نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

أضرار تناول الأفوكادو باستمرار.. تجنب الآثار الجانبية للأفوكادو

0 67

يقدّم لكم موقع ملهمون قسم الصحة أضرار تناول الأفوكادو باستمرار.. تجنب الآثار الجانبية للأفوكادو !.. حيثُ بالرّغم من فوائد الأفوكادو الكبيرة، واعتباره من أفضل أنواع الفاكهة بسبب غناه بالفيتامينات والمعادن والبوتاسيوم والدهون الصحية. إلّا أنّ لهُ أضرار يجب تجنّبها وخصوصاً عند تناوله باستمرار دون اعتدال. حيثُ يمكن أن يسبّب الأفوكادو لبعض الأشخاص رد فعل تحسّسي، وبالأخصّ إن كانوا من المصابين بحساسية “اللاتكس”. أيضا على الرّغم من أنّ الأفوكادو مصدراً للدّهون الجيدة، إلا أنّ الأفوكادو قد يأتي بنتائج عكس المطلوبة ويخفض مستويات الكولسترول الجيدة التي يحتاجها الجسم. كذلك إنّ تناول الأفوكادو باستمرار خلال فترة الحمل يمكن أن يسبّب نقص وخلل في إنتاج حليب الأم. ومن الممكن أن يلحق ضرراً شديداً في الغدد اللبنية وثدي المرأة. أيضا يمكن لتناول الأفوكادو دون اعتدال أن يسبّب زيادة الوزن لأنّهُ غنيّ بالسّعرات الحرارية. أيضا قد يسبّب مشاكل في الكبد بسبب احتوائه على نسبة من مكوّنين يسبّبان مع بعضهما تلفاً في الكلب هما “الأنيثول والإستراجول”. لذلك سوف نستعرض لكم من خلال موقع ملهمون أضرار تناول الأفوكادو باستمرار على القلب وأضرار تناول الأفوكادو للحامل وخطر زيادة الوزن. كذلك أضرار الأفوكادو للمعدة والكلى وآثاره الجانبية للحساسية وبعض الأدوية.

أضرار تناول الأفوكادو باستمرار على القلب

بالحديث تفصيلاً عن أضرار تناول الأفوكادو باستمرار على القلب والدم. حيث كما هو معروف أنّ فاكهة الأفوكادو تعمل على خفض نسبة الكوليسترول في الجسم، ولكن عند تناولها باستمرار دون اعتدال نتيجة لنسبة الدهون الكبير التي توجد في هذه الثمرة. يؤدي ذلك إلى خفض نسب الكوليسترول الجيّد الذي يحتاجه جسم الإنسان، وهذا ما قد يؤثّر على صحة القلب. كما إنّ الأفوكادو يعتبر من الثّمار التي تؤدّي إلى زيادة سيولة الدم. لذلك قد تتم إضافته للجدول الغذائي المفيد لمرضى القلب بسبب مساهمته العالية في منع الجلطات. ولكنه بالرّغم من ذلك قد يكون خياراً سيئاً لبعض الأشخاص، حيثُ قد يسبب لهم مشاكلاً صحية أخرى. لذلك يجب تجنّب الإكثار من تناوله. كما تتميّز فاكهة الأفوكادو بمحتواها العالي من البوتاسيوم، والذي يعدّ خياراً جيداً جداً لبعض الأشخاص. ولكنّه يمكن ان يؤدّي إلى نتائج عكس المطلوبة لمن يعانون من أمراض مزمنة وخطيرة. حيثُ يمكن أن يسبّب ارتفاع البوتاسيوم عندهم مشاكل صحية خطيرة.

أضرار تناول الأفوكادو للحامل

كما بذكر أضرار تناول الأفوكادو للحامل، فلقد أوضحت الدراسات والأبحاث الجديدة أنّه عند إكثار المرأة الحامل، أو الأم المرضعة من تناول الأفوكادو خلال فترة الحمل أو الرضاعة. قد يكون لهُ تأثيراً سلبيّاً على صحة كلّاً من الأم وطفلها أو رضيعها. أيضا يمكن أن يسبّب تناول الأفوكادو باستمرار وكثرة خلال فترة الحمل، نقص وخلل في إنتاج حليب الأم. كما وجد بعض الأطباء وأخصائي التغذية أنّه يمكن أن يلحق أضراراً ضمن الغدد اللبنية المسؤولة عن إنتاج الحليب، وثدي المرأة المرضعة. كذلك توجد بعض الدراسات التي لم يتم تأكيدها بعد، أنّ الطفل الذي تتناول والدتهُ الأفوكادو خلال الرضاعة قد يعاني من اضطرابات في المعدة، والجهاز الهضمي. وهذا يكون نتيجة كثرة الألياف الغذائية، والزيوت والأحماض التي تحتويها ثمرة الأفوكادو. لذلك على كلّ الأحوال يجب على المرأة الحامل أو الأم المرضعة استشارة طبيبها الخاص قبل تناول أي غذاء مشكوك في أضراره.

أضرار تناول الأفوكادو لخطر زيادة الوزن

ثمّ بالحديث عن أضرار تناول الأفوكادو لخطر زيادة الوزن. فإنّه يجب التنويه إلى أنّ الأفوكادو يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الدهون الأحادية غير المشبعة. ذلك بالإضافة إلى كمية لا بأس بها من السعرات الحرارية وتعتبر جيدة جداً. حيثُ تحتوي كل ثمرة أفوكادو على نسبةٍ تتراوح ما بين 200 إلى 300 سعرة حرارية. لذلك إذا كنت تريد تجنب زيادة الوزن، يجب تناول فاكهة الأفوكادو باعتدال دون إفراط، أي تستطيع تناول نصف ثمرة أفوكادة أو ثمرة واحدة متوسطة يومياً فقط.

أضرار الأفوكادو للمعدة والكلى

أيضا بالإشارة إلى أضرار الأفوكادو على المعدة والكلى، فإنّهُ قد يكون غير مناسب للأفراد الذين يعانون من فرط الحساسية للأفوكادو أو حساسية المعدة. حيثًُ يمكن لتناول الأفوكادو أن يسبّب حساسية تصيب كلّاً من الجلد والمعدة تؤدي إلى القيء والإسهال والطفح الجلدي. فإنّ الأفوكادو يمكن أن يصيب بعض الأشخاص باضطّرابات في الجهاز الهضمي تؤدّي بهم إلى مشاكل كثيرة. كذلك تناول الأفوكادو بشكل مستمر دون اعتدال يمكن أن يسبب الأذى للكلى. فإنّه بالرغم من غناه الكبير بالدهون، وفوائده العديدة لمرضى السكري من النوع الثاني. إلّا أنّه عند تناول نسب عالية من هذه الدهون يؤدي ذلك إلى رفع مستوى الكوليسترول في الدم. كذلك تعارض خصائص الأفوكادو مع بعض أنواع الأدوية، هذا ما يسبب إرهاق للكلى.

الآثار الجانبية للأفوكادو للحساسية والأدوية

كذلك بذكر الآثار الجانبية عند تناول الأفوكادو باستمرار للحساسية والأدوية. فإنّه يجب على بعض الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجنب تناول الأفوكادو. ذلك بسبب أنّها سوف تظهر لهم أعراض  الحساسية كالطفح الجلدي والحكة المزعجة. وبالأخص يجب ذكر المصابين بجساسية اللاتكس تجاه الأفوكادو. ثمّ بخصوص الأدوية، فإنّ الأفوكادو يقلل من فعالية دواء “الوارفارين” الذي يتم استخدامه في علاج بطء تخثر الدم. لذلك يمكن للأفوكادو أن يزيد كثيراً من فعالية الدواء ويسبب ميوعة الدم.


ثمّ من خلال هذا المقال نكون قد استعرضنا لكم أضرار تناول الأفوكادو باستمرار على القلب. كذلك أضرار تناول الأفوكادو للحامل ولخطر زيادة الوزن. أيضا أضرار الأفوكادو للمعدة والكلى، والآثار الجانبية للأفوكادو للحساسية والأدوية.

 

 

     

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد