نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

الفلسفة الحديثة

0 317

الفلسفة الحديثة تفسر عدد من الأسئلة الأساسية، ومن أهم هذه الأسئلة هي ماهية التفكير والفلسفة ذاتها، حتى أن البعض يقول الفلسفة هي التفكير في التفكير. وقد مرت بعدد من التطورات التي صاحبت التقدم البشري في مختلف المجالات. وتأسست العديد من الأفكار الفلسفية ومن ثم انعكس أثرها على بعض من المجتمعات حتى الوصول إلى الفلسفة في صورتها الحديثة.

مفهوم الفلسفة

يعتبر علم الفلسفة من أعرق وأهم العلوم الإنسانية، حيث تعود أصول كلمة الفلسفة إلى الأصول الإغريقيّة القديمة وهي مشتقة من اللغة اليونانية، والتي تعني حُبّ الحكمة. ولذلك كان الفلاسفة في القديم من خلال أفكارهم وقدرتهم على تفسير الواقع ومجريات الحياة الإنسانية هم مصدر الحكمة. ويشمل مفهوم علم الفلسفة على جميع الأعمال العقلية والمنطقية والأفكار التي تستخدم في تلخيص الظواهر والبحث في الموجودات. بالإضافة إلى الأمور الغير ملموسة بما فيها من أفكار ولغات وأخلاق، ففي تاريخ الفلسفة الإنسانية اشتهر عدد من الفلاسفة الحديثين والقدماء، الذين كان لهم أثر واضح في إعادة صياغة المعتقدات والأفكار السائدة في بعض المجتمعات. وكل هذا يقود إلى تعريف الفلسفة الحديثة.

تعريف الفلسفة الحديثة

يمكن أن نعرف الفلسفة الحديثة بأنها هي الفلسفة التي بدأت بالنهوض في القرن الخامس عشر الميلادي مع عصر النهضة، وحصل ذلك عن طريق مجموعة من الفلاسفة الذين يملكون رؤية حادة تجاه التفكير المنطقي، ومن خلال نظرة الفلسفة إلى الواقع الذي يتضمن الكثير من الأحداث نتيجة طبيعية لمجموعة من المسببات المنطقية التي ساعدت في وقوعها، وكان من أحد الأسباب التي أدت إلى ذلك هو ازدهار عدد من المعارف والعلوم في عصر النهضة، ومن أهمها علم الفلك، وعلم الرياضيات، وعلم الفيزياء، بالإضافة إلى الاختراعات التي شهدها هذا العصر مثل العديد من الآلات، ومن أشهرها الآلة الطابعة التي ساعدت كثيراً في توثيق النتاج الحديث الفلسفي.

كما يدخل عدد من المناهج الفلسفية في تعريف الفلسفة، بالإضافة إلى التيارات الفكرية المختلفة التي اتخذوها الفلاسفة في ذلك العصر.

 

الفلسفة الحديثة
الفلسفة الحديثة

خصائص وتيارات الفلسفة الحديثة

تتميز الفلسفة الحديثة في اختلاف تياراتها ومذاهبها، بالإضافة إلى عدد مختلف من الخصائص المجتمعة التي تميزها عن باقي الفلسفات الأخرى. وفي البداية ارتبطت الفلسفة الحديثة مع عصر النهضة والتي اشتهرت بالإنسانية. ولذلك صنف الإنسان هو الجزء الأساسي من الفلسفة الحديثة سواءً بناءً على العقل كما في المنهج العقلاني أو على حواسه كما في المنهج التجريبي، وأيضاً اشتهرت الفلسفة الحديثة بالعقلانية، ولذلك لأن العقل هو الحاكم والمسيطر على مختلف الأمور، كما اشتهرت بعدد من الصفات الأخرى المختلفة التي تميز هذه الفلسفة عن الفلسفات الأخرى التي تأتي بعدها والتي سبقتها.

 

 مذاهب الفلسفة

تضم مذهبان أساسيان اتجه إليهما كل الفلاسفة الحديثين. وهما على الشكل التالي:

 

المذهب التجريبي

إن مؤسس المذهب هو فرانسيس بيون، ويؤكد هذا المذهب أن الحقائق يمكن الوصل إليها من خلال التجارب أو استعمال حواس الإنسان، وكلها خبرات متراكمة لا يوجد شيء فطري في الإنسان.

في ذلك الوقت في الجزر البريطانية كان الفلاسفة الإنجليز في مجال المعرفة محللين ويحسبون للواقع ألف حساب. لذلك خضع الفكر الإنجليزي للعقل وسلم نفسه تسليماً للواقع، وكانت مهمة الفلاسفة هي رفض كل ما يتسم بالثبات والضرورة، وأصبحت الفلسفة لهؤلاء المفكرين هي مجرد تحليل للأفكار وتفتيت للواقع.

فالعقل وظيفته تصفية التجربة الإنسانية وتنقية هذه الخبرة لمعرفة هدفها ومعناها، فلأشيء سور الإحساس والخبرة الحسية، وكل ما يبعد عن الخبرة الحسية يكون بعيد عن الاستيعاب والفهم.

 

المذهب العقلاني

يؤمن هذا المذهب بأن العقل قادر على تفسير واستنتاج كل المعارف نيابة عن الاعتماد على الحواس. ولذلك يعتقد البعض أن التجريبية والعقلانية هما ضدّان، إلا أن في الواقع هما منهجين يكملان بعضهما البعض لا يوجد بينهم أي اختلاف.

في العصر الحديث أصبح الإنسان محور البحث الفلسفي بذاتيته وفرديته. وفسر الفلاسفة الحديثين أن العقل هو القوة التي يتشارك فيها كل الناس، ومن أجل ذلك كانوا ينظرون إلى الإنسان نظرة شاملة وكلية وعامة، وتلك هي النظرية الحديثة التي كانت تختلف أن نظرية أفلاطون التي كانت تفسر وجود عالم للمثل ثم جاءت الفلسفة الجدلية كمحاولة للتوفيق بين كلية الواقع أو المطلق والوجود من جهة، ومن جهة أخرى كلية الإنسان.

 

الفلسفة الحديثة
الفلسفة الحديثة

فلاسفة الفلسفة الحديثة

يوجد عدد كبير من الفلاسفة كان لهم أثر في ظهور مفهوم الفلسفة الحديثة، عن طريق تجديد الفلسفة القديمة. ومن خلال إدخال المنظور العلمي ليكون أساس المنظور الفلسفي الحديث، ومن أشهر الفلاسفة الذين ساعدوا في وضع تعريف الفلسفة الحديثة:

رينيه ديكارت: ولد في عام 1596م، وهو عالم وفيلسوف فرنسي. ويعد ديكارت من أبرز الفلاسفة الذين ساعدوا في ظهور مفهوم الفلسفة الحديثة، حيث يقال عليه أنه أب الفلسفة . وكان يعتمد ريكارت في تفكيره على التأمل، والشك، للوصول إلى الحقائق، وهذا الأمر قاده إلى تأكيد وجود الخالق والمكان والزمان.

فرانسيس بيكون: ولد في عام 1561م، وهو كاتب وفيلسوف إنجليزي، وكان له أثر في تعريف الفلسفة عن طريق التفكير المنطقي الفلسفي الجديد. حيث ابتعد عن التفكير والخرافة المرتبطة بالتمني لتكون معلوماته فلسفية نابعة من منظور علمي تبنى عليه النظريات فيما بعد.

غاليليو غاليلي: ولد في إيطاليا عام 1564م، وهو عالم وفيلسوف إيطالي، وكان له الفضل في عدد من النظريات والاختراعات العلمية. ومن خلال بعض الخواص الفيزيائية للأشياء كان له إسهامات في إدخال التحليل العلمي على المنظور الفلسفي.

كانت هذه لمحة عن بعض الفلاسفة الذين ساهموا في تعريف الفلسفة وتطورها.

تابع ملهمون فلعلك تكون ملهمًا يومًا ما

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد