نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

إدارة بايدن قلقة من استحواذ أيلون ماسك على تويتر

0 350

قام الملياردير الأميركي أيلون ماسك بتصريح يوم الاثنين الماضي، بأنه يرغب بجعل تويتر تطبيق أفضل مما كان عليه، وذلك بعد إعلان إبرام اتفاقية استحواذ أيلون ماسك على تويتر وذلك بقيمة 44 مليار دولار. فيما عبر مسؤولون بإدارة الرئيس الأميركي (جو بايدن) عن قلقهم من أن يتم تمهيد الصفقة من أجل عودة حساب الرئيس السابق (دونالد ترامب) على تويتر. فيما تحدث الرئيس التنفيذي لشركة تويتر باراغ أغراوال عن مستقبل يعتبر ضبابي للشركة.

تصريحات حول استحواذ أيلون ماسك على تويتر 

كما قال ماسك، وهو عملاق التكنولوجيا الأول وأغنى شخص في العالم، من خلال سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر أنه يريد أن يحسّن منصة تويتر من خلال إضافة مميزات جديدة، وقد جعل الخوارزميات مفتوحة المصدر من أجل تعزيز الثقة. كم أنه أضاف أن شركة تويتر تتمتع بإمكانات هائلة، وأنه يتطلع من أجل العمل مع الشركة والمستخدمين ليتم تطويرها.

 

كما أوضح الملياردير، والذي يملك أكثر من 83 مليون متابع على تويتر. أن حرية التعبير هي الحجر الأساس من أجل ديموقراطية فاعلة، وأن منصة تويتر هي الساحة في العالم الرقمي حيث يتم فيها مناقشة الأمور الحيوية من أجل مستقبل البشرية.

وقد كانت المناقشات من  أجل صفقة استحواذ ماسك على منصة تويتر قد تسارعت في بداية هذا الأسبوع. وذلك بعد أن غازل الملياردير ماسك مساهمي تويتر بالتفاصيل المالية الخاصة بعرضه. وتنهي هذه الصفقة مسيرة شركة تويتر بوصفها شركة عامة منذ أن تم طرحها العام الأوليّ في 2013. إذ ستصبح شركة خاصة، وقد صعدت أسهم شركة تويتر نحو 6% بعد الإعلان عن الاتفاق.

مستقبل ضبابي للشركة

 

وفي تصريح ملفت للنظر، قال الرئيس التنفيذي لشركة تويتر باراغ أغراوال للموظفين، أمس الاثنين، إن الضبابية تقوم بتغليف مستقبل الشركة وذلك بعد الإعلان عن صفقة استحواذ أيلون ماسك على تويتر.

وعندما تم طرح بعض الأسئلة عليه من قبل  الموظفين حول خططه بالنسبة للشركة واحتمالات تسريح بعض العاملين فيها وعن مبررات مجلس الإدارة بسبب قبولهم الصفقة، أجّل الكثير من الأسئلة وذلك باعتبارها أسئلة يجب أن يتم طرحها على ماسك.

استحواذ أيلون ماسك على تويتر

وتعليقاً على عملية استحواذ أيلون ماسك على تويتر. قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض في الولايات المتحدة جين ساكي إن الرئيس (جو بايدن). قلق منذ فترة طويلة حول قوة منصات التواصل الاجتماعي الضخمة، وذلك بغض النظر عمن يمتلك هذه المنصة أو يديرها.

وقد أضافت ساكي أن الإدارة الأميركية ستتعامل بشكل منتظم مع جميع منصات وسائل التواصل الاجتماعي. وذلك بشأن الخطوات التي ستستطيع اتخاذها. وقد تحدثت ساكي عن إصلاحات عديدة يمكن أن يتخذها الكونغرس الأمريكي بشأن منصات التواصل الاجتماعي، بما فيها إصلاح البند 230 من قانون آداب التواصل والاتصال.

حول عودة حساب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

وخلال السياق ذاته، قامت قناة “سي إن بي سي” (CNBC) الأميركية بالنقل عن مسؤولين ضمن إدارة بايدن تعبيرهم عن قلقهم من أن يمهد استحواذ أيلون ماسك على تويتر من أجل عودة حساب الرئيس السابق (دونالد ترامب) على منصة تويتر.

وكانت شركة تويتر قد أوقفت حساب دونالد ترامب بعد أحداث الاقتحام الدامي والفوضوي لمبنى الكونغرس خلال شهر يناير/كانون الثاني 2021. وذلك من أجل الاحتجاج على جلسة (تصديق الكونغرس) من أجل نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية. والتي قد فاز فيها بايدن على ترامب.

وقد قال ترامب لقناة فوكس نيوز (Fox News) الأميركية، يوم الاثنين الماضي. أنه لن يعود لاستخدام منصة تويتر رغم نجاح إيلون ماسك بشراء هذا الموقع. كما أضاف الرئيس الأميركي السابق (دونالد ترامب) أنه سيظل يستخدم تطبيق تروث سوشيال (Truth social). وذلك في إشارة إلى موقع التواصل الاجتماعي الذي قام بتأسيسه.

أيلون ماسك وتويتر

من جانب معاكس، قد عبّرت منظمة العفو الدولية التي تدعى (أمنستي) عن خوفها. وذلك بشأن اتخاذ بعض الخطوات لتقييد تطبيق السياسات بالإضافة إلى الآليات المصممة من أجل حماية المستخدمين على تويتر.

كما قال مايكل كلاينمان، وهو مدير التكنولوجيا وحقوق الإنسان ضمن المنظمة الحقوقية إن منظمة أمنستي أصدرت عددًا من التقارير. والتي تقوم بتعقب استمرار عدم إحراز تويتر لأي تقدم ضمن قضية خطاب الكراهية. كما أضاف أن تقرير المنظمة الأخير والذي صدر في أواخر العام الماضي قام بإظهار العديد من الخطوات الملموسة والتي يجب على تويتر أن يتخذها لمعالجة خطاب الكراهية والخطاب المسيء للنساء. والتي تم تنفيذ خطوة واحدة فقط منها، وفق تعبيره.

حول منصة تويتر

تجدر الإشارة إلى أن موقع تويتر تم تأسيسه في الولايات المتحدة عام 2006 من قبل المبرمجين: جاك دورسي، ونوح غلاس، وبيز ستون بالإضافة إلى إيفان ويليامز. وقد بيعت أول تغريدة في هذا الموقع بمبلغ قدره ثلاثة مليون دولار. حيث تم بيعها ك nft أي كعقد في الأصول الرقمية.

وكان عملاق التكنولوجيا أيلون ماسك قد قام بتقديم عرض غير ملزم من أجل استحواذه على كل الأسهم العامة والمميزة ضمن شركة تويتر. ورغم أن إدارة تويتر كانت قد قامت في وقت سابق من الشهر الحالي. بتبني قرارا من أجل قطع الطريق على محاولة استحواذه لهذه الأسهم. كما أنها أصبحت أكثر انفتاحا على مناقشة هذا العرض بعد نجاح ماسك في جمعه ل مبلغ ضخم لتمويل هذه الصفقة التي تعتبر الأول من نوعها.

وهكذا نشاهد صراع العمالقة على محاولة تحقيق الديموقراطية من عدمها من خلال استخدام أذكى الأساليب وأكثرها قوة. لنتعلم الكثير من كيفية استحواذه على منصة تويتر وكيفية محاولته لتحقيق نظرية الديموقراطية من منظوره الخاص.

ملهمون

تابع ملهمون فلعلك تكون ملهمًا يومًا ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد