نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

نظام غذائى لمرضى التهاب الكبدى فيروس C

0 52

نظام غذائى لمرضى التهاب الكبدى فيروس C يعد من أكثر ما ينصح به جميع مقدمي الرعاية الصحية المتخصصون في أمراض الكبد. لا سيما أن النظام الغذائي الصحي من شأنه تعزيز قوة الجسم وجهاز المناعة. ومن ثم زيادة قدرة الجسم على التغلب على العدوى الفيروسية الوبائية. وتقليل حجم المضاعفات الصحية المتوقعة أيضًا. ومن هذا المنطلق؛ سوف يتم من خلال موقع ملهمون توضيح أفضل نظام غذائي لمرضى الالتهاب الكبدي الوبائي سي بالتفصيل.

ما هو الالتهاب الوبائي الكبدي الفيروسي C

إن الالتهاب الوبائي الكبدي الفيروسي سي يعد أحد أشهر أنواع الفيروسات التي تصيب جسم الانسان وتسبب تلف خلايا الكبد مع مرور الوقت. نتيجة وصول عدوى فيروس سي إلى جسم المريض. لا سيما عند مخالطة شخص حامل للفيروس أو استخدام أدواته الشخصية. أو نقل دَم ملوث بالفيروس إلى شخص سليم أو غيرها من وسائل انتقال العدوى الوبائية والفيروسية الأخرى.

مضاعفات عدم اتباع نظام غذائى لمرضى التهاب الكبدى فيروس C

هناك عدد كبير من المضاعفات الصحية شديدة الْخَطَر التي قد يتعرض لها المريض خصوصًا في حالة اكتشاف المرض في مرحلة متأخرة أو عدم الخضوع إلى الخطة العلاجية المناسبة. أو عدم اتباع نظام غذائى لمرضى التهاب الكبدى فيروس C ومن أشهر مضاعفات hepatitis-c ما يلي:

تليف الكبد

سوف تتحول خلايا ونسيج الكبد السليم تدريجيا مع تطور الإصابة إلى نسيج متندب Scarred Tissue تالف. وهنا سوف تظهر على المريض بعض الأعراض مثل:

  • التعب والضعف العام.
  • فقدان الوزن والشهية.
  • الشعور بآلام في البطن.
  • ظهور بعض الشعيرات الدموية الحمراء على الجلد.
  • الحكة الجلدية وتلون الجلد والعينين باللون الأصفر بسبب ارتفاع نسبة مادة Bilirubin في الدَّم.

الفشل الكبدي

يعد من أخطر مضاعفات الالتهاب الكبدي الفيروسي C. في حالات تليف الكبد الشديدة. تحول أكبر نسبة من خلايا الكبد إلى خلايا متندبة تالفة. يتم وصف هذه الحالة بفشل الكبد لأنه يفقد القدرة على القيام بأي من وظائفه. ويمكن لمرضى الفشل الكبدي استخدام بعض العقاقير العلاجية للبكاء معدل تلف الكبد قدر الإمكان. في حين أن زراعة الكبد تعد هي العلاج الوحيد المتوفر لمثل هذه الحالات حتى الآن. أما أعراض الإصابة بفشل الكبد فهي تأتي على النحو التالي:

  • تساقط الشعر.
  • تراكم السوائل في أطراف الجسم (الوذمة الوعائية). تراكم السوائل في منطقة البطن (الاستسقاء). نتيجة عدم قدرة الكبد على تصنيع بروتين الألبومين المسؤول عن حفظ توازن السوائل في الجسم.
  • تحول البول إلى اللون الداكن.
  • يتحول لون البراز اللون الأسود القطامي أو ربما اللون الشاحب.
  • تحول لون بياض العينين والبشرة إلى اللون الأصفر.
  • التعرض إلى نزيف الأنف أو اللثَة بشكل متكرر وظهور الكدمات على الجسم بدون سبب.
  • القيء الدموي.

سرطان الكبد

الإصابة بالالتهاب الكبدي الوبائي وما يصاحبه من تليف كبدي تؤدي في الكثير من الأوقات إلى تطور مرض سرطان الكبد. ولسوء الحظ؛ ليس من السهل دائما شفاء المريض نهائيا من هذا المرض. لكن يحصل المرضى على بعض العقاقير الطبية التي تقلل كثيرًا من معدل تلف خلايا الكبد. ومن أهم أعراض مرض سرطان الكبد. ما يلي:

  • فقدان الشهية أو الوزن بدون سبب.
  • التعب والشعور المستمر بالإعياء.
  • ألم أو تورم البطن أو كليهما.
  • الصفراء.
نظام غذائى لمرضى التهاب الكبدى فيروس C

نظام غذائى لمرضى التهاب الكبدى فيروس C

قام العلماء وخبراء التغذية والأطباء بتوضيح أفضل أنواع الأطعمة التي لا بد من دمجها بنسبة أو بأخرى في أي نظام غذائى لمرضى التهاب الكبدى فيروس C ولقد جاءت على النحو التالي:

  • تناول البروتينات: تساعد البروتينات على تعزيز طاقة وقوة الجسم التي يفتقد جزء كبير منها نتيجة عدوى فيروس سي. ويمكن الحصول على البروتينات الصحية من بعض الأطعمة مثل. الأسماك، الدجاج، البقوليات. المكسرات، والتوفو، أو البيض.
  • تناول الكربوهيدرات المركبة: ينصح مقدمي الرعاية الصحية أيضًا بتناول الكربوهيدرات المعقدة Complex Carbohydrates. نظرًا إلى أنها تكتظ بنسبة كبيرة من أهم الفيتامينات والمعادن مثل الزنك والألياف. ويمكن الحصول عليها من بعض الأطعمة أيضًا. مثل: الأرز البني، أو الشوفان، أو الحبوب الكاملة، أو غيرهم.

ما يجب تجنبه في نظام غذائى لمرضى التهاب الكبدى فيروس C

ينبغي عند إعداد نظام غذائى لمرضى التهاب الكبدى فيروس C أن يحتوي هذا النظام على أطعمة متوازنة. لكن بشرط تجنب بعض أنواع الطعام التي قد تعزز من معدل تلف الكبد. مثل:

  • الدهون: قد يؤدي الإكثار من تناول الدهون لا سيما الدهون غير الصحية. إلى تراكم الدهون على الكبد. وتعزيز فرصة تطور تليف الكبد لدى مرضى فيروس سي. لذلك على مريض الالتهاب الكبدي الوبائي C. تجنب الدهون المشبعة غير الصحية واستبدالها بالدهون غير المشبعة مثل الموجودة في المكسرات وزيت الزيتون وزيت السمك.
  • الملح: ينبغي على مرضى فيروس سي أيضا تقليل معدل استهلاك الملح. من أجل خفض نسبة الصوديوم في الدَّم. ومن ثم تقليل فرص الإصابة بتراكم السوائل في الجسم والاستسقاء.
  • السكر: هناك بعض الدراسات التي تربط بين الإصابة بفيروس سي وبين فرص الإصابة بمرض السكري. لذلك ينبغي تقليل نسبة السكر التي يحصل عليها الجسم عند الإصابة بفيروس C.
  • الحديد: يكون لدى مرضى فيروس سي مشكلة في التخلص من الحديد في الجسم. نتيجة لذلك فإن الحصول على كميات كبيرة من عنصر الحديد. قد يؤدي إلى إصابة المريض بتسمم الحديد. لذلك ينبغي تقليل معدل استهلاك الأطعمة التي تحتوي على قدر مرتفع من الحديد خصوصًا اللحوم الحمراء، الكبدة، وغيرهم.

في الختام يكون قد تم توضيح أهم الأطعمة التي يجب دمجها والتي يجب تجنبها في أي نظام غذائى لمرضى التهاب الكبدى فيروس C . مع توضيح ماهية هذا المرض وأهم المضاعفات المصاحبة له أيضًا بالتفصيل.

 

 

ملهمون
تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد