نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

مرض التهاب المثانة أعراضه وأسبابه وعوامل الخطر

0 72

مرض التهاب المثانة أعراضه أسبابه وأنواعه وعوامل الخطر … إن التهاب المثانة يحدث نتيجة عدوى بكتيرية تصيب المسالك البولية وقد يترافق مع العديد من الأعراض المؤلمة ومن الممكن أن تتطور هذه المشكلة لمشكلة خطيرة إذا انتشرت العدوى. دعونا في هذا المقال عبر موقع ملهمون شرح تفاصيل عدوى التهاب المثانة.

ما هو مرض التهاب المثانة؟

التهاب المثانة أحد الأمراض الشائعة التي تحدث نتيجة عدوى بكتيريا وقد ترتبط مع أعراض مزعجة جداً على الفرد وربما تتحول لمشكلة صحية كبيرة في حال انتشر التهاب المثانة إلى الكلية. ومن الممكن أن يحدث التهاب المثانة نتيجة ردة فعل الجسم على بعض الأدوية أو العلاجات الإشعاعية أو أحد المهيجات أو ربما يحدث هذا المرض كمضاعفات لأمراض ثانية. كما يمكن استخدام المضادات الحيوية من أجل علاج التهاب المثانة.

ما هي أعراض مرض التهاب المثانة؟

يشمل  التهاب المثانة الأعراض الأكثر شيوعاً مثل:

  •     الرغبة الشديدة من أجل التبول
  •     شعور المريض بالحرق أثناء التبول
  •     تسريب كميات قليلة من البول
  •     وجود دم في البول
  •     البول يصبح عكر وذو رائحة كريهة
  •     يشعر المريض بالضغط في منطقة أسفل البطن
  •    ارتفاع في درجة حرارة الجسم
  •   التبول اللاإرادي أثناء النهار يدل على إصابة الأطفال بالتهاب الجهاز البولي.

متى يجب على المريض زيارة الطبيب عند الاصابة بالتهاب المثانة؟

يجب على المريض زيارة الطبيب المختص في حال وجود الأعراض الشائعة لالتهاب الكلى حيث أنه يكون قد انتشر التهاب المثانة و ظهرت الأعراض التالية:

  •     الشعور بألم شديد في الظهر وجانبي الكلى
  •     ارتفاع درجة حرارة الجسم ووجود قشعريرة
  •     غثيان وتقيء المريض
  •     الشعور بألم أثناء التبول والتبول بشكل متكرر
  •     وجود دم اثناء التبول

ما هي أسباب مرض التهاب المثانة؟

يشمل الجهاز البولي عند الإنسان كل من الكلى – الحالبين – المثانة – ومجرى البول. حيث أن دور الجهاز البولي هو إزالة الفضلات من الجسم. الكليتان اللتان يشبهان شكل حبة الفاصولياء واللتان تقعان خلف المنطقة العلوية من البطن ترشحان الفضلات وتنقيان الدم. كما تركز العديد من المواد. يقوم الحالبين بنقل البول من الكلية إلى المثانة ويتم تخزين البول حتى يخرج من الجسم عبر الإحليل.

  • التهاب المثانة البكتيري:

إن هذا النوع من عدوى المسالك البولية يحدث بسبب البكتيريا التي تنتقل من خارج الجسم إلى المثانة والجهاز البولي عبر ما يسمى بالإحليل وهنا تبدأ عملية تكاثر البكتيريا. كما أن النوع الشائع من التهاب المثانة يحدث بسبب أحد أنواع البكتيريا الإشريكية القولونية.

  • أنواع أخرى من التهاب المثانة

إن التهاب المثانة الذي يصيب الفرد نتيجة للعدوى البكتيرية هو الأكثر شيوعاً بين الأفراد إلا أن هناك عدة عوامل تسبب في الإصابة بالتهاب المثانة. وتشمل ما يلي:

  •     التهاب المثانة الخلالي:

إن هذا النوع من التهاب المثانة يعد مزمن كما يسمى بمتلازمة المثانة المؤلمة. تصاب به السيدات بشكل كبير حيث يتم تشخيص الحالة بصعوبة ويكون علاجها صعب ايضاً.

  •     التهاب المثانة الناتج عن العقارات:

من الممكن أن تسبب العديد من الأدوية الإصابة بالتهاب المثانة ولا سيما الأدوية التي تستخدم للعلاج الكيميائي سيكلوفوسفاميد – إيفو فوسفاميد. كما يترافق التهاب المثانة مع خروج المستحضر الطبي المتحلل من الجسم.

  •     التهاب المثانة الناجم عن الإشعاع:

من الممكن أن يسبب العلاج الإشعاعي تضرر في منطقة الحوض وحدوث تغييرات والتهابات الأنسجة الموجودة في المثانة.

  •     التهاب المثانة الناجم عن الأجسام الخارجية الغريبة:

من الممكن أن يسبب استخدام القسطرة على المدى البعيد أن يعرض المريض للإصابة بعدوى البكتيرية أو ربما تلف الأنسجة وفي الحالتين يصاب الفرد بالالتهابات.

  •     التهاب المثانة الكيميائي:

يصاب بهذا النوع من التهابات المثانة الأشخاص الذين لديهم حساسية من المواد الكيميائية والتي توجد في بعض المنتجات مثل: حمام الفقاعات وذلك ما يسبب في حدوث رد فعل تحسسية داخل المثانة وذلك ما يسبب في حدوث التهاب المثانة.

كما أن التهاب المثانة الذي يرتبط بحالات طبية مثل التهاب المثانة الذي يحدث نتيجة مضاعفات مثل مرض السكري – حصوات الكلى – تضخم البروستات – إصابة الحبل الشوكي.

عوامل الخطر الإصابة بالتهاب المثانة

تتضمن عوامل خطر الإصابة لدى النساء والرجال بما يلي:

  • إعاقة تدفق البول:

من الممكن أن يسبب التهاب لمثانة إعاقة في تدفق البول عند المريض في العديد من الحالات مثل: وجود حصى في مثانة الفرد – تضخم البروستات عند الرجال.

  • تغييرات في الجهاز المناعي:

يحدث هذا النوع في العديد من الحالات المرضية المعينة مثل: مرض داء السكري – فيروس نقص المناعة البشرية – علاج السرطان عندما يكون الجهاز المناعي ضعيف تزيد فرص الإصابة بعدوى البكتيريا أو الفيروسية للمثانة.

  • الاستخدام المطول لقسطرة المثانة:

هناك حالات من الأمراض المزمنة التي يحتاجون المصابون بها لوضع القسطرة أو للكبار في السن. حيث أنه يمكن أن يتسبب وضع القسطرة لوقت طويل في زيادة فرص الإصابة بعدوى البكتيرية ومن ثم تلف الأنسجة الموجودة في المثانة. يعد التهاب المثانة من هذا النوع من الأمراض التي من النادر أن تحدث لدى الرجال.

كما يمكن الوقاية من الإصابة بالتهاب المثانة من خلال شرب الماء والسوائل باستمرار وبكميات كبيرة. يحيث أن شرب الماء والكثير من السوائل يعد مهم جداً.

وخاصة في حال كام الفرد يتلقى العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي و خاصة عند أيام تطبيق العلاج حيث يحتاج الجسم الكثير من السوائل .

نتمنى أن نكون استطعنا في هذا المقال شرح جميع جوانب الإصابة بالتهاب المثانة حيث أن هذا المرض يعتبر من الأمراض الشائعة بين الأفراد. كما قدمنا الأعراض التي تصيب الفرد في حال الإصابة به والأسباب التي من الممكن أن تؤدي لحدوثه وعوامل خطر الإصابة به. من فريق موقع ملهمون نتمنى لكم من الله الصحة والسلام.

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

 
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد