نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

هل من الممكن بناء العضلات بعد سن الأربعين

هل من الممكن بناء العضلات بعد سن الأربعين

0 78

هل من الممكن بناء العضلات بعد سن الأربعين؟ سؤال يراود الكثير. لذلك فإن جواب هذا السؤال يعتمد على الصحة الجسدية والنظام الغذائي والقيام بالتمارين الرياضية المناسبة . ذلك بعد الكشف عن وجود أي مرض قد يؤثر في طبيعة التمارين الممكنة اعتمادها. إضافة إلى ذلك، الاهتمام بالنظام الغذائي الصحي. علاوة على ذلك، الكثير من التمارين الرياضية يكون لها دور مهم في ضبط علاج العديد من الأمراض. تابع معنا عزيز القارئ هذا المقال لتحصل على الإجابة الأكيدة.

هل من الممكن بناء العضلات بعد سن الأربعين
هل من الممكن بناء العضلات بعد سن الأربعين

العلاقة بين الرياضة وسن الأربعين

ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم تلعب دوراً هاما في الحفاظ على جسد صحي متوازن حتى بعد سن الأربعين. علاوة على ذلك، فإن أهمية الرياضة تكمن في أنها تقي من الإصابة بأمراض كثيرة. على سبيل المثال، ارتفاع ضغط الدم، الكوليسترول، أمراض نقص مناعة الجسم، هشاشة العظام، أمراض القلب والأوعية الدموية، السكري، الأمراض النفسية، أمراض الرئة، وغيرها الكثير. جميع هذه الأمراض، تعد الرياضة داعم في علاجها أو التخفيف من تطور هذه الأمراض. حيث أن الرياضة تعمل على زيادة مناعة الجسم بشكل عام.

العضلات بعد سن الأربعين

مع الزيادة في العمر، تبدأ العضلات تضعف. على الرغم من ذلك، من الممكن أن نقلل من سرعة ضعف العضلات مع الزيادة في العمر من خلال الاهتمام بالرياضة وخصوصا تمارين القوة التي تقوّي العضلات وتقوّي الرابط بين العضلات والأعصاب وترفع من قدرة الجسم على استخدام البروتينات القادمة من الغذاء . إضافة إلى ذلك، الاهتمام بطبيعة الغذاء ليكون صحي ومتوازن وغني بالبروتينات.

هل من الممكن بناء العضلات بعد سن الأربعين

نعم. ولكن يتطلب الأمر الاجتهاد بالتمارين الرياضية. علاوة على ذلك، اختيار التمارين الرياضية المناسبة بحسب استشارة الطبيب بعد أن يتم الكشف عن وجود أي مرض. بناء على ذلك يتم اختيار تمارين القوة المناسبة التي تساعد على بناء وتقوية العضلات. إضافة إلى ذلك، الاهتمام بالغذاء الصحي والمتوازن الغني بالبروتينات. على سبيل المثال، البيض والأسماك واللحوم والبقوليات والألبان وغيرها. ولكن يجب الاهتمام والالتزام بالنسبة المسموح فيها من البروتين.

بناء العضلات بعد سن الأربعين

عند السعي لبناء العضلات ينصح بالقيام بتمارين القوة ثلاثة أيام في الأسبوع وأخذ أيام استراحة لبناء العضلات وتناول الغذاء الغني بالبروتين لتعويض الفاقد. حيث أن مع الزيادة في العمر ينصح بعدم الإفراط بالتمارين ويعدد أيام التمارين. لذا لا ينصح بجداول التمرين الرياضية التي تتضمن خمسة أيام تمرين ويومين استراحة.

تمارين بناء العضلات بعد سن الأربعين

يجب القيام بالعديد من الخطوات قبل وبعد التمارين الرياضية وأثناء التمارين لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة. نذكر ما يلي

  • أولا: البدء بتمارين إحماء لمدة ربع ساعة حتى تتنشط الدورة الدموية قبل القيام بتمارين القوة.
  • ثانيا: اعتماد أوزان متوسطة تكفي لتنشيط بناء العضلات في الجسم.
  • ثالثا: عدم استخدام أوزان ثقيلة لأنها من الممكن أن تسبب ضرراً في الأربطة وأيضا في المفاصل.
  • رابعا:الاستعانة بالمدرب الرياضي، ذلك للقيام بتمارين القوة بالطريقة السليمة كي لا تحدث إصابة رياضية.
  • خامسا: تخصيص ثلاثة أيام للتمرين في الأسبوع، ذلك لكي تتمكن العضلات من التجدد والبناء.
  • سادسا: استعمال الأجهزة الرياضية أكثر بالمقارنة مع رفع الأوزان. ذلك لأن مع الزيادة في السن تصبح العضلات أضعف وقد يلحق الضرر بالمفاصل وكذلك الأربطة.
  • سابعا: الانتباه إلى عدد مرات تكرار تمارين القوة مثل رفع الأوزان بحيث تكون أعدادها متوسطة.
  • ثامنا: الإكثار من شرب الماء وعدم الإفراط في القيام بالتمارين الرياضية.
  • تاسعا: التوقف عن التدخين قبل وبعد التمارين الرياضية
  • عاشرا: القيام بفحص طبي شامل قبل البدء بجدول التمارين لتقوية وبناء العضلات من سن الأربعين وما فوق.
هل من الممكن بناء العضلات بعد سن الأربعين
هل من الممكن بناء العضلات بعد سن الأربعين.

أهم التمارين لبناء العضلات

تختلف التمارين المتبعة باختلاف الحاجة المطلوب تحقيقها. هناك تمارين جيدة لزيادة كتلة العضلات في الجسم ولتقوية العظام. تمارين تزيد من مرونة الجسم. تمارين تدعم عضلة القلب.

  • تمرينات العضلات والعظام

مع الزيادة في السن تضعف العضلات وتحدث هشاشة العظام. وأيضا أمراض القلب والسكري.

بالتالي أهم التمارين التي تخفف من هذه المشاكل هي رفع الأوزان.

علاوة على ذلك، فإن رفع الأثقال سيزيد من قوة العضلات والعظام معا.

ومن المهم ذكر السباحة لأهميتها على صحة القلب والرئة وتخفيف آلام الظهر دون تشكيل أي ضغط على العظام والعضلات. بالتالي تلعب دورا مهما في تقوية العضلات والتنفس. علاوة على ذلك فإنها رياضة تناسب كل الأعمار.

  • تمرين المرونة

مع الزيادة في السن فإن الجلد يترهل وتقل مرونته. لذلك من الضروري إلى جانب تمارين القوة وبناء العضلات. العمل على زيادة مرونة الجلد وإعادة الحيوية له.

بالتالي ينصح بتمارين الاسترخاء والتمدد.مثال على ذلك، اليوغا تعتبر من التمارين التي تساعد على الاسترخاء وضمان الصحة العقلية والنفسية وأيضا الجسدية. وذلك من خلال القيام بتمارين بسيطة جداً.

  • تمرينات القلب وخفض الوزن

للحفاظ على صحة القلب يتوجب علينا القيام ببعض الرياضات مثل المشي والجري وركوب الدراجة الهوائية. علاوة على ذلك، فإن هذا النوع من الرياضة يساعد على استنشاق هواء نظيف والترويح عن النفس. أيضا رياضة المشي وركوب الدراجة الهوائية من التمارين المحبذ مرافقتها للأنظمة الغذائية بغرض خفض الوزن.

ختاماً وباختصار عبر موقع ملهمون، هل من الممكن بناء العضلات بعد سن الأربعين. أهمية الرياضة تكمن في دورها بالحفاظ على صحة جسم الإنسان وتقوية العضلات والوقاية من الأمراض مثل الشحوم وارتفاع الضغط والسكري. وكما ذكرنا في الفقرات السابقة. قد تكون هذه الرياضات بسيطة جدا كالمشي أو صعود الدرج أو الجري أو السباحة. ورغم بساطة هذه الرياضات إلا أن النتيجة مذهلة. الأهم من هذا كله أن يكون الزيادة في العمر حافز قوي للمواظبة على ممارسة التمارين الرياضية وليس العكس.

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد