نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

علم النفس | معلومات عن علم النفس قد تغير نظرتك لنفسك

0 280

عزيزي القارئ إن كنت تريد تعزيز معرفتك بعلم النفس. والاستفادة منه في الحياة اليومية والعلمية، أو إن كنت ترغب في تخصص علم النفس. لذلك يتوجب عليك أن تسأل نفسك بعض الاسئلة، ما هو هذا العلم؟ ما هي فروع هذا العلم؟ هل علم النفس علم لا يتغير؟ هل ترغب بالمعرفة أكثر عن هذا العلم؟ تابع قراءة المقال لتتمكن من معرفة جميع المعلومات المتعلقة بهذا العلم.

علم النفس

يعود أصله إلى كلمتين تنحدران تحت أصول يونانية عريقة. الكلمة الأولى بمعنى القعل أو الروح، وأما الثانية تعرف بالدراسة أو المعرفة، ويعد علم النفس من أقدم العلوم وأكثرها عراقة على مدار التاريخ، فقد كان أول ظهور له عن طريق العلوم الفلسفية، وذلك من خلال سعي الإنسان منذ الأزل لفهم الحياة الإنسانية والبشرية، وكان الفلاسفة يحاولون توفير الحاجات الإنسانية عن طريق التصورات الفكرية تجاه العقول النابغة والمعرفة الشاملة بشكل عام، وقدت انتشرت في الآونة الأخيرة الكثيرة من النظريات النفسية، كنظرية الوجود، ونظرية القيم، وغيرها من الفلسفات التي كانت تحاكي العقل.

وفي بدايات العصر الحديث مع انتشار العلوم والمعارف على نطاق واسع. وازدهار التطورات الفكرية بصورة عامة، وعلم النفس بصورة خاصة، وهذا التطور والتقدم أدى إلى الحاجة لهذا العلم وذلك ما جعله يتفرد في كيان مختص بالمعارف بشكل خاص. لذلك عند نهاية القرن التاسع عشر استقل العلم عن الفلسفة، ويرجع فضل ذلك إلى العالم الألماني فونت، والذي أسس مخبر سيكولوجي في خصائص الأبحاث النفسية ومن خلاله ساعد العلماء والباحثين في تسهيل طرق البحث في مجال هذا العلم.

 

"تعريف

 

تعريف علم النفس بدقة

هناك الكثير من التعاريف المرتبطة بهذا العلم. لذلك هو يعد علم وثيق الارتباط في الحياة الإنسانية، فقد عرف هذا العلم، على أنه علم يدرس سلوك الإنسان في الكثير من النواحي ولاسيما العقلية، النفسية، وذلك بكونه يخضع للمستجيبات الخارجية، وأيضاً يعرف هذا العلم بأنه العلم الذي يدرس الحالات السوية وغير السوية المتعلقة بالوظائف العقلية، كالفهم والإدراك. وإن التعريف الذي يصف هذا العلم بدقة وشمولية، هو العلم المتعلق بدراسة البيئة الداخلية والخارجية للكائن الحي وسلوكه بشكل عام، وهناك الكثير من العوامل الوراثية تؤثر على شخصية الإنسان وطريقة تواصله مع المجتمع ومع ذاته أيضاً، فهو علم يهتم بدراسة المحاور التي تتعلق بسلوك الأنشطة الذهنية والفكرية الصادرة عن الإنسان، فعمل على دراسة العواطف كالأفراح والأحزان وذلك من أجل فهم سلوك الفرد.

 

فروع علم النفس

يعد هذا العلم عنصراً أساسياً في فهم الشخصية الإنسانية، ويوجد عدة فروع له في عصرنا الحالي، وهي قسمين:

علم النفس النظرية

وهو العلم الذي يهتم بالمعرفة النفسية  في مختلف مجالات الحياة. لذلك تعمل على شرح وتفسير الكثير من الظواهر المتلعقة بالسلوك الإنساني والمرتبطة بالنظريات النفسية، ومن هذه الفروع:

 

علم نفس النمو

هو علم يدرس مراحل النمو، ويطلق عليه بالعلم التكويني. بالتالي هو أيضاً يدرس العوامل الوراثية بصورة أساسية وكيفية تأثيرها الجسدية والعقلية، وإضافة إلى دراسة الخصائص السيكولوجية والمبادئ بشكل عام لمختلف الأعمار، وهذا الدراسات تصف الإنسان من المهد إلى اللحد.

 

علم النفس الفارق

هو علم يهتم بدراسة الجماعات أو السلالات ويسعى إلى تقسيمهم وتصنيفهم ضمن مجموعات مناسبة بالمجتمع. لذلك عن طريق مستوى الذكاء والتفريق في الشخصية والخلق بين الأفراد، وأيضاً دراسة الفوارق على المستوى الفردي، والتي تظهر الحمكة والقوة والضعف، ومازال هذا العلم يبحث في تلك الظواهر من أجل تفسيرها.

 

علم النفس الاجتماعي

هو العلم الذي يدرس ويختص بطريقة تواصل الإنسان مع بيئته المحيطة وتفاعله فيها. لذلك من خلال دراسة السلوك المتعامل به مع الأشخاص الآخرين، فهذا العلم يساعد على فهم سلوك الفرد والجماعات ومدى قدرة تأثرهم وتأثيرهم على المجتمع. وبالتالي يختص هذا العلم الاجتماعي بدراسة السلوك التفاعلية وطريقة التواصل واللغة.

 

فروع هذا العلم
فروع هذا العلم

 

فروع علم النفس التطبيقية

هي عبارة عن فئة مخصصة من العلوم، التي تهتم بدراسة النظرية النفسية للأفراد. وذلك فيما يتعلق في الحياة العملية للفرد، وعمل الإنسان على استخدام المعارف من أجل الوقاية من الأمراض العقلية والاضطرابات النفسية، مما مكّنه من وضع الخطط التي تساهم في تقديم العلاج النفسي، وعملوا على تطبيق الأنظمة المتعلقة بشؤون العوائق والمشكلات، وذلك من أجل التقليل من الأمراض النفسية والعمل على الإرشاد والتوعية، ومن فروع علم النفس التطبيقي:

 

علم النفس العيادي

إن علم النفس العيادي هو علم يهتم بمعالجة الأضطرابات النفسية الناشئة والاضطرابات العقلية. التي يعاني منها أفراد المجتمع بمختلف الأعمار، ويلجؤون إلى الأطباء النفسيين والملعمين الأختصاصين بعلم النفس لتجاوز موجة الاكتئاب، والتي تجعلهم يعانون من ضغوطات كبيرة جداً. وبالتالي يتم علاج المرضى الذين يعانون من هذا المرض ضمن مصحات وتحت رعاية خاصة لمدة فترة معينة تستمر لأشهر حتى يتجاوز ذلك الشعور ويشفى تماماً.

 

علم القياس النفسي

هو ذلك العلم الذي يهدف إلى تطوير الإنسان في مجالات الحياة كافة. وذلك من خلال مساعدته في التغلب على الأمراض النفسية وإجراء اختبارات للفرد بذلك، ويتم إجراء الاختبارات من قبل كوادر مؤهلة بشكل عالي، وهذا مايساعد على كيفية تقييم طرق القياس الخاصة بهذا العلم.

 

علم النفس التربوي

هو أحد الأقسام الأساسية في مجال علم النفسي بشكل عام. فهو يعتبر القسم التطبيقي لتربية والتعليم ضمن المدرسة داخل الغرفة الصفية. ذلك لأنه يهدف إلى دراسة السلوك الإنسانية ومبادئ النظرية النفسية لكافة الأفراد بأحدث وأدق الأساليب العلمية.

 

علم النفس العام

هو العلم الذي يهتم بنشاط النفسي الذي يجمع بين الناس. كالتفكير، التعليم، النسيان والانفعال، وهو العلم الأساسي بنسبة للفروع الأخرى، فهو يدرس جميع العلوم المتعلقة بالأنشطة البشرية.

 

في الختام يقدم لك فريق ملهمون بعض النصائح عن التي تغذي عقلك.

التصرف على الطبيعة شي جميل، لا داعي للتصنع.

ارفع مستوى كلماتك وليس صوتك.

ابقى مع الأشخاص الإيجابيين.

لا تدخل في معركة من أجل الشعور فقط، بل. تعلم الوداع.

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهما يوما ما
تابع ملهمون لعلك تكون ملهما يوماً ما

 

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد