نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

الإصابة بالقمل أنواعه وأعراضه وأسبابه وطرق الوقاية منه

0 53

الإصابة بالقمل أنواعه وأعراضه وأسبابه وطرق الوقاية منه… إن القمل من الحشرات المزعجة حقاً والتي تنتشر بسهولة. كما أنه وبالرغم من نظافة الشخص إلا أن انتشار هذه الحشرة الطفيلية سريع ويسبب الإصابة. دعونا في هذا المقال عبر موقع ملهمون أن نشرح لكم أعراض الإصابة وكيف يصيب الفرد بالإضافة للوقاية منه.

ما هو القمل؟

إن القمل هو حشرات طفيلية ذات حجم صغير ليس لها أجنحة غذاء هذه الحشرة هو دم الإنسان. بالإضافة إلى أن هذه الحشرات تنتشر بشكل كبير وخاصة بين الأطفال في المدارس وذلك عبر الاتصال المباشر مع الشخص الذي يعاني من القمل ومشاركة أغراضه الشخصية.

حيث أن للقمل ثلاثة أنواع وهي:

  • قمل الرأس: هذا النوع من القمل يعيش على فروة الرأس. حيث يمكن الكشف عنه بسهولة وذلك عند مؤخرة الرقبة وخلف الأذنين.
  • قمل الجسم: هذا النوع من القمل يعيش في ملابس الشخص وعلى فراشه كما أنه يستقر في الجلد من أجل أن يحصل على الغذاء من دم الإنسان. كما أن هذا القمل يعيش في جسم الأفراد الذين لا يقومون بالاغتسال أو تنظيف ملابسهم وتبديلها باستمرار.
  • قمل العانة: هذا النوع من القمل يسمى بقمل السلطعون أو السرطانات حيث أن هذا القمل يعيش على جلد الإنسان ومنطقة شعر العانة. كما يستطيع الفرد العثور عليه في شعر الجسم الخشن الموجود في منطقة الصدر أو الحواجب أو الرموش.

وبالرغم من أنه قد يكون الشخص نظيف جداً هذا لا يعني أنه لا يمكن أن يصاب بالقمل بشكل متكرر لأنه يجب التعامل مع حالات القمل تعامل صحيح جداً.

أعراض الإصابة بالقمل

قد تشمل علامات وأعراض القمل الشائعة ما يلي:

  • وجود حكة شديدة في منطقة فروة الرأس أو في الجسم أو في منطقة الأعضاء التناسلية.
  • الشعور بوخز الذي قد ينتج عن تحرك الشعر.
  • تواجد القمل في فروة رأس الشخص أو في جسمه أو على ملابسه أو في منطقة العانة أو في كل أماكن شعر الجسم.
  • وجود بيض القمل ما يسمى بـ الصئبان على شعر الفرد. من الصعب رؤيته بشكل واضح لأن صغير الحجم جداً. كما يمكن رؤيته حول الأذن ونهاية العنق. هناك تشابه في الشكل بين الصئبان وقشرة الرأس ولكن من السهل إزالة القشرة بواسطة فرشاة الرأس بالمقابل من الصعب إزالة الصئبان.
  • الشعور بألم ناتج عن قروح على منطقة فروة الرأس أو الرقبة أو الكتفين. ينتج هذا الألم عن الحكة الشديدة للجلد وظهور نتوءات صغيرة تؤدي للإصابة بالبكتيريا.
  • وجود علامات لدغ حشرة القمل حول منطقة الخصر والرقبة وأعلى الفخذين بالإضافة لمنطقة العانة.

متى يجب أن تزور الطبيب عند الإصابة بالقمل؟

يجب على الفرد زيارة الطبيب في حال تفشي القمل في الرأس بشكل كبير. كما أن هناك أشياء يصعب تشخيصها أو تشخص بشكل خاطئ ويشك من أنها صئبان مثل:

  •   انتشار قشرة الرأس التي تشبه الصئبان.
  •  بقايا المنتجات المستخدمة للشعر.
  •  الأجزاء الميتة من أنسجة الشعر والتي تترسب على خصلات الشعر مثل (بصلة الشعر).
  •  القشور المتبقية من الجروح أو الرواسب.
  •  من الممكن وجود حشرات أخرى في الشعر غير القمل.

ما هي أسباب الإصابة بالقمل؟

إن القمل يتغذى على دم الشخص المصاب حيث تشمل الإصابة الرأس والجسم ومنطقة العانة ايضاً. كما أن أنثى القمل تقوم بإنتاج مادة لزجة هذه المادة تثبت بيضة القمل بكل قوة على جذع الشعرة. وبعد ذلك يفقس البيض القمل في غضون أسبوع.

ويمكن أن يتعرض الشخص للإصابة بالقمل وذلك من خلال لمس القمل أو البيض. وقد ينتشر القمل من خلال:

  • الاتصال المباشر: حيث أن الاتصال المباشر من رأس الشخص المصاب إلى رأس الشخص السليم أو ربما من الجسم للجسم. وهذه الحالات تحدث كثيراً تواجد الأطفال مع بعضهم أو جلس الأطفال عن قرب من بعضهم في المدارس. الخزائن. وضع ملابس الشخص المصاب بالقمل في الخزائن أو دواليب الملابس إلى جانب الأشخاص الآخرين.
  • الأشياء المشتركة بين الأصدقاء أو الأفراد: قد تشمل الملابس أو سماعات الرأس أو الفرش أو فرشاة الشعر أو المناشف.
  • الأثاث الملوث: استخدام السرير والاستلقاء عليه أو الجلوس على الأثاث الذي سبق واستخدمه الشخص المصاب بالقمل حيث أن ذلك يساعد على انتشار القمل بين الأفراد.

الوقاية من الإصابة بالقمل

ينتشر قمل الرأس في المدارس بين الأطفال بشكل كبير حيث إيقافه وذلك بسبب التلامس المباشر والقريب بين الأطفال وذلك ما يجعل القمل ينتشر بسهولة. بالإضافة لذلك إن الإصابة بالقمل لا تتعلق بالنظافة الشخصية للطفل أو عائلته بسبب الانتشار الكبير له. يجب على الطفل أن يتجنب الاحتكاك بالرأس مع الأطفال في الدراسة وذلك خلال اللعب معهم. كما أنه يجب ألا يشارك الطفل أشياءه مثل القبعة والمعطف والمشط وغيره من الأدوات الخاصة التي قد تؤدي للإصابة بالقمل.

في النهاية ومع اتباع جميع نقاط تجنب الإصابة بالقمل إلا أن القمل قد ينتشر بسهولة بين الأفراد لذلك لا يمكن المبالغة في ردة الفعل ولوم النفس في حال الإصابة نتمنى أن نكون استطعنا في هذا المقال تقديم شرح مفصل عن القمل وكيفية انتشاره وتجنبه للوقاية من الإصابة به.

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

 
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد