نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

شراء تويتر | تمت الموافقة على عرض أيلون ماسك فما القادم؟

0 265

بعد أخذ ورد دام طوال هذا الشهر. تم شراء تويتر من قبل أيلون ماسك. مما أدى إلى توقف تداول أسهم الشركة حالياً. لكن في البداية اشترى إيلون حصة صغيرة من الشركة. وصرح عن خطة لحيازة مقعد في مجلس إدارتها. إلا أنه وبعد اعتراضات كثيرة على هذا الأمر تراجع عن نيته لأخذ مقعد. فقط ليعلن عن نيته القيام بأمر آخر أكثر تطرفاً. ألا وهو شراء الشركة بالكامل وسحبها من أسواق التداول وجعلها شركة خاصة غير مساهمة. وقد أثار هذا القرار جدلاً واسعاً. حتى أن بعض المنتقدين شككوا بصحة الأمر باعتبار أن ماسك معروف بتصريحاته التي لا تعكس جدية كبيرة في بعض الأحيان. لكن يبدو أن الأمر حقيقي هذه المرة وبالفعل تمت الصفقة.

ايلون ماسك وتويتر
ايلون ماسك وتويتر

 

كيف بدأت قصة شراء تويتر؟

في الآونة الأخيرة باتت تويتات إيلون ماسك خارجة عن السيطرة. مما دفع المسؤولين في لجنة السندات والتداول الأمريكية إلى المطالبة بمراقبة نشاطه على تويتر. فالرجل لا يكف عن كتابة التويتات المتعلقة بأسواق المال والأسهم مما يؤدي إلى فوضى كبيرة في السوق. لذلك طالبت اللجنة بأن يصدر قاضي اتحادي أمراً بعدم السماح لماسك بكتابة ما يحلو له. وفي هذه المرحلة لم يكن شراء تويتر مطروحاً. نتيجة لذلك وكرد فعل على هذه الاحتجاجات أعلن ماسك عن أنه يفكر في بناء شبكة اجتماعية منافسة. ووصفها بأنها ستكون تويتر التالي.

بدايات التفكير في شراء تويتر والسيطرة عليه

بعد ذلك وفي الرابع من أبريل/نيسان الحالي أعلنت شركة تويتر عبر حسابها على الموقع أن إيلون ماسك قد اشترى حصة منها تبلغ 9.2%. وقد بلغ سعر هذه الحصة 2.9 مليار دولار (وذلك في يوم الجمعة الرابع من إبريل/نيسان الحالي).

في اليوم التالي وأيضاً عبر حسابه على تويتر أعلن المدير التنفيذي للشركة ياراج أجراوال تعيين ماسك في مجلس الإدارة. لكن وفي وقت لاحق من نفس الأسبوع أي في العاشر من إبريل/نيسان أعلن أراجوال عن إلغاء الفكرة. وقد أعقب ذلك سلسلة من التويتات غير المعتادة من قبل ماسك يتكلم فيها عن انهيار تويتر وفقدانه لشعبيته. بالإضافة إلى ذلك فقد استشهد بكلام وتصريحات العديد من الشخصيات العامة على الموقع.

النزاع القضائي

قام أحد حملة الأسهم برفع دعوى قضائية على إيلون ماسك. وكانت الدعوى عبارة عن دعوى سندات اتحادية. وفي تفاصيل القضية ادعى الشخص المذكور أن ماسك لم يصرح عن نسبة الـ5% من الأسهم الخاصة به في تويتر كما يفرض القانون. وهذا التأخر سمح لماسك أن يشتري المزيد من الأسهم بسعر أقل وخداع باعة الأسهم. مما زاد من أرباحه.

عرض شراء تويتر وحبة السم

في الرابع عشر من إبريل/نيسان الحالي صرح إيلون ماسك بأنه مستعد لشراء الشركة بالكامل. وعرض سعر سهم يبلغ 54.20 دولاراً مما يجعل سعر الشركة 43.4 مليار. وقد تقدم بظلب إلى لجنة السندات والتداول الأمريكية. وقد أعلن عن ذلك في تويتر قبل ساعات من لقائه على منصة TED.

بعد ذلك وكرد فعل على هذا العرض وكما هو متوقع أقام مجلس تويتر مؤتمراً صحفياً. وصرح عبره أن الشركة ستتبنى خطة حقوق حملة الأسهم محدودة الزمن. وهذا ما يعرف بحبة السم في مصطلحات الأعمال والشركات. ولم تذكر الشركة اسم إيلون ماسك بشكل محدد. بالرغم من ذلك كان من الواضح أن الشركة تحاول منع شراء تويتر.

إتمام الصفقة

اجتمع مجلس إدارة تويتر يوم الأحد لمناقشة عرض ماسك. بعد ذلك وفي صباح اليوم التالي بدأت المفاوضات على تفاصيل الصفقة. بما في ذلك الزمن اللازم لإتمامها وما هي الحماية المالية التي من الممكن أن تتمتع بها تويتر. وذلك في حال حصل أي خطب في الصفقة مستقبلاً. ومن المهم أن نذكر أن الاتفاق ليس نهائياً وقد يتم إلغاؤه في أي لحظة.

وفي الخامس والعشرين من الشهر الحالي أعلنت تويتر قبول عرض شراء تويتر بالسعر المذكور آنفاً. وبعد لحظات من إعلان القبول تم إيقاف تداول أسهم تويتر. بالإضافة إلى ذلك أعلنت الشركة أنها تقبل عرض إيلون بجعل الشركة خاصة غير مساهمة.

شراء تويتر
ايلون ماسك وعالم الهواتف المحمولة

مشاريع إيلون المقبلة الأخرى

تعمل شركة تيسلا حالياً على إنتاج موديل جديد من الهواتف الجوالة تحت مسمى باي Pi. وبالرغم من كل الشائعات والتسريبات إلا أن الشركة تحاول التكتم قدر الإمكان على الأمر. لذلك لم تبرز حتى الآن أي خطط للإنتاج ولم تفصح عن أي من مراحل تطوير المنتج. لكن صرحت مصادر مسؤولة أنه من المتوقع صدور أول الأجهزة أواخر العام 2023 أو أوائل العام 2024.

أهم ميزات هواتف باي الجديدة

وفقاً للتسريبات فمن المتوقع أن تكون الهواتف الجديدة قادرة على الاتصال بشبكة الأقمار الصناعية ستارلينك. مما يسمح للمستخدمين بالوصول إلى الانترنت دون الاعتماد على الشبكات الخلوية الأرضية. وذلك بسرعة عالية ودون أي تأخير. وهذا الأمر سيكون مناسباً للمناطق النائية التي تضعف فيها التغطية الخلوية.

بالإضافة إلى ذلك ستتوافق الأجهزة الجديدة مع سيارات تيسلا الكهربائية. وستسمح لملاك السيارات بالتحكم بمركباتهم ببعض الأزرار البسيطة. مثل قفل السيارة وفتحها، التحكم بدرجة الحرارة وتشغيل الأغاني وغير ذلك الكثير.

أما أكثر الصفات المثيرة والتي يبدو أنها خارجة من أفلام الخيال العلمي هو تواصل الأجهزة مع شرائح نيورالينك. وهي الشرائح التي اقترح إيلون ماسك أنه سيتم زراعتها في الدماغ وتسمح للمستخدمين التحكم بجوالاتهم عبر الأفكار فقط.

بالإضافة إلى ذلك فمن المحتمل أن تتمتع هواتف Pi بالقدرة على الاتصال من كوكب المريخ عند بدء مشاريع بناء المستعمرات البشرية في العقد القادم. ويبدو أن طموحات إيلون ماسك لن تقف عند حد في العقود المقبلة وسوف نشهد أعاجيب لا قبل لنا بها ولم نكن نتخيل حدوثها في أكثر أحلامنا جموحاً.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد