نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

متلازمة القولون العصبي علاج القولون العصبي

0 64

متلازمة القولون العصبي علاج القولون العصبي … يعتبر القولون العصبي أحد أكثر الأمراض انتشاراً وقد يترافق هذا المرض مع العديد من الأعراض المزعجة للمريض والتي يصعب علاجها بسهولة ولا يوجد دواء محدد له. قمنا في هذا المقال عبر موقع ملهمون بالشرح التفصيلي حول هذا المرض وبعض الطرق التي تخفف من حدة أعراضه.

معلومات حول القولون العصبي

متلازمة القولون المتهيج أو القولون العصبي (Irritable Bowel Syndrome – IBS) تعد من أكثر الأمراض شيوعاً بين أمراض الجهاز الهضميّ.

إن أمراض الجهاز الهضميّ الوظيفية وخاصة القولون العصبي لها طابع مزمن وهناك فترات من المرض تتفاقم بها الأعراض بشكل كبير على المريض وأوقات أخرى تكاد الأعراض لا تذكر. وتلك الأعراض الخطيرة تسبب معاناة يومية للمريض وربما تمس بحياته.

وبالرغم من ذلك عندما يخضع المريض للفحص حول أحد أمراض الجهاز الهضمي الوظيفية تعطي نتائج سليمة لا وجود لنتائج سلبية ولا تُظهر وجود دليل على خلل.

كيف تؤثر متلازمة القولون العصبي على المصاب بها؟

إن حركة الأمعاء والإحساس بالألم يتم الشعور به من خلال اتصال بين الجهاز الهضمي والجهاز العصبيّ المركزي (Systema nervosum central) وايضاً الدماغ.

إن مرضى متلازمة القولون العصبي قد يعانون من الاكتئاب (Depression)، أو القلق (Anxiety) ولكن اجتمع الخبراء حالياً على رأي يقول بأن ظواهر الاكتئاب والقلق ليست هي المسبب لمرض القولون العصبي وبالرغم من ذلك من الممكن أن يُؤدي الاكتئاب أو القلق إلى حدوث تفاقم لأعراض مرض القولون العصبي عند المرضى.

أعراض القولون العصبي

إن أعراض القولون العصبي يتميز بما يأتي:

  •     وجود آلام مزمنة في البطن.
  •     يتعرض المريض لإسهال مزمن.
  •     الإصابة بإمساك مزمن.
  •    أو الإصابة بالإسهال والإمساك بالتناوب.
  •     زيادة الغازات عند المريض.
  •     الانتفاخ في البطن.

أسباب وعوامل خطر القولون العصبي

يوجد العديد من الأسباب والعوامل التي من الممكن أن تُؤدي إلى متلازمة القولون العصبي منها:

  •     وجود انقباضات في العضلات الموجودة في الأمعاء.
  •     عندما يكون لدى المريض مشاكل في الأعصاب التي ترتبط بالجهاز الهضمي.
  •     عدوى الميكروبات الشديدة التي تُسبب الإسهال.
  •     الظروف البيئية المليئة بالتوتر حول المريض.
  •     حدوث اختلال في توازن البكتيريا الموجودة في الأمعاء.

الفئات المعرضة لخطر الإصابة بالقولون العصبي

ما هي أهم الفئات التي تتعرض للإصابة بالقولون العصبي:

  •     الأفراد الذين أعمارهم أقل من 50 عام.
  •     الإناث معرضون أكثر من الرجال بالإصابة.
  •     وجود تاريخ عائلي بمرض القولون العصبي.
  •     المرضى المصابون بالاكتئاب والقلق.

ما هي مضاعفات القولون العصبي

من مضاعفات الإصابة بمتلازمة القولون العصبي ما يأتي:

الحياة السيئة والبيئة المليئة بالقلق.

حدوث الاضطرابات المزاجية عند الفرد مثل الاكتئاب، والقلق.

كيف يتم تشخيص القولون العصبي

لقد تم مسبقاً في الماضي تشخيص أعراض القولون العصبي بأحد الطرق التي تتطلب من المريض الخضوع لفحوصات عديدة وذلك قبل تشخيص حالة القولون العصبي.

كما خلال العقد الماضي تم نشر مؤشرات لكي يتم تشخيص القولون العصبي وسمية بمؤشرات روما وعادة ما يتم تشخيص مرض القولون العصبي بالاعتماد عليها.

إن مؤشرات روما هي مجموعة من الأعراض النموذجية وفحوصات أساسية مثل:

فحص الدم والبراز- وفحوصات (Invasive) في القولون لدى المريض مثل تنظير القولون القصير.

كما أن الأشخاص المصابون بمتلازمة القولون العصبي يعانون في بعض الأحيان من:

اضطرابات وظيفية في أجهزة الجسم مثل الشعور بآلام المفاصل والعضلات وألم عضلي ليفيّ (Fibromyalgia)، وجود اضطرابات في النوم بالإضافة لمتلازمة التعب المزمن.

وقد اثبتت الحالات في الفترة الماضية أن حوالي أكثر من 17 % من حالات القولون العصبي قد بدأت بعدوى بكتيرية حادة لأمعاء المريض وبعد ذلك تصبح الأعراض عند المرضى مزمنة حيث أن هناك فحوصات خاصة مثل: الخزعة (Biopsy) من أمعاء المريض وايضاً وجود سبب وعامل لالتهاب حاد.

علاج القولون العصبي

إن عملية معالجة أمراض الأمعاء والقولون العصبي خاصة هي مهمة معقدة، لأنه لا يوجد سبب واحد محدد مسبب لمتلازمة القولون العصبي، وايضاً لا يوجد دواء طبي محدد.

إن علاج القولون العصبي يشمل عدد من المحاور الرئيسية الآتية:

العلاج المنزلي للقولون العصبي

إن المقصود بالعلاج المنزلي يقصد به إن يقوم الشخص بتغييرات في النظام الغذائي الخاص به أو العادات اليومية لطعامه والتي تساعد على تخفيف حدة الإصابة عند المريض ومن أهم التغيرات التي يجب على الفرد القيام بها:

  •     يجب أن يتجنب الأطعمة التي تزيد حدة الأعراض.
  •     أن يركز الفرد في غذائه على تناول الأغذية التي تحتوي الكثير من الألياف الغذائية.
  •     زيادة شرب السوائل.
  •    كما يجب ممارسة الرياضة بشكل يومي ومنتظم.
  •     أخذ قسط كاف من النوم ليلاً.
  •     الابتعاد عن الأطعمة التي تسبب للفرد الغازات.
  •     ينصح بتجنب الأطعمة الغنية الغلوتين.
  •   بالإضافة لذلك القيام باستشارة أخصائي في التغذية لأنه يساعد على وضع برنامج غذائي مناسب لحالة المريض و ملائم للحالة الصحية.

علاج القولون العصبي بالأدوية

قد يقوم الطبيب المختص بعد الكشف وتشخيص القولون العصبي بوصف بعض الأدوية للمريض بهدف العلاج من أعراض القولون العصبي ومنها:

  •     أدوية مثل مكملات الألياف الغذائية.
  •     الأدوية الملينة.
  •     أدوية مضادات ومعالجة للإسهال.
  •    وبعض مسكنات الألم.

قد يتم اعتماد واختيار الطبيب للأدوية على حسب الحالة الصحية للمريض والأعراض المرافقة للإصابة بالقولون العصبي.

الوقاية من الإصابة بالقولون العصبي

يُمكن للفرد الوقاية من الإصابة بمرض القولون العصبي وذلك عن طريق اتباع عدد من النصائح الآتية:

  •     تناول الفرد للألياف الغذائية.
  •     الابتعاد عن الأطعمة التي تسبب تهيج للقولون العصبي.
  •     المتابعة على ممارسة التمارين الرياضية.
  •     يجب على الفرد تناول وجبات الطعام بشكل منتظم.
  •     الابتعاد عن العوامل التي تسبب التوتر والقلق.

العلاجات البديلة للقولون العصبي

إن العلاجات البديلة للقولون العصبي لا تسبب شفاء تام بواسطة الأعشاب ولكن هنا نستطيع أن نقول إنه يُمكن تخفيف أعراض المرض عن طريق شرب الأعشاب الآتية:

  •     مشروب النعناع.
  •     كأس اليانسون الدافئ.
  •     شاي الشمر.
  •     شرب مغلي البابونج.
  •     بالإضافة للكركم.

نتمنى أن نكون استطعنا في هذا المقال تقديم شرح كامل حول متلازمة القولون العصبي والبعض من أعراضه المزعجة والأسباب التي تؤدي لزيادة حدة أعراضه للمريض. لكم من موقع ملهمون كل السلام.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

 
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد