نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

هل الزبيب يخفض الكوليسترول؟

0 78

الزبيب هو أحد الفاكهة المجففة التي تقدم العديد من الفوائد للجسم ويتوارد كثيراً سؤال هل الزبيب يخفض الكوليسترول. حيث أن الزبيب ينتج عن عمليات معالجة تتم على حبات العنب الطازجة لتجفيفها باستخدام أشعة الشمس أو أجهزة تجفيف كل من الفاكهة والخضار. إلا أن العناصر الغذائية الموجودة في الزبيب المجفف مركزة أكثر منها في حبات العنب الطازجة، على سبيل المثال: السعرات الحرارية والفيتامينات والمعادة اللازمة للجسم. نتيجة لذلك سنقدم لكم في هذه المقالة عبر موقع ملهمون أهم العناصر الغذائية في الزبيب ومعلومات أكثر عن هل الزبيب يخفض الكوليسترول.

العناصر الغذائية في الزبيب

يحتوي الزبيب بمختلف أنواعه العديد من العناصر الغذائية المفيدة للجسم. سنوضح لكم أهم العناصر الغذائية الموجودة في الزبيب وهي:

  • السعرات الحرارية والسكر:

مما لا شك فيه أن الزبيب مثله مثل باقي الفاكهة المجففة الغني بكميات عالية من السعرات الحرارية. حيث أن كوب واحد من الزبيب يحتوي على ما يقارب من 216 سعرة حرارية، وحوالي 42 غرام من السكر. لذلك انتبه جيداً عند تناول كميات من الزبيب في نظامك الغذائي اليومي، ومن ناحية أخرى فقد أجريت دراسة أكدت على أن حفنة واحدة من الزبيب قادرة على مد الرياضيين بالطاقة اللازمة لممارسة التمارين الرياضية الثقيلة.

  • الألياف الغذائية:

يعتبر نصف كوب واحد من الزبيب غني بالألياف بنسبة تقارب من 6% إلى 12%. بحيث تساعد الألياف على إعطاء الشخص الشعور بالشبع لمدة طويلة ذلك لأنها تبقي الطعام في المعدة لفترة زمنية أطول. بالإضافة لذلك فهذه الألياف تساعد على تحسين حركة الأمعاء، ومحاربة الإمساك، وخفض الكوليسترول في الدم.

  • الحديد:

يحتوي نصف كوب من الزبيب على نسبة تقارب 7% من الحاجة اليومية للناس من الحديد، وحوالي  17% من الحاجة اليومية للرجال من الحديد. نتيجة لذلك فإن الحديد يلعب دوراً في تشكيل خلايا الدم الحمراء التي تساعد في حمل الأكسجين إلى باقي خلايا الجسم المختلفة، ومن جهة أخرى فإن نقص كميات الحديد في الدم تؤدي للإصابة بفقر الدم وغيره من الأضرار في الجسم. لذلك على كل شخص تناول الأغذية الغنية بالحديد بمختلف أشكالها وأخذ الكميات اللازمة منها.

  • الكالسيوم:

نصف كوب من الزبيب قادر على إمداد الجسم حوالي 5% من حاجتك اليومية من الكالسيوم. وباعتبار أن الكالسيوم يلعب دور في الحفاظ على سلامة الأسنان والعظام، لذلك ينصح بتناوله يومياً لوقاية الجسم من خطر الإصابة بهشاشة العظام وخاصة المرأة الحامل.

  • مضادات الأكسدة:

يعتبر الزبيب غني بمضادات الأكسدة الطبيعية التي تعمل على إيقاف تأثير المواد المؤكسدة الضارة بخلايا الجسم والتي من الممكن أن تسبب بأنواع السرطانات المختلفة.

هل الزبيب يخفض الكوليسترول؟

هل الزبيب يخفض الكوليسترول؟

يعمل الزبيب بشكل مباشر على خفض نسبة الكوليسترول الضارة في الجسم. نتيجة لذلك فإنه يؤمن الوقاية من الإصابة بأمراض القلب التاجية.

في الحالة العامة ينصح بإضافة الزبيب إلى نظام غذائك اليومي. حيث أن 25 غرام من الزبيب كافية لتحصيل فوائده الكثيرة. وذلك لأن العنب المجفف يحتوي على كميات مناسبة من مركبات الفلافونويد، التي لها العديد من الخصائص المضادة للأكسدة. لذلك فإن الزبيب من شأنه أن يخفض مستويات الكوليسترول الضارة المرتفعة في الدم، إضافة لذلك فإنه يحسن من مرونة الأوعية الدموية الأمر الذي يؤدي إلى خفض احتمال الإصابة بأمراض القلب التاجية.

ومن الجدير بالذكر، أن العنب الأحمر يحتوي على كميات أعلى من مضادات الأكسدة بالمقارنة مع العنب الأحمر، ومن ناحية أخرى ينصح بإضافة الزبيب إلى الأطعمة الأخرى على سبيل المثال: السلطات، دقيق الشوفان، العصائر، الزبادي، وذلك من أجل زيادة القيمة الغذائية لديهم من الألياف الغذائية و الفيتامينات الضرورية.

طريقة تحضير الزبيب في المنزل

في حال كنت ترغب في صنع الزبيب المجفف في المنزل، فعليك إتباع أحد الطريقتين :

  • التجفيف بالشمس:

إن أشعة الشمس الحادة تؤدي إلى تبخر الماء الموجود في العنب، وتعمل على تسخين السكر فيه. لذلك سنقدم لكم الطريقة المناسبة لتجفيف الزبيب بالشمس:

أولاً: عليك تحضير المواد التالية:

  • كمية مناسبة من العنب ويفضل العنب الأحمر الخالي من البذور.
  • صينية مسطحة الشكل.
  • أي شيئ لتغطية العنب.

ثانياً: عليك القيام بغسل وتجفيف العنب بلطف شديد. ثم قم بنشر العنب على الصينية التي قمت باختيارها، وعليك محاولة عدم وضع حبات العنب المنشورة فوق بعضها البعض. بعد ذلك عليك تغطية العنب عن طريق استخدام ورق النشاف.

ثالثاً: قم بإخذ العنب للخارج باتجاه أشعة الشمس، واتركه حوالي الثلاث أيام على الأقل تحت أشعة الشمس القوية بشكل مباشر. ولكن عليك الملاحظة جيداً أن الغطاء المستخدم يمنع دخول البق والحشرات إلى حبات العنب.

رابعاً: في حال كانت الليالي رطبة، عليك إدخال العنب في مساء اليوم وإخراجه مرة أخرى في اليوم التالي.

  • التجفيف بالفرن:

تعد طريقة صنع الزبيب بالفرن من أسرع طرق إعداد الزبيب، ولكن مقابل ذلك فإن النكهة الطيبة تقل، بحيث يبقى التجفيف بطريقة أشعة الشمس هو الأفضل. ولكن في بعض الأحيان تضطر للجوء إلى هذه الحالة وخاصةً عندما يكون الجو رطباً، حيث لا وجود لأشعة الشمس اللازمة.

أما بالنسبة لطريقة التحضير فهي كالتالي:

أولاً: عليك تحضير كل من المكونات التالية:

  • كمية كافية من العنب الأحمر أو الأخضر الخالص من البذور.
  • صينية مسطحة الشكل.
  • فرن.
  • ورق نشاف.

ثانياً: عليك القيام بغسيل حبات العنب جيداً، ثم القيام بتجفيفه بعد ذلك. عند الإنتهاء قم بوضع العنب على الصينية التي اخترتها، بعدها قم بوضع الصينية في الفرن بعد تسخينه بدرجة تقارب 180 درجة مئوية.

رابعاً: قم بترك العنب حتى يجف، ولكن عليك القيام بتفقده بشكل دائم حتى لا يلتصق العنب بالصينية. بعد ذلك انتظر حوالي 6 ساعات، ثم قم بإخراجه من الفرن واتركه حتى يبرد قبل التخزين في طبق محكم الإغلاق.

أجبنا في هذه المقالة عن سؤال هل يخفض الزبيب الكوليسترول وتحدثنا عن أهم العناصر الغذائية في الزبيب وطرق التحضير الشهيرة في المنزل. لقراءة المزيد من المعلومات قم بزيارة موقعنا الخاص.

 

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد