نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

ارتفاع ضغط الدم | أعراضه، أسبابه، وطرق علاجه

0 91

تعاني فئة من الناس من ارتفاع ضغط الدم (High blood pressure) لسنواتٍ، دونَ الشعور بأي أعَراض لضغط الدم المرتفع وغير المُراقَب، الأمر الذي يزيد من احتمالات الإصابة بمشاكل صحية خطيرة كالنوبة القلبيّة والسكتة الدماغية. يتطور ضغط الدم المرتفع في الغالب الحالات بشكل تدريجي، وفي نهاية الامر يظهر عند كل الناس تقريبًا، ومن الجيد أن الكشف عن المرض بسيط جِدًّا، وبالتالي تكون السيطرة عليه ممكنةً بتوصية الأطباء، وفريق ملهمون سوف يتحدث هنا بشكل مفصل وتوضيحي عن ضغط الدم المرتفع.

ارتفاع ضغط الدم

أعراض ارتفاع ضغط الدم

لا تظهر أعراض ارتفاع ضغط الدم عند الناس الذين يعانون منه كذلك الأمر في الحالات التي يسجل فيها ضغط الدم قيمًا مرتفعةً إلى درجة تشكيلها خطرًا.
عند فئة من المصابين تظهر في مراحل المرض الأولى الأعراض التالية:

  1. الدوخة
  2. أوجاعٌ خفيفةٌ في الرأس.
  3. نزيفٌ من الأنف بشكلٍ يفوق العادة.

ولكن هذه العلامات والأعراض تظهر عادةً عندما يبلغ المرض مستوى متقدم أكثر إلى حد وصوله خطرًا على الحياة.

أقسام ضغط الدم

يقسم فرط ضغط الدم إلى نوعان أولي وثانوي كما يلي :

فرط ضغط الدم الأولي (رئيسي)

في 90 %- 95 % من الحالات عند البالغين ليس بالإمكان تعريف مسبّبها، ومع العلم أن هذا النوع يميل إلى التطور التدريجي على مدى سنوات طويلة.

فرط ضغط الدم الثانوي

عند ال 5 %- 10 % المتبقين، يتولد هذا النوع نتيجة لمرضٍ آخر ويظهر عادةً بشكلٍ مفاجئ ويسبب ضغط دمٍ أعلى من ذلك الذي يسببه الأولي.

أمراض وأدوية تسبب إرتفاع ضغط الدم الثانوي

هنالك أدوية وبعض الأمراض تعتبر من أهم أسباب ارتفاع ضغط الدم الثانوي من بينها:

  1. أمراض الكلى.
  2. أورام في الغدة الكُظْريّة.
  3. بعض الأدوية ومسكنات الألام .
  4. عيوب خلقية معينة في القلب.
  5. مخدرات كالكوكايين والأمفيتامين (منبّه عصبيّ)
  6. أدوية معينة مثل: حبوب منع الحمل وأدوية ضد الزكام وأدوية لتخفيف الاحتقان.
ارتفاع ضغط الدم
كيفيّة الكشف عن ارتفاع ضغط الدم

أﻧﻮﺍﻉ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺿﻐﻂ ﺍﻟﺪﻡ

إليك أشيع أنواع ارتفاع ضغط الدم:

ﺿﻐﻂ ﺍﻟﺪﻡ ﺍﻟﺒﺪﺋﻲ

لم يعرف سبب مؤكد لهذا النوع، ﻭأغلب ﺍﻟﻤرضى ﺑﻀﻐﻂ ﺍﻟﺪﻡ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻮﻉ يتطور ﻭيتضاعف ﻣﻊ ﺍلتعب ﻭ التوتر والضغط ﻭ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ
ﻣﺴﺘوى ﺍﻟﻜﻮﻟﺴﺘﺮﻭﻝ.

ﺿﻐﻂ ﺍﻟﺪﻡ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻱ

ﻟﻪ ﺳﺒﺐ ﻣﺒﺎﺷﺮ أما مرض ﺍﻟﻜﻠية أو مرض أخر، وﻳﺘﻢ ﻋﻼﺝ سبب ﻟﻠﻤﺮﺽ ﻣﻊ دواء ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺍﻟﻀﻐﻂ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺆﻗﺖ ﻭ لفترة ﻳﺤﺪﺩﻫﺎ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ.

ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺍﻟﻀﻐﻂ ﺍﻟﻮﻋﺎﺋﻲ ﺍﻟﻜﻠﻮﻱ

ﻫﻮ ﻣﻦ ﺍلأمراض ﺍﻟﻨﺎﺩﺭﺓ ﺑﺴﺒﺐ ﻭﺟﻮﺩ ﺿﻴﻖ ﻓﻲ أحد ﺍﻟﺸﺮﺍﻳﻴﻦ ﺍﻟﻤﻐﺬﻳﺔ ﻟﺸﺮﺍﻳﻴﻦ ﺍﻟﻜﻠﻰ.

خطورة عدم علاج ضغط الدم المرتفع

قد يؤدي عدم علاج ارتفاع ضغط الدم إلى:

  • مشاكل في الذاكرة والفهم.
  • توقّف القلب (Cardiac arrest).
  • انسداد أو تمزّق أوعية دموية في الدماغ.
  • ضعف وتضيّق الأوعية الدموية في الكليتين.
  • تكثف أو تضيق أو انتهاك الأوعية الدموية في العينين.
  • الإضرار بالأوعية الدموية(تمدّد موضعي لجدران الأوعية الدموية)

تشخيص ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم
تشخيص ارتفاع ضغط الدم

 

يعين ضغط الدم حسب كمية الدم التي يضخها القلب وبالإضافة إلى مستوى مقاومةِ تدفق الدم بالشرايين، وكلّما ضخ القلب دمًا بشكل أكبر، وكلما كانت الشرايين ضيقة كان ضغط الدم مرتفعًا أكثر، ومن أجل إكتشاف ارتفاع الضغط وعلاجه يتم قياس ضغط الدم بواسطة جهاز الضغط، وتكون نتائج القياس بوحدات مليمتر زئبق (ملم زئبق) وتتضمن هذه النتائج قيمتي (عددين):

العدد الأول أو الأعلى

يُقاس ضغط الدم في الشرايين عند تقلص عضلة القلب بينما هو ينبض (الضغط الانقباضي).

العدد الثاني أو الأدنى

يُقاس ضغط الدم في الشرايين بين النبضات القلب (الضغط الانبساطي).

قيمة قياس لضغط الدم

حسب للخطوات الأساسية الأخيرة التي صدرت في العام 2003 بشأن قياس ضغط الدم فإن قِيم القياس تقسم إلى أربع مجموعاتٍ عامة:

المستوى الطبيعيّ (السويّ)

يكون ضغط الدم طبيعي حين يكون أقل من 80/120 ملم زئبق، ومن جهة أخرى إن فئة من الأطباء يقولون إن ضغط الدم بمستوى 75/115 ملم زئبق هو الأفضل .

المستوى ما قبل فرط ضغط الدم

عندما يكون مستوى الضغط الانقباضي بين 120-139 ملم زئبق أو في حين يكون مستوى الضغط الانبساطي بين 80-89 ملم زئبق.

المرحلة الأولى من فرط ضغط الدم

عندما تكون قيمة الضغط الانقباضي بين 140-159 ملم زئبق أو في حين تكون قيمة الضغط الانبساطي بين 90-99 ملم زئبق.

المرحلة الثانية من فرط ضغط الدم

  • عندما تكون قيمة الضغط الانقباضي 160 ملم زئبق وأكثر أو عندما تكون قيمة الضغط الانبساطي 100 ملم زئبق وأكثر.
  • ️القيمتان (العددان الأعلى والأدنى) في قياس ضغط الدم مهمتان، لكن بعد عمر ال 50 عاما يكون ضغط الدم الانقباضي هو الأهم .

️فرط ضغط الدم الانقباضي (ISH)

هي اَلْحَالَة التي يكون فيها الضغط الانبساطي، طبيعي، بينما يكون الضغط الانقباضي مرتفعًا، مع العلم أن هذه الحالة هي النوع الأكثر انتشاراً من فرط ضغط الدم بين الناس فوق سن ال 50 عاما.

علاج ارتفاع ضغط الدم

التغيير في اسلوب الحياة يمكن أن يساعد أكثر على معادلة ضغط الدم، غير أن التغيير في اسلوب الحياة وحده لا يكفي في بعض الأحيان.

أدوية ارتفاع ضغط الدم
أدوية ارتفاع ضغط الدم

بعض الأدوية لخفض ضغط الدم

️يتعلق ارتفاع الضغط وعلاجه أو علاج ضغط الدم المرتفع الذي يوصي به الطبيب بمستوى ضغط الدم عند المصاب وبالمشاكل الطبية الأخرى التي يعاني منها، من بين الأدوية الموصى بها:

  • مدرّات البول (Diuretic).
  • محْصِرات المُسْتَقْبِلاتِ البيتا.
  • محصرات قنوات الكالسيوم.
  • محْصِرات مستقبل الأنجيوتنسين 2.
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE).

في الاوضاع التي لا نستطيع فيها السيطرة على ارتفاع الضغط وعلاجه بمساعدة الأدوية المذكورة أعلاه من الممكن أن يعطي الطبيب بأخذ الأدوية التالية:

1- محصِرات مستقبلات الألفا.
2- محصرات مستقبلات الألفا- بيتا.
3- مُوَسّعات الأوعية الدموية.

بعد النجاح في الوصول إلى مستوى ضغط الدم المطلوب،  قد يوصي الطبيب بتناول الأسبيرين بشكلٍ يوميّ لتقليل خطر الإصابة بأمراض قلبية- وعائية (اضطرابات في جهاز الأوعية الدموية والقلب)، ومن أجل تخفيض الجرعة الدواء اليومي، قد يدمج الطبيب عدة أنواعٍ من الأدوية بجرعةٍ منخفضة بدلًا من نوعٍ واحد بجرعةٍ مرتفعةٍ جِدًّا، والحقيقة إن تناول نوعين من الدواء أو أكثر في آنٍ واحد في أحيانٍ كثيرة، تكون أكثر فائدة من تناول نوعٍ واحد من الدواء، مع العلم أن القدرة على اختيار الأدوية الأكثر نجاحاً أو دمج الأدوية الأكثر فائدة محصلة التجارب والأخطاء.

العلاجات البديلة

العلاجات البديلة لرتفاع ضغط الدم
العلاجات البديلة لرتفاع ضغط الدم

 

إن المتابعة على الغذاء السليم وعلى ممارسة اللياقة البدنية هي الطريقة الأفضل من أجل معالجة ضغط الدم المرتفع، لكن بالإضافة إلى ذلك هنالك عدة إضافات للغذاء الصحيح (غذاء تكاملي) قد تساعد على خفض ضغط الدم المرتفع وتشمل:
1- حمض الألفي لينولينيك (ALA)
2- بزر اليقطين.
3- الكالسيوم.
4- الكاكاو.
5- زيت كبد سمك القدّ.
6- تميم الإنزيم.
7- أوميغا 3.
8- الثوم.

وفي الختام يوصي فريق ملهمون بالطريقة المثلى لدمج هذه المواد في نظام التغذية هي عن طريق تناول مأكولاتٍ غَنِيَّة بهذه المواد لكن يمكن استهلاكها أيضا من خلال تناولها بأقراص أو كبسولات ويجب ️استشارة طبيب قبل تناول مثل هذه الأغذية التكميلية خلال تلقّي علاج ضغط الدم، لأن هناك أغذية تؤثر على فاعلية الأدوية وتؤدي إلى أعراضٍ جانبيةٍ مؤذية.

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.
تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد