نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

كيف تكون واثقا في التحدث مع الآخرين

0 104

جميعنا نمتلك العقل ومعظمنا يمتلك ذات الإمكانيات، ولكن القليل فقط من يتمكن من استغلال تلك الإمكانيات على أكمل وجه.
ليتمكن من تحقيق الأهداف التي يسعى لها.
ومعظم الأسباب وراء ذلك هي التردد أو عدم الثقة بالنفس مما يجعلنا نرجع للوراء خطوات كثيرة بدلاً من أن نتقدم خطوة للأمام.
ونجعل فرص كثيرة تضيع من أيدينا دون وجود مسوغات مقبولة لذلك ولكن تبقى في نظرنا أسباب عظيمة.
فالحياة تخبئ لنا الكثير من المفاجآت الغير متوقعة قد تكون لقاءات.
أو اجتماعات أو حوارات مع أشخاص لم يسبق لنا التحدث إليهم من قبل مما يجعل البعض يرتبك نتيجة عدم ثقته بنفسه.
لذلك وكي لا تجعل أي فرصة تفوتك سنخبرك كيف تكون واثقا في التحدث مع الآخرين من خلال خطوات بسيطة وعادات يمكننا تطبيقها يومياً.

يمكنك التعرف ضمن مدونتنا على: ما هو مفهوم التشتت الذاتي

كيف تكون واثقا في التحدث مع الآخرين

فيما يلي سنقدم لك مجموعة من النقاط تخبرك كيف تكون واثقا في التحدث مع الآخرين تابعها معنا لتستخدمها في مقابلاتك القادمة.

  • دع نظرك يتجه لنظر من تتحدث إليه

إن أردت أن تبدأ حديثاً مع من تعرفه أو مع شخص لم تره مسبقاً ينبغي عليك أن تجعل أنظارك تتجه لعينه مباشرة.

لأنك بهذه الطريقة ستتمكن من السيطرة بشكل غير مباشر كما أنك ستظهر بشكل قوي أمام من تحدثه.

وهذا أحد أسرار لغة الجسد التي يجب عليك تتقنه لأنه سيفيدك في لقاءاتك القادمة.

  • أبعد الخوف عن طريقك

إن جعلت عقلك يفكر بالخوف من الوقوع بخطأ ما أو الخوف من تعرضك لموقف محرج فذلك بلا شك سيتحول لواقع.

لأن عقلنا الباطن يحول كل ما نفكر به لحقيقة بشكل لا إرادي وبالتالي سيحدث ما كنت تخاف منه وترتكب ما خشيت أن يحدث.

  • اعتني بمظهرك الخارجي

النقطة الثالثة التي تجيبك على السؤال الذي يدور في ذهنك كيف تكون واثقا في التحدث مع الآخرين هي اهتمامك بمظهرك الخارجي وذلك لما له من دور كبير بشعورك بثقتك بنفسك.

وليس المقصود هنا هو ارتداء ثياب باهظة الثمن بل يكفي أن نرتدي ما يليق بنا وما يشعرنا بالراحة فذلك كفيل بأن يجعلنا نظهر واثقين بأنفسنا عند لقاء الآخرين أو الحديث  إليهم.

  • إن أردت أن تعرف كيف تكون واثقا في التحدث مع الآخرين تعلم بشكل مستمر

التعلم المستمر سيجعلك تخوض بأحاديث مختلفة بكل ثقة نظراً لمعرفتك المعمقة للموضوع المطروح مما يجعلك تتحدث بكل يقين وثقة.

لذا اقرأ وتعلم في مختلف المجالات  واجعل من يومك جزءاً مخصصاً للتعلم وتطوير الذات لتعزز من ثقتك بنفسك بمختلف المواقف التي تعترضك.

  • تقبل ذاتك

إياك أن تنظر لنفسك نظرة دونية أو سطحية بل انظر لنفسك على أنك ملك بقوته وهيبته ووقاره.

لأن نظرة الآخرين لك هي انعكاس لنظرتك لذاتك.

استخدم لغة الجسد لتعرف كيف تكون واثقا في التحدث مع الآخرين

كيف تكون واثقا في التحدث مع الآخرين

إن لغة الجسد لها دور كبير في إظهار ما يجول بداخلنا من صدق أو كذب أو ثقة بالنفس أو غيرها.

البعض قد يتصرف بشكل لا واع منه وبالتالي يظهر ما بداخله دون أن يعلم ذلك.

والبعض  الآخر يمكن أن يكون عالماً بأسرار لغة الجسد ويستخدمها من أجل إظهار ما يرغب بإيصاله لمن أمامه.

لذلك وإن كنت تعاني من عدم الثقة عند التحدث مع الآخرين فعليك اتباع الخطوات التي سنخبرك بها.

  • الابتسامة

عند لقائك أحدهم حاول أن تبتسم له لأن هذا سيؤدي إلى تواصل إيجابي بينك وبين الشخص الذي أمامك كما سيعطيك قليلاً من الراحة التي تجعلك تتحدث بثقة أكبر.

  • المصافحة

صافح من أمامك بقوة لأن المصافحة لها دور كبير بإظهار ثقتك بنفسك.

أما المصافحة الضعيفة فإنها تنم عن ضعف في الشخصية وانعدام الثقة بالنفس.

  • العينين

اجعل نظرتك تتجه نحو أنظار من تتحدث إليه فهذه الطريقة لها مفعول سحري بإظهار ثقتك بنفسك.

كما أن النظر لمدة من الزمن لعينين الشخص الذي أمامك سيجعله يقع في حبك لا محالة استخدم هذه الحيلة عند اللزوم.

  • الوقوف

قف بشكل مستقيم بحيث يكون الكتفين موازيان للوركين ورأسك مرفوعاً بقدر معقول.

فذلك أيضا له دور كبير في إظهارك بمظهر الواثق من نفسه.

كيف تكون جريئا بالكلام

لتكون جريئا في الكلام عليك أن تعالج الأسباب التي جعلتك خجولاً أو أنك غير واثق في التحدث مع الآخرين.

إذ أن تلك الأسباب يمكن أن تكون ناتجة عن قلة المعلومات في الحديث الذي يدور وربما تكون نتيجة لأسباب صحية كالتلعثم في الكلام أو غيرها.

أما الحلول التي تجعلك جريئاً وواثقا في التحدث مع الآخرين فهي:

  • قم بترتيب أفكارك التي تنوي التحدث عنها

البعض قد يمتلك الكثير من الأفكار التي يتحدث بها مع الاخرين عند الخوض بنقاش معين.

ولكن لا يعلم من أين يبدأ او ربما لا يعلم الطريقة التي يوصل بها ما لديه للآخرين.

وهذا ما يجعله خجولا لا يمتلك الثقة الكافية للحديث.

لذا بحال كنت من هؤلاء الأشخاص فعليك أن ترتب أفكارك ولا تتسرع في الكلام .

وتختار عباراتك بدقة ولا تنسى استخدام لغة الجسد فلها تأثير قوي خلال الحديث مع الآخرين.

  • تظاهر بالجرأة.

إن لم تكن واثقا في التحدث مع الآخرين وأردت أن تكون جريئاً في الكلام ورأيت بأن السبل لذلك صعبة ولم تتمكن من تطبيقها.

فإننا ننصحك بأن تتظاهر بالجرأة قد ترى بأن هذا هراء أو ربما قد ابتسمت ابتسامة ساخرة عندما قرات هذا لكن ثق بأن تظاهرك بالجرأة سيجعلك تعاد عليها شيئاً فشيئاً.

  • قم بفعل أشياء لم تفعلها من قبل

بالطبع لا نقصد هنا بالأشياء الأفعال فقط بل الأفعال والأقوال أيضاً.

حيث أن إتيانك على تجربة أشياء لم تفعلها من قبل ستخلصك من الرهاب وستجعلك أكثر جرأة وثقة في المرات القادمة.

أسباب انعدام الثقة بالنفس

كيف تكون واثقا في التحدث مع الآخرين

في الواقع إن الأسباب التي تجعلنا نظهر غير واثقين بأنفسنا عديدة منها ما يرجع لأسباب خارجية ومنها ما يكون لسبب داخلي أو لمواقف قد مرّت بنا جعلتنا نطوي على أنفسنا دون أن نشعر.

وفيما يلي سنوضح لكم بعضاً من الأسباب التي يمكن أن تجعلنا غير واثقين بأنفسنا.

  • البيئة التي ينشأ فيها الشخص

إن البيئة التي يحيا بها الفرد في مراحل عمره الأولى تؤثر بشكل كبير على طباعه وتصرفاته في المستقبل.

ففي حال كان الشخص نشأ بأسرة لا تشجعه على أفكاره وآرائه.

بل كانت تربيته تعتمد على السيطرة وعدم إعطائه  حرية للتعبير عما يجول في ذهنه فهذا سيؤدي إلى انعدام ثقته بنفسه.

وسيصعب التغلب على هذه المشكلة في المستقبل.

  • ما يحيط بالفرد من مؤثرات خارجية

إذ أن تعرض الشخص للتنمر أو للإساءة المستمرة ممن حوله قد تقلل من ثقة الفرد بنفسه.

كما أن الدخول بعلاقات فاشلة سواء على صعيد العمل أو على الصعيد الشخصي تؤدي للشعور بالإحباط وبالتالي انعدام الثقة بالنفس.

  • عدم تقدير الفرد لذاته

إن كنت شديد اللوم لذاتك وتفكيرك عن نفسك سلبي بشكل دائم.

وأي انتقاد سلبي يوجه لك تأخذه على محمل الجد بشكل مبالغ به.

فيؤسفني أن أخبرك بأن هذا سيضعف ثقتك بنفسك بشكل كبير كما سيمنعك من أن تكون واثقاً في التحدث مع الآخرين.

لذا توقف عن كثرة اللوم لنفسك وتقبل ذاتك بكل ما بك لتتمكن من التغلب على انعدام الثقة بالنفس.

 

بهذا نصل لختام مقالنا على أمل أن نكون سبباً في إلهامكم وتقدمكم خطوة جديدة في الحياة.

مهمتنا إلى هنا قد انتهت والآن حان دوك لتخبرونا كيف تكون واثقا في التحدث مع الآخرين من خلال ترك تعليق لنا في المكان المخصص.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهما يوما ما
تابع ملهمون لعلك تكون ملهما يوما ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد