نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

كم من الوقت يستغرق بناء العضلات؟

0 58

كم من الوقت يستغرق بناء العضلات؟ كثيراً ما يتجه العديد من الأشخاص إلى الأندية الرياضية لتحقيق النمو العضلي المثالي. ولكن من الضروري معرفة أن بناء العضلات يستغرق الوقت وذلك بسبب طبيعية العضلات التي تختلف بأحجامها. ومع ذلك فإن إتباع الفرد للتمارين الرياضية بشكل مثالي يستطيع تحقيق النمو العضلي الذي يريد الوصول إليه. ففي هذا المقال عبر موقع ملهمون قسم الصحة سوف نتحدث حول كم من الوقت يستغرق بناء العضلات وكيفية البدء ببناء العضلات.

كم من الوقت يستغرق بناء العضلات؟

إن بناء العضلات يحتاج تدريب الجسم من خلال مجموعة من التمارين مثل تمارين كمال الأجسام وتمارين المقاومة. كما أن بناء العضلات لا يتم خلال ليلة وضحاها إنما يستغرق الوقت الذي يمتد لأشهر لكي تظهر نتائج وهذا الأمر يحتاج العديد من العوامل مثل الأنظمة الغذائية التي يتبعها الفرد. ويجب قبل البدء بتمارين بناء العضلات أن يقدم تاريخ طبي حول أي إصابات تعرض لها مسبقاً وذلك لتجنب حدوث إصابات جديدة ولكي يتم اعتماد الطرق المناسبة للفرد. كثيراً ما نجد العديد من الأفراد يسألون حول أكثر الأسئلة الشائعة وهي كم من الوقت يستغرق بناء العضلات لذلك دعونا نشرح الإجابة حول هذا السؤال.

بالمقارنة بين الكتلة العضلية بين النساء والرجال نجد أن الرجال مع تقدمهم في العمر تقل لديهم قدرة الجسم على بناء العضلات وذلك بسبب فقدهم للكتلة العضلية. أما بالنسبة للنساء فهم لديهم احتفاظ بالكتلة العضلية بشكل أكبر من الرجال حيث يعود الأمر لقدرة الجسم على الاستجابة للتمارين بالإضافة إلى ذلك قد يختلف تفاوت نسب الهرمونات لدى كل منهما. وبالرغم من ذلك قد يستغرق ظهور التغيرات في بناء العضلات الوقت بحسب العضلات التي يتم العمل عليها خلال التمارين الرياضية.

ولكن من الضروري معرفة أنه على الرغم من قدرة أجسام النساء على الاحتفاظ بالكتلة العضلية إلى أن قوة عضلات الرجال أكبر مما هو عليه عند النساء.

ما هي أفضل طريقة لبناء العضلات؟

تعتمد تمارين بناء العضلات على قدرة الشخص على التمرين فكلما قام الفرد بالتمارين بالشكل الصحيح ذات القوة في العضلات ومن خلال ذلك يستطيع الوصول لما يريده من بناء العضلات بالشكل المثالي. كما تعتمد تمارين بناء العضلات على حجم الأوزان الذي يستخدمها الفرد حيث يجب عليه البدء بما يستطيع جسمه تحمله من أوزان وكلما زادت قوة العضلات زاد حجم الأوزان. يمكن التدرب على حمل الأوزان من خلال الآلات المتوفرة في الأندية الرياضية والأدوات المتاحة. ويتم اعتماد حجم الأوزان من خلال وزن الجسم وقدرة العضلات.

ومن الطرق التي يتم اعتمادها ضمن تمارين القوة ما يلي:

  • التمارين التي تعتمد على وزن الجسم مثل تدريب السحب مع الأوزان – تدريب الضغط حول منطقة الصدر مع وجود أوزان وغيرها.
  • تمارين الآلات التي تترافق مع الأوزان.
  • كما يعد تدريب الفرقة المقاومة واحدة من تمارين القوة.
  • بالإضافة لذلك يتم اعتماد الأوزان المتاحة في الأندية الرياضية مثل الدنيا وغيرها.

بالإضافة إلى ذلك من الضروري اعتماد حجم الأوزان بشكل صحيح دون حمل الأوزان الثقيلة على الجسم. وذلك من أجل تجنب حدوث أي إصابة لدى الفرد حيث يتم زيادة حجم الأوزان بشكل تدريجي.

كما يتم توزيع تمارين القوة على شكل مجموعات بشكل يومي وكل تمرين يوزع بشكل مجموعات تكرارية ومستمرة.

دور النظام الغذائي في الوقت الذي يستغرقه بناء العضلات؟

بالرغم من الدور الكبير تلعبه التدريبات والتمارين الرياضية في بناء العضلات في الجسم وتحديد الوقت اللازم لبناء العضلات. إلا أن النظام الغذائي عامل أساسي في تطور بناء العضلات ونموها حيث أنه لا النظام الغذائي له دور كبير في جعل بناء العضلات يسير بشكل مذهل.

كما أن للنظام الغذائي والمغذيات التي تترافق مع التدريبات والتمارين الرياضية دور كبير في بناء الكتلة العضلية والعضلات وتحديد مدى قوة العضلات.

حيث تشمل المغذيات لكل من البروتين والكربوهيدرات بالإضافة إلى الدهون التي تلعب دور مهم جداً في وظائف الجسم.

  • البروتين:

يعد البروتين مهم جداً لجعل الجسم يعمل بصورته الصحيحة حيث تشمل البروتينات ما يلي:

  • أنواع اللحوم
  • الحبوب الكاملة
  • الألبان والأجبان بأنواعها

كما أن البروتين مهم لأعضاء الجسم وتنظيم مستوى الهرمونات في الجسم ويعد ضرورياً لوظائف الجسم والعظام.

  • الكربوهيدرات:

إن الكربوهيدرات تعد المصدر الأساسي لمد الجسم بالطاقة حيث أن الكربوهيدرات تتجزأ لنوعين. النوع الأول كربوهيدرات معقدة والثاني كربوهيدرات بسيطة.

الفرق بين كل من النوعين هو أن النوع البسيط منها يقوم الجسم باستهلاكه وهضمه بشكل أسرع من النوع الثاني الذي يعتبر أنه يصمد أكثر في مرحلة الهضم. وتتمثل بأكثر من 50 بالمئة من إجمالي حجم السعرات الحرارية في اليوم الواحد.

كما أن مصادر الكربوهيدرات عديدة وتشمل ما يلي:

  • الحبوب بأنواعها
  • الخضار
  • الفاكهة
  • الدهون

إن الدهون تتمثل بما يعادل 30 بالمئة من إجمالي سعرات الجسم الحرارية بشكل يومي.

كما أن هناك مصادر عديدة يمكن الحصول من خلالها على الدهون وتشمل مايلي:

  • الزيوت مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند
  • السمن الحيواني
  • البيض
  • الألبان والأجبان
  • الشوكولا
  • وغيرها من المصادر التي يستطيع الفرد من خلالها أن يحصل على الدهون.

في نهاية المقال نتمنى أن نكون استطعنا الإجابة حول أكثر الأسئلة الشائعة التي يبحث عنها الفرد وهي كم من الوقت يستغرق بناء العضلات؟. كما نكون استطعنا في نهاية المقال أن نجيبكم حول الطرق التي تساعد الفرد في بناء العضلات في الجسم. وما العوامل التي تؤثر على الوقت الذي يستغرق بناء العضلات. من فريق موقع ملهمون  نتمنى لكم من الله الصحة والسلامة.

 

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد