نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

ضيق الصمام الرئوي | أعراضه، أسبابه، سبل العلاج

0 66

إنّ أعضاء جسم الإنسان تكمل بعضا في القيام بالوظيفة تجاه الجسم. وبالأخص القلب والرئتين، فهما من أهم وأعقد الأعضاء في الجسم، حيث يقوم كلًّا من العضوين بتبادل الدم بين بعضهما. يُمكن أن يصاب القلب بأمراض والتهابات عدّة، تؤثر على عمله ونشاطه، وتنعكس سلبًا على قدراته، ومن أهمّ الأبحاث المتعلّقة بذلك وأكثرها غموضًا ضيق الصمام الرئوي وأسبابه، لذا دعونا نتعرّف عليها معًا، بالإضافة إلى الأعراض.فيجب علينا نحن أن يكون بحوزتنا كامل المعلومات عن هذا المرض لنستطيع أن نتدراكه ونحافظ على سلامة أعضائنا. لذلك سنتحدث في مقالنا هذا عن ضيق الصمام الرئوي، أعراضه، أسبابه، سبل العلاج، تابع معنا….

ضيق الصمام الرئوي
ضيق الصمام الرئوي

ما هو ضيق الصمام الرئوي

تضيّق الصمام الرئوي هو تضيق في الصمام الواقع بين حجرة القلب السفليّة اليمنى (البطين الأيمن) وشرايين الرئة (الشرايين الرئوية). في صمام القلب الضيق، قد تصبح طيات الصمام (الشرفات) سميكة أو صلبة. هذا يقلّل من تدفق الدم عبر الصمام.

عادةً ما ينتج مرض الصمام الرئوي عن مشكلة في القلب تظهر قبل الولادة (عيب خلقي في القلب). ومع ذلك، قد يصاب البالغون بتضيق الصمام الرئوي كمضاعفات لمرض آخر.

يتراوح تضيق الصمام الرئوي من خفيف إلى شديد. لا يلاحظ بعض الأشخاص المصابين بضيق الصمام الرئوي الخفيف أي أعراض وقد يحتاجون فقط إلى فحوصات طبيّة من حين لآخر. قد يتطلب تضيق الصمام الرئوي المعتدل والشديد إجراءً لإصلاح الصمام أو استبداله.

ما هي اعراض الصمّام الرئوي

تختلف علامات وأعراض ضيق الصمام الرئوي، اعتمادًا على مقدار انسداد تدفق الدم. لا تظهر أعراض على بعض الأشخاص المصابين بالتضيق الرئوي الخفيف. قد يلاحظ الأشخاص المصابون بضيق رئوي أكثر حدّة الأعراض أولاً أثناء ممارسة الرياضة.

قد تشمل علامات وأعراض تضيق الصمام الرئوي ما يلي:

  • إعياء، ألم صدر.
  • فقدان الوعي (الإغماء).
  • ضيق التنفس خاصة أثناء ممارسة النشاط.
  • صوت أزيز (نفخة) يمكن سماعه بواسطة سماعة الطبيب.
  • قد يظهر الأطفال المصابون بتضيق الصمام الرئوي وعيوب خلقيّة أخرى في القلب باللون الأزرق (زرقة).

اسباب تضيق الصمام الرئوي

لا يعرف الأطباء السبب الدقيق لتضيق الصمام الرئوي. يمكن أن يفشل الصمام الرئوي في الجنين في النمو بشكل صحيح أثناء الحمل. يكون للمرض أيضًا مكون وراثي.

قد تصاحب الحالة عيوب القلب الخلقيّة الأخرى. غالبًا ما يوصي طبيبك بالخضوع لاختبارات إضافية للتأكد من صحّة قلبك إذا تم تشخيص إصابتك بتضيّق الصمام الرئوي.

يعاني البالغون أيضًا من هذه الحالة كمضاعفات لأمراض القلب. تشمل الحالات التي تتعلق بتضيّق الصمام الرئوي كمضاعفات الحمى الروماتيزمية والأورام السرطانيّة في الجهاز الهضمي.

علاج ضيق الصمّام الرئوي

تحدد الشدة العلاج. المرضى الذين يعانون من انسداد خفيف جدًا ولا توجد أعراض قد لا يحتاجون إلى علاج. بالنسبة للآخرين، قد يحتاج تضيق الرئة إلى العلاج بإجراء يسمى رأب الصمام. هذا الإجراء طفيف التوغل، مما يعني أنه لا يتطلب سوى شق صغير. قد تتطلب المشكلة الأكثر خطورة إجراء عملية قلب مفتوح، وهي عملية جراحية كبرى، فحسب العمر يقسم العلاج الى:

علاج التضيق عند الأطفال:

يمكن علاج الأطفال والبالغين الذين لا تزال صماماتهم الرئوية مرنة من خلال رأب الصمام بالبالون، وهو إجراء غير جراحي يتم فيه إدخال قسطرة – أنبوب بلاستيكي رفيع ومرن – في القلب عبر الأوعية الدموية من الساق. يتم إدخال بالون في طرف القسطرة في الفتحة الضيقة للصمام ثم يتم نفخه لتمديد فتحة الصمام وفصل وريقات الصمام. هذا عادة ما يكون ناجحًا ودائمًا جدًا. ومع ذلك، إذا كان الصمام سميكًا بشكل غير عادي، فمن غير المرجح أن تنجح عملية البالون وسيتعين على الجراح فتح الصمام بمشرط.

علاج التضيق عند البالغين:

في البالغين الذين يعانون من تضيق شديد، غالبًا ما يكون الصمام متصلبًا ومتكلسًا، ومن المرجح أن يشمل العلاج الاستبدال الجراحي بصمام مُصنع أو صمام من حيوان، وعادة ما يكون خنزير. اشتمل الإصلاح الجراحي الآخر على إزالة الأنسجة المسدودة أسفل الصمام، والتي يمكن إجراؤها بالتزامن مع استبدال الصمام. تشير الدراسات إلى أن معدل البقاء على قيد الحياة في بضع الصمامات الجراحي يصل إلى 95 بالمائة لمدة 25 عامًا، أو نفس معدل بقاء السكان العاديين.

معظم المرضى الذين عولجوا جراحيًا أو رأب الصمام بالبالون في مرحلة الطفولة سيعيشون حياة طبيعية. عادة لا تتطلب علاجًا مستمرًا بالمضادات الحيوية ولكن قد يوصى بها لبعض الأشخاص الذين يعانون من مضاعفات إضافية. احتمالية طلب إجراء متكرر منخفضة للغاية – 5 في المائة عند عمر 25 عامًا. ومع ذلك، فمن المستحسن أن يتم تقييم جميع المرضى من قبل طبيب قلب متخصص في أمراض القلب الخلقية لدى البالغين مرة واحدة على الأقل. في ذلك الوقت، يجب إجراء مخطط صدى القلب. بعد ذلك، يوصى بإجراء فحوصات جسدية سنوية مع تكرار مخطط صدى القلب في حالة حدوث تغيير في الفحص البدني أو ظهور أعراض جديدة.

أعراض ضيق الشريان الرئوي عند الرضع

يحتاج الأطفال المصابون بالتضيق الرئوي إلى فحوصات منتظمة مع طبيب قلب للأطفال طوال حياتهم. يجب أيضًا على بعض الأطفال الاستمرار في تناول الأدوية وقد يحتاجون إلى الحد من نشاطهم البدني.

مع نمو طفلك، قد يبدأ الدم في التسرب عبر الصمام غير الطبيعي. وهذا ما يسمى قلس رئوي أو قصور رئوي. يمكن أن يعود الانسداد أيضًا عند بعض الأطفال. عند حدوث ذلك، يمكن تكرار قسطرة القلب، طالما لم يكن هناك الكثير من القلس. في الحالات الشديدة، قد يكون من الضروري إجراء جراحة إضافية.

في مرحلة البلوغ، يجب على البالغين الذين ولدوا مصابين بضيق رئوي الاستمرار في زيارة طبيب القلب. يمكن أن يساعد مركز القلب التابع لـ CHOP في الانتقال إلى طبيب قلب بالغ. سيحتاج جميع مرضى الصمام الرئوي إلى متابعة مدى الحياة مع طبيب قلب.

أعراض ضيق الشريان الرئوي عند الرضع
أعراض ضيق الشريان الرئوي عند الرضع

 

وبهذا نرى أنّ ضيق الصمام الرئوي وأسبابه تعتبر مشكلةً صحيّةً مشابهةً لغيرها من المشاكل التي تؤثر على النسج والأعضاء الأخرى، إلّا أنّ أهميّتها تكمن في أهميّة النسيج العضلي للقلب، وتأثيراته الكاملة على كامل الجسم وحيويّته، فالقلب يعتبر هو المتحكم الأول والرئيس بكافة أعضاء الجسم. لذلك عزيزي القارئ لا تهمل أيّ عرض مشكوك به أو مقلق يتعلّق بالقلب والرئة، فعليك الحفاظ على سلامتهما بشكل كامل.

ملهمون
تابع ملهمون فلعلك تكون ملهماً يوماً ما.
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد