نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

زرع الكلى أسبابه وأنواعه مخاطره ومضاعفاته

0 69

زرع الكلى أسبابه وأنواعه مخاطره ومضاعفاته … إن زرع الكلى هو إجراء جراحي يتم من خلاله وضع كلى سليمة تماماً يتم أخذها من متبرع حي أو ربما من متبرِع متوفى قام بالتبرع بأعضائه السليمة إلى شخص توقفت أحد كليتاه أو الاثنتان عن العمل بصورة صحيحة. دعونا في هذه المقالة عبر موقع ملهمون شرح هذا الإجراء الجراحي بصورة متكاملة.

ما هو زرع الكلى؟

إن الكليتان هما عضوان رئيسيان في جسم الإنسان على شكل حبة فاصولياء يقَعان على جانبي العمود الفقري تحديداً أسفل منطقة القفص الصدري. كل كلية منهم تشبه شكل قبضة اليد. كما أن وظيفة الكلى الأساسية في الجسم هي القيام بتصفية الدم من الملوثات والسوائل وذلك من خلال البول.

ولكن عندما تفقد الكلى قدرتها على العمل بالشكل الطبيعي على تصفية الدم يحصل تراكم في مستويات الأضرار في الجسم حيث ذلك ما يؤدي إلى حدوث زيادة في ضغط الدم ليصل الأمر بالفشل الكلوي ما يعرف بمرض الكلى.

ما هي أسباب مرض الكلى؟

إن الأسباب التي تؤدي لحدوث مرض الكلى تشمل ما يلي:

  •     مرض داء السكري.
  •    حدوث ارتفاع ضغط الدم بشكل مزمن وعدم السيطرة على هذا الالتهاب.
  •    التهاب كبيبات الكلى المزمن.
  •    ندب والتهاب في المرشّحات الصغيرة داخل الكلى.
  •    مرض داء الكلى متعددة الكيسات.

إن الأشخاص الذين يعانون في المراحل الأخيرة من مرض الكلى يحتاجون لإزالة الملوثات من الدم وذلك عن طريق آلة غسيل الكلى أو من خلال زرع الكلى.

ما هي أنواع زراعة الكلى؟

تشمل زراعة الكلى الأنواع التالية:

  • زراعة الكلى وذلك من خلال متبرع متوفى.
  • أو من الممكن أن تكون زراعة الكلى من خلال متبرع حي.
  • وايضاً زرع الكلى الوقائي.
  • إن الخيار العلاجي الوحيد لمرض الفشل الكلوي ومرض الكلى المزمن هو زراعة الكلى أو هناك خيار آخر للمريض هو البقاء مدى الحياة من خلال الغسيل الكلوي.

من المهم للمريض أن يعلم أن زراعة الكلى أفضل من الغسيل الكلوي من حيث:

  •     تحسن من مستوى حياة المريض
  •     خطر الوفاة يكون أقل
  •     عدم التقيد بشكل كبير في الغذاء
  •     إن البقاء مدى الحياة في غسيل الكلى أمر مكلف جداً

ولكن قد تكون زراعة الكلى خياراً خطيراً لبعض الحالات من المصابين بمرض الفشل الكلوي. كما أنه من الممكن ألا يكون الشخص مؤهل لعملية زراعة الكلى فيما يلي بعض الحالات التي تعد غير مؤهلة لهذا العمل الجراحي:

  • الأشخاص المتقدمون في السن
  • مرضى القلب
  • مرضى السرطان
  • من لديهم أمراض عقلية أو سبق وتم تشخيص الخرف لديهم
  • المدمنين على تعاطي المخدرات وشرب الكحول

ما هي مخاطر زرع الكلى؟

إن عملية زراعة الكلى يستطيع المريض من خلالها معالجة أمراض الكلى المزمنة والفشل الكلوي ولكن من الضروري معرفة أنه من الممكن أن تعود أمراض الكلى والفشل الكلوي مرة أخرى لأن زراعة الكلى ليس شفاء مدى الحياة. ومن تلك المخاطر التي ترتبط بزراعة الكلى العملية الجراحية نفسها أو ربما تشمل المخاطر رفض الجسم للعضو المتبرع وحدوث آثار جانبية للمريض مرتبطة بالأدوية المضادة لرفض العضو أو الأدوية المثبطة للمناعة والتي يجب على المريض آخذها من أجل منع الجسم من رفض العضو الجديد المتبرع به. من الضروري جداً قبل القيام باتخاذ قرار زراعة الكلية التفكير بعناية ودراسة مخاطر هذا العمل الجراحي والفوائد المترتبة عليه لأن قرار كهذا يجب التفكير به بشكل حذر لأنه قرار شخصي ويجب أخذ رأيي الأشخاص الذين يثق بهم.

ما هي مضاعفات جراحة زرع الكلى؟

ترتبط جراحة زرع الكلى على بعض المخاطر الشديدة وحدوث مضاعفات ومنها:

  •    حدوث جلطات دموية أو ربما نزيف دموي
  •    تسريبات من الأنبوب الذي بدوره يربط الكلية بالمثانة
  •    التعرض لعدوى مرضية
  •    حدوث فشل في الإجراء الجراحي أو رفض الكلية المتبرع بها
  •    التعرض لعدوى أو ربما سرطان ينتقل إلى المريض مع الكلية التي تم التبرع بها
  •    فقدان المريض أثر نوبة قلبية أو سكتة دماغية

ما هي الآثار الجانبية لأدوية منع الرفض؟

بعد إجراء عملية زرع الكلى يتم وصف أدوية للمريض لكي تساعد على منع الجسم من رفض العضو المتبرع به. ولكن البعض من تلك الأدوية قد تسبب العديد من الآثار الجانبية على المريض وتشمل ما يلي:

  •     حدوث ترقق أو هشاشة في العظام وربما يصل الأمر إلى تلف العظام
  •     التعرض لداء السكري
  •   شعر كثيف في كامل الجسم أو تساقط غزير في الشعر
  •     حدوث ارتفاع في مستوى ضغط الدم
  •     ارتفاع مستويات الكوليستيرول
  •    ارتفاع نسبة الإصابة بالسرطان مثل سرطان الجلد
  •     عدوى مرضية
  •    حدوث انتفاخ أو وذمة عند المريض
  •    زيادة وزن الجسم
  •    ظهور حب الشباب على جسم المريض

ما هي مراحل تقييم مريض الكلى؟

بعد أن يقوم الطبيب بالبحث عن أفضل مراكز الزراعة يقوم الفريق المختص في المركز بالبدء بمرحلة تقييم المريض. كما يتم تحديد ما إذا كان المريض يستوفي شروط التأهل لعملية زراعة الكلى أم لا ويشمل التقييم ما يلي:

  • أن يكون المريض ذات صحة جيدة تؤهله للقيام بعملية زراعة الكلى وأخذ الأدوية أم لا.
  • التشخيص الجيد للتأكد من عدم وجود أي مشاكل صحية أو طبية من الممكن أن تؤثر على عملية الزرع.
  • تشخيص المريض للتأكد من استعداد جسد المريض لتقبل الأدوية وتطبيق الإرشادات الطبية من الطبيب المختص.

من الممكن أن يستغرق تشخيص وتقييم المريض أسبوع ويشمل ما يلي:

  • تشخيص وفحص بدني متكامل.
  • وضع المريض تحت التصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة السينية والتصوير المقطعي ودراسة النتائج جيداً.
  • دراسة اختبارات الدم التي يطلب من المريض أن يجريها.
  • تقييم الوضع النفسي للمريض.
  • من الممكن أن يطلب المركز اختبارات تخص المركز يتم تحديدها.

بعد القيام بعملية التشخيص والتقييم الطبي سوف يقوم فريق المركز المختص بزراعة الكلى بمناقشة النتائج مع المريض وتقديم الاقتراحات واخبار المريض في حال تم قبوله في التأهيل لزراعة الكلى أم لا.

نتمنى أن نكون استطعنا في هذا المقال الشرح الكامل حول زراعة الكلى من حيث مرحلة التشخيص والتقييم. كما قدمنا شرحاً حول الآثار الجانبية التي يمكن أن تصيب المريض بالإضافة لأسباب زراعة الكلى والأشخاص المؤهلين لهذا العمل الجراحين. من فريق موقع ملهمون نتمنى لكم من الله الصحة والسلام الدائم.

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

 
 
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد