نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

ضرس العقل (الرحى الثالثة)

0 170

يعتبر ضرس العقل أو ما تُدعى بالرحى الثالثة من الأسنان الّتي تبرز في فترات متأخرة، أي تقريباً بعد 6 سنوات من اكتمال، وبروز جميع الأسنان الدَّائمة.

وعمليِّة بروزه ترافق العمر الَّذي ينضج فيه الفرد، وتصبِح سلوكياتهُ أفضل، وهذا هو السَّبب وراء تسميتهِ بضرس العقل.

ويعدُّ سن العقل من الاسنان الطاحنة الَّتي تختص بعمليِّة مضغ الطّعام، وتفتيتهِ إلى جزيئات يسهل هضمها والاستفادة منها.

ويرافق ظهور ضرس العقل العديد من الأعراض وقد تظهر مشاكل عديدة تستوجب في نهاية الأمر قلعه.

سوف نتعرَّف في هذا المقال على سن العقل، وما يرافق بروزهُ من أعراض ومشاكل وكيفيّة التّخلُّص منها. وسننوِّه على بعض النَّصائح الّتي يجب اتِّباعهَا في حال أقدمنا على قلع هذا الضّرس.

ما هي أضراس العقل

سن العقل
ضرس العقل

تعتبَرُ أضراس العقل آخر الاضراس بروزاً في كلا الفكين العلوي والسّفلي، وهي أسنان دائمة حيثُ لا تظهر إلَّا بعد ظهور كافّة الأسنان في الفم.

ويعدُّ ضرس العقل من الاسنان الطاحنة الّتي لها دورٌ كبير ومهم جدَّا في الفك عند ظهورهَا بشكل صحيح، وبعيداً عن المشاكل الشَّائعة المرافقة لبروزهَا.

حيثُ أنَّ سن العقل يعطِي القوّة والصلابة للفكين، ويساعد في عمليِّة المضغ فتصبح أفضل وأكثر جودة.

بالإضافة إلى إمكانيِّة استخدامهِ كدعامى قويِّة في حالات فقد الاسنان الطواحن المجاوره.

مدة ظهور ضرس العقل

يظهر ضرس العقل في فترات البلوغ، الأخيرة، أي في الفترة الممتدة بين عمر 18 حتّى 23 عاماً. وفي هذه المدّة تكون آثار النّمو والنضوج الفكري والعقلي قد بدأت تظهر في سلوكيات المراهقين. ونتيجة لذلك ، تمَّت تسميتهِ سن العقل.

يبدو شكل ضِرسُ العقلِ مميَّزاً في الفك، فهو يتميَّز بحجم كبير، قوة ومتانة، ومظهر توزُّع حدبات وميازيب سن العقل يفيد بشكل كبير في وظيفة المضغ.

الأعراض المرافقة لظهور ضرس العقل

هنالك مجموعة من العلامات والأعراض الّتي تكون مرافقة لظهور الرحى الثالثة، سوف نذكر منها:

  • آلام واحمرار في منطقة بروز اضراس العقل.
  • ألم منتشر في كامل الفك.
  • صعوبة القيام بالنّشاطات الّتي تتطلَّب فتح الفم، مثال على ذلك: الأكل والتثاؤب وغيرها.
  • الشعور بضغط في المنطقة المحيطة بأضراس العقل.
  • قد يعاني الشّخص من طنين الأذن. وأيضا ضعف في السّمع.
  • النَّزف نتيجة لتورُّم اللّثة وانتفاخها.
  • التهابات في اللّثة.
  • ظهور ما يسمَّى بالتّواج.
  • تراكب الأسنان الطاحنة والقواطع فوق بعضها البعض، وذلك إذا كانت مساحة الفك ضيّقة.

خلع ضرس العقل

يعتبَرُ خلع ضِرسُ العقلِ من آخر الحلول الّتي يلجأ لها الأطباء نتيجة فشل جميع المعالجات الأخرى.

قلنا أنَّ ضِرسَ العقلِ إذا لم يترافق بروزهُ بمشاكل، فإنَّهُ سيكون ضرس أساسي ومساعد بشكل كبير في وظائف مثل المضغ والكلام.

وسيكون دعامة جيّدة قادرة على حمل دمى الاسنان الطواحن في حال تمَّ فقدها بشكل كامل.

  • في حال كان بروز ضِرس العقلِ كاملاً.
  • علاقته الإطباقية مع سن العقل المقابلة صحيحة.
  • يستجيب لعمليات التنظيف، وبالتالي لا يعاني المريض من تسوس ضِرس العقلِ.

هنا لا يجب قلعه ابداً، وهذا الأمر لا يقرِّرهُ الشَّخص بنفسهِ، بل يجب عليه مراجعة الطبيب بشكل دوري، وذلك للتأكُّد من عدم وجود مشاكل في البروز، أو وجود نخور سطحيِّة.

في حال وجود نخور سطحيِّة على ضِرسِ العقل، فإنَّ الطبيب يقوم  بمعالجتهَا أو منع استمرارهَا.

والحالات الّتي يكون فيها قلع الرحى الثالثة أمراً ضروريِّاً لا بدَّ منهُ هي كالتَّالي:

  • ضِرسُ العقل لم يبرز بشكل كامل خارج اللّثة، وبالتالي سوف يؤدِّي ذلك إلى التهابات دائمة في المنطقة اللّثوية المحيطة، ومن ثم تشكُّل ما يعرف بالتّواج.
  • العلاقة الإطباقية لسن العقل مع ما يقابله تكون علاقة مشوَّهة أو غير طبيعيِّة. هنا يجب قلعه لئلَّا يسبِّب عيب في العلاقات الإطباقيِّة لباقي الأسنان.
  • في حال عدم وجود حيِّز كاف لنمو سن العقل، بالتالي يجب قلعه لمنع تراكب الأسنان فوق بعضها البعض.
  • هنالك حالات ينمو فيها ضرس العقل بشكل أفقي، وهذا لا يكون واضحاً إلَّا بالصُّور الشّعاعية، وعند التأكُّد من نموه بشكل أفقي يجب قلعهُ على الفور.
  • عندما يبرز ضرس العقل بروزاً غير قابل للتنظيف بشكل جيِّد، فهنا سوف يعاني الشخص من تسوس ضرس العقل، وانتقال التسّوس إلى باقي الأسنان، وبالتالي يستطب خلعهُ.

ويجب الحرص على خلع ضرس العقل في الفترة الّتي يبدأ ظهوره فيها أي بين العمر 18 حتَّى 23، حيث الجذور تكون غير مكتملة النّمو، وبالتالي تكون عملية القلع أفضل، أسهل، وأقل إيلاماً أو آثاراً جانبيِّة.

نصائح ما بعد القلع

هنالك بعض النّصائح الّتي يجب على المرضى المقبلين لقلع ضرس العقل اتِّباعهَا.

وذلك لأنَّ المنطقة الّتي يتوضَّع فيها ضرس العقل منطقة حسَّاسة وتحيط بها مناطق قد تُصاب بالضَّرر، والنّصائح كالتَّالي:

  • استخدام قطع الشَّاش المبللة، ووضعها مكان الخلع، ومن ثمَّ الضغط عليها بواسطة إطباق الفكّين على بعضهما البعض.
  • استبدال قطعة الشاش بشكل دوري، حتَّى تمضي فترة يوم كامل.
  • تجنّب البصق أو المضمضة بالماء قدر الإمكان، لأنَّ ذلك سوف يؤدِّي إلى استمرار النَّزف، وبالتالي عدم التئام الجرح.
  • في اليوم الثاني، هنا يجب عليك استخدام المضامض المعقِّمة كالماء والملح، وبالتالي التخفيف من الالتهاب الحاصل، ولكن تجنَّب المضمضة بقوّة.
  • استخدام المسكنات الموصوفة من قبل الطبيب لأنها تخفف الألم، مثال على ذلك: الباراسيتامول.
  • وضع كمادات باردة على الخد، وبالتالي لتخفيف آثار التَّورُّم أ والاحمرار.
  • ابتعد عن تناول الأطعمة القاسية في الفترة الأولى، وذلك بجعل نظامك الغذائي يعتمد بشكل كبير على السّوائل أو الأطعمة الطَّريِّة.

كانت هذه أبرز النَّصائح الّتي يجب على المرضى اتِّباعها للتَّخفيف من الألم، وتقليل الآثار الجانبيِّة المرافقة لعمليِّة القلع.

سردنا لكم أبرز المعلومات الَّتي تتحدَّث عن ضرس العقل، ذلك السن الَّذي لا يقلُّ أهميِّةً عن باقي الأسنان الموجودة في فم الإنسان، والوظائف الّتي يقوم بها هامَّة جدَّاً، وبالتالي يجب الحرص على مراقبة نموّه ومراجعة الطبيب بشكل دوري.

تابع ملهمون فلعلك تكون ملهمًا يومًا ما.

 

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد