نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

تضخم البروستات أعراضه ومضاعفاته وعوامل خطر الإصابة به

0 52

تضخم البروستات أعراضه ومضاعفاته وعوامل خطر الإصابة به إن تضخم البروستات هو حالة طبية مرضية تصيب الرجال مع التقدم في العمر.وتترافق مع مجموعة من الأعراض يعاني منها المريض وتزداد خطورتها مع الوقت. كما تسبب في حدوث مشكلات صحية أخرى. دعونا في هذا المقال المفصل عبر موقع ملهمون بشرح هذه الحالة المرضية.

ما هو تضخم البروستات؟

إن تضخم البروستات الحميد (BPH) وكما يعرف بضخامة غدة البروستات هي حالة طبية تصيب الرجال مع التقدم في السن وهي حالة مرضية شائعة. كما أن هذه الحالة الطبية تترافق مع العديد من الأعراض التي تظهر على المريض مثل أعراض بولية وتوقف تدفق البول خارجاً والعديد من المشكلات في المثانة والجهاز البولي حيث يصل الأمر إلى الكلية.

هناك العديد من طرق العلاج التي أثبتت فعاليتها في شفاء حالات تضخم غدة البروستات والتي تشمل كلاً من الأدوية العلاجية والعلاجات الطفيفة وصولاً للعمليات الجراحية. حيث يتم تشخيص الحالة المرضية ومن ثم أخذ الأعراض في عين الاعتبار ومعاينة الحالة جيداً وبعد ذلك يحدد كلاً من الطبيب والمريض طرق العلاج التي سوف يتم اتباعها.

 ما هي أعراض تضخم البروستات؟

إن أعراض الإصابة بهذا المرض قد تختلف من مريض إلى أخر وذلك وفقاً لشدة الأعراض والمرض. كما أن الأعراض قد تزيد خطورتها مع زيادة سوء الحالة والوضع الصحي للمريض وتشمل الأعراض الشائعة لهذا المرض ما يلي:

  •     الشعور الدائم بالحاجة للتبول
  •     زيادة في عدد مرات التبول وخاصة ليلاً
  •     وجود صعوبة أثناء التبول
  •     صعوبة البدء في التبوُّل
  •     عدم استطاعت المريض على تفريغ المثانة
  •     الإصابة بعدوى المسالك البولية
  •     عدم قدرة المريض على التبول
  •     ظهور دم في البول

من الضروري معرفة أن حجم البروستات مهما بلغت ضخامته لا يحدد شدة الأعراض التي تصيب المريض. حيث أن هناك بعض المصابين في هذه الحالة المرضية يكون تضخم البروستات لديهم قليل وتظهر عليهم أعراض واضحة جداً. وفي المقابل هناك حالات يكون تضخم البروستات لديهم شديد ويترافق مع أعراض جداً بسيطة.

في بعض الحالات تبقى الأعراض في النهاية وقد تتحسَّن أيضًا مع الوقت.

حالات مشابهة لأعراض التهاب البروستات

سوف نقدم فيما يلي مجموعة من الحالات التي تشبه أعراضها الأعراض الناتجة عن تضخم البروستات:

  •     عدوى التهابات المسالك البولية
  •     التهابات البروستات
  •     تضيق الإحليل
  •     حدوث ندب في عنق المثانة وذلك نتيجة عمل جراحي
  •     وجود حصى في المثانة أو الكلى
  •     إصابة الفرد بمشاكل في الأعصاب التي بدورها تتحكم في المثانة
  •     مرض سرطان البروستات

متى يجب على المريض زيارة الطبيب في حالات تضخم البروستات؟

إذا كان المريض يعاني من أي مشاكل في التبول ينصح بمراجعة الطبيب من أجل الاستشارة والتخلص من الأعراض المزعجة التي تصيبه. كما أنه من الممكن في حالة استشارة الطبيب من أجل تشخيص أي حالة مرضية في المراحل الأولى منها واستبعاد أي حالات أخرى. حيث أنه من الممكن جداً أن تبدأ الأعراض في مشاكل في التبول وتنتهي في أعراض شديدة الخطورة.

ما هي عوامل خطر الإصابة بتضخم البروستات؟

إن عوامل خطر الإصابة بتضخم غدة البروستاتا تشمل ما يلي:

  •     تقدم المريض في العمر.

من الحالات النادرة أن يسبب تضخم غدة البروستات أعراض شديدة عند الرجال الذين تبلغ أعمارهم 40 عام. حيث أنه يعاني حوالي ثلث الرجال من علامات وأعراض تضخم البروستات والتي تتراوح شدتها بين الشديدة والمعتدلة وذلك عند الرجال الذين تبلغ أعمارهم 60 عام. كما أنه يعاني ما يقارب نصف الرجال من أعراض وعلامات المرض وذلك عند الرجال الذين تبلغ أعمارهم 80 عام.

  •     التاريخ الطبي العائلي. 

في حال وجود أي أحد من الأقارب في العائلة مثل الأب أو الأخ مصابون بأحد أمراض التهاب وتضخم البروستات هذا يعني أنه من الممكن جداً أن يتعرض للإصابة أي فرد من أفراد العائلة.

  •     روتين ونمط الحياة. 

إن السمنة وزيادة الوزن عند الرجال تزيد من فرصة الإصابة بتضخم البروستات الحميد. لذلك ينصح بتجنب السمنة الزائدة وممارسة التدريبات الرياضية لتقليل خطر الإصابة ليس فقط بهذا المرض إنما بمعظم الأمراض لأن اتباع نمط غذائي صحي يقي من الكثير من الأمراض.

ما هي مضاعفات تضخم البروستات؟

من الممكن أن تتضمن حالات تضخم البروستات حدوث مضاعفات ومنها:

  • أن يفقد المريض قدرته على التبول ويتحول إلى احتباس البول من الممكن أن تحتاج مثل هذه الحالات في حال حدوث مضاعفات عند المريض إلى إدخال أنبوب أو ما يسمى بالقسطرة البولية. كما أن بعض المصابين في حالات المرض قد يحتاجون إلى القيام بإجراء عمل جراحي من أجل تخفيف احتباس البول لديهم.
  •     عدوى المسالك البولية (UTI) من الممكن أن تؤدي عدم استطاعت المريض على تفريغ المثانة بالكامل إلى حدوث عدوى والتهابات المسالك البولية بصورة شديدة وقد تكون حالات العدوى المرضية لالتهاب المسالك البولية متكررة. كما أنه من الممكن أن يصل الأمر إلى حاجة المريض إلى إجراء عمل جراحي لإزالة جزء من تضخم البروستات.
  •     حصى المثانة إن عدم إفراغ المثانة بالشكل الصحيح الكامل يؤدي لتشكل حصوات في المثانة وحدوث التهابات وتهيج في المسالك البولية وظهور دم اثناء التبول.
  •     تضرر المثانة إن الضغط المستمر مع مرور الوقت على المثانة يؤدي إلى تمدد المثانة وضعفها وذلك بسبب عدم تفريغها واحتباس البول ونتيجة لذلك يضعف عمل الجدار العضلي للمثانة بالشكل الصحيح وذلك ما يجعل عملية تفريغ المثانة أصعب.
  •    تضرر الكلى من الممكن أن يؤدي تضخم البروستات إلى الضغط على المثانة وذلك بسبب احتباس البول ليصل الأمر إلى حدوث تضرر وتلف في الكلى أو من الممكن أن تنتقل عدوى المثانة إلى كلى المريض مباشرة.

نتمنى أن نكون استطعنا في هذا المقال شرح الكثير حول هذه الحالة المرضية الطبية التي تعد من الأمراض الشائعة عند الرجال. من حيث المعرفة العامة حول المرض والأعراض التي تترافق معه. كما وضحنا عوامل خطر الإصابة بهذا المرض والمضاعفات التي قد تحدث عند المريض في حال عدم تطبيق استشارة الطبيب. من فريق موقع ملهمون نتمنى لكم من الله كل الصحة والسلام.

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

 
 
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد