نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

فوائد تناول الموز والأضرار الناجمة عن الإكثار منه

0 82

تعتبر فوائد تناول الموز من الفوائد التي لا غنى عنها في جسم الإنسان، ذلك لأن الموز يعتبر وجبة خفيفة صحية وغنية بالعناصر الغذائية. وعلى الرغم من ذلك إلا أن تناول الكثير منه قد يكون ضارًا بشكل ما. دعونا عبر موقع ملهمون نكتشف ما هي فوائد تناول الموز والأضرار الناجمة عن الإكثار منه.

العناصر الغذائية في الموز

يمكننا القول أن السبب الذي يجعل الموز من الفاكهة الأكثر شهرة، هي قيمته الغذائية. ذلك لأن الموز مصدر جيد للكثير من العناصر الغذائية والأساسية، بما يحتويه من المنغنيز، البوتاسيوم، والفيتامينات C و B 6. الموز لذيذ بقدر ما هو مناسب، لكن قيمته الغذائية هي ما يجعله يلمع حقًا. يتوفر في موزة متوسطة الحجم (ما يقارب 118 جرامًا) العناصر الغذائية التالية:

  • السعرات الحرارية: 105
  • الكربوهيدرات: 27 جرام
  • الألياف: 3 جرام
  • الدهون: 0.3 جرام
  • البروتين: 1 جرام
  • فيتامين ج: 17٪ من الحاجة اليومية
  • فيتامين ب 6: 22٪ من الحاجة اليومية
  • البوتاسيوم: 12٪ من الحاجة اليومية
  • المنغنيز: 16٪ من الحاجة اليومية
  • المغنيسيوم: 8٪ من الحاجة اليومية

من ناحية أخرى يحتوي الموز أيضاً على عدد من المركبات النباتية التي تقلل من الإجهاد، والالتهابات، وتقلل من احتمال الإصابة بأمراض مزمنة.

كما توصي منظمة الصحة العالمية (WHO) بتناول ما لا يقل يومياً عن خمس حصص من الفاكهة والخضروات. لذلك يمكنك إضافة الموز إلى روتينك اليومي وتعزيز صحتك العامة.

السعرات الحرارية في تناول الموز

نبين فيما يلي توزع السعرات الحرارية في الموز:

  • الكربوهيدرات: 93%
  • البروتين:4%
  • الدهون:3%

في هذه الصورة السعرات الحرارية الموجودة في الموز باختلاف أشكاله:

فوائد تناول الموز
السعرات الحرارية في الموز

فوائد تناول الموز للجسم

فوائد تناول الموز

للموز العديد من الفوائد أهمها:

الموز يحسن مستويات السكر في الدم

يعتبر الموز من الفاكهة الغنية بالألياف القابلة للذوبان. نتيجة لذلك أثناء الهضم ، تذوب الألياف القابلة للذوبان في سائل لتشكيل مادة هلامية. من جهة أخرى يحتوي الموز غير الناضج أيضًا على نشا مقاوم ، لا يمكن للجسم هضمه. بالتالي يعمل هذان النوعان من الألياف معًا. ذلك لتعديل مستويات السكر في الدم بعد الوجبات. بالإضافة إلى أنها قد تساعدك في تنظيم شهيتك عن طريق الإبطاء من إفراغ معدتك. من هنا نستنتج أنه على الرغم من احتواء الموز على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات، إلا أنه لن يكون سبب في رفع مستويات السكر في الدم عند الأفراد الأصحاء. كذلك الأمر يمكن للمصابين بمرض السكري تناول الموز باعتدال، دون تناول كمية كبيرة في نفس الجلسة.

فوائد الموز في دعم صحة الجهاز الهضمي

يمكن الربط بين احتواء الموز على الألياف الغذائية والفوائد الصحية التي يقدمها. على سبيل المثال: تحسين الهضم،حيث توفر موزة واحدة متوسطة الحجم ما يقارب ثلاث جرامات من الألياف.

بالإضافة الى ذلك، يحتوي الموز على النشا المقاوم، وهي مادة حيوية تعتبر من الألياف الموجودة في الموز غير الناضج التي تعمل على تهريب البريبايوتكس من عملية الهضم وتنتهي في الأمعاء الغليظة، بعدها تصبح غذاء للبكتيريا المفيدة في الأمعاء.

أيضاً يحتوي الموز الناضج وغير الناضج على نوع أخر من الألياف وهو البكتين، ذلك يساعد في تجنب الإمساك وتليين البراز.

فوائد الموز للرجيم وإنقاص الوزن

لم تثبت أي دراسة حتى الآن تأثير الموز على إنقاص الوزن بشكل مباشر. إلا أن في الموز العديد من الصفات التي تجعله نوع من الأطعمة الصديقة لإنقاص الوزن.

فالموز يحتوي على نسبة قليلة من السعرات الحرارية. وعلى الرغم من ذلك فهو فاكهة لذيذة ومغذية. كما يحتوي الموز غير الناضج على النشا المقاوم الذي يساعدك على الشعور بالامتلاء والتقليل من الشهية.

الموز يدعم صحة القلب

يعتبر معدن البوتاسيوم من المعادن الحيوية المفيدة لصحة القلب، وخاصةً في إدارة ضغط الدم لديك. نتيجة لذلك يمكنك تناول الموز فهو من أحد المصادر الرائعة للبوتاسيوم، حيث أن موزة واحدة متوسطة الحجم تحتوي على 10% من حاجتك اليومية من البوتاسيوم.

علاوة على ذلك، يحتوي الموز على نوع آخر من المعادن المفيدة لصحة القلب. وهو المغنيسيوم الموجود في الموزة المتوسطة الحجم بنسبة 8% من حاجتك اليومية.

فاكهة الموز مليئة بمضادات الأكسدة

يمكن القول أن الفواكه والخضراوات من المصادر الممتازة لمضادات الأكسدة الغذائية، بما في ذلك الموز. يساعدها في ذلك احتواؤها على الفلافونويد والأمينات. حيث ترتبط مضادات الأكسدة المذكورة بالكثير من الفوائد الصحية.على سبيل المثال: تقليل احتمال الإصابة بأمراض القلب والأمراض التنكسية، كذلك تساعد في منع الأضرار التأكسدية لخلايا جسمك التي تسببها الجذور الحرة. بالتالي انعدام مضادات الأكسدة يمكن أن تؤدي إلى تراكم الجذور الحرة التي تسبب ضرراً كبيراً عند زيادة نسبتها.

الموز يزيد من صحة الكلى

وجود البوتاسيوم في الموز لا يفيد فقط في زيادة صحة القلب وحسب، بل يساعد أيضاً على تحسين صحة الكلى.

الموز يساعد على تخفيف آثار الدورة الشهرية

يساعد احتواء الموز على البوتاسيوم وفيتامين B6 على تقليل نسبة احتباس السوائل في الجسم والشعور بالانتفاخ. حيث أن نقص كمية البوتاسيوم في الجسم قد تسبب زيادة في التشنجات الناتجة عن مغص الطمث.

أضرار تناول الموز بكثرة

على الرغم من فوائد الموز الكثيرة إلا أن الإفراط في تناوله قد يلحق الأذى بالجسم. نتيجة ذلك عليك أن تتناول الموز باعتدال. وبصيغة أخرى يجب أن تتناول الموز بالقدر الذي يحقق حاجة جسمك من المواد الغذائية الموجودة فيه. على سبيل المثال: حاجة جسمك من السعرات الحرارية، المعادن، الفيتامينات الموجودة في الموز.

دعونا نلقي نظرة على بعض الأضرار التي من الممكن أن يسببها تناول الموز:

  • من الممكن أن يسبب الموز لبعض الناس ما يسمى بالشري. وهو حالة من الحكة والتحسس التي تصيب الجسم نتيجة تناول الموز. وعند حدوث ذلك عليك الذهاب مباشرةً لمراجعة الطبيب، حيث أن الحساسية الزائدة ممكن أن تسبب خطر على الحياة.
  • احتمال أن يكون سبب للصداع النصفي.
  • نظراً لاحتواء الموز على السكريات، ممكن أن يؤدي الإفراط في تناوله إلى تسوس في الأسنان. لذلك عليك الاعتناء بنظافة الأسنان عند تناولك الموز.
  • بنسبة 30 إلى 50 بالمئة من الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه اللاتيكس يعانون أيضاً من بعض الأطعمة النباتية ومنها الموز. بسبب ذلك عليك أن تكون حذراً عند تناول الموز.

تحدثنا في هذه المقالة عن فوائد تناول الموز والأضرار الناجمة عن الإكثار منه. لقراءة المزيد من المعلومات قم بزيارة موقعنا.

 

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد