نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

انحراف الوتيرة في الأنف أسباب حدوثها وطرق علاجها

0 89

انحراف الوتيرة في الأنف أسباب حدوثها وطرق علاجها هي حالة طبية تصيب الأنف بإزاحة الجدار بين فتحتي الأنف مترافقة مع أعراض مزعجة جداً لصاحبها. قدمنا لكم في هذا المقال عبر موقع ملهمون تفصيل شامل حول هذه الحالة وكيف يمكن علاجها.

ما هي حالة انحراف الوتيرة؟

إن انحراف الوتيرة هي حالة طبية يحصل بها انحراف الجدار الموجود بين جانبي الأنف والذي يفصل بين فتحتي الأنف. حيث يقع هذا الجدار في منتصف الأنف ويكون مرن ويتحرك بسهولة تغطيه طبقة من الجلد والتي تعد غنية بالأوعية الدموية.

انحراف الوتيرة: أعراضه وأسباب حدوثها وطرق علاجها.

إن تواجد هذا الجدار في منتصف الأنف يمنح الأنف مظهره الذي تتساوى فيه فتحتي الأنف في الحجم والشكل، هناك العديد من الحالات التي يكون بها الأنف منحرفاً بشكل قليل جداً في المنتصف وقد يكون الانحراف لا يذكر ولا يمكن ملاحظته.

ولكن حالات انحراف الوتيرة يكون الانحراف الموجود في الأنف شديداً. حيث يكون هناك اختلاف كبير في حجم فتحتي الأنف وملحوظ.

إن انحراف الوتيرة لا يشمل فقط الشكل بل ايضاً يكون التنفس من خلال فتحتي الأنف غير متساوي ويسبب مضاعفات وأعراض شديدة للمريض مثل: الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.

ما هي أعراض انحراف الوتيرة

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على مصاب انحراف الوتيرة:

  • وجود احتقان بالأنف في الجهتين معاً أو جهة واحدة.
  • التعرض لمشاكل ووجود صعوبة في التنفس بسبب عدم تساوي فتحتي الأنف.
  • نزيف في الأنف بشكل متكرر.
  • الشعور بألم في منطقة الوجه صداع شديد.
  • الشخير خلال النوم.
  • الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية بشكل متكرر.
  • انقطاع التنفس أثناء النوم.
  • وجود جفاف دائم تقريباً في أحد جانبي الأنف أو في كليهما.
  • ظهور أعراض شديدة على المصاب عند الإصابة بالزكام أو إنفلونزا.

ما هي أسباب انحراف الوتيرة

هناك العديد من الأسباب التي قد تسبب الإصابة بـ انحراف الوتيرة، ومنها:

عيوب خلقية:

إن الحالات الأكثر انتشاراً تكون بسبب وجود عيب خلقي يكون أثناء تكون الجنين في الرحم أثناء الحمل من بعد ذلك يولد الطفل مصاب وهناك العديد من الحالات التي تكون وراثية.

الإصابات والحوادث:

قد يصاب الفرد بانحراف الوتير نتيجة صدمة أو ضربة قوية على الأنف في أي عمر.

حدوث مشكلة أثناء الولادة:

هناك البعض من الحالات التي ينشأ انحراف الوتيرة وذلك نتيجة وجود خلل أو أي مشكلة أثناء الولادة وخاصة عندما يكون وزن الطفل كبير نوعاً ما.

تشخيص وعلاج انحراف الوتيرة

يقوم الطبيب المختص بتشخيص المريض عن كثب والتأكد من حالة الأنف بشكل دقيق وايضاً الإطلاع على التاريخ الطبي الكامل.

وبعد تشخيص حالة المريض وحالة انحراف الوتيرة التي يعاني منها يقوم بتقديم بعض التعليمات التي تساعد المريض.

في حال وجود أعراض شديدة يعاني منها المريض يقوم الطبيب بوضع التدخل الجراحي المناسب وما يسمى بعملية جراحة رأب الوتيرة (Septoplasty).

كما أنه يقدم بعض الأدوية التي يجب على المريض المتابعة عليها مثل:

  • مضادات الاحتقان
  • مضادات الهيستامين
  •  بخاخ الأنف

مضاعفات ومخاطر انحراف الوتيرة

جميع الأمراض يمكن احتوائها وعلاجها عند التشخيص في الوقت المبكر كذلك انحراف الوتيرة إذا لم يتم التعرف عليه مبكراً وبدء تطبيق العلاج المناسب قد يسبب العديد من المضاعفات فقد يبدأ الشخص بالتنفس عن طريق الفم أثناء النوم خاصة.

ولكن يجب التنويه أنه في حالة العلاج وتطبيق التعليمات المتاحة وإجراء العملية لتعديل انحراف الوتيرة الموجود في الأنف فإن هناك أعراض ثانية تظهر عند المريض مثل:

  • التعرض لالتهابات في الأنف بالإضافة للنزيف الأنفي.
  •  حدوث فجوة في الحد الفاصل بين جانبي الأنف.
  • وجود ورؤية تغييرات ملحوظة في شكل الأنف الخارجي.
  • الشعور بخدر وتنميل في الأنف وايضاً الشفة العليا.

ما هي التعليمات التي يجب التقيد بها بعد الخضوع لجراحة انحراف الوتيرة؟

  • يجب على المريض عدم الاستلقاء على الوجه متجهة نحو الأسفل وخاصة في الأيام الأولى بعد الخروج من العملية الجراحية.
  • التوقف عن ممارسة الرياضة من قفز وجري ورفع الأثقال بحسب ما يحدد الطبيب.
  • لا يجب اغلاق الفم إبقاء عند العطس حيث يقوم المريض بترك فمه مفتوحاً في وذلك لمدة أقصاها أسبوعين بعد العملية.
  • تجنب تنظيف الأنف بصورة قاسية وذلك بنفخ الهواء بشدة نحو الخارج وذلك لمدة أسبوعين متتالين .
  • يجب أن يتوقف المريض عن الأنشطة التي قد تؤدي لحدوث ضغط على منطقة الوجه، مثل التوجه للأسفل والانحناء أو محاولة حبس النفس.
  • الانتباه وحماية الأنف بشكل جيد وخاصة التعرض لأي صدمة على الأنف أو إصابة.
  • لا يمكن لمس  منطقة الأنف أو محاولة حكها، يفضل التعامل مع الوجه بطريقة رقيقة وذلك في حال الاضطرار لذلك.
  • تجنب أخذ أو تناول دواء الأسبرين أو الإيبوبروفين وذلك لمدة أسبوعين على الأقل أو بحسب ما يوصي الطبيب، لأن هذه الأدوية تسبب في زيادة خطر التعرض لنزيف في الأنف.
  • يجب على المريض عدم الجلوس تحت أشعة الشمس بشكل مباشرة وذلك تجنبا لحدوث أي إصابة للأنف بحرق شمس.
  • التقيد بالمسكنات التي يقوم الطبيب بوصفها للمرض.
  • رفع الرأس للأعلى قليلاً وعدم احناء الوجه ويفضل وضع وسادة تحت الرأس عند النوم.
  • لا يمكن للمريض السفر بالطائرة لمدة أقصاها أسبوعين ومعرفة مايوصي به الطبيب بخصوص هذا الأمر.
  • الامتناع عن التدخين بأي شكل من الأشكال لأن النيكوتين يبطئ من تدفق الدم وذلك يؤخر من عملية الشفاء للجرح.

نتمنى أن نكون استطعنا في هذا المقال تقديم المعلومات الكاملة والمفصلة حول انحراف الوتيرة الذي لاحظنا انتشاره بشكل نوعاً ما كبير. حيث شرحنا عن أعراض هذه الحالة والمضاعفات والمخاطر التي قد تحدث متمنين من الله السلامة للجميع.

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

 
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد