نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

علاج لبن الأم الخفيف وهل اللبن الخفيف يشبع الطفل الرضيع؟

0 87

علاج لبن الأم الخفيف وهل اللبن الخفيف يشبع الطفل الرضيع؟ تلجأ معظم الأمهات إلى الرضاعة الطبيعية لما لها من فوائد كثيرة لكل من الأم والطفل. حيث أنه من المعروف أن حليب الأم أكثر أماناً للطفل الرضيع من ناحية النظافة والتعقيم بالإضافة إلى درجة حرارته المناسبة للطفل. وبالرغم من الفوائد الكبيرة لحليب الأم نجد أنا معظم الأمهات تعاني من قلق دائم حول ما إذا كان حليب الرضاعة كافي للطفل أم لا. لذلك سوف نقدم لكم هذا المقال عبر موقع ملهمون لنتحدث بشكل مفصل حول هذا الموضوع الذي يشغل بال الأمهات.

هل من الممكن أن يكون لبن الأم خفيف؟

نعم من الممكن جداً أن يكون لبن الأم خفيف لذلك نرى الأمهات تسأل حول علاج لبن الأم الخفيف. ولكن الأمر طبيعي خاصة في بداية عملية الإرضاع حيث تلاحظ الأم أن اللبن يصبح مشبع أكثر كلما زادت عملية الرضاعة. بالإضافة إلى ذلك يصبح اللبن يحتوي كمية جيدة من الدهون التي تعد السبب الأساسي في بناء غذاء مثالي للطفل. وهذا يعني أن الطفل عندما يقوم بالرضاعة فإن جسده يأخذ نوعين من اللبن وهما اللبن الخفيف واللبن المشبع.

يعتبر اللبن الخفيف أنه اللبن ذو اللون الكاشف يبدأ نزوح اللبن الخفيف عند أول الرضعة. كما يمكن أن يشبه الماء بشكل كبير وذلك مع عدم التشابه بينهما في التكوين. من فوائد اللبن الخفيف أن الطفل الرضيع يسد العطش من خلاله. كما يستفيد الطفل الرضيع من السكريات والمعادن الموجودة في اللبن الخفيف من أجل سلامة عملية الهضم. لذلك يمكن للأم التخلي عن المياه والاعتماد على اللبن الخفيف من أجل سد حاجة الطفل للعطش.

 متى يجب على الأم زيارة الطبيب عند تغير لون اللبن؟

على الأم أن تقوم بالذهاب إلى الطبيب والكشف على اللبن لديها وذلك يميل لون اللبن إلى الأحمر. بالإضافة للتشققات التي تظهر على حلمة الثدي التي تسبب في تغير لون لبن الأم. وبعد شفاء التشققات من تلقاء نفسها يعود لون اللبن عند الأم إلى لونه الطبيعي.

في حال لم يتوقف لون اللبن عن الخروج باللون الأحمر فهذا يدل على وجود مشكلة حقيقية تتعرض لها الأم. ومن الممكن أن تكون الأم مصابة بالتهاب الثدي – سرطان الثدي الذي يؤدي أيضاً لإنتاج اللبن الأحمر أو الوردي.

لذلك يجب على الأم في حال ظهور اللبن بغير لونه الطبيعي الذهاب فوراً لاستشارة الطبيب المختص من أجل التأكد من سلامتها. ويجب على الأم أن تعلم أن اللون الأحمر أو الداكن من اللبن لا يدل فقط على المرض إنما يمكن أن يكون بسبب بعض الأدوية التي تأخذها.

هل اللبن الخفيف يشبع الطفل الرضيع؟

من الممكن أن يكون اللبن الخفيف عند الأم سهل جداً في عملية الهضم لدى الطفل الرضيع. حيث أن المعدة تستطيع هضم اللبن الخفيف بسهولة أكثر من اللبن الدسم. وبسبب عدم احتواء اللبن الخفيف على الدسم فهو يعتبر ليس مشبع بالشكل الصحيح للطفل ولا يؤمن به الغذاء المناسب لصحة ونمو جسمه.

كما وعندما تقوم الأم بإرضاع طفلها من كلا الثديين بسرعة فإن الطفل لا يصل لمرحلة اللبن الثقيل. فهو في هذه الحالة أخذ فقط اللبن الخفيف الذي لا يكفي لسد حاجة الطفل الرضيع. بالإضافة لذلك أن اللبن الخفيف لا يشبع الطفل وذلك لأن عملية هضمه تتم بسرعة.

ما هي المرحلة التي ينزل بها اللبن الدسم؟

في بداية الرضاعة يكون اللبن الذي يتناوله الطفل الرضيع خفيف تماماً. ولكن بعد انتهاء مرحلة اللبن الخفيف يتم إنتاج اللبن الدسم الذي وذلك بعد مرور القليل من الوقت بعد بدء الرضاعة. حيث يبدو اللبن الدسم ذات الملمس السميك بسبب احتوائه على كل مما يلي:

  • الدهون
  • الفيتامينات الأساسية لجسم الطفل
  • المعادن

حيث أن الأم تقول أن اللبن الخفيف وذلك عندما تقوم بإرضاع الطفل ونقل الطفل بسرعة بين الثديين قبل الوصول لمرحلة اللبن الدسم فذلك يؤدي لعدم إشباع الطفل. كما وذلك بسبب عدم حصول الطفل الرضيع على حاجته من اللبن الدسم.

علاج لبن الأم الخفيف

لقد أوضحنا في خلال المقال أن الثدي ينتج كل من اللبن الخفيف واللبن الدسم. ولكي تتمكن الأم من علاج لبن الأم الخفيف يجب عليها تطبيق بعض الشروط التي تشمل ما يلي:

  • في البداية يجب على الأم أن تقوم بإرضاع الطفل من جهة واحدة لمدة أكثر من ربع ساعة. كما وذلك لكي تتأكد من أن الطفل الرضيع حصل على كل من اللبن الخفيف واللبن الدسم. وفي ذلك تتأكد الأم من إشباع الطفل الرضيع بشكل جيد.
  • يجب على الأم التوقف عن إرضاع الطفل من رضاعات قليلة وقصيرة الوقت.
  • تستطيع الأم إرضاع طفلها من كلا الثديين وذلك عندما تتأكد من الجهة الأولى قد فرغت تماماً. وذلك من أجل التأكد من إشباع الطفل وأخذ الغذاء الأساسي لنمو جسمه.
  • يمكن للأم ضخ اللبن والاحتفاظ به في بيرونة من أجل عدم ضياع اللبن الدسم.
  • يجب على الأم تدفئة اللبن عند تقديمه للطفل الرضيع وتحريكه بلطف شديد.
  • من أجل إدرار اللبن يمكن للأم تناول الأغذية التي تحتوي على الفيتامينات التي تساعد على جعل اللبن غني أكثر.
  • كما يجب تناول الأغذية المليئة بالمعادن والإكثار من السوائل.

نتمنى أن نكون استطعنا في هذا المقال تقديم جميع المعلومات التي تخدم الأم في معرفة الطرق السليمة لتقديم الرضاعة الصحيحة. ومعرفة فوائد اللبن الدسم واللبن الخفيف عند الأم وكيف يمكن علاج اللبن الخفيف وجعل الرضعة غنية بالنوعين. كما وقدمنا المراحل التي تساعد على تقديم الغذاء المناسب الطفل من اللبن الخفيف واللبن الدسم. من فريق موقع ملهمون نتمنى لكم الصحة والسلامة.

 

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد