نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

طرق علاج الرشح عند الأطفال بالأعشاب الطبية

0 47

طرق علاج الرشح عند الأطفال بالأعشاب الطبية.. يعد علاج الرشح عند الأطفال من المواضيع التي تزايد الاهتمام بها مؤخراً وخصوصاً بعد جائحة كورونا، وذلك لرغبة الأهل بإبعاد أطفالهم عن المستشفيات و العيادات الطبية. لذلك اهتم موقع ملهمون بتقديم مقالة عن كيفية علاج الرشح في المنزل وطرق الوقاية من الإصابة به.

ما هو الرشح؟

يعد الرشح (الزكام) من الأمراض الشائعة، التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي كالأنف والبلعوم، خصوصاً في فصل الشتاء. حيث يعود سبب الرشح إلى عدوى فيروسية، وعادة ما يكتسب الشخص عند الإصابة به مناعة مدى الحياة. ولكن بسبب كثرة الفيروسات المسببة للرشح، يمكن أن يصاب الإنسان به أكثر من مرة في العام.

ما هي أعراض الرشح عند الأطفال؟

تتنوع أعراض الرشح عند الأطفال، حيث يعد الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بالزكام، وذلك بسبب ضعف مناعتهم. ويكون سيلان الأنف والاحتقان والعطاس عادة، من الأعراض الأولية التي تظهر عند إصابة الطفل بالرشح. ويمكن أن  تتطور هذه الأعراض إلى ارتفاع الحرارة وضعف بالعضلات ووهن عام. كما يعد انخفاض الشهية وصعوبة النوم من الأعراض التي يعاني منها المرضى. حيث يمكن أن يترافق الرشح بآلام في الأذن و البلعوم، ولا تكون هذه الأعراض خطيرة عادة. وبشكل عام يمكن أن يتعافى الطفل من الرشح تلقائياً خلال اسبوع، وذلك تبعاً لقوة مناعة الطفل وقدرته على مواجه المرض.

علاج الرشح عند الأطفال
علاج الرشح عند الأطفال

علاج الرشح عند الأطفال وكيفية الاعتناء بهم

لا يمكن علاج الرشح وذلك كونه من الأمراض الفيروسية، إلا أنه يمكن التخفيف من الأعراض المصاحبة له. وتنقسم طرق العلاج إلى علاج بالأدوية ومعالجة طبيعية بالأعشاب الطبية. حيث يلجأ الأطباء إلى صرف الأدوية المسكنة للألم كالباراسيتامول (الأسيتامينوفين)، أو الأدوية المضادة للاحتقان مثل فينيل افرين. ويعمل هذا الدواء على تضيق الأوعية الدموية في الأنف وبذلك يساعد على إزالة احتقان وانسداد الأنف. كما يجب التأكيد على عدم فائدة أدوية الصادات الحيوية في علاج الرشح، حيث تكون الصادات الحيوية فعالة ضد الجراثيم فقط، أما الرشح فهو ناتج عن عدوى فيروسية. أما العلاج الطبيعي فقد تزايد الاهتمام به مؤخراً، بشكل متزامن مع جائحة كورونا، وذلك بسبب خوف الأهالي على أطفالهم من زيارة المستشفيات و العيادات الطبية.

كيف يمكن علاج الرشح عند الأطفال بالأعشاب؟

يلجأ العديد من الأهالي إلى الأعشاب لمعالجة أطفالهم، وذلك بسبب قلة التأثيرات الجانبية المصاحبة لها ، كما تعد أكثر أماناً من الأدوية الصناعية. وهنا سوف نذكر بعض الأعشاب والطرق الطبيعية المستخدمة لعلاج الرشح عند الأطفال:

علاج احتقان الأنف عند الأطفال بالمحلول الملحي

حيث يفيد وضع عدة قطرات من محلول الملح والماء، في أنف الطفل بالتخفيف من الاحتقان وانسداد الأنف. كما تفيد الغرغرة بالماء الدافئ والملح بتسكين ألم الحلق في حال وجوده.

العسل وأهميته لعلاج الرشح عند الأطفال

يفيد العسل في التخفيف من أعراض الرشح، بالإضافة إلى ذلك تكمن فائدته بكونه مضاد أكسدة قوي ومضاد للميكروبات، كما يساعد في تثبيط السعال. ويمكن أخذ كوب من الماء الدافئ وإضافة العسل له، لتهدئة آلام الحلق والبلعوم عند الطفل. ويجب التنويه أنه لا يجوز إعطاء العسل للأطفال دون العام، حيث يمكن أن يسبب لهم مغص واضطرابات في الأمعاء.

فيتامين C ودوره في تقوية المناعة

حيث  ينصح بتناول الحمضيات بكثرة، وشرب كوب من عصير الليمون الطازج يومياً، خصوصاً في فصل الشتاء. وذلك لغناه بفيتامين c المهم لتقوية المناعة، كما يمكن استخدام غراغر الزنجبيل والليمون وذلك للتخفيف من آلام الحلق والتخلص من البلغم في حال وجوده. كما يمكن استشارة الطبيب حول إمكانية أخذ مكملات الزنك لتقوية مناعة الطفل. ومن النباتات الأخرى التي تعد غنية بفيتامين c الفليفلة، ولكن يمكن أن تكون من الأغذية غير المحببة للأطفال.

الثوم وعلاج الرشح

للثوم أهمية كبيرة في الطب الشعبي، وذلك لأهميته كمقوي للجهاز المناعي. بالإضافة إلى ذلك فهو يعد مضاد حيوي طبيعي، حيث يمكن استخدام الثوم بعد هرسه. وذلك كي يتحرر أنزيم ال allinase، الذي يقوم بتحرير المادة الفعالة في الثوم وهي الأليسين.

النباتات الحاوية على زيوت عطرية

من النباتات التي تستخدم في علاج الرشح عند الأطفال، هي تلك الحاوية على زيوت عطرية كالمنتول والكافور. وغالباً ما تستخدم بشكل موضعي، عن طريق استنشاق الرطب لأبخرة هذه النباتات بعد غليها. حيث تساعد هذه النباتات في حالات انسداد واحتقان الأنف، بالإضافة إلى تأثيرها المطهر للمجاري التنفسية. فهي لا تحسن التنفس الأنفي، وإنما تشعر المريض بالانتعاش، لذلك تستخدم قبل النوم عند المرضى الذين يواجهون صعوبة النوم بسبب انسداد الأنف. ولكن يجب الحذر عند استخدام هذه النباتات، حيث لا يمكن استخدامها عند الأطفال دون العامين. ويفضل استشارة طبيب عند الأطفال الأقل من 7 سنوات، أما الأطفال الأكبر من 7 سنوات فتعد آمنة لهم. كما يجب التنبيه من استخدام النباتات الحاوية على منتول مثل النعنع عند الأطفال الرضع، وذلك لأنها تسبب لديهم تشنج قصبي.

كيفية الوقاية من الإصابة بالرشح عند الأطفال

قع على عاتق الأهل المسؤولية الأكبر في توعية أطفالهم، حول العادات الصحية الواجب اتباعها للوقاية من الإصابة بالرشح. وهنا سنذكر بعض النصائح المفيدة التي يجب الانتباه لها:

غسل اليدين

حيث يجب تنبيه الأطفال حول أهمية النظافة الشخصية، ودورها في حمايتهم من الإصابة بالأمراض المختلفة. ويجب تعويد الأطفال على غسل اليدين بالماء والصابون، بعد اللعب وقبل الطعام وأيضاً بعد الخروج من الحمام. كما يمكن اصطحاب علب المعقم معهم، أثناء ذهابهم إلى الأماكن العامة التي يتعذر فيها غسل اليدين.

الابتعاد عن المرضى المصابين بنزلات برد

حيث أن المرض ينتقل عن طريق اللمس أو التماس المباشر مع مفرزات المريض، لذلك يجب على الأهل تنبيه الطفل على وجوب الابتعاد عن المرضى، وكذلك عدم استخدام أغراضهم الشخصية.

الإكثار من شرب السوائل و عصير الليمون

وذلك لدورها في تقوية مناعة الطفل وقدرته على التصدي للأمراض. حيث ينصح بشرب كأس ليمون يومياً وخاصة في فصل الشتاء، كما يجب الإكثار من تناول المشروبات الساخنة لتدفئة الطفل.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا، حيث ذكرنا بعض الطرق الطبيعية لعلاج الرشح عند الأطفال، وبعض النصائح للوقاية من الإصابة به.

 

 

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد