نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

المحاسبة الإدارية وبحث شامل عنها| نحو رؤية مالية أكثر عمقا

0 393

إن المعلومات التفصيلية التي توفرها المحاسبة الإدارية باتت عاملًا مهمًّا في استقرار وازدهار المنظمات الاقتصادية، وهي بما تشكله من تغذيةٍ راجعة بالمعرفة إلى داخل المنظمة، تعد عاملًا منافسًا في بيئة الأعمال الإدارية المعاصرة.

بالتالي، تتمثل مهمة المحاسب الإداري عبر استخدام النظم المحاسبية بأنواعها وأشكالها المختلفة. برفد الإدارة بتدفق معلوماتي يتصبّب من رأس الهرم الإداري وحتى قاعدته. وإنّ أهم وظائفها المساهمة مع المدراء، بوضع الخطط وإعداد التقديرات والموازنات. والتنسيق بكفاءة وفعالية في مهام الرقابة وتقييم الأداء لجوانب النشاط المحاسبي كافة، عبر وظائفه المتعددة.

في بحثنا الشامل، سنحيط بجوانب هذا العمل الإداري، وسنتعلم معًا أهم مبادئه وأهدافه وخصائصه، مع طيفٍ واسعٍ من المعلومات المالية المعمّقة الأخرى. لرفد معرفتك وتوسيع مداركك عن بعض المفاهيم الإدارية المالية.

لماذا المحاسبة الإدارية تتمتع بالأهمية؟

هناك عامل مشترك بين جميع الأعمال التجارية بحيث يعتبر هذا العامل مفتاح النجاح الذي يفتح أبواب “سمسم” للمنظمات الاقتصادية. إنها “البيانات” فكلما كانت قوية وذات مصداقية وموثوقية عالية، كانت القرارات أكثر قيمة وجدوى. وهنا بالضبط تبرز أهمية المحاسبة الإدارية في قدرتها على توليد المعلومات وتحليلها.

من الممكن القول، أن محاسبين الإدارة هم عين المدير التي سيرى بها الأمور المتعلقة بنشاطه الاقتصادي بشكل أكثر وضوحا. فمعهم سيتضح الفرق جليّا بين مغامرات الإهدار وبين القرارات الاستراتيجية الحكيمة، فهم الأكثر كفاءة في إعداد تقارير محاسبية عن أفضل استراتيجية للتسعير مثلًا. بالإضافة، إلى دراسة عوامل السوق وتحليلها وتقييم دورة حياة المنتجات القائمة والمخطط لها.

 المحاسبة الادارية
بحث في المحاسبة الادارية

مبادئ وأسس المحاسبة الادارية

ترتكز المحاسبة الإدارية على عدة أسس، تبني عليها رؤيتها المالية المستقبلية للمنشأة، ومن أهم هذه الأسس:

  • الأسس المحاسبية: وهي مجموعة الأنظمة المحاسبية التي يعتمد عليها، محاسبو الإدارة في إعداد تقاريرهم وممارسة مهامهم.
  • الأسس الإدارية: وهي التنظيمات الإدارية التي تكفل النجاح للأنشطة المحاسبية بأشكالها المختلفة. بحيث لا يمكن أن تعمل الأقسام المحاسبية بدون وجودها، وبذلك يضمن التنظيم الاداري السليم مشاركة جميع العناصر البشرية في الوحدة الاقتصادية بالشكل الأمثل لتحقيق رقابة فعالة وتخطيط سليم.
  • الأسس الإحصائية: بالطبع، لا يمكن أن يتم عمل المحاسبة من دون وجود مقاييس كمية تترجم البيانات إلى معلومات إدارية مفيدة.
  • التكامل: أحد أهم مبادئ المحاسبة الإدارية، هو تقديم المعلومات بشكل متكامل يحيط بجميع أوجه المشاكل والعقبات التي تواجه المنشأة في أنشطتها المختلفة.
  • تحقيق المنفعة: تستخدم الإدارة المحاسبية جميع تقنياتها وأساليب عملها من أجل تحقيق المنفعة للمنظمة ككل.
  • الاستخدام الأفضل للموارد المتاحة.
  • التطلعات المستقبلية: تستهدف عمليات الإدارة المتنوعة وأنشطتها الوصول إلى معلومات توفر نظرة كاملة عن المستقبل وتحديد العقبات التي قد تنشأ.
  • تحليل العائد على الاستثمار: من خلال معرفة الرأس المال العامل وقيمته الحقيقة يمكن قياس كفاء الأعمال التجارية القائمة في المنظمة.

إن الارتكاز على هذه المبادئ والأسس في الانطلاق بمهام الإدارة يجعل من تحقيق أهداف المنظمة الاقتصادية أمر قابل للتحقق بشكل أكثر سلاسة.

ما هي أهم أهداف المحاسبة الإدارية؟

إن المحاسبة الإدارية بأنواعها المختلفة تسعى وراء تحقيق مجموعة من الأهداف، نذكر منها:

  • تحليل البيانات المالية: البيانات المالية التي توفرها الأنظمة المحاسبية تكون بلا معنى في حال لم يتم تفسيرها، وهذا ما يعمل عليه بالضبط محاسبو الإدارة. وعبر هذه التحليلات، يقومون بتقديم المساعدة للمسؤولين لاتخاذ القرارات وتنفيذ الخطط.
  • صياغة سياسات استراتيجية مستقبلية: إن العمل الرئيسي التي تعمل عليه محاسبة الإدارة هو تحليل التوجهات المستقبلية لأعمال المنشأة. وذلك، عبر تحليلها للأنشطة والعمليات داخلها، مما يسهل القدرة على التخطيط للمستقبل وتحديد طرق للعمل من أجل الأهداف المنشودة.
  • تنسيق الأعمال: من خلال القدرة على توفير البيانات المالية يمكن لمحاسبي الإدارة العمل على التنسيق بين مختلف الأنشطة وفقا للميزانيات ونتائجها.
  • مراجعة وتقييم السياسات والخطط القديمة والعمل على تحسينها: وذلك عبر عملية تغذية عكسية للمدخلات والمخرجات من أجل الخروج بأفضل خطة وتلافي الأخطاء إضافة، إلى تعزيز النقاط الايجابية.
  • تقييم المخاطر المحتملة: ووضع خطط تساعد على تلافي أضرارها على المدى البعيد والقريب.
  • تشجيع الموظفين: بالطبع إن الآلية المتبعة في العمل المحاسبي الإداري، من شأنها أن تعزز ثقة الموظف بالمنشأة وأعمالها.

إن الأهداف المتعددة لإدارة المحاسبة، تعمل بشكل مجْتَمع لتحقيق فهم متكاملٍ للبيانات المالية وتوضيحها للإدارة العامة للشركات. مما، يساعد المدراء على استخدامها بشكل مناسب في القرارات العليا أو التخطيط المستدام.

ما أهم أنواع المحاسبة الادارية؟

وفقا لأنواع المحاسبة الإدارية المتعددة، يعمل المحاسب الإداري من أجل توفير تقارير تضم أهم البيانات المحاسبية والتي تساعد الادارة في الكثير من الأمور. مثل، تخفيض التكاليف أو زيادة خطوط الإنتاج أو عمليات البيع. ومن أهم أنواع محاسبة الإدارة، ما يلي:

  • تقييم تكلفة المنتج.
  • دراسة التدفقات النقدية وتحليلها.
  • تحليل دوران المخزون
  • مراجعة القيود المحاسبية.
  • تفسير مقاييس الرافعة المالية.
  • تحليل التنبؤات المستقبلية.
  • إدارة حسابات القبض.

ما هي أهم خصائص المحاسبة الإدارية

تتمتع المحاسبة الإدارية بخصائص وسمات تميزها عن غيرها من الأنواع المحاسبية الأخرى، بحيث تمنحها وجهها الخاص المميز في التعامل مع مشاكل المنظمات الاقتصادية، وفيما يلي، أهم هذه الخصائص:

  • الطبيعة المستقبليّة: فليس من اهتماماتها التركيز على تقييم أو تحليل البيانات التاريخية، فهي تركز على بناء خطط مستقبليّة وتسلط الضوء على ما يمكن عمله.
  • الانتقائية: هناك الكثير من المعلومات المالية التي توفرها أنظمة المحاسبة المختلفة. ولكن، القليل منها ما يهم المحاسبة الإدارية.
  • توجيه المعلومات للإدارة: إن السمة الغالبة على عمل الإدارة هو تقديم المعلومات وتوجيهها للمسؤولين لاتخاذ قرار مناسب وفقًا لها.
  • التركيز على المعلومات الإدارية وليس المالية: فلا يعني الإدارة القواعد أو المبادئ المحاسبية المالية، بل جلّ اهتمامها المعلومة التي تساعد في اتخاذ قرار إداري.
  • التعمق في فهم ظروف السوق وثقافة وسلوك العملاء والمنظّمة ككل.
  • العمل على تحقيق الأهداف: وذلك عبر الفهم الصحيح والتحليل المنطقي للانحرافات بين الأداء الفعلي والمخطط له، واتخاذ القرار المناسب للتصحيح من أجل تحقيق الأهداف المنشودة.
  • القدرة على التعديل والتحليل للبيانات المحاسبية: وذلك من أجل اختيار أفضل القرارات وأكثرها كفاءة.

تقنيات المحاسبة الإداريّة

مع تطور الأعمال التجارية وعمليات الإنتاج أو التصنيع، كان لا بدّ للمحاسبة الإدارية أن تعمل على تغيير أساليبها وتقنياتها من أجل أن تناسب تطور هذه الأعمال مما يجعل مهمة تحقيق الأهداف أكثر سهولة، وإليكم أبرز هذه التقنيات، المساعدة في إتمام مهام الإدارة في التخطيط والتنظيم والتنسيق وبالتالي اتخاذ القرارات:

  • التكلفة الحدية: من خلال تحليل نقاط التعادل والتكاليف الهامشية يمكن اتخاذ قرار استراتيجي لتعظيم الأرباح.
  • المراقبة الدورية على الميزانيات: إن تحليل التوجهات المالية أو مراقبة الانحرافات المالية يساعد في إعداد خطط مستقبلية ناجحة.
  • التكلفة القياسية: هذا النوع من التكاليف يقوم، بتقدير التكلفة المتوقع صرفها من أجل تصنيع عدد محدد من الوحدات الإنتاجية.
  • تحليل قوائم النسب: في المحاسبة تتعدد أشكال القوائم المالية وتتنوع مقاييس نسبها، وهي مهمة في تحليل ربحية المنظمة ومعرفة المركز المالي لها. هذه النسب تساعد مجلس الادارة ومن ضمنهم المستثمرين والدائنين لاتخاذ قرارات أكثر كفاءة.
  • تحليل التدفقات النقدية: تستخدم الادارة هذه التقنية، من أجل الكشف عن مصادر الأموال والمفاضلة بين مصادر السيولة.
  • الأساليب الاحصائية: استخدام المقاييس الكمية بأشكالها المختلفة. مثل، الانحدار والتشتت والارتباط.
  • التخطيط المالي: ويستخدم من أجل إعداد الخطط الطويلة والقصيرة الأجل.
  • محاسبة التكاليف: من خلال المقارنة بين التكاليف القياسية والفعلية يمكن التحكم في التكلفة النهائية والتخطيط المستقبلي لها.
المحاسبة الادارية
خصائص المحاسبة الادارية

وظائف المحاسبة الإدارية

من الممكن القول، أن النظام المحاسبي هو نظام متكامل بفروعه المختلفة ووظائفه المتعددة، بحيث تقوم جميع هذه الوظائف بخدمة الإدارة العليا في المنظمة وتحقيق أهدافها المستقبلية، بالنسبة للمحاسبة الإدارية، يتمثل دورها في مساعدة الإدارة في عدة وظائف رئيسية، هي:

التنظيم: ويقصد به اختيار الإجراءات أو الأساليب الأفضل التي من شأنها تحديد الموارد المالية المختلفة وبالتالي، تنفيذ الخطط الموضوعة.

التخطيط: من خلال جمع البيانات المالية وتوفيرها كمعلومات قابلة للقياس الكمي من أجل استخلاص أهم النتائج وتوفير المعلومات ووضع البرامج أو الخطط. وبالتالي، تحقيق أهداف المنشأة.

اتخاذ القرار: عبر جميع التقنيات التي تستخدمها محاسبة الإدارة في الحصول على معلوماتها، تعمل على المفاضلة بين البدائل، من أجل خدمة أغراض المنشأة ومساعدة الإدارة العليا في اتخاذ القرارات الرشيدة.

الرقابة: عبر أساليب التأكد من التنفيذ الفعلي للخطط الموضوعة وقياس الانحرافات الحاصلة سواء الايجابية والسلبية، يمكن للمحاسبة الادارية توفير المعلومات لإدارة المنشأة من أجل تقويم الأداء أو المساهمة بتسهيل عملية الرقابة على المديرين.

هل تعتبر المحاسبة الإداريّة مهنة جيدة؟

لأجيبك عن هذا التساؤل، ينبغي عليك أن تجيبني عن هذه الأسئلة مسبقًا، هل تحب عالم الأرقام، ومولع بالرياضيات والعمليات الحسابية؟ أترغَبْ بشغل منصب له مسؤوليات ومهام كبيرة؟ هل تمتلك مهارات التواصل والقدرة على حل المشاكل والتعامل معها بأسلوب منطقي صحيح؟. بالطبع، إن كانت اجوبتك موافقة، فأنت في المكان الصحيح فالمحاسبة مهنة رائعة لأولئك المولعين بمهام الاشراف والتحليل والمقارنة.

ما الذي يجب أن تمتلكه لتصبح محاسب اداري؟

بداية، عليك أن تمتلك شهادة جامعية من قسم الاقتصاد، وقد يساعدك في امتلاك فرصة أكبر للفوز بالوظيفة حيازتك على شهادة ((CMA)) المحاسب الإداري العالمي المعتمد. أيضا، من المهم امتلاكك لمهارات وخبرة عالية في استخدام القوائم المحاسبية، فكلما زادت الخبرة زاد معها الأجر والترقية الوظيفية.

 

ختامًا، ركزنا في هذا المقال على كل ما يهمك حول أساسيات المحاسبة الإدارية، من أهداف ووظائف وخصائص وتقنيات، آملين أن تساهم في رفد معلوماتك المالية بأكبر كمٍّ من الحقائق، وسواء كانت منشأتك رابحة أم خاسرة، صغيرة أو كبيرة. فلا بدّ لك من التعاون مع محاسبي الإدارة لتحويل نشاطك التجاري إلى الأفضل، وذلك في ظل تعدد الاستراتيجيات المحاسبية وتحت أفق مخاطرة عالية، في بيئة عمل اقتصادية معاصرة سِمتها التغيير.

المحاسبة الادارية
تابع ملهمون لعلك تكون ملهمًا يومًا ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد