نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

أسباب حدوث الصفراء عند الرضع وطرق العلاج

0 67

لا بد أنك سمعت كثيراً أن طفل ما أصيب بالصفراء، وهذا ما سبب لك القلق أكثر على طفلك خوفاً عليه من خطر الإصابة. نتيجة لذلك سنقدم لكم في مقالتنا هذه عبر موقع ملهمون أهم أسباب حدوث الصفراء عند الرضع وطرق العلاج.

ماهو الصفراء عند الرضع؟

تعتبر الصفراء حالة من الحالات الشائعة التي يتعرض لها الطفل بعد ولادته بوقت قصير أو ما يسمى بالطفل الخدج. وذلك نتيجة ارتفاع كمية المادة الصفراء الموجودة في الدم والتي تدعى البيليروبين. وهذه المادة لا تظهر إلا عندما تنكسر الكريات الحمراء القديمة لتتجدد وتأتي محلها الكريات الحمراء الجديدة. وعندها يترشح قسم من هذه المادة إلى الكبد وتخرج مع براز الطفل. وذلك يمكن أن يكون سببه عدم اكتمال نمو الكبد بشكل كامل، وبالتالي عدم تمكنه من التخلص من هذه المادة المترشحة.

كما يمكننا القول أن اليرقان غير المرضي الذي يصيب الرضيع غالباً ما يزول خلال 14 يوماً دون اتباع أي علاج. ولكن يحتاج فقط إلى متابعة وعناية دائمة. ولكن عليك الحذر جيداً وعدم إهمال طرق العلاج في حالات المرض المتقدمة، لما يسببه من مشاكل في الدماغ. لذلك يمكنك الحرص على توفير الرضاعة الطبيعية لطفلك في أيامه الأولى حوالي 8 إلى 12 مرة يومياً، وذلك لاعتباره أهم سبل الوقاية.

ومن الأسماء الأخرى التي تطلق على هذا المرض: اليرقان، الصفار، اليرقان الولادي.

أسباب حدوث الصفراء عند الرضع

أسباب حدوث الصفراء عند الرضع
                                                                أسباب حدوث الصفراء عند الرضع

ينقسم مرض الصفراء عند الأطفال الرضع إلى الاصفرار الطبيعي، والاصفرار المرضي، ولكل منهما أسبابه الخاصة:

الاصفرار الطبيعي:

تقوم المشيمة في الحالات السليمة عند وجود الطفل داخل رحم الأم بالتخلص من المادة الصفراء في جسد الطفل. وعند ولادة الطفل تنتقل هذه المهمة إلى الكبد، ولكن ذلك يتطلب الوقت حتى يكتمل نموه للقيام بذلك على أكمل وجه. حيث أن الكبد لا يمكنه التخلص من المادة الصفراء قبل اكتمال النمو، وعند ذلك يصيب الطفل اصفرار طبيعي وخاصةً عند الأطفال التي تكون أعمارهم بين عمر اليومين إلى عمر الأربعة أيام. وأغلب الأحيان يتم علاجه تلقائياً خلال 14 يوماً.

الاصفرار المرضي:

وينقسم الاصفرار المرضي إلى كل من:

  • الاصفرار المبكر:

وغالباً ما يحدث خلال أقل من 24 ساعة بعد ولادة الطفل، ومن أهم الأسباب وراء حدوثه هي:

انكسار الخلايا الموجودة في الدم الناتجة عن عدة أمور ومنها على سبيل المثال: عند التطابق بين كل من فصائل الدم عند الام والطفل، أو الإصابة بأنيميا الفول. والإصابة بمرض متلازمة كريغلر نجار.

  • الاصفرار لمدة طويلة:

غالباً ما تطول فترة الإصابة بالصفراء في هذه الحالة لمدة تتجاوز الأسبوعين، أو تتجاوز 21 يوم عند الأطفال حديثي الولادة. كما تكمن أسبابه في كل مما يلي:

الإصابة بالعدوى منها التهاب المجاري البولية، كسل في عمل الغدة الدرقية، حدوث خلل أو اضطرابات في الجهاز الهضمي.

أعراض حدوث الصفراء عند الرضع

تتمثل الأعراض الأساسية عند حدوث الصفراء في تغير لون البشرة لطفلك وعينيه إلى اللون الأصفر، وذلك يحدث عند بلوغ سن المولود يومين تماماً. ويمكن القول أن أغلب حالات الإصابة باليرقان تزول بمفردها بعد مضي 15 يوماً تقريباً.

ولكم في حال ظهور أي من الأعراض التالية على طفلك يتوجب عليك مراجعة طبيب طفلك للتأكد من سلامته التامة وتوفير العلاج المناسب، ومن هذه الأعراض:

  • التزايد في اللون الأصفر للطفل.
  • المعاناة عند محاولة إيقاظ الطفل.
  • عدم زيادة وزن الطفل بسهولة.
  • صراخ الطفل بوتيرة أعلى.
  • انخفاض رغبة الطفل بالرضاعة أو فقدانها تماماً.
  • دوام هذه الحالة لأكثر من أسبوعين متتاليين.

ومن الجدير بالذكر أن استمرار هذا المرض لأكثر من 3 أسابيع من الممكن أن يسبب لطفلك الصمم، أو تلف الدماغ.

تشخيص الصفراء عند الرضع

يمكن للطبيب تشخيص حالة الطفل عن طريق اتباع إحدى الطريقتين التاليتين:

  • إجراء الفحص السريري للطفل.
  • إجراء التحاليل في المخبر عن طريق عمل فحوصات للمادة الصفراء في الجسم وغيرها من التحاليل في حال توجب الأمر.

عوامل خطر الإصابة بالصفراء عند الرضع

غالباً ما يكون هذا المرض غير مقلق في الحالات العامة، ويعتبر من الأمراض المتكررة التي تصيب الأطفال، ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة به، ومنها:

  • إذا كان أحد أفراد أسرتك مصاب بالصفراء سابقاً.
  • في حال وجود أمراض في الدم ضمن العائلة.
  • عدم الاهتمام بتغذية الطفل خلال أيامه الأولى.
  • الولادة المبكرة.
  • وزن الطفل المنخفض منذ ولادته.
  • تأثير الكدمات على الطفل أثناء ولادته.
  • اختلاف زمرة الدم عند الأم والطفل.
  • إصابة الأم بالسكري.

علاج الصفراء عند الرضع

أسباب حدوث الصفراء عند الرضع
                                                                          علاج الصفراء عند الرضع

في معظم الحالات يتم علاج اليرقان من تلقاء نفسه كما ذكرنا أعلاه، ولكن في حال استمرار المرض فأنت تحتاج لوضع طفلك بحضانة للأطفال الرضع، التي تعمل على خفض مستويات البيليروبين في دم الطفل. ومن أهم طرق العلاج:

  • الاهتمام بتغذية الطفل:

دائماً ما ينصح الطبيب بتغذية الطفل بشكل جيد لتجنب فقدان الوزن، حيث يوصي الطبيب بالمزيد من مكملات التغذية لضمان صحة طفلك أكثر.

  • العلاج بالضوء:

أحد طرق العلاج المتبعة هي وضع الطفل أسفل مصباح معين يخرج منه ضوء ضمن الطيف الأزرق أو الأخضر، حيث أن هذا الضوء يعمل على كسر المادة الصفراء لإفرازها في البول والبراز.

ولكن على الوالدين الانتباه إلى أنه يجب أن يرتدي الطفل أثناء العلاج فقط الحفاضات و وضع الضمادات على العين لوقايتها.

  • نقل الجلوبين المناعي:

إن أحد أسباب حدوث الصفراء هي اختلاف زمرة دم الأم والطفل، حيث أن ذلك يؤدي إلى حمل الطفل لأجسام مضادة من طرف الأم تعمل على انهيار سريع لخلايا دم الطفل. ولعلاج هذه الحالة يمكن نقل الجلوبولين عن طريق الوريد، وهذا ما يعمل بدوره على تقليل الأجسام المضادة.

  • نقل الدم:

يتم اللجوء إلى هذه الحالة في الحالات النادرة التي لا يستجيب فيها الطفل لوسائل العلاج الأخرى، عندها يتم سحب الدم من المتبرع بكميات صغيرة ومتكررة واستبدال دم الطفل فيها. ذلك الذي يؤدي إلى تقليل المادة الصفراء والأجسام المضادة التي تسبب حدوث الصفراء.

في ختام مقالتنا عن أسباب حدوث الصفراء عند الرضع وطرق العلاج، نرجو أن تكون مقالة مفيدة بالنسبة لك، كما نتمنى السلامة والأمان الدائمين لطفلك. قم بزيارة موقعنا الخاص لقراءة المزيد من المقالات الطبية.

 

 

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد