نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

أعراض سرطان الرحم وطرق العلاج

0 51

أعراض سرطان الرحم وطرق العلاج.. يعتبر مرض سرطان الرحم من الأمراض الخطيرة والكثيرة الانتشار في الأوقات الأخيرة دعونا معاً في موقع ملهمون نتعرف على هذا المرض مع أهم الأسباب والأعراض لهذا المرض. حيث أن سرطان الرحم هو نوع من أنواع السرطانات التي يصيب عنق الرحم، وبالتحديد الجزء السفلي من الرحم الذي يتصل بالمهبل.

ما هو سرطان الرحم؟

يمكن للسلالات المختلفة من فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) أن تلعب دور بالتسبب في معظم حالات سرطان الرحم. وهو فيروس ينتقل عن طريق الاتصالات الجنسية. عند تعرضك لفيروس الورم الحليمي البشري، فإن جهاز المناعة الخاص بك يمنع تأثير الفيروس في جسمك وإلحاق الضرر مباشرةً. على الرغم من ذلك، هنالك نسبة من الناس يبقى عندها الفيروس حي لسنوات عديدة، الأمر الذي يساهم في تحول خلايا عنق الرحم إلى خلايا سرطانية.

بالتالي إذا كنت ترغب في تقليل خطر الإصابة بالمرض، عليك إجراء الاختبارات والفحوصات اللازمة باستمرار بالإضافة إلى أخذك للقاح ضد فيروس الورم الحليمي البشري.

أعراض سرطان الرحم

في الحالة العامة لا ينتجع عن هذا المرض أي أعراض في مراحله المبكرة. ولكن في المراحل الأكثر تقدماً تظهر الأعراض التالية:

  • يحدث بين فترات الحيض أو بعد سن اليأس، نزيف مهبلي بعد الجماع.
  • طرح إفرازات مهبلية قد تكون مائية أو دموية، وقد تكون ثقيلة وذات رائحة كريهة.
  • آلام في الحوض وآلام في فترة الجماع.

أسباب سرطان الرحم

يحدث سرطان الرحم عندما تنشأ تغيرات أو طفرات في الحمض النووي للخلايا السليمة الموجودة في عنق الرحم. حيث يحتوي الحمض النووي لهذه الخلايا على التعليمات التي تخبر الخلية ما يجب عليها فعله. في الحالة الطبيعية تنمو الخلايا السليمة وتتكاثر بمعدل محدد، كذلك تموت في موعد محدد. ولكن في الحالة المرضية تخبر الطفرات الخلايا بأن تنمو وتتكاثر خارج المألوف وخارج نطاق السيطرة. وهذه الخلايا لا تموت كالخلايا العادية. نتيجة ذلك يتشكل ما يعرف بالخلايا الغير طبيعية المتراكمة (كتلة أو ورم). في بعض الحالات تهاجم الخلايا السرطانية الأنسجة القريبة ومن الممكن أن تنفصل عن الورم لتنتقل إلى مكان آخر من الجسم. إلى حد الآن لا يوجد سبب واضح يسبب هذا النوع من السرطانات، ولكن من الأكيد أن فيروس الورم الحليمي البشري له دور كبير.

حيث أن فيروس الورم الحليمي البشري هو من الفيروسات الشائعة جداً. ولكن معظم الناس المصابين بهذا الفيروس غير مصابين بسرطان الرحم. لذلك لا يمكن اعتباره السبب الرئيسي لهذا النوع من السرطان. فهنالك عوامل أخرى ممكن أن تحدد إذا كنت ستصاب بسرطان الرحم أو لا. على سبيل المثال: البيئة التي تعيش فيها، ونمط الحياة التي تسلكها.

أنواع سرطان عنق الرحم

لنستعرض ما يلي أنواع سرطان الرحم الشائعة:

  • سرطان حرشفية الخلايا.
سرطان الرحم

يحدث هذا النوع من سرطان عنق الرحم في الخلايا الرقيقة المسطحة وتسمى بالخلايا الحرشفية تبطن الجزء الخارجي من الرحم والذي ينتقل بعدها إلى المهبل. ويمكن القول أن أغلب سرطانات الرحم هي من هذا النوع.

  • غدية.

يحدث هذا النوع من السرطانات في الخلايا الغدية العمودية التي تبطن قناة الرحم. في بعض الحالات، يتشارك كلا النوعين من الخلايا في هذا النوع من السرطان. ومن الحالات النادرة أن يحدث السرطان في خلايا أخرى من الرحم.

عوامل الخطر في سرطان عنق الرحم

نذكر في ما يلي عوامل الخطر لهذا النوع من السرطان:

  • تعدد الشركاء الجنسيين.

كلما زاد عدد الأشخاص الذين يشاركونكِ في العلاقة الجنسية، أو زاد عدد الشركاء الجنسيين لدى الطرف الثاني، زادت نسبة حصولك على فيروس الورم الحليمي البشري.

  • النشاطات الجنسية المبكرة.

تساهم ممارسة النشاط الجنسي في وقت مبكر في زيادة احتمال الإصابة بالمرض.

  • أنواع أخرى من الالتهابات المنقولة عن طريق الجنس(STIs).

قد تسبب الأمراض المنقولة عن طريق الجنس، على سبيل المثال: الكلاميديا، السيلان، الزهري، وفيروس نقص المناعة البشري المعروف بالإيدز، زيادة في احتمال الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.

  • الضعف في جهاز المناعة.

في حال كنت مصاب بفيروس الورم الحليمي البشري وبعدها أُصبت بضعف في جهاز المناعة الخاص بك، تزداد احتمالية تحول الفيروس غلى سرطان الرحم.

  • التدخين.

مما لا شك فيه أن التدخين هو من عوامل خطر أي نوع من أنواع السرطانات وخاصة سرطان الرحم الحرشفي.

  • في حال التعرض لأدوية الوقاية من الإجهاض.

في حال كانت والدتك قد تناولت عقاراً يسمي ب diethylstilbestrol خلال فترة الحمل، عندها يكون لديك خطر زائد للإصابة بنوع آخر من سرطانات الرحم يسمى سرطان الخلايا الصافية.

الوقاية من سرطان الرحم

إذا كنت ترغب في تقليل نسبة احتمال إصابتك بهذا النوع من المرض عليك إتباع ما يلي :

  • شاور طبيبك عن إمكانية أخذك للقاح الورم الحليمي البشري.

قد يؤدي التطعيم للوقاية من فيروس الورم الحليمي البشري إلى تقليل نسبة خطر الإصابة بهذا المرض وأنواع السرطانات الأخرى الذي يؤثر فيها هذا الفيروس أيضاً.

  • القيام باختبارات مسحة عنق الرحم الروتينية.

من الممكن أن تكشف لك اختبارات الرحم عن حالات التسرطن في عنق الرحم. لذلك عليك مراقبتها وفحصها باستمرار.

حيث تقترح المنظمات الطبية البدء بالاختبارات لعنق الرحم منذ بداية سن  21 وتكرارها كل عدة سنين.

  • ممارسة الجنس بأمان.

عليك التقليل من خطر الإصابة الناتج عن النشاطات الجنسية عن طريق اتخاذ التدابير الوقائية من الأمراض المنقولة عن طريق الجنس. على سبيل المثال: الحد من تعداد الشركاء الجنسيين.

  • الابتعاد عن التدخين.

في حال كنت من الأشخاص غير المدخنين فحافظ على ذلك ولا تبدأ بالتدخين أبداً. أما في حال كنت من الأشخاص المدخنين فعليك المحاولة للإقلاع عن التدخين وذلك بإتباع إستراتيجيات يحددها الطبيب لمساعدتك في التخلص من التدخين.

علاج سرطان الرحم

يمكن القول أن علاج مرض سرطان الرحم يعتمد على عدة عوامل، منها مرحلة المرض، المشكلات الصحية لديك بالإضافة غلى نوع العلاج علي سبيل المثال:جراحة، العلاج الكيميائي، الإشعاع.

  • الجراحة: يعالج المرض بهذا النوع من العلاج في المراحل المبكرة من المرض. وتحديد العملية يعتمد بشكل مباشر على حجم السرطان لديك بالإضافة إلى رغبتك أو عدم رغبتك بالحمل في وقت قريب.
  • الإشعاع: وهو عبارة عن حزم مرتفعة الطاقة كالأشعة السينية أو البروتونات ذلك للقضاء على الخلايا السرطانية.وفي أغلب الحالات يتصاحب الإشعاع مع العلاج الكيميائي. ومن الممكن أيضاً أن يأتي الإشعاع بعد إجراء العملية الجراحية وذلك فقط في حال كان هناك إحتمال عودة المرض مرة أخرى.
  • العلاج الكيميائي:يعتبر علاج كيميائي معتمد على المواد الكيميائية لقتل خلايا المرض المسرطنة.كما يمكن أن تكون على شكل أقراص أو تعطى عن طريق الوريد أو الإثنين معاً.

متى عليك مراجعة الطبيب

في حال الشعور بأي من الأعراض أو الشعور بالقلق من المرض فعليك المسارعة إلى مراجعة الطبيب.

تحدثنا في مقالتنا عن سرطان الرحم بما في ذلك الأعراض والأسباب المسؤولة عنه وأهم طرق الوقاية. لقراءة المزيد من المعلومات قم بزيارة موقعنا.

 

 

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد