نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

كيف اعرف انه ليس لدي حليب؟ وكيف أزيد إدرار الحليب؟

0 52

كيف اعرف انه ليس لدي حليب؟ وكيف أزيد إدرار الحليب؟.. كثيراً ما تقول المرأة أنه ليس لدي حليب، وخاصة خلال الأيام الأولى بعد الولادة. حيث تبدأ لديها المخاوف من عدم كفاية حليبها للطفل والحاجة لمكملات الرضاعة. خصوصاً أن حليب الأم هو الغذاء الرئيسي للرضيع، والمحدد الأساسي لسرعة نموه. لذلك في هذا المقال من موقع ملهمون، سنقدم إجابة عن تساؤل كيف اعرف انه ليس لدي حليب؟ وكيف أزيد إدرار الحليب؟.

ما هي كمية الرضاعة المناسبة للطفل

يكون اعتماد الطفل في الأشهر الأولى كاملاً على حليب الأم، وذلك حتى الشهر السادس من عمره. وتختلف الاحتياجات الغذائية بين طفل وآخر، كما تختلف احتياجات الطفل نفسه بحسب عمره. ولكن وسطياً يحتاج الأطفال 8 إلى 12 رضعة خلال 24 ساعة. ومع تقدم عمر الطفل يصبح قادر على الرضاعة بكفاءة أكبر، وبالتالي يأخذ كمية أكبر من الحليب في رضعة واحدة. مما يؤدي إلى تناقص عدد مرات الرضاعة، حتى تصبح 4 أو 8 مرات في اليوم بعد عدة أسابيع.

ما إشارات انه ليس لدي حليب؟

تظهر العديد من العلامات على الطفل أو على جسم المرضع، تشير إلى أن الطفل لم يكتف بحليب الأم. لذلك يجب على الأم أن تكون منتبهة لتغذية طفلها وتلاحظ هذه العلامات بسرعة، وهي:

زيادة عدد مرات الرضاعة

قد يصل عدد مرات الرضاعة في الأيام الأولى بعد الولادة إلى 15 رضعة في اليوم. ولكنه ينخفض بعد ذلك ليصبح 6 إلى 8 رضعات في اليوم، وذلك بمعدل رضعة كل ساعتين. حيث أن فترة ساعتين هي المدة الكافية لهضم حليب الأم. إلا أن زيادة طلب الطفل للرضاعة عن المعدل السابق، يدل على أنه لا يأخذ كفايته من الحليب في الرضعة الواحدة.

الشعور بتوتر في الثدي بعد الرضاعة

غالباً ما يكون الثدي متوتر ويميل للقساوة عندما يكون ممتلئ بالحليب. ولكن بعد الرضاعة الكافية للطفل، يقل توتر الثدي ويصبح لين القوام، نتيجة خلوه من الحليب. فقول الأم انه ليس لدي حليب، نتيجة استمرار قساوة الثدي بعد الرضاعة قد يكون صحيحاً.

اضطراب النمو وفقدان وزن الطفل

في الحالة الطبيعية يفقد الأطفال 250 إلى 350 غرام من وزنهم، خلال الأيام الأولى بعد الولادة. ثم تبدأ عملية زيادة الوزن وفق تواتر معين، حيث أن عدم تحقيق هذه الزيادة. أو فقدان وزن يزيد عن الأرقام السابقة هو تأكيد على قول المرضع بأنه ليس لدي حليب. كما يمكن لنمو الطفل الطولي وكذلك الروحي الحركي، أن يكون مؤشر على كفاية تغذيته.

قلة استهلاك الحفاضات

إن تبليل الطفل أقل من 5-6 حفاضات يومياً، قد يكون دليل على عدم كفاية حليب الأم. بالإضافة لذلك في الحالة الطبيعية يجب أن يخرج الطفل 4-5 مرات يومياً، براز لين القوام وأصفر اللون.

حركات الطفل تدل انه ليس لدي حليب

يجب على الأم أن تراقب حركات طفلها خلال الرضاعة، وتنتبه لوضوح أصوات البلع لديه. كما يجب أن تبقى خدود الرضيع بارزة خلال الرضاعة، ولا تتجوف للداخل. بالإضافة لذلك فإن حيوية الطفل وتفاعله مع أهله، دليل على كفاية الحليب وتطور طبيعي.

انزعاج الطفل بعد الرضاعة

يكون الطفل هادئ ومطمئن في نهاية الرضاعة، ويميل للنوم بسرعة، وذلك في حال حصوله على كفايته من الحليب. حيث أن مخاوف الأم بانه ليس لدي حليب، نتيجة تهيج الطفل بعد الرضاعة قد تكون في محلها.

ليس لدي حليب
كيف اعرف انه ليس لدي حليب؟ وكيف أزيد إدرار الحليب؟

جفاف الطفل دليل على انه ليس لدي حليب

من النادر أن يصاب الأطفال في هذه المرحلة العمرية بالجفاف في غياب الأمراض الواضحة. حيث يجب أن يكون لدى الأم نقص كبير بكمية الحليب ولفترة طويلة حتى تظهر أعراض المرض. وتشمل الأعراض جفاف الفم والجلد، وكذلك تحول البول إلى لون غامق، بالإضافة إلى تهيج الطفل وبكائه من دون دموع.

أهم الطرق لزيادة إدرار الحليب

إن ثدي المرضع قادر على إنتاج كمية كافية من الحليب لرضيعها، بل ويزيد عن حاجته بمقدار الثلث تقريباً. يتحقق ذلك في حال سلامة السيدة من الأمراض، وعدم تناولها لأي أدوية تؤثر على مستويات الهرمونات في جسمها. وبالتالي فإنه غالباً لا صحة لقول السيدات انه ليس لدي حليب. حيث أن أغلب حالات نقص الحليب، مرتبطة فقط بطريقة الرضاعة الخاطئة، أو نتيجة نظام غذائي غير متوازن. لذلك يمكن من خلال اتباع النصائح التالية زيادة إنتاج الحليب، ونذكر منها:

  • متابعة إرضاع الطفل لفترة كافية وبتواتر عالي، لتحفيز الثدي على إنتاج المزيد من الحليب.
  • عرض كلا الثديين على الطفل، حيث بينت دراسات أن الإرضاع من كلا الثديين يزيد نسبة الدهون في الحليب.
  • تناول أطعمة ومكملات غذائية معروفة بزيادة إدرار الحليب، على سبيل المثال الحلبة وخميرة البيرة.
  • النوم لفترة كافية والابتعاد عن الضغوط النفسية والإجهاد الجسدي قدر الإمكان.
  • تجنب تناول الكحول، حيث أثبتت دراسات أنه ينقص كمية الحليب في الثدي، من خلال تأثيره على الهرمونات.
  • تناول الطعام بانتظام، مع الانتباه إلى ضرورة الالتزام بنظام غذائي صحي ومتنوع.
  • الإكثار من شرب الماء والأطعمة الغنية به، حيث أن الجفاف يقلل من إنتاج الحليب.
  • بناء علاقات مع نساء مرضعات والسؤال عن تجاربهن، إن ذلك قد يعزز من إنتاج الحليب لديك.
  • القيام بالرضاعة في بيئة مريحة، حيث يؤدي كل من القلق والإحراج إلى تناقص كمية الحليب في الثدي.

بهذا نكون وصلنا لنهاية مقالنا، جاوبنا خلاله على التساؤل كيف اعرف انه ليس لدي حليب. وذلك من خلال مراقبة الطفل ومتابعة تطوره ونموه عند الطبيب، وكذلك مراقبة الأم تغيرات الثديين. كما قدمنا نصائح حول كيفية زيادة إدرار الحليب، مع تمنياتنا لكم ولأطفالكم بدوام الصحة.

 

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

 
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد