نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

آفة المخدرات مرض العصر | ماهي وكيف نعرف المدمن عليها؟

0 262
هل تساءلت في يوم من الأيام عن سبب تحريم المخدرات بشكل دولي وعن أسباب إدمانها الشديد دوناً عن بقية الأدوية والمواد؟، في الواقع إن آفة المخدرات بشكل عام عبارة عن أدوية ممنوعة أو غير مشروعة، أو ما يسمى بلغة أخرى بالممنوعات. وقد حُرمت دولياً وأخلاقياً ودينياً وذلك بسبب أضرار المخدرات السامة والمميتة. فهي تنتشر في دم الإنسان لتبدأ بتمزيق شرايينه وتخريب جسده لينتهي المطاف إلى عقله ومن ثم ترميه جثةً بعد أن التهمت كل ما فيه من حياة وروح.

تعريف آفة المخدرات

كما ويُطلق عليها اسم أدوية الشارع. إذ يُقبل مدمنو آفة المخدرات على تعاطيها من دون استشارة الطبيب غالباً. وتظهر آثارها وعلامات إدمانها في معظم الأحيان لدى اليافعين والشباب. ويعتمد مدى تأثيرها ومفعولها على عوامل عدة كنوعيّة المخدرات المتناولة وكميتها ومدة تعاطيها، أيضاً طبيعة جسم المتعاطي من حيث وزنه أو حالته الصحية وحتى النفسية. بالإضافة إلى ذلك، فإن أنواع المخدرات لا تقتصر على أنواع الأدوية فقط بل لها عدة أشكال أخرى فإن بعض المدمنين قد يلجئون إلى استنشاق الطلاء مثلا وحتى الصمغ ومواد الغراء المتنوعة بكميات كبيرة.

بعض مصادر المخدرات

بداية يمكننا القول إن بعض النباتات تعد مصدرًا رئيسيًا للمخدرات مثل نبات القنب وأيضا بعض أنواع الفطر المخدر ويوجد أيضاً نبات الماريجوانا والذي يستخرج منه أنواع مختلفة من المواد المساعدة في صناعة المخدرات بشكل عام.
يوجد أيضاً نواتج النباتات المعالجة والتي يمكن الاستفادة منها في صناعة المواد المخدرة، على سبيل المثال الهيروين، وأيضًا الكحول. فقد أكدت دراسات أجريت في عام 2017 على مستوى العالم أن عدد ضحايا إدمان الكحول والمخدرات بلغت ما يقارب ثلاثمئة وخمسين ألف شخص تقريباً 350.000 في العام الواحد.
في الواقع إن عدد الوفيات الناجمة عن إدمان المخدرات يفوق عدد الوفيات الناجمة عن حوادث السير في العالم أجمع فإن تلك المواد تؤدي إلى الوفاة مباشرة وبأكثر الطرق مأساوية. وأيضا هناك المواد الكيمائية من صنع الإنسان مثل الأمفيتامينات.
المخدرات
أشكال وأنواع المخدرات

بعض من أنواع آفة المخدرات وتأثيراتها

في الواقع تنقسم أنواع المخدرات إلى ثلاث مجموعات رئيسية وذلك بحسب تأثيرها. ومن الجدير بالذكر أن بعض أنواع المخدرات تصنف في المجموعات الثلاثة حيث تكون ذات تأثيرات متعددة وذلك مثل المواد المخدرة المصنعة من القنب. تصنف تلك المجموعات إلى منشطات ومهلوسات ومهدئات:

1. المنشطات

هي عبارة عن مواد تنشط وتحفز وتنبه الجهاز العصبي المركزي تحديداً في الجسم. كما وتصنف بأنها أحد العقاقير الطبية المستخدمة في علاج بعض الأمراض النفسية فهي تحفز الوظائف الذهنية والجسدية لدى الأشخاص بشكل مؤقت ولفترة زمنية صغيرة. كما تساعد في تنشيط الجسم وتحسين المزاج والشعور بالفرح والسرور. أيضاً تمنح الطاقة واليقظة.
إن هذه المواد توصف بشكل طبيعي جداً وبكميات معقولة لمعالجة بعض أنواع الأمراض الصحية. كما تساعد في تقليل الوزن بسبب فقدان الشهية. وأيضاً الربو واضطراب النوم القهري فهي تنشط الجسم بشكل كامل، أيضاً اضطراب نقص الانتباه. كما وتوجد هذه الأدوية على شكل حبوب فموية أو مواد يمكن استنشاقها أو شراب وحتى طعام.
ويكثر استخدام هذه الأدوية وتناولها بين الطلاب والرياضيين وهذه الفئة من الناس لأنها تساعد في التحسين من أدائهم وتزيدهم نشاطاً. إلا أن تلك المواد هي أحد أخطر أنواع المخدرات والاي تؤدي إلى الإدمان السريع ومن ثم الوفاة. وإن لإدمانها آثار شنيعة مثل الإصابة بانفصام الشخصية والجنون وأيضا الارتياب ومن بعض أنواع هذه الأدوية الكوكايين والكافيين والنيكوتين والأمفيتامينات والإكستاسي.
المخدرات
أشكال المخدرات (إبر وحبوب وحقن)

2. المهلوسات

أو ما يسمى بمخلات النفس أو معطلات الإحساس. والتي تعمل بشكل رئيسي على الروحانيات وتخيل أشياء وهمية ومقلقة. وتقسم إلى نوعين منها سريعة التأثير ومنها تحتاج إلى فترة زمنية ليظهر تأثيرها. ومن بعض تأثيرات المهلوسات على الإنسان:
  • التقلبات المزاجية.
  • اضطرابات روحانية.
  • الانفصال عن الواقع.
  • تخيل وسماع ورؤية أشياء وهمية غير موجودة وأيضاً الإحساس بها.
  • كما نلاحظ الشعور والإحساس بقوة الفراسة أو ما يسمى بلغة أخرى البصيرة.
  • وأخيراً اضطراب الشعور بالوقت والمكان، وعدم المقدرة على تقديرهما والإحساس بهما.
هذا ويمكن تصنيف المهلوسات في صنفين أساسيين هما المهلوسات الكلاسيكية أو الاعتيادية أما النوع الثاني من المهلوسات فهو مهلوسات التفارق.

3. المهدئات

والتي يقوم الطبيب بوصفها لأغراض علاجية مثل علاج بعض الاضطرابات النفسية وأيضاً بعض الاضطرابات العقلية. حيث تساعد تلك العقاقير على الاسترخاء والهدوء. والشعور بالراحة وزوال الإرهاق والتعب. إلا أن الاستخدام المفرط لتلك المواد وبكميات كبيرة قد يؤدي إلى إدمانها على الرغم من أنها تمنح الشعور بالبهجة والسرور أو ما يسمى النشوة. وهي تعد من أكثر أنواع المخدرات انتشاراً وخاصة بين المراهقين واليافعين.

المخدرات

حبوب وحقن المخدرات

بعض السلوكيات التي تدل على إدمان أحد أنواع المواد المخدرة

يوجد بعض التصرفات التي تكشف الإدمان على أحد أنواع المخدرات ومنها:
  • الاستخدام المتكرر لأحد أنواع الأدوية على الرغم من عدم الحاجة إليها أو بعد الشفاء.
  • كما نلاحظ حدوث اضطرابات في النوم والأكل مثل فقدان الشهية أو كثرة النوم أو عدم النوم.
  • إضافة الكحول مثلا أو أحد أنواع الأدوية الأخرى عند استخدام أو تناول أنواع أخرى من الأدوية.
  • فقدان الاهتمام ببعض النشاطات التي كانت من النشاطات المحببة أو الهوايات قبل تناول الدواء.
  • التفكير الدائم في الدواء وكيفية الحصول غليه وما آثاره أي بلغة أخرى الاهتمام الشديد بهذا النوع من الدواء.
  • ملاحظة ظهور بعض الأعراض الصحية مثل رائحة الفم الكريهة وأيضاً احمرار العينين و الرجفة و الارتعاش و النزيف المتكرر من الانف .
  • أيضا صعوبة ممارسة بعض الأعمال والمهام اليومية مثل الطبخ أو التنظيف أو العمل أو الرياضة وغيرها. نلاحظ أيضاً القيام بأعمال مجهدة ومتعبة بعد أخذ الدواء وربما تكون عنيفة أحياناً.

ثم تتفاقم هذه الآثار تدريجياً مسببة الوفاة في نهاية المطاف ليسجل رقم جديد ضمن ضحايا تعاطي المخدرات و الممنوعات و المواد غير المشروعة .

والخلاصة أن المخدرات آفة العصر ومشكلة تستوجب التعاون والتكاتف لحلها. والحل هنا يكون في نشر التوعية والمعرفة وتسليط الضوء على الجانب المظلم منها.

إقرأ أيضا أضرار الترامادول | ماهو الترامادول و ما علاقته بالمخدرات؟

ملهمون
تابع ملهمون لعلك تكون ملهما يوما ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد