نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

الإصابة بالنكاف أعراضه وأسبابه وطرق الوقاية منه

0 53

الإصابة بالنكاف أعراضه وأسبابه وأعراضه وطرق الوقاية منه إن الإصابة بعدوى فيروس النكاف من الأمراض النادرة لأنه وبعد تفشي المرض سابقاً تم وضع تطعيم خاص به يتم أخذه خلال مراحل الطفولة ليوفر للفرد التمتع بالمناعة ضد المرض. سوف نقدم لكم في هذا المقال عبر موقع ملهمون شرح مفصل حول هذا المرض.

ما هو النكاف؟

إن النكاف هو حالة عدوى فيروسية والتي قد تصيب بشكل مباشر الغدد التي تنتج اللعاب (اللعابية) التي تقع بالقرب من الأذنين. كما أن عدوى النكاف تسبب للمريض تورم لهذه الغدد ربما واحدة منها أو اثنتين.

قد كان النكاف منتشر بشكل كبير في الولايات المتحدة بعد ذلك تم وضع تطعيم خاص بالنكاف يأخذه الأفراد بشكل روتيني. بعد ذلك انخفضت حالات الإصابة بشكل واضح. للآن هناك العديد من حالات الإصابة بالنكاف وقد تركز الإصابة على الأشخاص الذين لم يقوموا بأخذ التطعيم الخاص بالنكاف. كما أن هذه الحالات تنتشر بشكل كبير في الأماكن المزدحمة مثل المدارس. قد تصل مضاعفات النكاف إلى مستويات عالية مثل فقدان السمع حيث أنها تكون خطيرة ولكن نادراً ما تحصل ولا يوجد لها علاج.

ما هي أعراض الإصابة بالنكاف؟

يوجد العديد من الحالات للأشخاص المصابين بالنكاف لا تظهر عليها أي علامات أو أعراض وربما يصابون بأعراض خفيفة جداً. وقد تظهر الأعراض بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من الإصابة بفيروس النكاف. حيث إن العلامة الرئيسية للإصابة بالنكاف هي حدوث تورم في الغدد اللعابية والتي تسبب الانتفاخ في الوجنتين. وقد تشمل العلامات والأعراض ما يلي:

  •     حدوث ألم في أحد الغدد اللعابية المتورمة وعلى أحد جانبي الوجه أو كلا الجانبين.
  •     الشعور بألم خلال عملية المضغ أو البلع
  •     ارتفاع حرارة الجسم
  •     وجود صداع شديد
  •     ألم في العضلات
  •     ضعف عام وإرهاق
  •     فقدان الشهية تجاه الطعام والشراب

متى يجب زيارة الطبيب عند الإصابة بالنكاف؟

يجب زيارة الطبيب عند وجود علامات وأعراض النكاف عند الشخص المريض لأن هذه الحالة لا تهمل. كما أن النكاف مرض معد بشكل سريع ويبقر في حالة العدوى لمدة أسبوع بعد الإصابة وظهور الأعراض. كما أنه يجب أخبار الطبيب قبل الذهاب للموعد عيادة طبيبكَ في حال كان هناك شك في أن المريض مصاب بالنكاف من أجل اتخاذ إجراءات لازمة لتجنب انتشار فيروس النكاف بين الآخرين في غرفة الانتظار.

أما في حال قرر المريض عدم الذهاب للطبيب مباشرة:

يجب أن يعطي نفسه الوقت الكافي للراحة قدر المستطاع. كما يمكن تخفيف الأعراض بواسطة كمادات ثلج أو ماء باردة بالإضافة لتناول مسكنات الألم حيث يمكن شراء هذه الأدوية بدون وصفة طبية مثل: الأيبوبروفين (أدفيل، موترين أي بي) والأسِيتامينُوفين (تايلينول). الآن أصبح النكاف مرض غير شائع كما أنه من الممكن أن تتشابه أعراضه مع أعراض حالة أخرى مثل: انسداد الغدد اللعابية – عدوى فيروسية مختلفة.

ما هي أسباب الإصابة بالنكاف؟

إن النكاف يمكن أن يحصل بسبب سهولة انتشار الفيروس من شخص إلى آخر وذلك بسبب لعاب الشخص المصاب بعدوى الفيروس، إذا لم تكن قد حصلت على اللقاح. كما يمكن الإصابة أيضا بسبب عملية استنشاق رذاذ اللعاب للشخص المصاب من خلال العطس – السعال وغيره. كما يمكن الإصابة بفيروس النكاف وذلك من خلال مشاركة أدوات الطعام أو أكواب الشراب مع الشخص المصاب بالفيروس.

ما هي مضاعفات الإصابة بالنكاف؟

إن مضاعفات الإصابة بالنكاف نادرة الحدوث ولكن من المحتمل أن تكون خطيرة. كما تتضمن معظم مضاعفات الإصابات بالنكاف حدوث التهاب وتورم لأحد أجزاء الجسم مثل:

  • الدماغ: قد تؤدي الإصابة بالفيروس إلى حدوث التهاب الدماغ وذلك ما يؤدي لمشكلات عصبية تشكل تهديدا لحياة الشخص المصاب.
  • الأغشية والسوائل المحيطة بالدماغ والحبل الشوكي: من الممكن حدوث التهاب السحايا إذا كان انتشار فيروس النكاف خلال مجرى الدم لدى المريض ليصب بعد ذلك الجهاز العصبي المركزي.
  • البنكرياس: من الممكن أيضا أن تؤدي العدوى لحدوث التهاب البنكرياس وحدوث ألم في أعلى البطن والغثيان والقيء.
  • فقدان السمع: قد يحدث فقدان للسمع وذلك في إحدى الأذنين أو الاثنتين ومن الممكن أن يكون فقدان السمع بشكل دائم.
  • مشكلات في القلب من النادر أن يكون النكاف مصحوب بعد انتظام في نبضات القلب ومشاكل في عضلة القلب.
  • الإجهاض: من الممكن أن تؤدي الإصابة بالنكاف خلال فترة الحمل إلى حدوث إجهاض وخاصة في الأشهر الأولى من الحمل.

الوقاية من الإصابة بالنكاف

في البداية يجب تلقي التطعيم(اللقاح) المضاد للإصابة بالمرض لأنه في حال تلقى الفرد اللقاح يأخذ مناعة ضد النكاف على الفور. يؤخذ لقاح النكاف مثله مثل لقاح الحصبة والحصبة الألمانية كما يوصى بأخذ جرعتين من اللقاح لكل من الحصبة أو النكاف أو الحصبة الألمانية وذلك قبل الدخول للمدرسة. كما يجب أن تعطى اللقاحات عندما يكون الطفل في عمر: بين 12 شهراً و15 شهراً – وبين 4 سنوات و6 سنوات.

نتمنى أن نكون استطعنا في هذا المقال أن نوفر لكم جميع المعلومات حول مرض فيروس النكاف الذي يعد من الأمراض التي تنتشر بسرعة بين الأفراد. بالإضافة لتقديم الأعراض التي تدل على الإصابة بالمرض أسباب الإصابة به. كما قدمنا الطرق التي يمكن من خلال أن يوفر الفرد الوقاية لنفسه ولمن حوله من الإصابة بهذا المرض. لكم من موقع ملهمون كل السلام.

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد