نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

متلازمة بيكا | تعرف على مرض الرغبة في تذوق المواد غير القابلة للأكل

0 73

هل سمعت سابقاً بشخص يرغب في تناول الثلج أو الصابون مثلًا؟
لا شك في أن البعض منا قد قابل أناساً تميل أحياناً إلى تجربة وتناول أشياء غريبة وغير صالحة للأكل. أو يحبذ شم رائحة محددة في أوقات ومرات متكررة. فهل يعقل أن يدمن بعض الأشخاص على تناول أشياء غير صالحة للأكل؟ في الواقع إنها ما يعرف باسم متلازمة بيكا.

ما هي متلازمة بيكا

متلازمة غريبة تصيب نوعية محددة من الأشخاص. وغالباً يكون هؤلاء الأشخاص مصابين باضطرابات عقلية. أو نقص بعض العناصر من الجسم مما يجعل الأطفال والنساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بتلك المتلازمة. وهي عبارة عن خلل غذائي في الجسم. مما يدفع المصابين بهذه المتلازمة الغريبة إلى تناول أشياء غير صالحة للاستهلاك البشري أو الأكل. ولا تحوي أي قيمة غذائية حقيقية. وإن آثار هذه المتلازمة خطيرة وقد تؤدي إلى الوفاة.

ما الذي يتعرض له المصابون بالمتلازمة

في الواقع إن اعتبار أحد الأشخاص مصاباً بهذه المتلازمة يتطلب أياماً عديدة من المراقبة. أي تقريبًا تصل إلى الشهر من المراقبة المتواصلة والمستمرة. أما بالنسبة للمصابين فنلاحظ في سلوكهم تناول أشياء محددة وبشكل منتظم يومياً. إلا أنه من الغريب والخطير أيضاً أنها مواد غير صالحة للأكل. مثل الصابون أو الجليد أو الأزرار وربما التراب والرمل والشعر. أيضاً بعض منهم قد يتناول الصمغ وما تبقى من السجائر وأيضاً الرماد والطباشير. وتلك المواد لا تحوي أي قيمة غذائية. بل على العكس تماماً فهي مضرة جداً وقد تسبب تسمماً وأمراض ذات مضاعفات خطيرة جداً. فما السبب الذي يدفع أولئك الأشخاص المصابين بمتلازمة بيكا أن يتناولوا هذه الأشياء.

متلازمة بيكا
متلازمة بيكا لدى الأطفال

الدافع وراء تناول بعض المواد الغريبة

في الحقيقة قد تنوعت وتعددت أسباب الإصابة بهذه المتلازمة. إلا أن أكثر الحالات شيوعاً كانت بسبب نقص بعض العناصر في الجسم وحاجته الماسة لها. ومن بعض هذه العناصر نذكر على سبيل المثال الحديد أو الزنك أو ربما الكالسيوم أو أي عنصر آخر. ولوحظ أيضاً أن فقر الدم نتيجة نقص الحديد هو السبب الرئيسي وراء إصابة النساء الحوامل أكثر من باقي الأشخاص. وأيضاً في بعض الأحيان قد تكون الرغبة الشديدة والشره الشديد لتناول الطعام بمثابة رسالة من الجسم ليدل على حاجته لتعويض النقص لديه في بعض المواد والعناصر. وقد يصاب أيضاً الأشخاص الذين يعانون من بعض المشاكل والأمراض العقلية مثل اضطراب الوسواس القهري والفصام وغيرها من الاضطرابات النفسية والعقلية.

كيف يشخّص الطبيب حالات الإصابة بمتلازمة بيكا

في الواقع لا يوجد تحليل أو اختبار معين يجريه الطبيب على مريضه ليكتشف إصابته. بل يلجأ الطبيب لتشخيص مثل هذه الحالات إلى المراقبة والزمن وغيرها من العوامل المتعددة الأخرى. وفي مثل هذه الحالات يترتب على المريض أن يتمتع بالشفافية والمصداقية في تعامله مع طبيبه. وأن يخبره بكل المواد التي يقبل على تناولها. الأمر الذي يساعد الطبيب وإعطاء تشخيص دقيق الحالة الصحية التي يمر بها المريض. وقد يطلب الطبيب تحليل دم لمعرفة المواد والعناصر التي يحتاجها الجسم ومن ثم يستطيع تشخيص الحالة التي يعاني منها المريض.

بعض المضاعفات الناتجة عن الإصابة

بما أن تلك المواد التي يقبل المصابون بهذه المتلازمة على تناولها ليست بمواد غذائية. فلا بد من أن تسبب هذه المواد اضطرابات في الجسم أو خلل معين. وقد تؤدي إلى الإصابة بحالات خطيرة جداً. ومن هذه المضاعفات نذكر على سبيل المثال التسمم بالرصاص. وأيضاً الالتهابات الناتجة عن الطفيليات مثل دودة لاسكاريس وداء السهميات. أيضاً اضطرابات الجهاز الهضمي كالإمساك والتقرحات وأيضاً انسداد الأمعاء وغيرها من المشاكل المعوية الأخرى. وإن منعكساتها أيضاً تؤثر على الأسنان مثل فقدان الأسنان وتآكل شديد فيها وتصدعها أيضاً.

متلازمة بيكا
شخص مصاب بمتلازمة بيكا

ما هو العلاج الأمثل لمتلازمة بيكا

في الواقع يركز الأطباء عادة في البداية على معالجة المضاعفات الناجمة عن تناول الأشياء الغريبة وغير صالحة للاستهلاك البشري. فمثلاً لمعالجة حالات التسمم بالرصاص وهي الأكثر شيوعاً ينصح الطبيب بالاستحلاب أي يصف الطبيب في هذه الحالة أدوية تلتصق بالرصاص في الجسم. وأيضاً يساعد في إزالة المعادن الثقيلة من الجسم. والتي يتم إفرازها وخروجها مع البول. لتطرح خارج الجسم. وإن هذا الدواء يعطى عادة عن طريق الفم. إلا أنه في الحالات الصعبة يلجأ الطبيب إلى أدوية تعطى في أوردة الجسم. لمعالجة التسمم بالرصاص وذلك مثل حمض الإيثلين .

وقد يلاحظ طبيبك أن السبب الرئيسي لإصابتك بمتلازمة بيكا هو نقص في بعض العناصر الغذائية في الجسم. لذا فقد يصف الطبيب أيضاً متممات غذائية وفيتامينات لمعالجة هذا النقص الغذائي في الجسم. وأيضاً قد يطلب الطبيب من مريضه تقييماً نفسياً لمعرفة إذا كان هناك أعراض للإصابة بالوسواس القهري أو غيرها من الاضطرابات العقلية.

وخاصة أن هذا الاضطراب يكون شائعاً لدى المراهقين بسبب حاجة أجسامهم إلى العديد من العناصر الغذائية والتي قد لا تتوفر مما يسبب النقص فيها. لذا يصف الطبيب أدوية معينة لمعالجة مثل الحالات من اضطراب بيكا الغامض. وفي بعض الحالات أيضاً يكون المريض يعاني من اضطرابات عقلية أو اضطرابات في النمو. لذا تكون الأدوية المتخصصة بعلاج الاضطرابات النفسية والسلوكية. والتي تساعدهم في التقليل من رغبتهم في تناول تلك المواد غير صالحة للأكل.

ما هو متوسط مدة الإصابة بمتلازمة بيكا

في الواقع تختلف المدة من مريض إلى آخر بحسب طبيعة المريض وأسباب الإصابة بمتلازمة بيكا. فعلى سبيل المثال إذا كانت الإصابة لدى النساء الحوامل فقد تستمر الحالة حوالي بضعة أشهر فقط ولن تزول دون علاج حتى. ونلاحظ أن الأمر مماثل لدى الأطفال. فمدة الإصابة لديهم بشكل عام لم تبلغ أكثر من بضعة أشهر. أما إذا كانت مشكلة متلازمة بيكا سببها نقص غذائي فإن تناول المتممات الغذائية والفيتامينات وأيضاً الحديد يساعد في التخفيف من أعراضه واختصار مدة العلاج. أما بالنسبة إلى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات ذهنية فقد تستمر معهم المشكلة حوالي عدة سنوات لتنتهي فترة العلاج ويعود الجسم إلى وضعه الطبيعي.

ملهمون
تابع ملهمون لعلك تكون ملهما يوما ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد