نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

تقيؤ الطفل الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية

0 56

تقيؤ الطفل الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية من الأمور الشائعة التي تحدث بين الأطفال الرضع. وقد تحدث هذه الحالة نتيجة العديد من الأسباب والتي يحتاج بعضها إلى مراجعة طبيب الأطفال. قدمنا لكم هذا المقال عبر موقع ملهمون لنتحدث به حول هذه الحالة الصحية وما هي أسبابها.

ما هي أسباب تقيؤ الطفل الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية؟

هناك أسباب عديدة تؤدي إلى تقيؤ الطفل الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية حيث من الممكن أن يكون الأمر طبيعي جداً بسبب طبيعة جسم الطفل ولا يوجد أي مشكلة صحية في الأمر. ولكن عندما تصبح هذه الحالة متكررة لمرات عديدة هنا نعلم أن لدى الطفل مشكلة ما تسبب التقيؤ الطفل الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية. وتشمل تلك الأسباب التي تؤدي لحدوث هذه الحالة الصحية ما يلي:

  • صعوبة الرضاعة على الطفل:

من أهم أسباب التقيؤ بعد الرضاعة الطبيعية، عدم قدرة الطفل على الرضاعة بشكل مريح. حيث أنه من الممكن أن لا يستطيع الطفل أن يقوم بعملية البلع بالشكل السليم فهذا ما يؤدي لحدوث التقيؤ. بالإضافة لذلك قد يحدث التقيؤ نتيجة عدم تقبل معدة الطفل لحليب الأم وعندها يجب مراجعة الطبيب لتحديد نوع الحليب المناسب للطفل.

  • ارتجاع أحماض المعدة:

إن ارتجاع أحماض المعدة من الأمور التي تؤدي إلى تقيؤ الطفل الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية، حيث يعود الأمر لعدم اكتمال نمو بعض العضلات عند الطفل. ومنها العضلة العاصرة التي ترتخي عند اكتمال المعدة عند الرضيع بعد الرضاعة. فتسبب في عندو الحليب مرة أخرى عبر المريء وتقيؤ الطفل.

تعد مشكلة ارتجاع أحماض المعدة من الأمور الشائعة بين الأطفال والتي تسبب لهم في عودة الحليب عبر المريء. ويتخلص الطفل الرضيع من هذه المشكلة بعد إتمام عمر السنة.

  • الحساسية

من الطبيعي ألا يتقبل جسم الطفل الرضيع بعض أنواع الأطعمة. وخاصة بعض الأطعمة التي يرفضها الجسم وتسبب لدى الطفل حساسية. فالحساسية عند الأطفال من الممكن أن تكون تجاه العديد من الأطعمة وتسبب تقيؤ الطفل الرضيع. ومن تلك الأطعمة التي تسبب حساسية عند الأطفال:

  • المكسرات
  • الأسماك
  • أنواع البذور
  • البيض
  • بعض أنواع الفواكه مثل الفريز
  • الشوكولا 

جميعا أطعمة من الممكن أن تحفز الهيستامين في الجسم وتسبب الحساسية عند الطفل. الذي يجب على الأم في حال وجدت حساسية عند الطفل تجاه أي نوع من أنواع الأطعمة التوقف عن إطعامه. حيث أنه في حال وجدت حساسية في الجسم تجاه أي مصدر غذائي أن تسبب في حدوث هذه المشكلة.

أسباب إضافية تؤدي إلى تقيؤ الطفل الرضيع

هناك مجموعة كبيرة من الأسباب التي تسبب في تقيؤ الطفل الرضيع ومنها:

  • الإنفلونزا أو الزكام

في حال إصابة الطفل بالإنفلونزا أو الزكام فذلك يسبب في انسداد واحتقان الانف ويصعب على الطفل التنفس باستخدام الانف. مما يجعل الطفل يتنفس من فمه وعند محاولة الأم إرضاع الطفل يصعب على الطفل التنفس مما يسبب له التقيؤ بعد الرضاعة الطبيعية.

كما الحال عند إصابة الطفل بالإنفلونزا حيث يتسبب الأمر في السيلان الأنفي الحلقي والسعال الشديد لدى الطفل مما يسبب عند الرضاعة في حدوث القيء عند الطفل.

  • تراكم الغالاكتوز

في حال حدوث تراكم الغالاكتوز في الدم يتسبب الأمر في شعور الطفل بالغثيان الشديد. كما أنه عند وجود هذه المشكلة يتسبب الأمر في هذه المشكلة. كما يعود تفسير الأمر إلى عدم استطاعت جسم الطفل على إتمام عملية هضم الغالاكتوز.

  •  الانغلاف المعوي

بعد الانغلاف المعوي من الأمراض التي نادرا ما تحدث وتعود حالته إلى حدوث تلف في بعض الأنسجة الموجودة في أمعاء الطفل. كما يعود الأمر إلى حدوث بعض الالتهابات الفيروسية والعديد من الأمراض.

حيث أنه في حال إصابة الطفل بالانغلاف المعوي يتسبب الأمر الإندماج بين الأنسجة التي أصيبت بالمرض مع أنسجة الطفل السليمة. كما تسبب هذه الحالة المرضية عند الطفل مشكلة تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية وذلك بسبب عدم احتفاظ المعدة والجسم بالحليب.

طرق علاج تقيؤ الطفل الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية

في حال تعرض الطفل لتكرار حالة التقيؤ هنا يجب على الأم البحث حول الطرق التي تساعدها للتخلص من هذه الحالة الصحية التي يتعرض لها الطفل. كما أنه دائما ما يتم تطبيق طرق العلاج تبعاً للسبب وراء حدوث ذلك.

كما يجب في حال تكرار واستمرار هذه الحالة الصحية مراجعة الطبيب للتأكد من سلامة الطفل.

تشمل طرق علاج التقيؤ عند الطفل الرضيع طرق الرضاعة الصحيحة التي تؤثر بشكل كبير على سلامة الطفل.

حيث أنه من الممكن أن تعود أسباب التقيؤ عند الأطفال إلى طريقة الرضاعة. لذلك يجب على الأم تطبيق بعض الطرق التي تحسن الرضاعة الطبيعية لدى الطفل ومنها:

  • تطبيق عملية الجلوس الصحيحة للطفل وبعد ذلك بدأ الإرضاع واستمرار هذه الوضعية من الجلوس إلى مدة أقصاها نصف ساعة.
  • كما يجب التأكد من تجشؤ الطفل بعد الرضاعة الطبيعية مباشرةً.
  • زيادة كمية الرضعات من أجل تجنب الإصابة بنقص السوائل في جسم الطفل.
  • التأكد من وضعية نوم الطفل المناسبة حيث يجب أن يكون الطفل مستقلي مباشرة على ظهره.

في نهاية نتمنى أن نكون استطعنا تقديم مقال مفيد الأمهات من أجل رفع نسبة معرفتهم حول أسباب التقيؤ عند الطفل الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية. وذلك من أجل تخفيف الخوف الشديد على الطفل. وبالرغم من ذلك يجب على الأم في حال تكرار التقيؤ عند الطفل الذهاب إلى الطبيب والتأكد من سلامة طفلها. كما تحدثنا حول طرق الرضاعة الطبيعية الصحيحة التي يجب على الأم تطبيقها على الطفل من أجل التأكد من سلامة الطفل بعد عملية الإرضاع. من موقع ملهمون نتمنى لأطفالنا أحباب الرحمن الصحة والسلامة.

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

 
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد