نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

أسباب متلازمة المحتال | اخلع قناع الشك عن نفسك

0 139

أسباب متلازمة المحتال تجعلك تخاف من نجاحٍ تستحقه وتسجن نجاحك خلف قضبانٍ حديدية مغزولة من خوف؟ لماذا تشعر بذلك؟ هل هي مرض؟ وما أسباب وعلاج متلازمة المحتال؟.

تخيل أن جينيفر لوبيز بجلّ عظمتها قالت من خلال مقابلة لها في عام 2015 أنها ليست واثقة من صوتها. وآثار الناس السلبية مهما كانت قليلة تفقدها ثقتها بنفسها. هل أنتَ مستغرب من الذي قرأته للتو؟.

اسمع هذا إذاً وتابع استغرابك بأن ميشيل أوباما بعظمة نجاحها صرحت لمجلة فيغو أنها لا تستطيع المشاركة في القرارات المصيرية ظناً منها أنها لا تستحق ذلك. كل اللذين ذكرتهم لك من أعظم المشاهير في العالم وعلى الرغم من ذلك يعانون متلازمة المحتال فهل يمكن أيجاد حل لهذه المتلازمة؟.

ما هي متلازمة المحتال Impostor syndrome

هي ليست مرضاً وإنما حالة نفسية لا تصيب سوى عشاق النجاح والوصول إلى المراتب العليا. وهي الشك المستمر بأنك لا تستحق ما وصلت إليه وأنك تكذب على نفسك. وتبدأ بإقناع نفسك بأن ليس لديك المؤهلات. قد درس هذه المتلازمة عالما النفس بولين روز كلانس وسوزان إيمز بدقة في عام 1978 بهدف إيجاد تفاصيل عن هذه المتلازمة والجدير بالذكر أن هذه المتلازمة تصيب النساء أكثر من الرجال.

وجد العالمان أن متلازمة المحتال لا تحدث لأن الشخص ذاته ضعيف الثقة بنفسه بل تحدث بسبب المحيط من حوله والضغط الذي يسببه عليه مما يجعله يفكر باستمرار يا ترى هل أنا أستحق أن أكونَ ناجحاً؟. وتكون نهاية هذا التأثير السلبي من المحيط كارثية إن لم يستطع المصاب السيطرة عليها واستعادة ثقته بنفسه.

أسباب متلازمة المحتال Impostor syndrome

كما ذكرتُ لكم مسبقاً أن أسباب متلازمة المحتال تحدث من تأثير خارجي على الفرد وليس لها علاقة بالفرد ذاته. قد يصيبك الإحباط بفعل هذه الأسباب ولكن. تداركه قبل أن يقبض على عنقك ويخنقك وادرس هذه الأسباب جيداً وإن واجهتها كافحها بكل ما لديك من قوة، لنتعرف عليها معاً.

التربية المنزلية أحد أهم أسباب متلازمة المحتال

أنتَ الوقودُ وطفلك قنديلك، إن زدتهُ دعماً زاد نوراً وإن قللتَ منه سكنته متلازمة المحتال وتغلغلت. لذلك عزيزي القارئ عليك أن تحفز طفلك بشكل مستمر منذ نعومة أظفاره وانتبه جيداً إياك وتجاهل إنجازاته مهما كانت بسيطة، ادعمه لتصبح أكبر ولا تكن سبب من أسباب إصابة طفلك بمتلازمة المحتال (الدجال).

العنصرية والتمييز في المجتمع المحيط

إن قصة لافاري كانت الباب الرئيسي الذي قاد لدراسة أسباب متلازمة المحتال خلال فترة السبعينات حيث تروي الموظفة لافاري أنها كانت من أكثر الموظفين اجتهاداً في شركتها وكانت تحل أعمق وأعظم المسائل المعقدة والمشكلات وأيضًا كانت تضع خططاً رفيعة المستوى لترقى بالشركة وعلى الرغم من ذلك لم تستطع الحصول على ترقية.

قالت: كنت أسعى جاهدةً لإثباتِ خبرتي ولكن سخريتهم لم تفارقني مطلقاً. وقللت مني للقدر الذي جعلني أشعر بأني لا أستحق حتى أني تأثرتُ كثيراً. ونزلت مرتبتي من مدير فريق إلى مساعد مدير ثم انتهى بي الأمر موظفة عادية دون أي ميزات.

وبالتالي بعد البحث والمراقبة وجدت أنّي الوحيدة بينهم سوداء البشرة. إن السخرية تحولت من عرقي لعملِي حتى فقدت الثقة بنفسي وبدلاً من التقدم تراجعت أكثر. وعلمت أنهم لا يودّون رؤية أحد ناجح سواهم.

وبالتالي عزيزي القارئ نستنتج من قصة لافاري ضرورة تحصين نفسك جيداً ضد التأثر السريع من سخرية المجتمع حولك والتحلي بالقوة اللازمة للاستمرار وكسر المخاوف.

الخوض في تجربة جديدة

خوض كل جديد مرتبط بالذعر ارتباط وثيق. فهل تذكر نفسك في السنة الجامعية الأولى؟. وعند دخولك للمدرسة للمرة الأولى؟. وحتى عند موعدك الغرامي الأول. أؤكد لك أن مشاعر الخوف وقلة الثقة بالنفس كانت تسيطر عليك حينها وفيما بعد اعتدت على الأمر.

لذلك عزيزي القارئ إن شعرت بأنك لست كفء أو غير قادر. لا تخف من هذا الشعور الذي يراودك بل اطمئن إنه فقط أحد أسباب متلازمة المحتال. وبالتالي شجع نفسك دوماً لأنك تستطيع تقديم الأفضل.

السمات الشخصية

ويرتبط هذا السبب بالتنشئة الأسرية والمجتمع المحيط ارتباط وثيق جداً. حيث أنك قد تضع لنفسك حواجز لا داعي لها تقلل من انخراطك في المجتمع وبالتالي تفقد ثقتك بنفسك وبالتالي تكون سماتك الشخصية أحد أسباب متلازمة المحتال.

على سبيل المثال أنت تضع خطة لكل شيء حتى إن كنت تود التعرف على شخص ما يجب أن تقول مرحباً ثم ما اسمك ثم تعرف عن نفسك. بينما الأمر أسهل من ذلك بكثير يمكنك التعرف على المجتمع من حولك من خلال أغنية او كتاب بلا مقدمات وقس على ذلك الكثير من الأشياء التي تربط نفسك بها.

لذلك أودّ أن أنصحك عزيزي القارئ أن تمنح نفسك فرصة خطط أقل وعفوية أكثر. لتحصل على شخصية اجتماعية يحبها الجميع وغير مثيرة للتوتر وبالتالي تقول وداعاً لأسباب متلازمة المحتال.

علاج أسباب متلازمة المحتال Impostor syndrome

يقال إن عُرف السبب بطل العجب وبالتالي بعد أن تعرفنا على أسباب متلازمة المحتال أصبح من السهل حل المشكلة وإيجاد علاج للتعامل معها كالآتي:

  • كن متصالحاً مع نفسك واسأل ذاتك الأسئلة التالية بشرط أن تجيب بمنتهى الصراحة عنها وهي: هل أستحق ما أنا عليه الآن؟ وهل أستحق كسب الحب من الآخرين؟.
  • لا تخجل من المطالبة بحقك مطلقاً.
  • تشارك أطراف الحديث مع الآخرين، حدثهم عن أفكارك وما تحب. هذا يعني لا تنصت فقط بل تحدث أيضاً.
  • إياك ومقارنة نفسك بأي أحد آخر. حيث أن هذا من أكثر أسباب متلازمة المحتال إثارةً للذعر من فقد السيطرة على نفسك وارتكاب الحماقات.

وبالتالي تكون قد استطعت تماماً السيطرة على متلازمة المحتال Impostor syndrome.  واستعادة ثقتك بنفسك وبناء شخصية قوية ومميزة تصل لأعلى المستويات والمراتب.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد