نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

حالة الطفح الحراري أعراضه وأسبابه ومضاعفاته

0 56

حالة الطفح الحراري أعراضه أسبابه ومضاعفاته… إن الطفح الحراري من الحالات الشائعة المنتشرة بين الناس والتي تصيب الفرد عندما يكون الطقس حاراً ورطباً. حيث إن هذه الحالة الطبية قد تشفى عادةً من تلقاء نفسها لذلك دعونا نقدم لكم في هذا المقال عبر موقع ملهمون الكثير من المعلومات التي تساعدكم في التعرف على هذه الحالة الطبية.

 ما هي حالة الطفح الحراري؟

قد يصيب الفرد الطفح الحراري عندما يتم احتجاز العرق في المسام المسدودة في البشرة وانسداد قنوات التعرق. كما أن هذه الحالة الطبية تصيب البالغين والصغار على وجه العموم في الطقس الحار والرطب تحديداً. قد تظهر الأعراض ما بين البثور السطحية وكتل ذات لون أحمر على شكل طفح حراري ذات ملمس خشن ويتصاحب مع حكة شديدة يمكن تخفيفها بواسطة تبريد الجلد بالماء البارد ومنع تعرق البشرة. إن حالات الطفح الحراري عادةً ما تشفى من ذاتها أو ربما تكون الحالة الطبية حادة وتحتاج إلى رعاية طبية من أجل تخفيف الألم.

ما هي أعراض الطفح الحراري؟

إن البالغون قد يصابون بالطفح الحراري في ثنايات الجلد لديهم وذلك بسبب احتكاك الملابس. أما الأطفال الرضع فقد يصابون بالطفح الجلدي في كل من العنق – الكتفين – الصدر. كما تظهر بالإضافة لذلك في منطقة الإبطين وثنيات المرفق والأربية.

ما هي أنواع الطفح الحراري؟

  •     هناك نوع خفيف من أنواع هذا المرض ويسمى الدخينة البلورية التي تصيب قنوات التعرق التي تقع في طبقات الجلد العلوية. كما يترافق مع هذه الحالة ظهور بثور بشكل واضح حيث تكون مليئة بالسائل.
  •     النوع الثاني يسمى الدخنية الحمراء ويحدث في مستوى أعمق في الجلد يترافق بالحرارة وظهور نتوءات ذات لون احمر وحكة شديدة بالإضافة لوخز في المنطقة.
  • النوع الثالث ويسمى الدخنية العميقة من النادر أن يحدث ويؤثر على الأدمة في عمق الجلد.

متى يجب زيارة الطبيب في حالة الطفح الجلدي الحراري؟

إن مرضى الطفح الحراري عادةً بواسطة تبريد الجلد المصاب وتجنب التعرض للحرارة التي تؤدي لهذه الحالة المرضية. كما أنه يجب زيارة الطبيب في حال الإصابة وظهور الأعراض لمدة أكثر من يوميم متتالين حيث يصبح الطفح بوضع متفاقم وظهور الأعراض التالية:

  •     ألم شديد وتورم واحمرار المنطقة المصابة أو ارتفاع حرارة المنطقة المحيطة بالإصابة.
  •     إفرازات دهنية كالصديد من البثور
  •     حدوث انتفاخات في العقد اللّيمفاوية في كل من منطقة الإبط والعنق والأربية
  •     ارتفاع في درجة الحرارة والقشعريرة

ما أسباب الإصابة بالطفح الحراري؟

قد يصيب الفرد الطفح الحراري عندما تنسد المسام وقنوات العرق لديه ولا يتبخر العرق. كما أن العرق في هذه الحالة قد يحتجز في أسفل الجلد وهذا ما يؤدي لاتهاب وطفح الجلد.

قد لا يكون السبب الدائم لهذه الحالة هو حدوث انسداد في قنوات العرق، ولكن هناك العديد من العوامل التي تلعب دور في ذلك ومنها:

  •     قنوات العرق غير الناضجة:

إن قنوات العرق لدى الأطفال حديثي الولادة لا تنموا بشكل كامل. لذلك من الممكن أن يحدث تمزق بسهولة بها. وذلك ما يؤدي لبقاء العرق في أسفل الجلد. وقد يصاب الطفل بالطفح الحراري خلال الأسبوع الأول من الولادة وخاصة تمت تدفئة الطفل في داخل الحضّانة أو الطفل من حرارة مرتفعة.

  •     المناخات الاستوائية:

من الممكن أن يسبب الطقس الحار والرطب بإصابة الفرد بالطفح الحراري.

  •     النشاط البدني:

من الممكن أن تسبب ممارسة الرياضة بشكل مكثف أو القيام بنشاطات شاقة لتعرق الفرد بغزارة وذلك ما يسبب في الإصابة بالطفح حراري.

  •     ارتفاع درجة حرارة:

من الممكن أن يؤدي ارتفاع الحرارة بشكل كبير وارتداء الملابس الثقيلة أو النوم تحت أغطية كهربائية للتدفئة للإصابة بالطفح الحراري.

  •     ألزام الفراش لساعات طويلة:

قد يصاب الفرد بهذه الحالة الطبية في حال ألزم الفرد بالفراش لمدة طويلة وخاصة في حال كان الفرد يعاني من حمى.

ما هي عوامل خطر الإصابة بالطفح الحراري؟

تتضمن عوامل خطر الإصابة بهذه الحالة الطبية كل ما يجعل الفرد مؤهل أكثر للإصابة وتشمل ما يلي:

العمر: من الأفراد الأكثر تعرضاً للإصابة هم الأطفال حديثي الولادة.

المناخات الاستوائية: إن الأفراد الذين يعيشون في المناطق الاستوائية يميلون ليكونوا الأكثر تعرضاً للإصابة بالطفح الحراري من الأفراد الذين يعيشون في المناطق المعتدلة.

النشاط البدني: الرياضات والنشاطات التي تجعل الفرد يتعرق بكثرة وخاصة الأفراد الذين لا يرتدون الملابس التي تسمح بتبخر العرق وهذا ما يؤدي إلى الإصابة بالطفح.

ما هي مضاعفات الطفح الحراري؟

إن الطفح الحراري قد يشفى عادةً من تلقاء نفسه بطريقة بسيطة. ولكن من الممكن أن تتطور الحالة المرضية وتؤدي إلى حدوث عدوى بكتيريا. وهذا ما يسبب في ظهور بثور على الجلد كما أنه من الممكن أن تلتهب تلك البثور وتثير الحكة.

الوقاية من الإصابة بالطفح الحراري؟

للحماية من الإصابة بهذه الحالة من طفح الحر طبق ما يلي:

  •     تجنب الإفراط في ارتداء الملابس خلال فصل الصيف وارتداء الملابس القطنية الناعمة. وأما بالنسبة للشتاء ينبغي أن يرتدي الأطفال ملابس الأطفال تدفئهم فقط وعدم المبالغة في الملابس الشتوية وتجنب الملابس الصوفية.
  •     الابتعاد عن الملابس الضيقة التي تسبب في تهيج الجلد.
  •     عندما يكون الجو حاراً ومشمساً جداً فيجب الابتعاد إلى أماكن الظل أو الجلوس في أماكن تحتوي على مكيفات هواء أو استخدم المروح من أجل توزيع الهواء.
  •     الحافظ على برودة غرفة النوم والسرير وتهوية المكان بشكل جيد.

نتمنى أن نكون استطعنا في هذا المقال شرح جميع جوانب الحالة الطبية التي تسمى بالطفح الجلدي من حيث الأعراض التي تترافق معها وأنواعها. كما قدمنا مضاعفات هذا المرض وأسبابه وطرق الوقاية لكي يتجنب الفرد الإصابة به. من فريق موقع ملهمون نتمنى لكم من الله كل الصحة والسلام.

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

 

 
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد