نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

ليفربول لا يخذل جماهيره في دوري الأبطال | فياريال يضع حداً لأحلامه

Liverpool does not fail its fans in the Champions League | Villarreal puts an end to his dreams

0 314

أقيمت مساء أمس مباراة ذهاب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، بين ليفربول الإنجليزي وفياريال الإسباني. والتي انتهت بفوز الريدز على أرضه وبين جماهيره بنتيجة هدفين دون رد. فتغنت الجماهير الإنجليزية بمقولة أن ليفربول لا يخذل جماهيره في دوري الأبطال، فهي البطولة المحببة بالنسبة للفريق الأحمر، ولجماهيره التي تراقب فريقها يصعد للنهائي دون عناء واضح. وكأن الطريق سالك هذا العام لتحقيق السابعة، ليتشارك مع ميلان في وصافة أكثر الفرق تتويجاً بالبطولة بعد الميرنجي ريال مدريد.

سنناقش في بحثنا هذا كيف سيطر ليفربول على مجريات المباراة، وكيف فكر كل من “يورغن كلوب” و”أوناي إيمري” في تسيير المباراة، وتوقعات حول مباراة الإياب في إسبانيا.

 

مقدمة عن تاريخ مواجهات الفرق الإسبانية والإنجليزية

 

لطالما تحظى مباريات الأندية الإسبانية والإنجليزية بالمتعة والإثارة والندية رغم أن المتعة في الأمس، كانت من طرف واحد، لكن هذا لا يعني أنه مهما كانت قوة الطرفين المتنازعين على نقاط المباراة. سواء أكانت بين التوب 4 في الدوري الإسباني والتوب 6 في الدوري الإنجليزي. سنشهد فلماً كروياً مليئاً بالدراما والمشاعر الكروية.

وسنذكر بعض الأمثلة المحفورة في أذهاننا لحد الآن. كمواجهة إشبيلية وليفربول في بطولة الدوري الأوروبي لعام 2016. ومواجهة ليفربول وريال مدريد في إياب دوري ال16 والتي انتهت بنتيجة 4 – 0 لليفر. ومن يدري ربما تتكرر المواجهة في النهائي، إن استطاع الملكي تخطي عقبة السيتي في مواجهة إسبانية إنجليزية أخرى.

وفي حال المقارنة العادلة بينهم، فبالرغم من القوة المالية لدى أندية الدوري الإنجليزي، نتيجة العائدات الضخمة من البث. إلا أن الأندية الإنجليزية لم تتمكن من الصمود ضد أندية الدوري الإسباني كأرقام، فأبرز ما يميز أندية الدوري الإسباني هي الخبرة والتجارب السابقة الطويلة، التي تساعدهم في التأهل حتى لو لم يكونوا الطرف الأقوى في المواجهة.

مقارنة بالأرقام بين مواجهات فرق الدوري الإنجليزي والإسباني

وفي آخر 10 سنين، واجهت الأندية الإسبانية نظيرتها الإنجليزية في 30 مباراة. سواء أكانت المواجهة في دوري أبطال أوروبا أو الدوري الأوروبي. حيث نجحت الأندية الإنجليزية في الفوز في 7 مناسبات فقط. مقابل 16 فوز للفرق الأسبانية، وانتهت 7 مباريات بالتعادل. علماً أن هذه المباراة لم تكن ضمن الأرقام.

مقارنة بالأرقام بين مواجهات فرق الدوري الإنجليزي والإسباني
مقارنة بالأرقام بين مواجهات فرق الدوري الإنجليزي والإسباني

 

ملخص المباراة وسر مقولة ليفربول لا يخذل جماهيره في دوري الأبطال

وضحت معالم المباراة من دقائقها الأولى. فالليفر يدخل المواجهة عازم الثقة، يريد التسجيل مبكراً لكي يهدأ من الرتم ويتحكم بزمام الأمور لبقية مجريات المباراة. وفياريال يدخل بثوب المتحفظ هجومياً، يدافع كثيراً، يحاول خلق رعب المرتدات، لكن دون فائدة حقيقية، نتيجة الضغط الذي يطبقه لاعبوا ليفربول عند فقدان الكرة. وانتهى الشوط الأول على هذا المنوال دون تغيير في النتيجة.

دخل لاعبوا الليفر الشوط الثاني بثقة أكبر وبكبرياء كلام كلوب لهم بين الشوطين. فسجل كل من هيندرسون وماني هدفين في أقل من 3 دقائق. ليعودوا لنفس رتم الشوط الأول باستحواذ الليفر، واستحياء الغواصات.

ليفربول لا يخذل جماهيره في دوري الأبطال

خرجت الصحافة البريطانية، لتشيد بالفرق الإنجليزية التي تبدع وتمتع هذا الموسم أوروبياً، معنونين ليفربول لا يخذل جماهيره، وهي تأكيداً على الثناء للفريق الذي خرجت جماهيره على وسائل التواصل والإعلام، مؤكدين تأهل فريقهم للنهائي. وأن مباراتي الذهاب والإياب مع فياريال، ليسوا إلا تحصيل حاصل للوصول للنهائي المنتظر أما السيتي أو الميرنجي.

يذكر أن مباراة الإياب بين مانشستر سيتي وريال مدريد في إياب نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، في الأربعاء القادم الواقع في 4/5/2022. وستكون مباراة نارية، خاصة أن مباراة الذهاب انتهت بأربعة أهداف لثلاثة، لصالح السيتي.

بماذا فكر يورغن كلوب مدرب ليفربول وأوناي إيمري مدرب فياريال

 

كلوب يريد ضمان التأهل بهدفين أو أكثر ليبدأ بإراحة اللاعبين المهمين لمواجهات الدوري، الذي ينافس عليه بشدة مع السيتي، ويحلم ليفربول هذا العام بتحقيق كل البطولات الممكنة. متفوقاً على سداسية برشلونة والإنتر، بسباعية، لكن في حال فوزه بكل المباريات المتبقية له في الدوري ودوري الأبطال.

أما أوناي إيمري الذي تعرض للكثير من الانتقادات في المباراة من الصحافة الإسبانية، بأنه لا يمكن لأي فريق الدفاع أمام ليفربول 90 دقيقة، فظهر فريقه مدافعاً طوال المباراة وكأنه يريد نتيجة التعادل السلبي في المقام الأول. وخاصة أن الغواصات يعيشون راحة وضغط منخفض في الدوري مقارنة بالليفر، فيحتل الغواصات المركز السابع من جدول الدوري الإسباني، محاولين الوصول للمراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية.

بماذا فكر يورغن كلوب مدرب ليفربول وأوناي إيمري مدرب فياريال
بماذا فكر يورغن كلوب مدرب ليفربول وأوناي إيمري مدرب فياريال

توقعات مباراة الإياب وهل سيبقى ليفربول لا يخذل جماهيره

 

يعتقد جماهير الريدز، أن طالما الإدارة وكلوب منسجمين وقادرين على إعطاء كل ما يملكون للفريق الإنجليزي سيبقى ليفربول ثابتاً ومرعباً في كل البطولات التي يدخلها.

لكن على نادي ليفربول ولاعبيه عدم التهاون في مباراة الإياب رغم ظهور المباراة وكأنها تحصيل حاصل قبل الذهاب للنهائي في باريس، إلا أن فريق الغواصات أخرج يوفنتوس من دور ال16 ثم أخرج العملاق البافاري من دور ربع النهائي. فهو يتحلى بصفة القدرة على التعامل مع الكبار والالتفاف حولهم ومباغتتهم للتأهل، فالموقف صعب أمام الليفربول، لكنه غير مستحيل.

وسنتابع مجريات المباراة التي ستقام في إسبانيا على ملعب الغواصات يوم الأربعاء القادم الموافق 4/5/2022.

وفي ختام مقالتنا التي تتطرق لموضوع “ليفربول لا يخذل جماهيره“. وسر تبلور هذه المقولة في أغلب صفحات الصحف البريطانية. نستدرك أن بطولة دوري الأبطال، رغم أنها لا تعترف بالاسم وقوة النادي وحجم جماهيره. إلا أنها تعترف بالخبرة والحنكة الرياضية للخروج بأقل الخسائر وأهم النقاط. وليفربول وريال مدريد خير مثال على استنتاجنا.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد