نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

الملح الوردي ملح الهملايا

0 266

لنلعب معاً أحجية، أريد أن أسألك وأنتَ أجبني هل رأيتَ يوماً دماً بلون أصفر؟ بالتأكيد لا فالدم ذو لون أحمر موحد لدى جميع الكائنات الحية، وهل رأيت ملح طعامٍ وردي اللون؟ بالتأكيد لا فالملح ذو لون موحد أبيض ويصنف إلى ملح اليود البحري وملح عديم اليود الصخري فقط أليس كذلك؟ عزيزي القارئ اعتقادك خاطئ فقد تم مؤخراً اكتشاف ملح وردي اللون يدعى الملح الوردي ملح الهملايا.

إن كنت تتساءل الآن ماذا يختلف ملح الهملايا عن العادي حتى يتلون بلون مغاير سأجيبك في هذا المقال. وسأحدثك عن كل فائدة من فوائد هذا الملح بالإضافة إلى مقارنته مع العادي فيا ترى من سيفوز بهذه المقارنة؟

 الملح الوردي ملح الهملايا

اعتقد العالم بدايةً أن الملح الوردي مستخرج من البحار. بسبب الشبه الشديد في المواصفات الكيميائية لملح الطعام ولكن بعد البحث والدراسة تبيّن أن الملح الوردي هو ملح الهملايا المستخرج من أحد أعرق المناجم في العالم. والمتواجد في باكستان وتحديداً في البنجاب بالقرب من جبال الهملايا ويسمى منجم خورا khewra.

يقول مستخرجي الملح الوردي أن هذا الملح طبيعي بنسبة عالية جداً. حيث أنه يستخرج بشكل يدوي ولا يعالج إلا عند ضرورة ذلك بالإضافة إلى وجود اليود بشكل طبيعي فيه ومن أصله. أما عن اللون الوردي المميز فيكسبه الملح من وجود نسبة عالية من بقايا معدن الحديد في تركيبته.

الفرق بين الملح الوردي وملح الطعام

عزيزي القارئ بالتأكيد إن طعم ملح الهملايا لا يفرق مطلقاً عن طعم ملح الطعام العادي. وبالتالي إن استخدام ملح الهملايا لا يغير نكهة طعامك. ولا يعتبر صحي أكثر ولكننا بطبيعتنا البشرية نحب تجربة كل ما هو جديد.

ستسأل الآن نفسك ما الفرق بينهما إذاً وبدوري هذا سأجيبك. يتكرّس الفرق كلّه بالمكونات الأساسية التي تركب كلاً من الملحين، لأوضح لك أكثر مقصدي.

إن ملح الطعام العادي يتركب بشكل أساسي من كلوريد الصوديوم بنسبة لا تقل عن ٩٨% بعد استخراجه وتكريره لتخليصه من الشوائب. بينما ملح الهملايا المستخرج بشكل طبيعي والمعالج بنسبة ضئيلة جداً يحمل عديدة معادن إضافية عن ملح الطعام العادي. وخصيصاً الحديد الذي يكسب الملح اللون الوردي ولكن يملك نسبة أقل من اليود بالمقابل على عكس كلوريد الصوديوم. وأخيراً أود أن أضيف أن بلورات الملح العادي صغيرة جداً مقارنةً ببلورات ملح الهملايا وهذه هي كلّ الفروق الكامنة بين الملحين فقط.

فوائد ملح الهملايا 

  • إن استخدام رشة بسيطة جداً من الملح الوردي يعطيك النكهة المالحة المطلوبة. وبالتالي ستوفر من استخدام ملح الطعام العادي. وتقلل نسبة الصوديوم الخطيرة على الجسم عند ارتفاع نسبتها.
  • هل سمعتَ مسبقاً بحمّام الملح الوردي. هو ذاته ملح الهملايا عزيزي القارئ ولكن ما الفائدة من وضع الملح ضمن حوض الاستحمام؟. قد أثبت العلماء أن ملح الهملايا يعمل عمل مرطب للجسم. على عكس ملح الطعام والملح الصخري اللذان يسهمان في التجفيف والسبب في ذلك قدرته على ضبط اتزان السوائل في الجسم بالإضافة إلى قدرته على تقشير الطبقة السطحية الميتة من الجلد وبالتالي الحصول على جسم ناعم ومشرق.
  • إن لم تملك آلة تدليك ومساج فتحتاج إلى بديل للاسترخاء ومن أفضل البدائل حمامات الملح. لذلك يمكنك استخدام ملح الهملايا كونه يصنف أفضل من ملح الطعام. أو الملح الصخري في أداء هذه المهمة والسبب في ذلك امتلاكه نسبة أعلى من المعادن في تركيبته.
  • مناسب لمرضى ارتفاع ضغط الدم حيث يشاع أنه يستخدم بكميات صغيرة جداً. وهذا يناسبهم ولكن أود التنويه أنه لا إثبات حول هذه الدراسة إلى الآن بل هي قيد البحث.

أضرار أملاح الهيمالايا

  • قد ذكرنا مسبقاً أن ملح الهملايا لا يتعرض لعمليات معالجة كثيرة وإنما يعتبر طبيعي لذلك يعتبر هذا الأمر ضار نسبياً حيث أن الطبيعة تزود الأملاح بشوائب غير مرغوبة أيضاً وقد تتسبب بأضرار صحية كبيرة فعلى سبيل المثال دخول الرصاص السام إلى الجسم عند تناول ملح الهملايا.
  • عند بداية ظهور هذا الملح انتشر خبر احتواء ملح الهملايا على نسبة أكبر من المعادن لذلك هو صحي أكثر ولكن عزيزي القارئ هل نسيت أن اليود أكثر أهمية؟ إن الملح الوردي فقير باليود.
  • إن زادت نسبته في حوض الاستحمام يتحول الأمر من تقشير للجلد الميت إلى كارثة وحروق في الجلد تحتاج إلى فترة طويلة من العلاج لذلك كن حذراً.
  • إياك والإفراط في استخدامه بل استخدمه باعتدال لأن كل استخدام يزيد عن الحد يسبب أضراراً سلبية شديدة ويرفع من ضغط الدم بالإضافة إلى ضعف العظام. وأيضاً عزيزي القارئ وخصيصاً الأنثى، أود إخبارك أن لا علاقة للملح بنقص الوزن فاحذري، الملح يسبب احتباس السوائل والضرر الشديد على الكلى.

الملح أصبح سلعة باهظة

بعد أن ذاع سيط اللون الوردي لهذا الملح تهافتت آلاف الشركات الغذائية التجارية لاستخراجه، بالإضافة إلى تأسيس شركات جديدة فقط لتعليب الملح الوردي ملح الهملايا وبيعه أو تصديره على أنه السلعة المميزة التي لا يوجد سواها في العالم وبالتالي أصبح منتشر بشكل كبير في جميع أنحاء العالم وبأسعار خيالية تفوق قدرتك على استيعابها وبعض الشركات سوّقته كملون للطعام أيضاً مع ميزة التمليح ولكنه بالتأكيد لم يستطع منافسة ملح كلوريد الصوديوم.

عزيزي القارئ لا تنبهر بالمبتكرات الجديدة قبل تجربتها ودراستها بشكل جيد فقد أصبحنا اليوم في عصر التجارة العالمي حيث تتكاثر الشركات وتتميز السلع وأؤكد لك أن ملح الهملايا لا يشكل فرق كبير عن ملح كلوريد الصوديوم وإنما هو عوض أو بديل فقط من ناحية الطعام.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهمًا يومًا ما
تابع ملهمون لعلك تكون ملهمًا يومًا ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد