نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

تورم الغدد الليمفاوية | لماذا يجب الحفاظ على صحّتها وسلامتها؟

0 105

كثيراً ما يمر بمسامعنا كلمة “الغدد”، لكن هل تسألنا يوماً ماهي أهمية الغدد في بقاء الجسم بصحة جيدة، على حد التعيين يوجد في جسم الإنسان غدد ذات أهمية كبيرة وتسمى الغدد اللميفاوية. وهي أعضاء صغيرة تحتوي على خلايا مناعية تقوم بمهاجمة وقتل مسببات العدوى والالتهابات، وبطبيعة الحال تصاب هذه الغدد بمشاكل صحية وهي تورم الغدد الليمفاوية، لكن مالذي يسبب تورمها والتهابها؟، وهل هي حقاً بهذه الأهمية؟، من أجل الإجابة على هذه الأسئلة قام ملهمون بالبحث والجمع من أهم الدراسات العلمية والبحوث الجامعية عن تورم الغدد الليمفاوية وجمعها لك عزيزي القارئ في هذا المقال…

الغدة الليمفاوية
تشكّل الغدة الليمفاوية

 

ماهي الغدد الليمفاوية

تسمى الغدد الليمفاوية أو العقد الليمفاوية وهي هيكل صغير على شكل حبة فول، وتحتوي الغدد الليمفاوية على الكريات البيضاء، كما أنها تعمل على فحص المواد التي تنتقل عبر السائل الليمفاوي وهي ذات دور مهم جداً في جهاز المناعة في الجسم وتلعب دورًا حيويً هام في مقدرة الجسم على التصدي للبكتيريا والفيروسات وغيرها من أسباب الأمراض

تعريف الغدد الليمفاوية

هي جزء هام جداً من جهاز مناعة الجسم وتعمل على محاربة العدوى، وتعد عبارة عن تكتلات صغيرة مستديره لينة بحجم حبة البازلاء منتشرة في جميع أجزاء الجسم، ومرتبطة مع بعضها البعض في شكل سلاسل عن طريق قنوات تشبه الأوعية الدموية. إضافة إلى ذلك فإنّ كل عقدة ليمفاوية محاطة بنسيج ضام، وهذا النسيج يحتوي على خلايا مناعية معينه غالبا ما تكون كريات دم ذات لون أبيض، والتي تكون بروتينات تحاصر وتقتل البكتيريا أو الميكروبات.

أماكن تواجد الغدد الليمفاوية

و️يتألف النظام اللمفاوي من شبكة من الأعضاء والأوعية والغدد الليمفاوية الموجودة في جميع أنحاء الجسم، فهناك نحو 600 عُقدة ليمفاوية، وتوجد المجموعة الرئيسية من العقد الليمفاوية في الرأس والرقبة، وتوجد على جانبي العنق، تحت الإبطين، الخاصرتين الصدر، البطن، أو الفخد.

الغدد الليمفاوية
أماكن تواجد الغدد الليمفاوية

 

أهمية الغدد الليمفاوية

تعمل العقد الليمفاوية بالمشاركة مع الجهاز المناعي في حماية الجسم من الأمراض المعدية الخطيرة، وتعتبر بمثابة الفلتر البيولوجي وذلك بالمشاركة في إمتصاص وتدمير السموم والبكتريا والجراثيم، بالإضافة إلى الدفاع عن الجسم وتشكيل أنواع من الخلايا المناعية، وتعتبر مقر تخزين وتكاثر الخلايا المناعية حيث تساهم في تأمين الخلايا البائية والتائية وتأمين التفاعلات المناعية النوعية، ويوجد بها الخلايا البالعة التي تبتلع البكتريا والأجسام الغريبة الموجودة في اللمفاويات.

لماذا تحدث الإلتهابات

يحدث الإلتهاب كرد فعل وقائي للكائن الحي لدخول الفيروسات والمكيروبات في غياب العلاج المرض في الوقت المناسب ويمكن أن تتفاقم عند الإلتهاب إلى مضاعفات خطرة على المصاب.

 أسباب تورم الغدد الليمفاوية

يمكن أن تشعر بتورم الغدد الليمفاوية في بعض الأحيان تحت الجلد وإذا تورمت تصبح أكثر وضوحا ويزداد حجمها، لكن ️إذا تورمت الغدد الليمفاوية الموجودة في البطن أو الصدر لا يمكن الشعور بها، ومن أهم أسباب تورمها هو العدوى البكترية والإلتهابات في الحلق واللوزتين والبرد الشديد ومشاكل الأسنان، حيث تتورم وتعود عادة الى وضعها الطبيعي عندما يتمكن الجهاز المناعي منها وترجع الغدد الى وضعها الطبيعي والتي يمكن أن تستغرق حوالي الإسبوع.

تورم الغدة الليمفاوية
تورم الغدة الليمفاوية

الأمراض التي تسبب تورم الغدد الليمفاوية

يوجد العديد من الأمراض والأدوية التي تسبب تورم العقد الليمفاوية. ولكن أهمها الأدوية كأدوية الصرع تسبب تورم العقد اللمفاوية، كما الأمراض المعدية والروماتيزم والإضطرابات المناعة. بالإضافة إلى الإلتهابات في الذراع يظهر تضخمها تحت الإبط، كذلك الأمراض الجلدية التي تصيب فروة الرأس فيظهر تورمها في الجزء الخلفي من الرأس، أما الإلتهابات في الساق والأعضاء التناسلية أوطفح الحفاض يظهر تضخمها في الفخذ، أخيراً العدوى الفيروسية مثل الإنفلونزا و إلتهاب البلعوم والحلق واللوزتين والأذن الوسطى وجدري الماء حيث تؤثر على الجسم كله ويمكن أن تسبب تورم العقد الليمفاوية في الرقبةوتحت الإبطين والخاصرتين واجزاء مختلفة من الجسم.

 أعراض إلتهاب الغدد اللمفاوية

يوجد عدة أعراض تبين أن الغدة الليمفاوية مصابة بالإلتهاب وهي :

  1. قشعريرة.
  2. عطش.
  3.  إحمرار وتورم في الوجة والرقبة.
  4. ألم عند ملامسة العقد المتوسعة.
  5. صداع في الرأس وإنخفاض الأداء.
  6.  كما تسبّبإرتفاع درجة حرارة الجسم المصاب.
  7.  ضعف أو علامات تسمم مع ألم في العضلات.

الوقايةمن التهاب الغدد الليمفاوية

من أجل الوقاية من التهابات العقد الليمفاوية يجب الإنتباه لعدة أمور أهمها :

  •  تدفئة الرقبة بشكل جيد في فصل الشتاء.
  • عدم التعرض المفاجئ للإنخفاض الكبير في الحرارة ولمدة طويلة، إذ أنّها تقلّل من فاعليّة جهاز المناعة.
  •  الإكثار من تناول الخضار الطازجة والفواكة الطازجة وخاصة الغنية بفتامين C والعسل والصبار.
  •  معلاجة تسوس الأسنان والتهابات جيوب الأنف، والبلعوم والحلق واللوزتين وغيرها من الأمراض ذات العدوى والإلتهابات.

تشخيص الغدد الليمفاوية

تشخيص الغدة الليمفاوية
تشخيص الغدة الليمفاوية

 

لا تعتبر الغدد الليمفاوية المتضخمة مرضًا، وعادةً ما يعني تشخيصها تحديد سبب التورم، وسيقوم الطبيب بتقييم تورم العقد الليمفاوية حسب :

  1. مقاس الغدة الليمفاوية.
  2. ألم عند اللمس العقد الليمفاوية.
  3. الإتساق إن كان صلب أو مطاطي.
  4. بالإضافة إلى الموقع حيث يمكن ربط أمراض معينة بموقع العقد الليمفاوية المتورمة في جسمك.

بدايةً سيتأكد الطبيب من أن العقد الليمفاوية المتورمة لا تسببها أي من الأدوية التي تتناولها، لأن بعض الأدوية، مثل دواء الفينيتوين المضاد للتشنج (Dilantin®) يمكن أن يسبب تضخم الغدد الليمفاوية.

يقلق الأطباء فقط من تورم العقد الليمفاوية عندما تتضخم دون سبب واضح. لذلك إذا كانت لديك منطقة كبيرة ومتورمة ولكنك لا تشعر بالمرض ولم تكن تعاني مؤخرًا من نزلة برد أو إنفلونزا أو عدوى في الجهاز التنفسي العلوي أو عدوى جلدية، فستحتاج إلى مزيد من الاختبارات، مثل فحص الدم أو التصوير بالأشعة أو فحص خزعة .

في حالات نادرة، يمكن أن تشير العقد الليمفاوية المتضخمة إلى السرطان على وجه التحديد، سرطان الغدد الليمفاوية (سرطان الجهاز الليمفاوي). وتشمل الأسباب الأخرى الأقل شيوعًا لتضخم الغدد الليمفاوية الإصابة والإيدز والسرطان الذي ينتقل من الغدة الليمفاوية إلى مكان آخر من الجسد.

سرطان الغدد الليمفاوية
الغدد الليمفاوية المصابة بالسرطان

 

طرق علاج الغدد اللمفاوية بالمنزل

يوجد العديد من الطرق المنزلية لعلاج تورم العقد الليمفاوية ومنها :

  • وضع كمادات الماء الدافئ على موقع الغدد المتورّمة.
  • أكل العنب الأحمر الطازج مع بذوره، لأنّ العنب الأحمر يعالج تورّم العقد بشكل نهائي.
  • شرب كوب من عصير الجرجير المحلّى بالعسل مفيد جداً ويكرر ثلاث أكواب في اليوم.
  • تناول كأسين من عصير الجزر، لأنّ الجزر يقتل البكتيريا ويدعم الغدد على معالجة الالتهاب.
  • أكل التفاح الطازج يومياً وشرب كأسين من عصير التفاح الطازج وتجفيف قشور التفاح ثمّ غليها وتناول كأس منها بشكل يومي.
  • طحن جذور نبات الجاوي بالأضافة لأوراقه، ثم عجنها بقليل من زيت الزيتون ثمّ توضع على موقع العقد المتورّمة.
  • عجن الحلبة المطحونة أو بذور المطحونة من الكتان حيث تخلط في الماء لتصنع عجنة ثمّ توضع على مكان الغدد المتورمة وتلفّ بقماش من الكتان وتترك ل24ساعة. وبالإمكان غلي بذور الكتان لمدّة 10دقائق وشرب كأس صغير بشكل يومي.
  • أكل الخضرة والفواكه يومياً وذلك بأكل السلطة التي تحتوي على معدلات غذائية مرتفعة. حيث تعيد تنظيم وظائف العقد وإعادتها لحجمها الأصلي، كما أنّ جهاز المناعة في الجسم الإنسان يصبح ذات قدرة دفاعية على التصدّي للبكتيريا وقتلها في مدة قصيرة.

وفي الختام يجب أن ننبه على إن شعرت بالتهاب الغدد الليمفاوية وطرق العلاج المنزلية لم تعطي نتائج جيدة أو أي تحسن يجب مراجعة الطبيب بسرعة القصوى، نتمنى ان يكون المقال قد نال إعجابكم واستفدتم من المعلومات .

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد