نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

الفكر البرمجي | الطريق الأمثل لحل المشكلات

0 364

يعد الفكر البرمجي من أساسيات البرمجة، ولا أكاد أبالغ أنه من أحد الطرق لعيش حياة أفضل! فمن خلاله ستتعلم التفكير المنطقي وهو سبيل حل المشكلات بأقصر الطرق وأكثرها فاعلية، فلا يكفي أن تكتب كودًا لتكون برمجًا يا صديقي، فكتابة الكود هي المرحلة الأخيرة ليس إلا، وما يدعمها هو امتلاكك لفكر منطقي يساعدك في رحلتك البرمجية والحياتية بشكل عام، أما عن سؤالك “ولكن كيف سيساعدني؟ وكيف يمكن استخدامه؟”، فسأجيبك عليه في السطور التالية للمقال فتابع معي.

نبذة عن الفكر البرمجي

الفكر البرمجي يأخذ تصنيفين لا ثالث لهما. أما عن الأول فهو الخاص بالمبرمج الذي يسعى للتطوير وصقل مهاراته في البرمجة من خلال تعلمه مبادئ الفكر البرمجي لتكون أكواده ذات فاعلية أكبر. أما عن المسار الثاني فلا يشترط أن تكون مبرمجًا لتتعلمه. يكفي أن تكون شخصًا عاديًا يسعى لتطوير حياته، أوليست حياتك يا صديقي ذات قيمة لتفكر في تطويرها وتتعلم المهارات لجعلها أجمل؟. في ذات الوقت الذي تريد فيه تطوير مسارك المهني لا تنسى حياتك أيضًا والمشاكل التي تواجهك فيها. أولست بحاجة للتفكير المنطقي بعيدًا عن الاندفاع لحلها؟ بالتأكيد نعم. ويدورنا كمجتمع ملهم سنقدم لك جميع المعلومات التي تلزمك لتمسك الخيط الأول في امتلاك الفكر البرمجي في عملك وحياتك.

كيف تطور مهارات الفكر البرمجي

في بداية الأمر إن كنت مبرمجًا وتبحث عن التطوير فعليك أن تفكر في جميع الأكواد البرمجية التي تكتبها. لتفهمها وتقوم بتوظيفها ضمن برنامجك بشكل ذكي وليس مجرد حشو. لهذا تعلم استخدام كل كود بطريقة مبتكرة. وانصحك بترك تعليقات للأكواد للرجوع إليها لاحقًا. ولتسهيل الفهم، كما يجب عليك استخدام صيغ موحدة لتسمية متحولاتك والدالات ولا بأس أن تطلب من مبرمج آخر لترى هل قام بفهم كودك أو لا. فكما قال اينشتاين الشخص الذكي هو الذي يستطيع تبسيط المسائل. ولا تتردد في الاستعانة بالمصادر والمواقع التعليمية عند حاجتك لأي معلومة. وبهذا في كل مرة ستتمكن من تطوير نفسك وسد ثغراتك.

كيف يساعد الفكر البرمجي في حل مشكلات حياتك

طبعًا في البداية ستستغرب لأنك تظن أن الفكر البرمجي خاص بالأشخاص اللذين يعملون بالبرمجة. لكن يا صديقي ليس عليك أن تنسى أن كل ما حولنا هو برمجة. حتى أفكارك هي مبرمجة بطريقة أو بأخرى. فهل تظن أنك لو ولدت في منطقة أخرى، بثقافة أخرى، ستتبنى أفكارك ذاتها؟ بالتأكيد لا. وهذا ما يغفل عنه الكثير فيقعون فريسة غفلتهم. فكيف لهم أن يحلوا مشاكل حياتهم بدون أن يدركوا هذا الأمر. صديقي أنت بإمكانك إعادة برمجة عقلك من جديد حسب مبادئك الآن وليس البارحة، وهو أمر معرض للتجدد في كل لحظة من حياتك، تمامًا كتحديث البرنامج عليك تحديث نفسك دومًا.
في البداية عليك أن تقسم مشكلتك الكبيرة إلى مشاكل صغيرة وتقوم بوضع حل لكل منها ووقت معين. ومن المهم أن تضع خطوات متسلسلة للحل أيضًا. وهذا شبيه بما يفعله المبرمج عند كتابة الكود وتقسيمه لبرامج صغيرة تكون برنامج واحد. ولا تنسى بالبحث بشكل منفرد عن حل كل مشكلة سواءً بالإنترنت أو عن طريق خبراء،  وبعد حل كل المشكلات بشكل فردي ستجد أن مشكلتك الأساسية قد تم حلها، وبالطبع هذه الطريقة المنطقية هي الأفضل لتتجنب أن تكبر مشاكلك بدون أن تسيطر عليها أو تستعمل العاطفة فتؤدي لتدهورها أكثر، ومن هنا نبعت أهمية التفكير المنطقي ليكون أساسًا للبرمجة والحياة معًا.

ما هو مستقبل البرمجة

لا شك أن التكنولوجيا هي عماد العصور الآتية، والبرمجة هي الجزء الأساسي منها، وتشكل أهمية كبيرة للمجتمع وانتقالة نحو عصر رقمي، وكما نرى فهذا المجال يتجه نحو التطور أكثر فأكثر، ومن المهم أن تعلم أنه ليس من الضروري أن تكون خريجًا جامعيًا أو درست البرمجة أكاديميًا لتدخل هذا المجال، فالإنترنت ملئ يا صديقي بمصادر التعلم والمواقع العربية والإنكليزية التي تساهم في تعلمك، أشهرها كورسيرا.

وقد قامت العديد من المبادرات التي تدعم هذا المجال أهمها مبادرة مليون مبرمج عربي. لهذا ما إن تقرر سيكون بإمكانك أن تكون من المجتمع البرمجي وتختار التخصص الذي تحلم به وتتعلمه، حتى شركة جوجل العالمية والمعروفة لم تعد تطلب شهادات بل تكتفي بأن ترى خبراتك مع دورات تدريبية تقدمها في كل فترة. ولا تنسى أن تنظر حولك لترى أن أغلب المهن دخلت بها البرمجة بشكل أو بأخر، وأما عن الواقع الافتراضي الذي يتجه له العالم لتحويل كل ما حولنا إلى رقمي يكون أساسه هو البرمجة، فهي الآن بمعيار القراءة والكتابة من لا يجيدها يمكن لنا اعتباره أميا، ومن هذا المنطلق بدأت تُعلم حتى للأطفال.

 

في الختام نكون قد عرضنا لك أهمية الفكر البرمجي في البرمجة والحياة بشكل عام، ولا تنسى أن لا حدود لفكرك وليس مطلوبًا منك أن تحصره في نموذج معين. بل هي بعض النصائح والطرق لمساعدتك في حياتك.

 

ملهمون
تابع ملهمون لعلك تكون ملهمًا يومًا ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد