نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

رشا شربتجي | بين الجرأة والدراما

0 76

“فرخ البط عوام”، مثل شعبي يحكي عن مَن شابه أباه. وذلك ما حصل مع عرابة الإخراج السوري رشا شربتجي ابنة المخرج هشام شربتجي. حيث تناقلت الصحف في الفترة الأخيرة أحداث مسلسل (كسر عضم)، وسرعة مشهد قتل ريان. لكن لم تكن مفاجأة أن مخرجة هذا العمل رشا شربتجي. فمن هي رشا؟ وما سر التصاق الجرأة بها؟ في مقال اليوم سنتعرفها، ونمر على أبرز أعمالها، تابع معنا…

من تكون رشا شربتجي

المخرجة السورية ابنة المخرج السوري هشام شربتجي، ولدت رشا شربتجي في عشرين إبريل في عام ألف وتسعمئة وخمسة وسبعين. وذلك في مدينة القاهرة بمصر. والجدير بالذكر أن والدتها تحمل الجنسية المصرية.
تزوجت رشا شربتجي للمرة الأولى من المصور (ناصر ركا)، وبسبب ما ذُكر حصلت القطيعة بينها وبين والدها، حيث كان زواجاً بلا رضا أبيها. ولذلك دامت القطيعة لمدة طويلة. ومن ثم عادت الأمور لمجاريها قبل انفصالها عن زوجها بأشهر قليلة. وحدث الانفصال في ديسمبر عام 2012.

وعادت لتكرر تجربة الزواج وهذه المرة من عميد المخابرات العسكرية (تمام نجم الدين) شقيق الفنانة سوزان نجم الدين. لكن هذه المرة تكلّلت الفرحة برضا أبيها والعائلة. والجدير بالذكر أن لها من زواجها الأول ثلاثة أولاد (عامر، رند، شهد).

رشا شرتبجي و هشام شربتجي.
رشا شرتبجي و هشام شربتجي.

رشا شربتجي والإخراج

سنسرد في هذه الفقرة أعمال رشا شربتجي من بدايتها حتى أحدثها:

بداية رشا شربتجي

  • في عام 1997 بدأت بأول أعمالها في مجال الإخراج، حيث ظهرت كمساعد مخرج، وذلك في المسلسل السوري الكوميدي (عيلة 7 نجوم) فكان من إخراج والدها “هشام شربتجي”.
  • تابعت عام 1998، لكن كمخرج منفّذ للجزء التالي من المسلسل الكوميدي (عيلة 8 نجوم).
  • ثم في 1999 أكملت كمخرج منفّذ للمسلسل الكوميدي (بطل من هذا الزمن)، حيث كان من بطولة (أيمن زيدان، نادين، شكران مرتجى، باسم ياخور). وجماعة من نجوم الكوميديا السورية.
  • وثم في عام 2000 تابعت أيضاً كمخرج منفذ في المسلسل الكوميدي (انت عمري)، بالإضافة إلى مشاركتها وللمرة الأولى كمخرج منفذ في مسلسل اجتماعي وهو (أسرار المدينة).
  • وأيضاً في عام 2002 كانت المخرج المنفذ للمسلسل الكوميدي السوري (صراع الزمن).

رشا شربتجي گمخرجة

مع بداية عام 2003 ظهرت في أول أعمالها الإخراجية، وذلك من خلال المسلسل الكوميدي (قانون ولكن)، حيث أخرجت العمل وحدها وكان من بطولة (بسام كوسا، مها المصري، كاريس بشار، قصي خولي، عبد الهادي صباغ). كما عملت في هذا العام للمرة الأخيرة كمخرجة منفذة مع والدها في المسلسل الكوميدي (بنات أكريكوز).
وفي عام 2005 قامت بإخراج المسلسل الاجتماعي “أشواك ناعمة” التي استطاعت من خلاله أن تسلط الضوء على أغلب تقلبات الفتيات في سن المراهقة، وأوج المشكلات التي تواجههم. كما أخرجت في العام نفسه مسلسل (خمسة وخميسة) فقامت بطرح الصورة بطريقة كوميدية لخمسة شباب جمعتهم الدراسة الجامعية في مدينة دمشق.

رشا بكاميرا الجرأة والواقع

وتتمثل هذه المرحلة بعام 2006 حيث أخرجت مسلسل (غزلان في غابة الذئاب)، فكان بمثابة الظهور الحقيقي لشخصية رشا شربتجي كمخرجة.
واتّسم هذا العمل بالواقعية وطريقة جريئة في الطرح، حيث تدور فكرة المسلسل حول مشكلة الفساد الإداري في الدولة، وتحكم أصحاب السلطة بأصحاب الطبقة الفقيرة. بالإضافة، إلى إضاءتها على بعض العلاقات الخاصة، مثل علاقة رجل كبير بالعمر مع واحدة من صديقات ابنته، وتعدّي حارس ليلي في مشفى للأمراض العقلية على القاطنين فيها بطريقة وحشية، حيث هذه الصور جميعها جعلت من رشا شربتجي اسماً مرادفاً لكل ما هو جريء.

وفي عام 2010 أخرجت المسلسل الاجتماعي السوري (تخت شرقي) التي تناولت من خلاله العلاقات بين الأزواج والعشّاق والأصدقاء، ونظرة المجتمع المحيط للفتيات اللواتي _كما يقال_ فاتهم القطار، ولم يتزوجوا. كما أخرجت في السنة نفسها مسلسل “أسعد الورّاق” وهو مسلسل محول عن رواية (الله والفقر) للروائي السوري (صدقي إسماعيل).

وفي سنة النقمة 2011 ومع اندلاع الحروب في الوطن العربي، ووصولها إلى سورية، عادت بنا رشا شربتجي لجرأتها وواقعيتها من خلال مسلسل (الولادة من الخاصرة)، حيث طرحت مشاكل المجتمع السوري المدني، وسلطة أحد المسؤلين (المقدم رؤوف) وغطرسته.
وفي العام التالي أخرجت الجزء الثاني من الولادة من الخاصرة الذي حمل اسم (ساعات الجمر) وكانت تكملة للجزء الأول وامتداد له.
وثم أخرجت المسلسل الاجتماعي (بنات العيلة) الذي تناول مشاكل قد تتعرض لها فتيات الطبقة المترفة. حيث لم تنظر لأي طبقة من طبقات المجتمع الأخرى مما تسبب لها بالكثير من الانتقادات.
وفي عودة للوراء في سنة 2009 أخرجت المسلسل الدرامي السوري (زمن العار).

وفي سنة 2022 سطع نجمها الجريء بمسلسل (كسر عضم) الذي أثار الجدل من أول حلقة، لفرط الواقعية والصدق وملامسة أي طبقة بالمحتمع بلا استثناء، وذلك بإظهار الجانب المظلم منها.

رشا شربتجي
رشا شربتجي

رشا في الوطن العربي

  • سنة 2017 عادت للدراما السورية من خلال مسلسل “شوق”.
  • في 2016 نفذت رشا شربتجي إخراج المسلسل المشترك “سمرا”.
  • عام 2009 تابعت بالدراما المصرية بمسلسل “ابن الأرندلي” الذي أخرجته.
  • في 2007 كانت أول تجاربها في الدراما المصرية في مسلسل “أولاد الليل”.
  • سنة 2014 تجربتها الأولى في الإخراج السعودي فأخرجت مسلسل “وش رجعك”.
  • سنة 2008 كانت تجربتها المصرية الثانية في مسلسل“شرف فتح الباب”، بالإضافة إلى إخراجها المسلسل الدرامي السوري “يوم ممطر آخر”.
  • في أواخر عام 2014 قدمت رشا شربتجي نفسها كمخرجة للعمل المشترك “علاقات خاصة”. الذي عُرض منه حوالي 78 حلقة.
  • في 2018 أخرجت المسلسل السوري اللبناني “طريق” والذي حُول عن القصة القصيرة “الشريدة” للكاتب المصري نجيب محفوظ.
  • عام 2019 أخرجت مسلسل “بروفا”، كما أخرجت المسلسل المشترك “ما فيي”. وفي سنة 2020 أخرجت الجزء الثاني من مسلسل “ما فيي”، وحارة القبة الجزء الأول.

وفي الختام، نلحظ كيف كان دور رشا شربتجي كبير في إثراء الدراما السورية والمشتركة، حيث برز علمها لجمال ما عكست، فحال الدراما مثل حال الأدب عندما ينطق بالواقع يجد طريقه لذهن المتلقي أسرع. ولا شك أن قلم الجرأة هو من حفر رشا شربتجي في أدمغتنا.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد