نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

أعراض التوحد عند الأطفال الرضع

0 81

خلال السنوات الأولى من حياة الطفل، يكون الوالدان قريبين منه للغاية ويراقبان نموه وتطور مهاراته بعناية، ولذلك يلاحظان أدنى التغيرات التي تطرأ عليه والتي لا تبدو طبيعية بالنسبة لهما. ورغم أن العديد من هذه التغيرات تكون جزءًا طبيعيًا من التطور الروحي الحركي للطفل، إلا أن القسم الأكبر منها ينبّئ فعلًا بوجود مشكلة كالتوحد. ولكن كيف يمكن التمييز بينهما؟ إليك الإجابة في هذا المقال الذي سنتناول فيه أهم أعراض التوحد عند الأطفال الرضع والتي يجب تمييزها عن التغيرات الطبيعية التي تطرأ على الطفل في هذا العمر.

ما هو التوحد

التوحد هو اضطراب في التطور الروحي والتواصل الاجتماعي للطفل ناجم عن مشكلة في نمو الدماغ واتصال أجزائه مع بعضها. تم وصفه لأول مرة عام 1943 لدى مجموعة من الأطفال الذين لديهم مشاكل متشابهة في اللغة والسلوك والتواصل. ويبلغ معدل الإصابة به 1 لكل 59 شخص، مع رجحان لإصابة الذكور بحوالي ثلاثة أضعاف الإناث.

ماهو التوحد وما أعراضه عند الأطفال

يظهر المرض في مراحل مبكرة من الحياة، حيث يبدي معظم الأطفال أعراض التوحد خلال السنة الأولى من العمر. ويُؤكد التشخيص في عمر 2_4 سنوات غالبًا.

ويساعد الاكتشاف المبكر للتوحد على تحسين جودة حياة الطفل في ما بعد، والتقليل من عواقب المرض التي قد تمنعه من أداء وظائفه كبالغ إذا لم يتلقَ المساعدة المطلوبة في الوقت المناسب.

أعراض التوحد عند الأطفال الرضع

يشمل طيف اضطراب التوحد مجموعة واسعة من الأعراض التي تتفاوت في شدتها وتتنوع في مظاهرها بين الأطفال المصابين بالمرض. ويتضمن مايلي أبرز الأعراض التي يبديها أطفال التوحد خلال سنوات حياتهم الأولى.

 أعراض وعلامات التوحد عند الرضع في عمر 6 شهور

أعراض التوحد عند الأطفال في عمر 6 شهور

  • لا يستطيع القيام بالتواصل البصري: يتمكن الطفل الطبيعي من تثبيت نظره على الأشياء ومتابعة حركتها في عمر 6 أسابيع. بينما لا يستطيع أطفال التوحد القيام بذلك.
  • لا يستجيب عند مناداته باسمه: يبدأ الطفل في عمر 3_4 شهور بالتفاعل مع التنبيهات الصوتية الموجهة له بأن يصدر أصواتًا ذاتية أو يكاغي أو يضحك. بينما لا يستجيب مرضى التوحد بنفس الطريقة.
  • لا يبتسم عفويًا.

علامات التوحد عند الرضع في عمر 9 شهور

  • لا يلتفت نحو الأصوات: يجب أن يتنبه الطفل الطبيعي للأصوات الخفيفة الموجودة حوله أو للأشخاص الذي يحاولون التحدث معه في عمر 7_9 أشهر. ولكن الطفل المصاب بالتوحد يبدو كأنه لا يسمع ما يجري حوله.
  • لا يبدي وجهه أي تعبيرات: يخلو وجه طفل التوحد من أي تعبيرات عاطفية. فلا يظهر عليه الفرح أو الحزن أو الغضب ولا يستجيب لتعابير وجه من حوله.

أعراض التوحد لدى الأطفال في عمر السنة

اعراض التوحد عند الطفل في عمر السنة

  • لا يستطيع نطق أي كلمات: ينطق معظم الأطفال كلمتهم الأولى في عمر 12_18 شهرًا. بحيث يقولون عدة كلمات غير ماما وبابا. ولكن التأخر في اكتساب المهارات اللغوية قد يكون علامة على التوحد لدى الأطفال.
  • لا يستطيع استخدام الإشارات: يميل الأطفال في عمر السنة إلى استخدام الإشارات أو الإيماءات عندما يريدون الحصول على شيء ما كالإشارة إلى الدمية أو إلى كأس الماء. بينما يغيب ذلك عن مرضى التوحد.
  • لا يتفاعل مع الألعاب البسيطة: يستطيع الأطفال في عمر السنة التفاعل مع ألعاب بسيطة كلعبة التخفي أو التلويح بيده عند الوداع.

علامات التوحد عند الأطفال في عمر سنة ونصف

  • تأخر لغوي: يجب أن يكون الطفل في هذا العمر قادرًا على نطق 5_10 كلمات وسطيًا. وأن يستطيع الإشارة إلى أجزاء من جسمه مثل عينه وأذنه. ولكن عدم ملاحظة ذلك قد يشير إلى الإصابة بالتوحد.
  • لا يرغب في المشاركة: لا يستطيع الطفل المصاب بالتوحد التفاعل مع أقرانه وإظهار ما يحب أو الإشارة إليه في هذا العمر. بينما يتمكن الطفل الطبيعي من ذلك.

أعراض التوحد لدى الطفل في عمر السنتين

  • عدم القدرة على تكوين جملة: يكون الطفل في هذا العمر قادرًا على تكوين جملة مؤلفة من كلمتين أو ثلاثة، مثل أعطني الماء. ولكن يفشل مرضى التوحد في ذلك وقد يستخدمون البكاء للتعبير عن رغبتهم في أي شيء.
  • لا يستطيع فهم مشاعر الآخرين: يكون طفل التوحد متلبدًا عاطفيًا ولا يستطيع استيعاب عواطف من حوله من حزن وغضب وسعادة. ولذلك فهو لا يستجيب لهم أو لتعليماتهم.
  • غياب القدرة على اللعب الرمزي أو التخيلي.

أعراض التوحد عند الأطفال الأكبر سنا

أعراض التوحد عند الأطفال في عمر المدرسة

تصبح علامات التوحد أكثر وضوحًا عند الأطفال في عمر 3_4 سنوات وفي عمر المدرسة وتتضمن أهم هذه الأعراض:

اضطراب الكلام

  • أسلوب كلام رتيب مبهم يشبه الغناء أو الرد الآلي.
  • غياب القدرة على فهم العبارات المجازية وأخذ الكلام بحرفيته.
  • تكرار الأصوات والأوامر والرغبات.
  • استخدام خاطئ للضمائر.

تدهور التواصل

  • عدم القدرة على التفاعل مع الأقران.
  • يرفض اللعب المشترك.
  • لا يستطيع الحفاظ على تواصل بصري عميق.
  • لا يفهم النصائح والإرشادات والعبرة المستخلصة من القصص.
  • يعيش في عالم ذاتي خاص ولا يكترث لمن حوله.

المشاكل السلوكية

  • يميل للروتين اليومي ويكون عدائيًا تجاه أي تغيير.
  • حركات نمطية متكررة غير هادفة مثل النقر بالأصابع أو الدوران أو الرفرفة أو المشي على رؤوس الأصابع.
  • يكره التقبيل والعناق والتواصل الجسدي.
  • سلوك اجتماعي غير متناسب مع الموقف.
  • هوس شديد بترتيب الأشياء والمقتنيات.
  • ارتباط قوي بأشياء ليست ذات قيمة مثل المفاتيح والأشرطة المطاطية.
  • اللعب بالأشياء بطريقة خاطئة، والتركيز على جزء محدد من اللعبة.
  • الخمول وعدم الرغبة في تجربة أشياء جديدة.
  • حساسية عالية للصوت والضوء واللمس مع عدم اكتراث للحرارة والألم.

ما هي الأمراض المرافقة للتوحد عند الأطفال

يترافق التوحد مع مجموعة من الاضطرابات الأخرى مثل:

وفي الختام، لا بد أن يعير الأبوان اهتمامًا كبيرًا لطفلهما في هذه المرحلة المبكرة من عمره، لأنها حاسمة في تطوره اللاحق. فالاكتشاف المبكر لأعراض التوحد عند الأطفال الرضع له تأثير إيجابي كبير على حياته التي يمكن أن تصبح طبيعية أو شبه طبيعية عندما يتلقى العناية والمساعدة المطلوبة.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهما يوما ما
تابع ملهمون لعلك تكون ملهما يوما ما

 

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد