نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

أورام العيون | أعراضها، أسبابها، علاجها

0 231

إنّ الباب الذي نستطيع من خلاله أن نشاهد فيه العالم وجميع الأشياء من أمامنا وحولنا هو العيون، وهي المرآة التي يرى الشخص من خلالها العالم الخارجيّ ويستطيع التمييز بين الأشياء والأشخاص من حوله، لذلك لا بدّ من الحفاظ عليها. عيناك جزء مهم كثيرًا من صحتك، لكن بعض أورام العيون يمكن أن تؤدي الى فقدان البصر، لذلك من المهم التعرف على الأمراض التي تصيبها. وكما تحدّثنا في مقال سابق على أن جسم الإنسان لا يخلو من الامراض، كذلك العيون تصيبها الأمراض والأورام، لذا سوف نعرض لكم في هذا المقال أورام العيون، أعراضها، أسبابها، علاجها، تابعو معنا….

أورام العيون
أورام العيون

أورام العيون

الأورام، والمعروفة أيضًا باسم أورام العين، هي أورام مرتبطة بالعين. الورم عبارة عن مجموعة من الخلايا تنمو بشكل غير طبيعي ويمكن أن تكون خبيثة (سرطانية) أو حميدة (غير سرطانية). أكثر أنواع أورام العين شيوعًا هو الورم النقيلي، وهو ورم ثانوي يسببه السرطان الذي انتشر من جزء من الجسم إلى آخر، وغالبًا ما يأتي من الرئة أو الثدي أو الأمعاء أو البروستاتا.

على الرغم من ندرته، فإنّ الورم الميلانيني العيني هو الورم الأوليّ الأكثر شيوعًا الذي يتشكل في العين عند البالغين. ويسمّى أحيانًا الورم الميلانيني “العنبي” أو الورم الميلانيني “المشيمي”. يتشكّل من الخلايا المصطبغة في العين ويحدث في المناطق الثلاث الرئيسيّة للعين وهي: القزحية، الجسم الهدبي، المشيميّة. تشكل هذه المناطق الثلاث للعين مجتمعة “العنبية”.

تحدث معظم الأورام الميلانينيّة في العين في المشيميّة، والتي تقع بين شبكيّة العين والصلبة. وتشمل الأنواع الأخرى الأقل شيوعًا من الأورام الأولية داخل العين الأورام اللمفاويّة داخل العين، والورم الأرومي الشبكيّ، والورم الوعائي. تشمل السرطانات النادرة الأخرى في العين الورم الميلانيني الملتحمة وسرطان الجفن وورم الغدة الدمعية.

تعرف بشكل مفصل على:سرطان العيون

أعراض أورام العيون

تتطور شامات العين، مثل الشامات الجلديّة، عندما تنمو خلايا معينة معًا في مجموعة. قد تلاحظ بقعة بنيّة غير طبيعيّة على عينك أو داخلها. يشار إليها باسم الوحمات، وعادة ما تتطور هذه الشامات الحميدة على المشيميّة أو القزحيّة أو الملتحمة في العين.

قد يظهر ورم العين أولاً على شكل بقعة داكنة على القزحيّة، الجزء الملوّن من عينك. إذا لاحظت بقعة في عينك، فمن الأفضل إبلاغ مقدم الرعاية الصحية الخاص بك. في بعض الأحيان، قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من أورام العين من ضبابية الرؤية أو يشكون من عوامات (الظل المرئي للألياف التي تظهر في رؤيتك).

أغلب الاشخاص لا تكون لديهم أعراض أورام العين موجودة على الإطلاق، وغالبًا ما يتم اكتشافها أثناء فحوصات العين الروتينيّة. إذا كان لديك بقعة على عينك أو قريبة منها تنمو بشكل أكبر أو يتغير شكلها أو لونها، فأبلغ مقدم الرعاية الصحية الخاص بك على الفور، فليست كل أورام العين حميدة.

أورام العيون الخبيثة والحميدة

تختلف أورام العيون عن بعضها فيمكن أن تنقسم الى:

أورام العين الحميدة

قد تظهر أورام العين الحميدة على الجفن أو داخل جدار العين. تسمى هذه الشامات المشيميّة، وهي آفات مصطبغة توجد داخل العين. يمكن أن تتطور أورام العين الحميدة أيضًا من النمو غير الطبيعي للأوعية الدموية داخل العين أو المحيطة بها، والتي تسمى الأورام الوعائية. الورم الوعائي المشيمي يعتبر من أكثر أنواع الأورام غير السرطانية انتشار. يمكن أن تشمل الأعراض احمرار أو تغيرات في الرؤية.

أورام العين الخبيثة

يمكن أن تصيب العين عدة أنواع من السرطانات. تؤثر السرطانات المدارية على الأنسجة التي تحيط بمقلة العين والتي تسمى بالحجاج، بما في ذلك العضلات والأعصاب المتصلة بمقلة العين. تشمل هياكل Adnexal الجفون والغدد المسيل للدموع. تسمى السرطانات التي تتطور في هذه الأنسجة بسرطان الغدة النخامية.

أسباب أورام العيون

تختلف أسباب أورام العيون حسب النمط التي تتبعه فتقسم الى:

سبب أورام العين الحميدة

الورم الحميد غير السرطاني في العين هو نمو لا ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. هناك عدّة أنواع من أورام العين الحميدة التي يجب التمييز بينها وبين الأورام الخبيثة في العين. غالبًا ما يرتبط العديد منها بالجلد حول العين والجفن.

يمكن أن تظهر بعض أورام العين على الملتحمة، وهو النسيج الشفاف الموجود أعلى الصلبة – الجزء الأبيض من العين – وبعضها داخل مقلة العين نفسها، مما يجعل من الصعب على أي شخص رؤيتها بعيدًا عن مقدم الرعاية الصحية.غالبًا ما تكون الأورام التي تظهر بشكل مفاجئ هي عبارة عن عدوى والتهابات وليست نموًا حميدًا للخلايا.

عادة ما تحدث الأورام والنموات الحميدة على الجلد حول العين والجفن والملتحمة بسبب التعرض لكل من الرياح والأشعة فوق البنفسجيّة من الشمس. قد تكون بعض حالات نمو الأورام الحميدة بسبب فيروس.

يظهر البعض الآخر بسبب تغيير متعلق بالشيخوخة. من الممكن أن تكون الشامات الكبيرة المصطبغة أو الآفات سببها وراثي أو جزء من متلازمة متعلقة بمشكلة طبيّة.

سبب أورام العين الخبيثة

يحدث السرطان بسبب طفرات في الحمض النووي داخل الخلايا. يحتوي الحمض النووي الموجود داخل الخلية على مجموعة من التعليمات التي تخبر الخلية بالوظائف التي يجب أن تؤديها وكيفية النمو والانقسام. يمكن أن تؤدي الأخطاء في التعليمات إلى توقف الخلية عن وظيفتها الطبيعية، مما يسمح للخلية بأن تصبح سرطانيّة.

يمكن أن تساهم عدة عوامل في حدوث طفرات جينية، بما في ذلك الطفرات الجينية الموروثة والطفرات الجينية التي تحدث بعد الولادة. قد تكون مولودًا بطفرة جينية. يمكن أن تُورث بعض الطفرات وتنتقل عبر العائلات. هذا النوع من الطفرات مسؤول عن نسبة صغيرة من السرطانات.

من ناحية أخرى، تحدث معظم الطفرات الجينية بعد ولادتك. أشياء كثيرة يمكن أن تسبب طفرات جينية بما في ذلك التدخين، والتعرض للإشعاع، والفيروسات، والمواد المسرطنة، والسمنة، والهرمونات، والالتهابات المزمنة، وقلة ممارسة الرياضة.

علامات أورام العيون

لا يعاني العديد من الأشخاص المصابين بسرطان الجلد في العين من أعراض ما لم ينمو السرطان في أجزاء معينة من العين أو يصبح أكثر تقدمًا. يمكن أن تسبب حالات أخرى أقل خطورة العديد من هذه الأعراض. على سبيل المثال، يمكن أن تكون العوائم جزءًا طبيعيًا من عملية الشيخوخة. ومع ذلك، إذا كان لديك أي من هذه الأعراض، فمن المهم أن ترى الطبيب على الفور حتى يمكن معرفة السبب وعلاجه، إذا لزم الأمر.

يمكن أن تشمل علامات وأعراض الأورام الميلانينيّة في العين ما يلي:

  • جحوظ العين.
  • تغيير في موضع مقلة العين داخل تجويفها.
  • تغيير طريقة تحرك العين داخل التجويف.
  • فقدان المجال البصري (فقدان جزء من مجال رؤيتك).
  • رؤية ضبابية أو فقدان مفاجئ للرؤية.
  • الألم نادر الحدوث ما لم ينمو الورم بشكل كبير خارج العين.
  • بقعة داكنة متنامية على الجزء الملون من العين (القزحية).
  • بقع أو تمايل تنجرف في مجال الرؤية أو ومضات من الضوء.
  • تغيير في حجم أو شكل بؤبؤ العين (البقعة المظلمة في مركز العين).
علامات أورام العيون
علامات أورام العيون

علاج أورام العيون

العلاجات الرئيسية لسرطان العين هي الجراحة والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي. ولكن قد يكون لديك علاجات أخرى سيناقشها أخصائي العيون معك. سيعتمد علاجك على:

نوع سرطان العين الذي تعاني منه ومكان وجوده في العين، حجم السرطان، ومدى نموه أو انتشاره (المرحلة)، صحتك العامة ومستوى لياقتك.
كما هو الحال مع العديد من أنواع السرطان، كلّما تم تشخيص السرطان مبكرًا، كان من الأسهل علاجه. عند التخطيط لعلاجك، سيبذل أطبائك قصارى جهدهم لإنقاذ أكبر قدر ممكن من بصرك.

وفي نهاية مقالنا هذا نكون قد تعلّمنا أنّ الكشف المبكر عن أي سرطان يرفع من نسبة الشفاء بشكل أكبر. لذلك علنا نحن أن يكون لدينا كامل المعلومات بأعراض السرطان، ويجب علينا أن نحافظ على أعيننا لأننا نرى كل ما حولنا بها. نتمنى أن يكون مقالنا ألهمك أهميّة الحفاظ على صحتك، كن ملهمًا أيضًا وأعطنا رأيك أو اسأل ما تريد….

تابع ملهمون فلعلك تكون ملهماً يوماً ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد