نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

الحلم الأمريكي | ماهو هذا المصطلح العجيب الذي يتردد على مسمعنا؟ وما مقوماته؟

0 587

هل سمعت يوما بالحلم الأمريكي ؟

هل من الضروري أن تكون أمريكيا لكي تحلم ..؟

ماذا يعني الحلم  الأمريكي American Dream …؟

إن الحلم الأمريكي American Dream يعني أنه بإمكان أي إنسان أياً كان وبغض النظر عن طبقته الاجتماعية أو المكان الذي ولد فيه بإمكانه أن يكون ناجحا ومتميزا وأن يترك بصمته الناجحة والمؤثرة في مجتمعه لا سيما إذا كان هذا المجتمع يفسح المجال أمام الكوادر ومن يتطلعون إلى الأفضل لتحقيق وإثبات ذاتهم ويكون الارتقاء والتنقل التصاعدي متاحا وممكناً في هذا المجتمع .

وبالطبع هذا الحلم الأمريكي American Dream ليس حلما بسيطا سهل التحقق بل على العكس إنه يحتاج الكثير من الجرأة والمخاطرة والتضحية والأهم من هذا كله العمل الجاد والدؤوب والثبات على الهدف بل والتشبث به وليس عن طريق الصدفة .

نظرة عامة الحلم الأمريكي

لعل أفضل من تكلم عن الحلم الأمريكي ووصفه بشكل دقيق هو كتاب ( ملحمة أمريكا ) لجيمس تروسلو آدمز الذي نشره عام ألف وتسعمئة وواحد وثلاثون وفي هذا الكتاب يقول جيمس تروسلو بأن الحلم الأمريكي American Dream هو حلم الأرض هو حلم الإنسان في كل مكان الذي يجب أن تكون فيه الحياة أفضل وأغنى وأكثر كمالاً للجميع ، مع إتاحة الفرصة لكل شخص وذلك بحسب قدرته على الإنجاز .

ولما كان هذا الحلم أمريكياً بالدرجة الأولى لذلك فإنه تلقى دعماً أمريكياً من قبل الولايات المتحدة الأمريكية بعدد من العوامل التي منحت الولايات المتحدة ميزة تنافسية جعلتها تتفوق على غيرها من الدول في هذا المجال.

كيف حدث ذلك 

في الواقع فإن الولايات المتحدة الأمريكية تنظر إلى ملكية المنازل وكذلك إلى التعليم على أنهما طريقان لتحقيق النجاح والتميز .
وعلى الرغم من أن تعريف الحلم الأمريكي لم يبق على حاله . بل تغير ليعني أشياء مختلفة عبر الأجيال المختلفة. إلا أنه كان ولا زال من دون أدنى شك جزءا من الروح الأمريكية . وليس أمرا مستبعداً أن يبقى كذلك بشكل دائم .

وفي الواقع فإن فكرة الحلم الأمريكي American Dream لها جذور متأصلة في عمق التاريخ الأمريكي. إذ يمكن أن نجد مبادئها . مثلا في إعلان الاستقلال الذي ينص على ما يلي :

إن جميع الناس خلقوا متساويين . وأن خالقهم منحهم حقوقاً معينة غير قابلة للتصرف . ومن بينها حق الحياة . وحق الحرية. وحق السعي وراء السعادة .

وهكذا نجد أن الحلم الأمريكي في الواقع. هو حلم يلامس في الدرجة الأولى أولئك الناس الذين لا ينتمون إلى الطبقات الاجتماعية العليا. كما يصفه الكاتب الأمريكي آذمر حيث يقول في ذلك: “إنه حلم يصعب على الطبقات الأوروبية العليا أن تفسره بشكل مناسب .

وقد سئم الكثير منا من ذلك الأمر. وعدم الثقة به .إنه ليس حلما للسيارات والأجور المرتفعة فقط . ولكنه حلم النظام الاجتماعي الذي يجب أن يكون فيه كل رجل وامرأة قادرين على بلوغ أقصى مكانة لهما القدرة عليها .بشكل فطري .وأن يتم التعرف عليها من قبل الآخرين على حقيقتها. بغض النظر عن الظروف العرضية للوضع والولادة .

وهكذا نجد أن الكاتب الأمريكي جيمس تروسلو آدمز وصف بدقة الحلم الأمريكي American Dream.في كتابه ملحمة أميركا أبلغ وأفضل وصف .

 ما هي مزايا الحلم الأمريكي 

إن حلماً متميزا بحجم الحلم الأمريكي American Dream يحتاج لتحقيقه حرية سياسية واقتصادية.

علاوة على ذلك الحلم الأمريكي يعد بالحرية والمساواة .وأنه يضمن حرية المرء في اتخاذ القرارات الصغيرة والكبيرة على حد سواء ولا سيما تلك القرارات المفصلية التي تؤثر في حياة الإنسان .كما أن الحلم الأمريكي يضمن للمرء حرية التطلع إلى أشياء أكبر وأفضل وإمكانية تحقيقها .

ليس هذا فحسب بل حرية تجميع الثروة . وإتاحة الفرصة ليحيا هذا المواطن حياة كريمة وفق القيم التي يؤمن بها الفرد. حتى ولو لم يتم قبول هذه القيم من قبل عدد كبير من الأفراد .المهم أنها لا تؤذي أو تضر بأحد. وفي هذا كتب الكاتب الأمريكي هوراشيو ألجير في فترة ما قبل الحرب الأهلية أن الحلم الأمريكي يرتقي بالأولاد المراهقين الفقراء . حيث يدفعهم للعمل بجد من أجل النجاح متزودين بالعزم ربما الحظ السعيد .

وهذا نجد أن American Dream يرى بأن ظروف ميلاد الإنسان. بما في ذلك ما إذا كان قد ولد مواطنا أمريكيا أو مهاجرا .لا تحدد مستقبله تماما

ما هي سلبيات الحلم الأمريكي 

في الواقع إن فكرة الحلم الأمريكي بوصفه “حلماً” يحمل معه أيضا فكرة سلبية. مفادها أن الواقع لا يمكن له أن يرتقي إلى مستوى الحلم الأمريكي. هذا النقد  قديم قدم الفكرة نفسها. حيث ثمة العديد من العقبات والحواجز وحتى المصاعب. التي وقفت حاجزاً أمام تحقيق هذا الحلم  أمام عدد لا يستهان به من الأمريكيين أنفسهم . ومن أمثلة هذه العقبات انتشار المستوطنين في أراضي الأمريكيين الأصليين والعبودية. وعدد لا ينتهي من المظالم والتحديات الكثيرة الأخرى .
كل هذه الأمور أسهمت في تقويض فكرة  American Dream بالنسبة للكثيرين ممن يعيشون في الولايات المتحدة الأمريكية .

وما زالت قابلية تحقق الحلم الأمريكي بعيدة المنال لأولئك الأشخاص الذين لا يملكون الثروة بالفعل . ولا سيما بعد ازدياد الهوة وعدم المساواة في الدخل بين الأمريكيين منذ السبعينيات وحتى يومنا هذا .

ما هي مكونات هذا الحلم  

لقد حددت عالمة الاجتماع إيميلي إس روزنبرغ خمسة مكونات للحلم الأمريكي ظهرت في عدة بلدان حول العالم وهي :
1_ الإيمان باقتصاد السوق الحر.
2_ تعزيز التدفق الحر للمعلومات والثقافة .
3_ الاعتقاد بأن الدول الأخرى يجب أن تكرر التنمية الأمريكية .
4_ قبول الحماية الحكومية للمؤسسات الخاصة .
5 _ دعم اتفاقيات التجارة الحرة والاستثمار الأجنبي المباشر.

وهكذا نرى بأن الحلم الأمريكي كان ولا يزال واحداً من أكثر المفاهيم الأمريكية تفرداً وابتكاراً .

وأخيرا أقول  إن أي فرد يجب أن يكون قادرا على متابعة أحلامه وبناء الحياة التي يريدها وأن يواصل العمل الجاد للوصول إلى مبتغاه وحلمه المنشود.

اقرأ أيضاً: أدب الفانتازيا.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد