نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

التهاب الكبد الوبائي B الأعراض والعلاج

0 55

التهاب الكبد الوبائي B الأعراض والعلاج… يعتبر التهاب الكبد الوبائي من الأمراض التي تضر بوظيفة الكبد بشكل عام، حيث أن الكبد يعتبر عضواً حيوياً مهماً في الجسم، فهو يقوم بتحليل الكثير من المواد داخل الجسم، كما أنه يصفي الدم ويعمل على تنقيته. لذلك عندما يكون الكبد ملتهب أو مصاب بأي ضرر لا يقوم بوظيفته بالشكل الصحيح. ومن أكثر التهابات الكبد الوبائية انتشاراً هو التهاب الكبد الوبائي من نوع B ونوع C، نتيجة لذلك سنقدم لكم في مقالتنا هذه عبر موقع ملهمون كل ما يخص التهاب الكبد الوبائي.

التهاب الكبد الوبائي B

التهاب الكبد الوبائي B
التهاب الكبد الوبائي B

يعتبر هذا المرض من الأمراض التي تصيب الكبد كما ويعتبر من الأمراض المعدية. ويحدث نتيجة الإصابة بفيروس التهاب الكبد من النوع B. وخلال الأشهر الستة الأولى بعد الإصابة بالعدوى قد يحصل للمريض التهاب شديد تتراوح شدته وخطورته من خفيف متصاحب مع بعض الأعراض الخفيفة الى أن يصل لمرض صعب يتطلب المكوث في المشفى لفترة من الزمن.

ومن ناحية أخرى هناك أشخاص يقاوم جسمهم المرض ويشفون منه بسهولة. ولكن بالنسبة للبعض الآخر من الأشخاص يستمر الالتهاب الكبدي ويصبح مزمناً ويبقى هؤلاء الأشخاص حاملين للفيروس مدى الحياة. كما أن بإمكان الالتهاب المزمن أيضاً أن يتسبب في مشاكل صحية صعبة وخطيرة تستمر طوال الحياة.

أعراض التهاب الكبد الوبائي B الحاد

التهاب الكبد الوبائي B
أعراض التهاب الكبد الوبائي B الحاد

في الغالب لا تظهر أعراض عند المرضى في جميع الحالات، مثلا عند الأطفال الصغار نادراً ما تظهر الأعراض. أما عند البالغين تظهر الأعراض خلال ثلاث شهور من الإصابة بالعدوى. وقد تستمر الأعراض بين عدة اسابيع الى عدة شهور ومن أهم هذه الأعراض:

  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • تعب وإرهاق.
  • فقدان الشهية.
  • حالات من التقيؤ والشعور بالغثيان.
  • آلام تصيب البطن.
  • براز لونه فاتح.
  • بول ذات لون غامق.
  • آلام في مفاصل الجسم.
  • اصفرار لون كل من الجلد والعينين.

أعراض التهاب الكبد الوبائي B المزمن

بين 5% الى 10% من المصابين بفيروس هذا المرض يصابون فيه بشكل مزمن. حيث أن الكثيرين من المصابين لا يعرفون أنهم يحملون الفيروس. وذلك لأنه لا يوجد لديهم أي أعراض مميزة. وعلى الرغم من عدم ظهور الأعراض لا يزال من الممكن إيجاد الفيروس بالدم.

حيث من الممكن أن تبدأ الأعراض بالظهور بعد ثلاثين عام من حدوث العدوى، وعبر هذه الأعوام يبدأ كبد المصاب بالتضرر بشكل متزايد، وعند ظهور الأعراض بشكل مباشر تكون شبيهة بالأعراض المذكورة أعلاه. ومن ناحية أخرى مع مرور الوقت، وما بين 15% الى 20% من المصابين بهذا المرض يصابون بمشاكل حادة وشديدة في الكبد، ومنها تلف الكبد، فشل الكبد، وسرطان الكبد. ففي كل عام يموت الكثير من الناس حول العالم بسبب حالات متعلقة بهذا المرض التي يسببها فيروس التهاب الكبد من النوع B.

طرق انتقال التهاب الكبد الوبائي B

طرق انتقال التهاب الكبد الوبائي B
طرق انتقال التهاب الكبد الوبائي B

يوجد العديد من الحالات التي تؤدي إلى انتقال فيروس هذا المرض ومن هذه الطرق نذكر منها:

  • الولادة:

تعتبر هذه الطريقة من أكثر الطرق التي تسبب انتقال فيروس المرض وبالتحديد في الدول الفقيرة، حيث هنالك إحتمال بانتقال السوائل المحملة بالفيروسات من الأم المصابة بالمرض إلى الطفل خلال عملية الولادة.

  • الاتصال الجنسي:

في حالة تم الاتصال الجنسي مع شخص مصاب بالمرض من الممكن أن ينتقل المرض عن طريق اللعاب، السائل المنوي، أو الإفرازات المهبلية. كما أن ممارسة العلاقات الجنسية مع أكثر من شخص من الممكن أن تزيد نسبة الإصابة بالمرض بدرجات عالية جداً.

  • تلوث الدم:

ويتم ذلك عند إعادة استخدام الإبر وأدوات الحقن من قبل العديد من الأشخاص، وتكون هذه الحالة زائدة عند الأشخاص الذين يتعاطون مخدرات إذ أنهم يتشاركون الإبر بين بعضهم البعض.

تشخيص التهاب الكبد الوبائي B

يتم تشخيص الإصابة بالمرض عن طريق فحوصات دم خاصة. كما ينصح لكل الأشخاص الذين ينتمون لإحدى المجموعات التالية أن يجري الفحوصات الخاصة بالدم التي تأكد حالة الإصابة أو السلامة التامة:

  • الأشخاص الذين قاموا بعلاقة جنسية مع شخص حامل لهذا الفيروس.
  • الذين قاموا بعلاقات جنسية مع عدة أشخاص.
  • الأشخاص الذين يتشاركون في الإبر أو في أجهزة حقن أخرى مع أشخاص أخرين.
  • الذين يعيشون مع شخص مصاب بالتهاب الكبد الوبائي من النوع B في نفس البيت.
  • الأشخاص الذين يكونون عرضة لملامسة الدم في مجال عملهم على سبيل المثال: الطاقم الطبي، فرق الإنقاذ، رجال الشرطة والخ.
  • المرضى المتعالجين بغسيل الكلى.
  • أطفال ولدوا من أمهات مصابين بالفيروس.

علاج فيروس التهاب الكبد من النوع B

علاج الفيروس
علاج فيروس التهاب الكبد من النوع B

في حالة الإلتهاب الحاد على الأغلب يوصي الأطباء بالراحة التامة، والتأكيد على التغذية السليمة وشرب السوائل بكميات كافية، كما يوصي الأطباء بمتابعة حالة المرض مراقبة مستمرة ودقيقة. كما هنالك بعض الأشخاص الذين يحتاجون الى المكوث في المشفى لبعض الأيام.

أما بالنسبة للأشخاص المصابين بالتهاب الكبد الوبائي المزمن من هذا النوع يجب متابعتهم بشكل دائم ومستمر وفي أيام ثابتة، حيث أن هناك احتمال يؤدي إلى تضرر الكبد حتى ولو لا تظهر أي من أعراض المرض على الشخص المصاب. من جهة أخرى فإن المصابين بكميات كبيرة من الفيروس هنالك طريقة لعلاجهم عن طريق تناول بعض الأدوية الذي ثبتت فعاليتها بشكل جيد ، حتى أن بإمكان هذا العلاج أن يشفي تلف الكبد وأن يقلل من احتمالية الإصابة بسرطان الكبد، ولا ينبغي أخذ أي نوع من أنواع الأدوية دون استشارة الطبيب المختص المراقب لحالة المرض.

هل يمكن منع التهاب الكبد الوبائي من النوع B؟

لا توجد طريقة فعالة بشكل كامل لمنع الإصابة بفيروس التهاب الكبد من النوع B، ولكن من الممكن أن يؤدي أخذ اللقاح المخصص بوقته الصحيح أن يخفض من إحتمالية أو نسبة الإصابة بالمرض بشكل كبير.

وفي ختام هذه المقالة التي تحدثنا فيها عن التهاب الكبد الوبائي B الأعراض والعلاج، نرجو أن تكون قد استفدت من قراءة المقالة، كما نأمل الصحة الدائمة للجميع. إذا كنت ترغب في قراءة المزيد من المقالات الطبية ماعليك سوى زيارة موقعنا الخاص.

 

 

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد