نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

ما قصة خيانة جماهير برشلونة للنادي الكتلوني | وكيف تلونت المدرجات بالألوان الألمانية

What is the story of Barcelona fans betraying the Catalan club | How did the stands were painted in German colors?

0 109

تشكلت تساؤلات عدة في إياب ربع نهائي الدوري الأوروبي من قبل المتفرجين، سواء أكانوا من الجماهير الكتلونية أو الباحثين عن المتعة دون انتماء واضح. والذين يتابعون مجريات المباراة من شاشات العرض. فكان لجماهير الفريق الألماني ظهور خاص وملفت. فما قصة خيانة جماهير برشلونة للنادي الكتلوني، وكيف تلونت المدرجات بالألوان الألمانية.

تساؤلات عدة طرحت في هذه المباراة المثيرة، والتي شهدت خروج العملاق الكتلوني من آخر بطولة ينافس عليها هذا العام. دون ورود سبب واضح للخسارة، سوى الاستهانة بالخصم الذي كان في يومه، بتقديم أفضل مباريات الموسم بالنسبة له. سنشرح كيف اكتسحت الجماهير الألمانية في مقالتنا هذه، فأكملوا بتمعن.

ملخص مباراة الذهاب بين برشلونة وفرانكفورت

قبل البدء بالقصة، علينا استرجاع تفاصيل مباراة الذهاب التي كانت على الأراضي الألمانية في مدينة فرانكفورت، وتحديداً على ملعب “Deutsche Bank Park”.

ابنتدت المباراة بضغط ألماني، لم يثمر مبدئياً في شباك الحارس الألماني تير شتيجن، حامي عرين البلوغرانا. تخلله استحواذ برشلوني بين الدقيقة 17 حتى 35، حتى احتسب الحكم ركلة جزاء على سيرجيو بوسكتس، قبل أن يلغيها بعد الرجوع لتقنية الفار.

الشوط الثاني كان بداية المعركة الحقيقية، فسجل “كناوف” مهاجم فرانكفورت الهدف الأول مطلع الدقيقة “47”. ثم أدرك “فيران توريس” في الدقيقة “66” من مجريات اللقاء. لتنتهي المباراة بنتيجة “1-1”.

انتهت المباراة بدون ضجة إعلامية أو انتقادات، مع أن الفريق الكتلوني لعب بشكل سيء بالنسبة لمستواه المعهود آخر فترة من المدرب الجديد “تشافي”.

لكن مباراة الإياب كانت كالقشة التي قصمت ظهر برشلونة، الذي خرج مبكراً من بطولة رشحه البعض للفوز بها. لتنتهي المباراة بثلاثة أهداف لهدفين، ليخرج برشلونة على أرضه “الكامب نو”، وبين جماهيره التي لم تظهر كثيراً في المدرجات!
ملخص مباراة الذهاب بين برشلونة وفرانكفورت
ملخص مباراة الذهاب بين برشلونة وفرانكفورت

تهافت الجماهير الألمانية لمدينة برشلونة

من المعروف لدى الصحافة، والذي أقر به نادي برشلونة، أن التذاكر التي بيعت للجماهير القادمة من ألمانيا، بحوالي 5000 تذكرة. وهو عدد معقول جداً بالنسبة لجماهير الفريق الضيف. لكن عدسات المصورين قد رصدت حضوراّ جماهيرياً كبيراً للفريق الألماني “فرانكفورت” في شوارع مدينة برشلونة قبل ساعات قليلة من انطلاق المباراة.

جماهير “النسور” احتلت مدرجات “كامب نو” بأعداد أكبر بكثير من المسموح لها به، وحاصرت اللاعبين الإسبان، بالصيحات وصافرات الاستهجان. خلال ظهورهم للملعب، كنوع من الترهيب النفسي للاعبي البرسا في معقلهم.

وحسب ما ذكرته بعض الصحف الإسبانية، أنه قد وصل عدد جماهير الضيف حوالي 20 ألف مشجع بعد حصولهم على تذاكر نظامية، لكن كيف؟

ما قصة خيانة جماهير برشلونة وكيف وصلت البطاقات للجماهير الألمانية؟

وأكملت المصادر أن هنالك نسبة كبيرة من جماهير برشلونة اللذين يحملون التذاكر الموسمية للنادي، قاموا ببيعها للجماهير الألمانية. وعرضت هذه التذاكر في السوق السوداء والمصادر الإلكترونية وعلى شبكة الإنترنت.

فظهرت الكثير من الاتهامات الموجهة لجماهير برشلونة، اللذين سمحوا لجماهير فرانكفورت باكتساح ملعبهم، مقابل المال، حتى أن جماهير برشلونة نفسها نددت بهذه النوعية من المشجعين، محملتاً إياهم خسارة الفريق الكتلوني، وظهوره بهذا الشكل المتوتر في الشوط الأول.

يذكر أنه قد وصل ثمن التذكرة الواحدة إلى 1000 دولار على وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت.

ما قصة خيانة جماهير برشلونة وكيف وصلت البطاقات للجماهير الألمانية؟
ما قصة خيانة جماهير برشلونة وكيف وصلت البطاقات للجماهير الألمانية؟

لماذا على جماهير برشلونة الاعتذار للنادي الكتلوني

لا يوجد في التاريخ الحديث لكرة القدم حدث مماثل لما جرى مع برشلونة، رغم وجود تشابه في بعض المواقف وسنذكر بعضها لاحقاً، لكن ليست بالطريقة التي أبدت بها جماهير برشلونة (ممن باعوا التذاكر فقط)، عدم مسؤوليتها، واستهانتها بالفريق الخصم. وكأن برشلونة قد تأهل بالفعل وهذه المباراة هي تحصيل حاصل.

خرجت الإدارة الكتلونية ورئيس النادي “خوان لابورتا”، للصحافة الإسبانية في اليوم التالي من المباراة. وعبر خوان عن غضبه من الموقف، واعداً الجماهير البرشلونية المستائة، بأم ما حصل البارحة لن يتكرر. وستفرض قوانين جديدة في الملعب، تفيد بالتدقيق والتمحيص جيداً قبل دخول المشجع، بحيث سيتأكد موظفو الملعب من أن البيانات الشخصية لحامل للتذكرة مطابقة لبيانات التذكرة. وبذلك لن تتكرر مثل هذه المواقف التي تدل على سوء تخطيط وإدارة من مساعدين خوان.

مواقف مشابهة لما حدث مع جماهير برشلونة

حصلت حادثة مشابهة لما حصل في مباراة برشلونة وفرانكفورت، ففي عام 2014 وتحديداً في مباراة الكلاسيكو، بين ريال مدريد وبرشلونة، اكتسحت جماهير النادي الكتلوني ملعب البرنابيو، وتخللت ضمن الأقسام المخصصة للفريق العاصمي. ما أدى لحصول نزاع في المدرجات بين جماهير الفريقين. ليظهر بعدها “فلورنتينو بيريز” رئيس نادي ريال مدريد للصحافة، مندداً ما حدث، ومؤكداً للجماهير المدريدية بعدم تكرار مثل هذه المواقف.

وبالفعل لم تتكرر مثل هذه المواقف في البرنابيو، خاصة وأن التدقيق الأكبر يحصل للجماهير المدريدية نفسها، لكي لا يتخلل جماهير الفريق المنافس لأقسام المدرجات المخصصة لجماهير النادي الملكي.

دروس على جماهير برشلونة والنادي تعلمها من الموقف

  • على الإدارة إعادة هيكلة طريقة البيع للتذاكر الموسمية التي تسمح لمشتري التذكرة بالسماح لأي شخص بالذهاب مكانه أو حتى مقايضتها وبيعها. وتعد هذه الحركة كنوع من البيع الغير شرعي، فيجب أن تكون الذكرة مخصصة لمن قام بشرائها فقط.
  • التدقيق الجيد قبل دخول الجماهير للمدرجات، خوفاً من تكرار الموقف مستقبلاً، فعلى العاملين في الملعب مقارنة البيانات لكل من البطاقة الشخصية والتذكرة. ثم التأكد من جنسية المشجع، تجنباً للخدع التي من الممكن أن يقوم بها بعض المشجعين، في سبيل الدخول للمدرجات.
  • تظهر الانقسامات والمضايقات من قبل جماهير الخصوم التي ستتهم جميع الجماهير البرشلونية بالخيانة لفريقها. وعلى الجماهير البرشلونية الحقيقية عدم الاستماع لما يقال والعودة لمساندة الفريق الذي سيكون بحاجة للجماهير في المباراة القادمة أكثر من أي وقت، خاصة بعد الضجة الإعلامية.

وفي ختام بحثنا عن ما تم تداوله حول “خيانة جماهير برشلونة للنادي الكتلوني | وكيف تلونت المدرجات بالألوان الألمانية“. فلكل مفهوم تحليل نسبي، ولكل نادي مشجعين أوفياء، فالانتماء نسبي، كغيره من القضايا. ولا يمكن التشكيك والتنديد بكل الجماهير، بسبب البعض الذي يعبر عن نفسه فقط.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.
تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد