نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

كيف أعرف أن حليبي قليل؟

0 91

كيف أعرف أن حليبي قليل؟ تعد الرضاعة الطريقة الطبيعية أهم مصدر غذائي للطفل في مرحلة حياته الأولى. حيث أنها تعتبر أساس عملية تغذية الطفل وهذا ما يجعل الأم تشعر بالخوف الشديد وتسأل دائما ما إذا كانت الكمية التي يحصل عليها الطفل كافية أم لا. لذلك سوف نقدم لكم هذا المقال عبر موقع ملهمون للإجابة على السؤال الأكثر شيوعاً كيف أعرف أن حليبي قليل؟

أهمية الرضاعة الطبيعية؟

إن الرضاعة الطبيعية هي الطريقة الأكثر أماناً لتقديم الغذاء الأساسي للطفل. حيث أن الأطفال يحتاجون لغذاء محدد يلبي حاجة أجسامهم لتنمو بشكل سليم. ولكي تكتمل باقي عضلات الجسم نموها تتجه الأمهات الرضاعة الطبيعية التي تعتبر الحل الوحيد للتأكد من أن الطفل الرضيع يأخذ جميع القيم الغذائية التي يحتاجها. وذلك من أجل التأكد من سلامة وجودة نمو الطفل الرضيع. ولكن هذا لا يعني أن الطفل لا يحتاج مصادر أخرى بجانب الرضاعة الطبيعية للتأكد من تأمين الغذاء المناسب لصحة ونمو الطفل.

كيف أعرف أن حليبي يكفي؟

كل ما يحتاجه الطفل الرضيع في عامه الأول هو الغذاء والشبع والنوم واللعب طوال الوقت. لذلك من المهم جداً أن تتأكد الأم ما إذا كان طفلها قد شبع حقاً أم أن حليبها قليل ولا يكفي الطفل الرضيع. ولكي تعلم الأم من أن طفلها قد شبع حقاً هناك مجموعة من النقاط يمكن للأم التأكد منها لكي تعلم من أن طفلها شبع من حليبها والغذاء المناسب لجسده أو يحتاج المزيد.

وهنا في هذا المقال سوف نتحدث حول هذه النقاط التي يجب على الأم معرفتها واتباعها وتشمل ما يلي:

خلال الأسابيع الأولى من الولادة يحتاج الطفل الرضيع إلى الرضاعة كل ساعتين لأن هذه الساعتين تعتبر الوقت التي تتم به معدته بعملية الهضم السليم.

كما يحتاج الطفل إلى 8 رضعات كل 24 ساعة وهذه الكمية تعتبر طبيعية جداً من أجل التأكد من أن الطفل يشبع ويستمد غذاءه من حليب الأم بالشكل السليم.

في المراحل الأولى من حياة الطفل وخلال الأسابيع الأولى من الممكن أن تتم الرضاعة لأكثر من 15 رضعة خلال اليوم الواحد وذلك تبعاً لعدة نقاط.

  • أولها عدم قدرة الطفل على الرضاعة بشكل طبيعي.
  • ثانياً عدم قدرة المعدة على هضم الحليب.

بعد أن تتم عملية الرضاعة قد تلاحظ الأم أن الثدي فارغ تماماً وهذا يعني أن الطفل أخذ حاجته من الحليب الطبيعي. كما يمكن للأم هنا أن تنفي سؤالها حول هل كيف أعرف أن حليبي قليل وتتأكد من أن حليبها يكفي طفلها.

في ساعات النوم يمكن للأم أن تلاحظ من أن طفلها بعد الرضاعة قد شبع ونام نوم عميق هادئ بعيداً عن البكاء.

كما أن وزن الطفل الرضيع يحدد ما إذا كان يشبع من الرضاعة الطبيعية أم لا. حيث أن الطفل دائماً ما يزيد وزنه بعد مرور الأسبوع الأول من الولادة. وذلك باعتماد الأم على الرضاعة الطبيعية الصحيحة وحصول الطفل الرضيع على الغذاء الكافي.

غالباً ما يعاني الطفل الذي لا يشبع الحليب الطبيعي من حالات الجفاف المتكررة حيث أن الجفاف دليل على عدم شبع الطفل الرضيع.

يجب على الأم التأكد من أن عملية الرضاعة والبلع تتم بالشكل الصحيح.

كما أن استهلاك ما يقارب أكثر من 6 حفاضات في اليوم الواحد حيث أن هذا دليل تناول استهلاك الطفل الكمية الكافية من الرضاعة.

كيف أعرف أن حليبي قليل؟

في حال كان حليب الأم غير لا يسد حاجة الطفل الرضيع هناك مجموعة من النقاط التي تحدد ذلك. وتنفي أو تثبت لدى الأم سؤالها كيف أعرف أن حليبي قليل.

وتشمل تلك النقاط التي تؤكد ذلك ما يلي:

  • الوزن:

بعد الولادة مباشرةً يفقد معظم الأطفال القليل من الوزن. ولكنهم دائماً ما يعودون ويكتسبون الوزن مرة أخرى بعد مرور أسبوع واحد على ولادتهم. ولكن في حال كان حليب الأم قليل لا يزيد الوزن على العكس قد يفقد الطفل الرضيع الكثير من الوزن.

حيث أنه في حال فقد الطفل الوزن ولم يتم اكتساب الوزن خلال الأسبوع الأول ما بعد الولادة. فيجب على الأم الذهاب مباشرةً لاستشارة الطبيب المختص من أجل التأكد من سلامة الطفل وتقديم الرعاية الصحية المناسبة.

  • عدد الحفاضات:

إن عدم استهلاك العدد المناسب من الحفاضات وعدم تبول الطفل الكمية المناسبة خلال عامه الأول. فذلك يدل على أن الطفل لا يأخذ الكمية المناسبة من الحليب الطبيعي لذلك لا يتبول بالشكل المطلوب.

للتأكد من تبول الطفل بالشكل الصحيح يمكن الأم مراقبة تبول الطفل خلال 24 ساعة. وذلك من أجل ملاحظة المقارنة بين عملية الرضاعة وإنتاج البول عند الطفل الرضيع.

  • الجفاف عند الطفل:

في حال كان الطفل يعاني من الجفاف فهذا دليل على أن الطفل لديه نقص في السوائل. كما يدل أيضاً على أن حليب الأم غير لا يكفي الطفل. وتشمل علامات الجفاف عند الأطفال ما يلي:

  • جفاف كل من اللسان والفم.
  • التبول ذو اللون الداكن.
  • قد تلاحظ الأم أيضاً أن الطفل يبكي من دون دموع.

نتمنى في نهاية المقال أن نكون إستطعنا تقديم جميع المعلومات التي من الممكن أن تساعد الأم في معرفة الجواب حول أكثر الأسئلة الشائعة كيف أعرف أن حليبي قليل وكيف أعرف أن حليبي يكفي طفلي. كما تحدثنا حول أهم النقاط التي تثبت الشبع عند الطفل. وكيف يمكن للأم أن تعلم بخطوات بسيطة أن طفلها لا يشبع الحليب الطبيعي. في نهاية المقال نتمنى للأطفال أحباب الرحمن الصحة والسلام.

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

 
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد