نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

الاكتئاب المبتسم

0 322

لطالما سمعتها تقول ذاتَ النصيحة لمن حولها “من يخبئ دمعته يقسى قلبه” ولم أكن أدرك أن حياتها ستنتهي على أثر هذه العبارة فقد كانت تعاني الاكتئاب المبتسم Smiling Depression هكذا أخبرنا طبيبها النفسي. إنه القاتل الصامت الذي جال حولها حتى سلب روحها. وعلى الرغم من أننا رافقنا أدق تفاصيل يومها لم نكن نشعر بشعورها مرة واحدة حتى. ولكن بعد صدمةِ الموت كان لا بدّ من البحث عن سبب الاكتئاب المبتسم وأعراضه لعلّنا نلهم العالم من حولنا أن يحذروا المخفي.

عزيزي القارئ إن كنت تخاف فقد عزيزٍ عليك لا تهمل مرضه النفسي ولا تعتبره مرحلة وتذهب، المرض النفسي يحتاج علاجاً منظماً وحتى منظمة الصحة العالمية تحفز على ذلك.

ما هو الاكتئاب المبتسم Smiling Depression

إن كنت تمر بفترة تضحك فيها بشكل طبيعي ولكن قلبك يبكي، وعقلك حزين وأفكارك سوداء. إنك مصاب بالاكتئاب المبتسم وسمّي بالاكتئاب المبتسم لأن الشخص المصاب بهذا النوع يخفي اكتئابه السريري الحقيقي خلف أقنعة الضحكات لذلك إياك المزج بين الحزن وتقلب الحالة المزاجية بالاكتئاب. تقول إحصائيات منظمة الصحة العالمية أن عدد المصابين قدر بحوالي 260  مليون شخصاً في العالم وقابل للزيادة. وعليك أن تعلم أن الإصابة بالاكتئاب ليس لها علاقة بعمر محدد فيمكن أن يصاب به المراهق والناضج وكبير السن أيضًا.

Smiling Depression

أعراض الاكتئاب المبتسم

  • فقد أو فرط الشهية: فيعاني المكتئب من عدم القدرة على تنظيم غذاءه بشكل صحيح. ويتناول الطعام بحسب حالته النفسية فهناك مكتئبون يفرطون في تناول الطعام بحثاً عن راحة في ذلك والبعض الآخر يمتنع تماماً عن تناول الطعام.
  • عدم انتظام النوم: لا يستطيع الشخص المصاب بالاكتئاب المبتسم الحصول على ساعات كافية من النوم للقيام بواجباته فتراه متعب ونعس وشاحب دوماً.
  • الشعور بعدم الجدوى: إن كنت مصاب بالاكتئاب المبتسم تفقد الثقة بنفسك وبحلمك وبأعمالك فتشعر بأنك شخص عديم القيمة والأهمية.
  • انعدام الرغبة: إذا كنت تعاني الاكتئاب ستفقد رغبة القيام بنشاطاتك المفضلة بل سترغب بالجلوس وحيداً من دون التواصل مع أي شخص.
  • افتقاد الأمان: تشعر بالخوف الداخلي من كل شيء، وتخشى ردود الأفعال تجاه تصرفاتك ويجتاحك التردد حول أي قرار تودّ اتخاذه بالتغيير.

عزيزي القارئ إن هذه الأعراض قد تكون ظاهرة وواضح جل الوضوح لدى صاحب المرض ولكنها مخفية للمجتمع حوله فيغرهم نجاحه وابتسامته وطموحه.

علاج Smiling Depression

يجب على مريض الاكتئاب المبتسم أن يسعف نفسه قبل فوات الأوان ويكتشف أنه يعاني لذلك إليك بعض طرق العلاج المتبعة عالمياً.

  • اختبار الاكتئاب: وهو الخطوة الأولى لتحديد مدى الاكتئاب لديك ونوعه ولا يعتبر هذا الاختبار دقيق تماماً وإنما يقوم به الأطباء كوسيلة مساعدة لهم بالتشخيص.
  • مناقشات وحوار: حيث يقوم المريض بزيارة الطبيب النفسي دورياً والحوار معه.
  • أدوية عصبية: ويعتبر اللجوء للأدوية آخر حل من حلول العلاج حيث كل دواء عصبي كالمهدئات وغيرها له آثار جانبية خطرة على النواحي الجسدية الأخرى غير العصبية.
  • الصدمة الكهربائية: لا تخف هي ليست خطيرة كما تظن. بل إن الصدمة الكهربائية من أكثر طرق علاج الاكتئاب فعالية. مهما بلغت درجته ولكن يلجأ إلى هذا النوع من العلاج إن تفاقمت الحالة وبلغت ذروتها بالتراجع حيث يتم تعريض الدماغ لومضات كهربائية تحفز مسالك الشعور لديه.

الوقاية من الإصابة بالاكتئاب

إن التعرض لمرض الاكتئاب ليس بالأمر السهل فهو المرض الذي تعاني منه طويلاً حتى تستطيع الخلاص. يجب علينا جميعاً اتباع طرق سليمة ونمط حياة نشيط لنمنع أي نوع من أنواع الاكتئاب زيارتنا لذلك إليك طرق الوقاية التالية:

  • مارس نشاطاتك المفضلة على الدوام فهي تحفز النشاط لديك وتساعدك في تفريغ الطاقات السلبية.
  • لا تبقَ جليس المنزل لفترة طويلة حتى وإن كنت من هواة ذلك. لأنك بالتأكيد تحتاج إلى تغيير الأجواء التي تجلس بها من حين لآخر.
  • اجتمع بمن تحب مرة واحدة في الأسبوع على الأقل.
  • اقرأ أكثر، حتى وإن كنت من كارهي المطالعة ستساعدك صفحة من كتاب ممتع في كل يوم على التركيز.
  • كلما ضاقت بك السبل آمن بأحلامك أكثر. إياك وقول لمَ أن موجود أو قول أنا فاشل إياك ذلك.

وبالتالي عزيزي القارئ نجد أن جميع هذه النصائح تصب في منحى واحد وهو التغيير. والتجدد الدائم لأن الروتين هو أحد اهم عوامل الاكتئاب.

Smiling Depression .

رسالة العالم ستيفن هوكينغ لكل شخص يعاني الاكتئاب

إن ستيفن هوكينغ عالم وباحث في الفيزياء النظرية. ستظن الآن أن هذا الأمر مقبول ومجرد درجة علمية عالية يستطيع الشخص الوصول إليها ولكن ستفاجئ عندما أخبرك أن ستيفين مصاب بشلل كامل منذ سن 21. وعلى الرغم من ذلك استطاع تحقيق حلمه بالوصول لهذه المرتبة العلمية.

قبل وفاة ستيفين هوكينغ قرر إلقاء محاضرة تحدث فيها عن حياته الشخصية. وعن العثرات التي أصابته وكانت هذه الرسالة مخصصة لمرضى الاكتئاب في العالم وخلاصة ما جاء في هذه الرسالة:

  • قد أخبرني الأطباء أنني لن أستطيع العيش سوى سنة ونصف بعد الجلوس على الكرسي المتحرك. ومع هذا حصلتُ على اثنا عشر جائزة في أبحاث الفيزياء النظرية وأنا على ذات الكرسي المتحرك.
  • لا يحق لك الاكتئاب طالما أنت بخير وبصحة جيدة. فأنا لجأت لأقل الفروع العلمية عملاً لأنّ جسدي لا يساعدني على الحركة فماذا يصدّك أنت؟.
  • انظر إلى الأعلى لتصل وتجنّب النظر إلى قدميك.
  • مهما كانت الحياة مظلمة لا بد من وجود مخرج ما.
  • إياك والابتعاد عن العمل فالعمل يمنحك قيمة وكيان ويعطيك التجدد والاستمرار.

إن هذه الحياة تستحق أن نعيشها بمزاياها وعيوبها لذلك إياك وإهمال نفسك من الناحية النفسية قبل الجسدية. وإن شعرت بالاختلاف سارع لحلّ المشكلة لربما هذا الاختلاف إنذار للتجدد.

تابع ملهمون فلعلك تكون ملهمًا يومًا ما.
تابع ملهمون فلعلك تكون ملهمًا يومًا ما.
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد