نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

تغريدات جاك دورسي مؤسس تويتر | مستقبل تويتر المظلم

0 220

قد قام جاك دروسي مؤسس تويتر (Twitter) عاصفة شديدة من التغريدات التي قد تحدث فيها عن أوجه القصور في تويتر وثقة المستخدم. ومما إذا كان يجب على النظام الأساسي بأن يحظر المستخدمين بشكل دائم أم لا. وهذا عقب شراء أيلون ماسك لمنصة تويتر بحيلة ذكية منه. عندما أخذ رأي متابعينه إن كان تويتر يعطي حرية التعبير لمستخدميه وجاءت الأجوبة أفلبها ب لا. وبذلك يصنف تويتر بأنه منصة غير ديمقراطية.

تغريدات جاك دروسي مؤسس تويتر

وقد تأتي التعليقات خلال أسبوع مضطرب ومتوتر تماماً وذلك بالنسبة لشركة تويتر. والتي يمكن أنها تواجه حالة من عدم اليقين وذلك بشأن ما سوف يحدث لمنصة التدوين المصغر الشهيرة. وذلك بوجود إيلون ماسك في إدارتها بعد شرائه إياها بمبلغ قد يصل إلى 44 مليار دولار أميركي.

وكل هذه التوترات تأتي مع رأي حكومة جو بايدن بأخذ أيلون ماسك لشركة تويتر وزعمزه بأنه سيمنح مستخدمي هذه المنصة حرية التعبير. وهذا ما جعل هذه الحكومة متخوفة من النتائج بعد هذا الأمر. معبرة عن خوفها بإعادة حساب دونالد ترامب وخاصة بعد الفوضى العارمة التي تسببت في البرلمان بعد خسارة ترامب في الانتخابات.

ولكن أيضا إذا كان الناس قد يأملون ويحلمون في أن يضيف جاك دورسي مؤسس تويتر بعض الأمل في تغريداته بالنسبة لمستقبل الطائر الأزرق. فمن المحتمل أنهم قد يصابوا بخيبة لأمل.

وقد قال دورسي “خلال كل قرار قمنا باتخاذه كان هذا القرار هو مسؤوليتي في النهاية” وتابع أيضا “وضمن بعض الحالات التي كنا قد أخطئنا فيها أو ذهبنا فيها بعيدًا. قد قمنا بالاعتراف بذلك وعملنا على تصحيح هذه الأخطاء أيضا”.

وضع المستخدمين بعد التغريدات

 

وربما كانت هذه التعليقات هي إشارة غير مباشرة إلى أن تغريدات ماسك السابقة والتي قد استهدفت أحد كبار مسؤولي سياسة تويتر. ولكنه لم يتطرق أبدا إلى الموقف بشكل مباشر. فبدلاً من ذلك، قد شارك دورسي بعض الأفكار حول ما يتوجب على تويتر فعله لإصلاح نفسها.

وأيضا قال “من الممكن إصلاح بعض الأشياء على الفور. والبعض الآخر قد يتطلب إعادة التفكير وإعادة تطبيق النظام كاملا” ويضيف أيضا بأن”النظام الشفاف، وفي كل من السياسة والعمليات. هو الطريقة الصحيحة لكي تكسب الثقة. سواء كانت هي مملوكة لشركة أو بروتوكولا مفتوحا. ولا يهم بقدر ما قد تقرر عمدًا أن تكون منفتحًا وذلك بشأن كل قرار وسبب اتخاذه”.

كما وبدا دورسي محبطًا أيضًا مما أشار إليه الرئيس التنفيذي الحالي المدعو ب باراغ أغراوال على أنه “ضجيج” وحول ما يحدث للشركة. وقد كتب دورسي على تويتر “فالقيام بهذا العمل يعني أنك أنت في الساحة” وتابع أيضا”لا شيء يقال الآن بأنه يهم. وما يهم هو كيفية تقديم الخدمة وبالإضافة كيفية عملها، وبمدى سرعة تعلمها من أخطائها وتحسينها أياها فكان أكبر فشل لي هو جزء السرعة. وأنا واثق من أنه قد تتم معالجة هذا الجزء على الأقل، وسوف يتم إصلاحه”.

وقد أضاف دورسي بأنه “ضر من الجنون وارتكاب الأخطاء أن يتحمل الأفراد أو الشركات هذه المسؤولية الكبيرة”. خلال إشارة واضحة إلى أن القرارات السابقة التي قد تم اتخاذها من قبل إدارة منصة تويتر لاقت انتقادات واسعة من جمهور المستخدمين.ولهذا السبب قد نحتاج إلى بروتوكول مرن للطبقات التي أعلاه”.

أيلون ماسك وتأثيره على تويتر

وقد هزت صفقة شراء ماسك تويتر. وأخبر أيضا مديروها التنفيذيون موظفيها بأنهم غير متأكدين أبدا من الاتجاه الذي سوف يتخذه ماسك للمنصة. فحيث اقترح الأخير، والذي قال إنه “لا يثق” في القيادة الحالية للشركة. وأنه سوف يقلل بشكل كبير من سياسات تعديل المحتوى الحالية، وربما حتى موظفيها.

وكانت أيضا التكهنات قد أثيرت بأن ماسك أنه يحظى بدعم دورسي. وحيث قال الأخير عنه في وقت سابق في هذا الأسبوع. “إيلون هو الحل الوحيد والذي أثق به” وقال بإن شراءه تويتر قد يُخرج الشركة من وضع “مستحيل” ويرتبط فيه بنموذج إيرادات وقائم على الإعلانات.

وحسب ما ورد، فقد قام بالتشجيع كل من دورسي وعضو مجلس إدارة فيسبوك السابق المدعو ب بيتر ثيل ماسك وعلى أن يعتني بتويتر وتلك بصفة شخصية، ووفق صحيفة وول ستريت جورنال (The Wall Street Journal).

أيلون ماسك وجاك دروسي

وتذكر أيضا تقارير بأن ماسك قد طرح فكرة فرض ووضع رسوم على المنظمات وذلك لتضمين تغريداتها على مواقع الويب الأخرى. وأيضا تكثيف منتج الاشتراك في تويتر بلو (Twitter Blue). وقد أفادت وكالة رويترز(Reuters) الجمعة بأنه يريد أيضًا استبدال أغراوال بمسؤول تنفيذي آخر من اختياره.

أن تعليقات دورسي جديرة جدا بالملاحظة حتى بما لم يقله. فهو لم يذكر ماسك تحديدا بالاسم. ولم يدافع أبدا عن موظفي تويتر، بالرغم أنه قد قال “لقد حاولت الشركة بشكل دائم بذل وصرف قصارى جهدها وذلك في ضوء المعلومات التي لديها”.

وللآن لا نعلم ولا نتوقع بما سوف يحصل في الأيام القادمة بخصوص هذا الموضوع وما التداعيات الجديدة وما الضجة التي سوف تنجم عن شراء أيلون ماسك للتويتر. وما مصير الحرب الباردة بين العملاقة الكبار وما الذي سوف يحدث بالطائر الأزرق في المستقبل وهل سوف تزداد التغريدات ويحقق التويتر النجاح السابق له. والأكثر منه بتبني أيلون للطائر الأزرق وللديمقراطية وهل سوف تندفع التغريدات نتيجة تطبيق أيلون للديمقراطية وتعود الحقوق لها.

 

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
تابع ملهمون لعلك تكون ملهمًا يوماً ما

 

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد