نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

الدراق تضخم الغدة الدرقية أعراضه وأسبابه ومضاعفاته

0 55

الدراق تضخم الغدة الدرقية أعراضه وأسبابه ومضاعفاته.. من الممكن أن تلاحظون في بعض الأحيان حدوث انتفاخ غير طبيعي في منطقة الرقبة. كما ويطلق على هذا الانتفاخ تضخم الغدة الدرقية الذي يصاب به العديد من الناس. دعونا في هذا المقال عبر موقع ملهمون بالتعرف على هذا المرض.

ما هو تضخم الغدة الدرقية؟

إن تضخم الغدة الدرقية (الدُّراق) هو حدوث ورم غير طبيعي وتضخم في الغدة الدرقية. أما بالنسبة للغدة الدرقية هي غدة تشبه الفراشة موقعها في قاعدة الرقبة عند الإنسان.

قد يحدث الدُّراق نتيجة تضخم في الغدة الدرقية أو قد يكون نتيجة لحدث ورم غير طبيعي في الخلايا ليشكل بذلك كتلة تسمى عقيدات. كما أنه في بعض الأحيان قد لا يسبب التورم حدوث خلل في وظائف الغدة الدرقية ولا بزيادة أو نقص الهرمونات الدرقية. من الأسباب الأكثر شيوعاً في العالم لحدوث هذا المرض هو نقص اليود في نظام غذاء الفرد. كما أنه في العديد من الدول يستخدم الملح المعالج باليود في الطعام. حيث يسبب هذا المرض في حدوث تغيير لوظائف هذه الغدد أو تؤثر في نمو هذه الغدد. حيث يعتمد علاج هذه الحالة المرضية على أسباب تضخم الغدة وأعراضها ومضاعفاتها. كما أن حالات الدراق البسيطة لا تحتاج إلى علاج وخاصة الحالات التي ليس لها أي تأثير على الفرد.

ما هي أعراض تضخم الغدة الدرقية؟

في الواقع إن أغلب المصابين بهذا المرض لا تظهر عليهم أي أعراض ولكن يحدث في رقبة الشخص المريض. بالإضافة لذلك هناك العديد من الحالات التي يبدو بها حجم الغدة الدرقية صغيراً ولا يتم كشفه إلا خلال فحص طبي. كما أنه من الممكن أن يتم الاعتماد في تشخيص الحالة المرضية على تغير في وظائف الغدة الدرقية بالإضافة طبيعة نمو الدراق وإذا كانت سرعة نموها تعوق التنفس عند الفرد أم لا.

فيما يلي سوف نقدم لكم مؤشرات وأعراض قصور الدرقية:

  •     تعب عام وإرهاق
  •     حساسية عالية تجاه البرودة
  •     نعاس شديد
  •    قلة رطوبة وجفاف جلد
  •     إمساك
  •     وجود ضعف العضلات
  •     حدوث مشاكل في الذاكرة وضعف التركيز

تشمل مؤشرات وأعراض فرط الغدة الدرقية ما يلي:

نقص وزن الشخص المريض – تسرع في ضربات القلب – وجود تحسس زائد للحرارة – فرط تعرق – رعاش – توتر وعصبية – ضعف في عضلات الجسم – صعوبة في النوم – ارتفاع في ضغط الدم – زيادة في الشهية.

أما بالنسبة للأطفال المصابين بفرط الدرقية لديهم الأعراض التالية:

  •     زيادة في الطول بشكل سريع
  •     تغيرات في سلوك الطفل
  •     نمو عظام الطفل بشكل أكبر من النمو الطبيعي.

ما هي أعراض الدُراق الانسدادي؟

إن تضخم حجم الغدة الدرقية يسبب انسداد يعيق مجرى الهواء والحنجرة عن المريض. كما تشمل أعراض التضخم ما يلي:

  •     صعوبة في البلع بسبب حجم الغدة الدرقية
  •     ضيق وصعوبة في التنفس
  •     نوبات سعال
  •     تغير في بحة الصوت
  •     شخير مزعج بسبب صعوبة التنفس

ما هي أسباب تضخم الغدة الدرقية؟

إن تضخم الغدة الدرقية من الممكن أن يصيب الإنسان في أي وقت أو ربما يولد وهو مصاب به. وقد يُولد به. كما أن عوامل الخطر للإصابة بهذا المرض تشمل ما يلي:

  • نقص اليود في نظام الفرد الغذائي: إن المصدر الأساسي لليود هو مياه البحر وتربة المناطق الساحلية. وقد يتعرض الأشخاص الذين لا يقومون بتناول كمية مناسبة من اليود ضمن غذائهم لخطر بشكل كبير.
  • بالنسبة للنساء: النساء معرضون للإصابة باضطرابات الغدة الدرقية بشكل أكبر من الرجال.
  •    الحمل وسن اليأس: إن مشاكل واضطرابات هذا المرض تصيب النساء خلال فترة الحمل وسن اليأس.
  • بالنسبة للعمر: إن الإصابات بالدراق تشمل من هم أكبر من 40 سنة.
  • التاريخ الطبي للعائلة: إن للتاريخ الطبي للعائلي دوراً من زيادة الإصابة بالدُّراق واضطرابات الغدة. كما أنه للعامل الوراثي دوراً بارتفاع خطر إصابة الفرد.
  • بالنسبة الأدوية: إن بعض الأدوية من الممكن أن تزيد من خطورة إصابة الفرد ومن هذه الأدوية: عقار القلب الأميودارون (Pacerone) – وبعض أدوية العلاج النفسي.
  • الإشعاع: من الممكن أن ترتفع خطورة الإصابة في حال خضع الفرد لعلاج إشعاعي في منطقة الرقبة أو الصدر.

ما هي مضاعفات تضخم الغدة الدرقية؟

إن تضخم الغدة الدرقية قد لا يسبب أي مضاعفات للشخص المريض. ولكن من الممكن أن يكون مظهر تضخم الغدة محرج للشخص المريض. بالإضافة إلى أن تضخم حجم الدُّراق يعيق مجرى الهواء للتنفس والبلع. ومن الممكن أيضا أن تحدث تغيرات في إفراز هرمونات الغدة الدرقية والتي بدورها تسبب حدوث مضاعفات في جسم المريض.

هل تضخم الغدة الدرقية مرض خطير؟

في الواقع هناك العديد من الحالات التي يكون بها هذا المرض بسيطاً ولا يصل لمراحل الخطر ولكن في إهمال المريض لهذه المشكلة قد يتطور المرض وتصل حالته لحالة خطرة وحدوث التهابات وأعراض مزعجة وشديدة حقاً للمريض. وعندها يحدث تأثير حقيقي على عمل هذه الغدة. لذلك عند ظهور أي أعراض يجب على المريض الذهاب واستشارة الطبيب لبدء تلقي وتطبيق العلاج المناسب للحالة المرضية لأنه قد تكون حالة بسيطة بدون أي أسباب واضحة لحدوثها. ولكن هناك حالات من هذا المرض وهي حالات نادرة جداً فقد يكون هذا المرض ناتج عن إصابة المريض بالسرطان لذلك من المهم استشارة الطبيب فالصحة لا تهمل.

نتمنى أن نكون استطعنا في هذا المقال شرح تفاصيل هذا المرض الذي يعرف بالدراق. وذلك من حيث مضمون هذا المرض وأسباب حدوثه بالإضافة للأعراض والمؤشرات التي تدل عليه. كما أن النظام الغذائي من النقاط الأساسي في حياة الفرد إذا صلح استطاع تجنب العديد من الأمراض. في النهاية من موقع ملهمون نتمنى من الله لكم كل الصحة والعافية.

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد