نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

وليام جان | حياته وأهم إنجازاته

0 71

إذا كنت متداولاً أو على صلة بأسواق المال فلا بد أنك سمعت يوماً عن واحد من أبرز المتداولين في التاريخ.. وليام جان.

كان وليام ديلبرت جان متداولاً للأسهم والسلع في بداية القرن العشرين وحتى منتصفه، اكتسب شهرة واسعة وذلك لتطويره طرق التحليل الفني التي تعتمد على استخدام الهندسة وعلم التنجيم للتنبؤ بحركة الأسواق المالية.

قام جان بكتابة الكثير عن تقنيات التداول خاصته ومن أشهرها Gann Fan وGann Angles والتي كانت موضع النقاش والنقد من قبل الكثيرين، ولكن على الرغم من هذا لا يزال العديد منها قيد الاستخدام.

العديد من المتداولين المطّلعين على منهجه يرفضون أساليبه في التداول لغرابتها، ولكن البعض الآخر يثق في تقنياته ثقة عمياء، ولنتعرف على حياة هذا الرجل الذي نتجت من عقله كل هذه الأساليب.

نشأة وليام جان

ولد جان في ولاية تكساس في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1878، كان والده مزارعًا وكونه كان أكبر إخوانه العشرة أمضى وقتاً كثيراً من شبابه في العمل في مزرعة العائلة مع القليل من التعليم الرسمي، تعلم القراءة والكتابة بنفسه من الكتاب المقدس، كما اكتسب من مستودعات القطن التي عمل فيها الكثير عن تجارة السلع.

وبعد عدة سنوات، انتقل وليام جان إلى تيكساركانا حيث تمكن من الحصول على وظيفة في شركة وساطة، ولم يتوقف عند هذا الحد بل استمر بالتعلّم وتطوير مهاراته وتجارته من خلال حضور الفصول الليلية في كلية إدارة الأعمال.

وبعدها بفترة قصيرة تزوج من زوجته الأولى وأنجب طفلان منها.

وليام ديلبرت جان ينشأ شركته الخاصة

بدأت حياته الفعلية في عالم التداول عام 1903، حيث شرع يتداول السلع والأسهم في وول ستريت، لكن لم يدم هذا الأمر طويلاً حيث توقف عن التداول للآخرين وقام بافتتاح شركته الخاصة في العام ذاته، وما برحت شركته الخاصة بالسمسرة والتي أطلق عليها WD Gann & Company إلا وبدأت بالازدهار والظهور بشكل قوي في وول ستريت.

أحد أبرز نجاحاته هو قيامه بتوقع حدث الهلع لعام 1907، والتي كان عبارة عن أزمة مالية ضخمة استمرت لمدة ثلاثة أسابيع مما أدى إلى تدفقات مصرفية أدت إلى إجهاد سيولة لبنوك مدينة نيويورك، ويشار إليها باسم أزمة Knickerbocker.

وحينها ظهرت شائعات كثيرة تقول إن وليام ديلبرت جان حقق مبالغ ضخمة جداً من الأرباح وذلك لاستغلاله الأزمة، لكن لم يتم تأكيد هذه الشائعات إطلاقاً، وبعد عام واحد انفصل جان عن زوجته وتزوج من امرأة أخرى.

أهم كتابات جان ومؤلفاته

كتابات وليام جان

بدأ جان كتاباته بمقالة بعنوان المضاربة مهنة مربحة في عام 1910 وكانت مكونة من 30 صفحة. وبعدها تابع وليام ديلبرت جان كتابة المزيد من الكتب، حيث تنوعت أعماله سواء كانت كتب للتحليل الفني التي شرح فيها طرق التداول الخاصة به بتفصيل دقيق وحتى روايات الخيال العلمي.

لكن بالطبع ما يشتهر فيه جان هو مادته التعليمية، ومؤلفاته هي:

  • “محدد أسهم في وول ستريت” عام 1930
  • “كاشف اتجاه السهم الجديد” عام 1936
  • “كيف تصنع أرباحاً من السلع” عام 1941
  • “كيف تحقق أرباحاً في عمليات البيع والمكالمات” عام 1941

سنوات حياته التالية

تحليل وليام جان

وفي منتصف الثلاثينيات، اكتسب وليام جان شهرة واسعة وسمعة كبيرة لحنكته في التداول، كما بدأ يجني أرباح رائعة من مواده التعليمية، عندها كان جان قد بلغ الخمسينيات من العمر وكان يملك أشياء فاخرة منها عدد من الطائرات الخاصة والقوارب المبحرة.

وفي عام 1937 قام وليام جان بطلاق زوجته الثانية ودون سبب واضح أيضاً. بعد الطلاق استمر جان بالتركيز على التداول والكتابة. وتمكن من الحصول على وظيفة في مجلس ولاية شيكاغو للتجارة وذلك في عام 1941 وبعدها تزوج للمرة الثالثة في عام 1944.

على الرغم من أن كل شيء يبدو أنه على ما يرام مع وليام جان. إلا أنه كان هناك العديد من المخاوف الشخصية. وواحد من أهم هذه المخاوف هو الخلاف مع ابنه جون جان في الأربعينيات. حيث كان يعمل في شركة والده قبل وبعد الحرب. وعلى الرغم من ذلك انتهى الأمر إلى الانفصال بينهما والسبب يعود إلى خلافين رئيسين. الأول هو انتقاد الابن لأسلوب والده بالاستناد لعلم التنجيم والفلك في التحليل الفني. أما الثاني هو أمر شخصي حيث أن جون عارض بشدة زواج والده من امرأة تصغره بثلاثين عاماً.

بعدها قام وليام ديلبرت جان بجمع شركة التداول خاصته وحقوق نشر أعماله وانتقل إلى ولاية فلوريدا. وقضى بقية حياته في تقديم دورات التداول بأسعار تصل إلى 5.000$ أي ما يعادل 50.000$ في يومنا هذا.

وليام ديلبرت جان وإرثه الخاص

كما ذكرنا في البداية ما زالت العديد من طرق جان تستخدم بشكل نشط حتى يومنا هذا. وبالتحديد تقنيتي Gann Fans وGann Angles. على الرغم من كل إنجازاته لم تكن حياته الشخصية ولا عمله خالياً من الفوضى. ورغم الفضل الكبير له في تاريخ التنبؤات عالية الدقة فوفقاً لما قاله ابنه. لم يكن جان قادراً على إعالة أفراد أسرته من تداوله. وأن دخله الرئيسي من الدورات التعليمية ذات الأسعار الباهظة.

ومن العدل ذكر أن جزء كبير من الانتقاد مدعوم بمقابلة مع ابنه والذي عرف بعلاقته السيئة مع والده. ومن المعقول أن إرثه مزيناً من قبل المستفيدين الذين يبيعون دوراته حتى اليوم.

في الختام، نرجو أن تكون مقالتنا هذه مفيدة لك، وتعرّفت من خلالها على قصة حياة وليام جان وأهم الإنجازات التي قام بها.

وليام جان

تابع ملهمون فلعلك تكون ملهمًا يومًا ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد