نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

كيف نتعامل مع الرضيع الذي يتقيأ؟

0 63

كيف نتعامل مع الرضيع الذي يتقيأ؟ قد يعاني الرضيع في عامه الأول الكثير من الحالات التي غالباً ما تكون طبيعية ولا تستدعي الخوف. ولكن بالرغم من ذلك قد تكون هذه الحالة بحاجة إلى استشارة الطبيب للتأكد من سلامة الطفل. من أكثر الأمور التي تثير قلق الأم في الشهور الأولى من حياة الرضيع هي كثرة التفيؤ بعد كل رضعة، وخوف الأم من عدم حصول الرضيع على كمية كافية من الغذاء بسبب كثرة تقيؤه. لذلك في هذا المقال عبر موقع ملهمون سوف نتحدث عن هذا السؤال الشائع كيف نتعامل مع الرضيع الذي يتقيأ.

هل من الطبيعي أن يتقيأ الرضيع؟

أن هناك حالات يكون بها التقيؤ أمر طبيعي حيث يعود الأمر لعدم اكتمال نمو عضلات المعدة بعد. حيث أن الطفل الرضيع الذي يتقيأ بعد الرضاعة الطبيعية مباشرةً يعود الأمر إلى أن المعدة لم تستطيع هضم كمية الحليب التي تم تقديمها للطفل وذلك بسبب عدم اكتمال عضلات المعدة. حيث تحتاج عضلات لمعدة على الأقل سنة كاملة لكي يكتمل نموها عند الطفل الرضيع. ولكن في حال كان الرضيع يعاني بالإضافة إلى كثرة التقيؤ  من العديد من المضاعفات والأعراض الأخرى مثل ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل وإصابته بالجفاف فإن القيء غير طبيعي ويحتاج مراجعة الطبيب المختص على الفور. وذلك من أجل التأكد على سلامة الطفل وتطبيق العلاج المناسب له.

 

ما هي الأسباب التي تجعل الرضيع يتقيأ؟

إن الأطفال خلال عامهم الأول قد يعانون كثيراً من مشكلة القيء المتكرر ويعود للعديد من الأسباب التي تؤدي لذلك. منها أسباب طبيعية ترجع لطبيعة جسم الطفل وعدم نمو عضلات معدته بعد. أو أسباب غير طبيعية مثل الأمراض الناتجة عن البكتيريا والفيروسات وغيرها.

كما وتشمل الأسباب التي تجعل الرضيع يتقيأ ما يلي:

  • ارتجاع المري:

قد تعتقد الأمهات أن إرضاع الطفل أكثر من اللازم مفيد جداً لصحة الطفل ولكن في الواقع عندما يرضع الطفل فوق حاجته. من الممكن أن يجعل الطفل غير مرتاح،لذلك فإن التغذية الزائدة تسبب التقيؤ عند الرضيع.

  • نزلة البرد:

من الممكن أن يكون الرضيع مصاب بنزلة برد. حيث أن نزلات البرد من الممكن أن تسبب في نقل المخاط إلى الحلق. وهذا ما يسبب ردة فعل كل من المعدة والبلعوم من أجل إخراج المخاط خارج الجسم. وتتسبب في جعل الرضيع يتقيأ لكي تعود إلى حالتها الطبيعية وتتخلص من الإزعاج الذي يسببه المخاط المتراكم في الحلق.

قد يكون الطفل مصاب بمجموعة من الالتهابات البكتيرية التي تشمل التالي:

  • إنفلونزا.
  • التهاب المعدة والأمعاء.
  • التهاب السحايا.
  • التهابات المسالك البولية.
  • الالتهاب الرئوي.

جميعا التهابات بكتيرية تسبب للطفل الرضيع الشعور بعدم الراحة والتقيؤ.

أسباب إضافية تجعل الرضيع يتقيأ

  • دوار الحركة.

قد يكون الطفل مصاب بدوار الحركة حيث أنه من الممكن أن يسبب الانتقال في السيارة أو أي وسيلة نقل أخرى إلى إصابة الطفل بدوار الحركة.

  • البكاء

من الطبيعي يتقيأ الرضيع بعد موجة بكاء قوية. حيث أنه أمر طبيعي جداً ولا يحتاج الخوف فقط بعد الراحة ويعود الطفل بأحسن حال. ولكن يجب بعد ذلك إطعام الطفل الرضيع كي لا يصاب بسوء تغذية أو جفاف.

  • المواد السامة

من الممكن أن يكون الرضيع قد تناول مادة غير مناسبه لعمره، وردة فعل الجهاز الهضمي بسبب عدم الراحة قد حفزت التقيؤ عند الطفل. حيث أن هناك مجموعة من الأدوية والأطعمة وغيرها قد لا يستطيع جسم الطفل تقبلها وتسبب له التقيؤ.

  • انسداد في الأمعاء

من الحالات التي تكون بحاجة مراجعة الطبيب المختص على الفور هي أن الطفل الرضيع الذي يتقيأ قد يكون مصاب بانسداد في الأمعاء. وهذا الأمر الذي يسبب له عدم هضم الطعام وعودة الطعام مرة أخرى عن طريق التقيؤ.

كيف نتعامل مع الطفل الذي يتقيأ؟

هناك حالات من التقيؤ قد تكون طبيعية ولا تستدعي الخوف أو تطبيق علاج. كما ولكن يمكن للأم تطبيق بعض الخطوات التي تساعد على الشعور بالراحة وتشمل ما يلي:

  • تعويض السوائل التي يفقدها الطفل بسبب الرضاعة من أجل موازنة التروية في جسم الطفل. ويعود الأمر إلى نفي إصابة الطفل بالجفاف بسبب فقدانه السوائل.
  • يجب على الأم إعطاء الحليب الطفل من أجل تعويض السوائل والابتعاد عن أي مشروبات أخرى مثل العصائر وغيرها فهي قد تسبب له زيادة في التقيؤ.
  • كما يمكن للأم أن تضيف مع الرضاعة الطبيعية المحلول المغذي المعالج الذي يعوض فقدان السوائل ويعالج الجفاف.
  • من الأمور التي تساعد الطفل على الشعور بالراحة بعد التقيؤ هو النوم. لذلك يمكن للأم بعد القيام بإرضاع طفلها أن تساعده على النوم بعمق من خلال إبعاده عن الوسط والضوضاء.

يجب على الأم أن تعلم أنه لا يمكن لها أن تقوم بإعطاء الطفل أي أدوية لوقف الغثيان دون وصفة طبية. حيث أنه من الممكن أن تعمل الأدوية على زيادة التقيؤ عند الرضيع.

في نهاية المقال نتمنى أن نكون استطعنا تقديم جميع المعلومات التي تخلص الرضيع الذي يتقيأ. من حيث الأسباب التي تؤدي لحدوث التقيؤ عند الرضيع. وكيف يمكن للأم تتعامل مع الرضيع الذي يتقيأ. من فريق موقع ملهمون نتمنى للأطفال أحباب الرحمن الصحة والسلامة.

 

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد