نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

metaverse | العالم الافتراضي

0 280

العالم من حولنا يتغير، لا يعد كلامي موجهاً إلى عالمنا الحالي والطبيعي، بل هو موجه إلى العالم الافتراضي “metaverse” الذي يمكن لكل الأشخاص فيه أن يكونوا مؤثرين ولهم كلمة وقرار رغم عدم تأثيرهم في عالمنا الطبيعي! هذا العالم الذي يمكن أن تباع به تغريدة على موقع تويتر ب 3 مليون دولار! إضافة إلى وجود صور شخصية تباع بملايين الدولارات، فهيا بنا لنتعرف في مقالنا عن أهم أسرار هذا العالم الافتراضي.

 ما هو العالم الافتراضي  metaverse

عالم مفتوح بإمكانيات هائلة وقدرة على محاكاة العالم الحالي بكل تفاصيله، هذا العالم الذي صنع نسخ مشابهة للعقارات الموجودة على الكرة الأرضي خاصتنا. بالإضافة الى إمكانية بيع هذه العقارات الافتراضية ضمنه. هذا الأمر الذي انتشر بسرعه كبيرة رغم عدم وجود أي مبنى أو أرض ملموسة إنما افتراضياً فقط! يتم بيع هذه العقارات عن طريق رموز NFT وهذه الرموز تعطي قيمة لكل شيء افتراضي، فالتغريدة السابقة التي بيعت بملايين الدولارات بيعت كرمز NFT  .

ما هي NFT علاقتها ب metaverse

هذه الرموز الغير قابلة للاستبدال هي شيء فريد أي لا يوجد مثيل لها رقمياًكال id ضمن قواعد البيانات. أي تعتبر رموز ال NFT شهادة إثبات ملكية الأصول الرقمية في عالم الإنترنت ويمكن أن تكون هذه الرموز صورة أو GIF  أو مقاطع صوت أو مقاطع فيديو. أما غير قابلة للاستبدال فمعنى ذلك أنه لا يوجد أي شيء يملك نفس القيمة وتستطيع استبداله بها. وذلك على عكس أي عملة رقمية فعلى سبيل المثال عملة البيتكوين التي نالت شهرة واسعة تستطيع استبدالها مع بيتكوين أخرى موجودة مع شخص آخر فقيمتها واضحة ويمكننا استبدالها على عكس ال NFT.

فكما يوجد في حياتنا الواقعية ملفات إثبات ملكية أو عقار. يوجد في العالم الافتراضي شهادة إثبات ملكية للأصول الرقمية سواء كانت صورة أو تغريدة أو حتى مبنى ضمن العالم الافتراضي!

حيث أن ال NFT تعطيك حق الملكية للشيء الرقمي ولكن لا تعطيك الحق الحصري لاستخدامه، سأحاول تبسيط الفكرة لك، لنعتبر الNFT  كلوحة الموناليزا الشهيرة، يمكن لأشخاص كثيربن أن يقوموا بتصويرها ومشاهدتها وحتى أنه سيحاول فنانون صنع نسخ مشابهه ويمكن أن تكون لوحاتهم طبق الأصل، لكن لا أحد يستطيع أخذها إلا من سيدفع ثمنها وهو الوحيد الذي سيستطيع بيعها بعد ذلك (اسمه سيكون مكتوب في سجلات الأصول الرقمية) فهل يمكنك تبديل منزل بمنزل أخر في نفس الشارع لمجرد أنهما متشابهان؟.

فعلى عكس الحياة الواقعية حيث يتوجب الذهاب الى السجلات العقارية لشراء أي عقار فضمن الميتافيرس يكفي امتلاكك ال NFTالخاص بالعقار الافتراضي.

بشكل أبسط تربط الشخص بالمنتج وتقوم بصنع عقد رقمي مابينهم (نفتح صفحة جديدة في سجلات البلوكتشين ونكتب بأن هذه الصورة ملك للشخص الذي قام بشرائها، وعند البيع بنفس الصفحة نقول بأن الشخص قام ببيع هذه الصورة للشخص الاخر في يوم معين في تاريخ معين مقابل قيمة معينة). مما يزيد من اطمئنانك عند تعاملك مع الNFT

فببساطة البلوكتشين تقوم بالاحتفاظ بكل البيانات الخاصة بالمنتج منذ دخوله الى منصة البيع (البلوكتشين هي السجل العقاري). وهذه التقنية تستخدم لشراء وبيع عقارات افتراضية، الأمر الذي انتشر بسرعه كبيرة رغم عدم وجود أي أرض ملموسة إنما افتراضياً !

metaverse العالم الافتراضي

 

كيف يمكنك دخول العالم الافتراضي metaverse

ال metaverse هو عالم الYنترنت الافتراضي تستطيع دخوله بعد أن تقوم بتوصيل نفسك بأجهزة الواقع الافتراضي المخصوصة كالسماعات والنظارات وغيرهم.

 فتجد نفسك ضمن الواقع المعزز للانترنت وتظهر بداخله على شكل مجسم مخصوص أو أفتار، وكل شيء يشعر به أو يسمعه أو يشاهده هذا الأفتار تشعر به أنت أيضاً ضمن منزلك.

وكل ما كنت تستطيع فعله اون لاين من خلال الكومبيوتر أو التلفون تستطيع أن تقوم به ضمن الميتافيرس. أي تستطيع أن تقوم بالاجتماعات ومشاهدة الحفلات والشراء من متاجر الكترونية وكأنك تقوم به واقعياً وأنت جالس على كرسي في منزلك.

ولذلك كل شركات التكنولوجيا الكبيرة ك apple وMicrosoft و  googleأعلنت أنها ستستثمر ملايين في تكنولوجيا الميتافيرس. وحتى أن شركة الفيسبوك غيرت اسمها ال meta فالميتافيرس هو المستقبل وهو العالم الافتراضي الذي سيجذب كل البشر ليعيشوا ضمنه.

 العالم الافتراضي metaverse يحاول محاكاة الواقع الحقيقي بكل ميزاته وإمكانياته، فسيتمكن البشر من اللعب والعمل والتواصل ضمن الميتافيرس.

حيث أن شركة facebook قامت بتغير اسمها الى meta وذلك كدلالة على أن الميتافيرس هو مستقبل التواصل الاجتماعي للبشرية.

فخلال فترة كورونا البشرية عانت من ظروف اقتصادية صعبة وأن جميع المتاجر حول العالم تعرضت للإفلاس وذلك بسبب الحظر المطبق.

فمن كان يملك متجر إلكتروني وخدمة شحن، تجارته استمرت وتضخمت أكثر. فكانت كورونا بمثابة الثورة الرقمية التجارية التي أوضحت أهمية الاتصال بالانترنت عن طريق موقع إلكتروني تعريفي ومتجر خاص بالمنتجات.

ال metaverse سيكون الثورة الرقمية التالية، ومن لم يتصل بالعالم الافتراضي سيعتبر خارج دائرة التجارة وسيعلن إفلاسه قريباً.

لذلك من الضروري فهم الميتافيرس وكيف ستتعامل البشرية معها لنستطيع معالجة بعض العثرات التي ستعترض طريقنا.

ما هو مستقبلmetaverse  

فكما أفاد المدير التنفيذي مارك زوكربيرغ لشركة فيسبوك، سيكون عبارة عن صنع كون محاكي للكون الواقعي باستخدام أجهزة الواقع المعزز. حيث أن الإنسان سيكون داخل الانترنت بدل من مشاهدته أو تصفحه له من الخارج، لكن كيف ذلك؟ لنفرض أنك تمتلك أقرباء موزعين حول العالم، في هولندا واليابان وكندا وتركيا وسوريا الخ.. فمن الصعب جداً أن تلتقي بهم وتقوم بجمعهم كلهم في مكان واحد. فسيقتصر تواصلكم عبر الاتصالات الهاتفية والإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي وهذا ما اعتبر حل قديم.

والحل الحالي هو اختيارك وصنعك لشخصية (أفتار) أنت وأقاربك ثم من خلال metaverse ستلتقي بأصدقائك وأقاربك في مكان قمتم باختياره. وبنظر مخترعي هذه التقنية فستوفر الكثير من الوقت والجهد على الإنسان وستساعده على تحسين حياته الى مستوى أفضل. هذه الشخصية الافتراضية تحتاج الى ملابس وإكسسوارات وكل الاحتياجات البشرية، فقامت شركة nike  بتسجيل سبع علامات تجارية لها ضمن الميتافيرس! قامت العديد من الشركات من تسجيل الدخول الى هذا العالم المهول وهذه القدرات التقنية المحاكية لقدرات الواقع الحالي جعلت البشر يعطون قيمة الى ما ليس له قيمة آملين إيجادهم لما افتقدوه ضمن عالمنا الحالي.

في الختام نكون قد تعرفنا على metaverse بشكل أقرب بكثير لنستطيع تفادي سيئاته في الأبام المقبلة واستثماره بشكل أوسع.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
      تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد