نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

الجغرافي محمد الإدريسي | أشهر علماء الجغرافيا في العصر الذهبي الإسلامي

Mohammed Al Idrisi

0 48

يعتبر من أشهر الرسامين الخرائط ومن أعظم الجغرافيين وأشهرهم في العالم، ورحالة وعالم مصريات مسلما اشتهر برحلاته في جميع أنحاء أوروبا وإفريقيا وآسيا ورسم خرائط المناطق التي سافر فيها، لكن غالباً ما كان رسمه عبارة عن تصحيحات للخرائط الموجودة في ذلك الوقت والتي أظهرت جغرافية غير دقيقة للمناطق المعنية، قام برسم أدق خريطة في العالم في ذلك الوقت، وتعد هذه الخريطة من أعظم إبداعاته في العصر ما قبل العصر الحديث، إنه الجغرافي محمد الإدريسي، تابعوا معنا لنتعرف عليه.

رسم تخيلي للشريف محمد الإدريسي
رسم تخيلي للشريف محمد الإدريسي

من هو محمد الإدريسي

محمد الإدريسي المعروف أيضاً باسم: أبو عبد الله محمد الإدريسي القرطبي الحسني السبتي، الإدريسي، كان سليل سلسلة طويلة من الأمراء وقادة الصوفية والخلفاء وصولاً إلى سيدنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث كان سليل الحموديين الذين حكموا الأندلس حوالي 1016 إلى 1058م، وكان فرعاً من الإدريسيين الذين حكموا خلال الفترة 789 إلى 985م، كما حصل على معلومات جغرافية عن طريق إرسال رجال إلى أراضٍ بعيدة برفقة رسامين، وعندما عاد هؤلاء الرجال بمعلومات عن هذه الأراضي، استخدم البيانات التي جمعوها لتحديث الأطروحة الجغرافية التي أنشأها بالمعلومات الواردة من الجغرافيين اليونانيين والعرب، في الواقع استغرق ما يقرب من ثمانية عشر عاماً لتجميع جميع المعلومات وإنشاء خريطة للعالم كانت دقيقة للغاية ولم يتم إنشاؤها من قبل، كما كانت هذه الخريطة واحدة من أعظم إبداعاته في عصر ما قبل العصر الحديث، كما تحتوي الأطروحة الضخمة على قدر كبير من التفاصيل حول أوروبا في القرن الثاني عشر.

سيرة حياة الإدريسي

ولد محمد الإدريسي في مدينة سبتة الأندلسية، الجيب الإسباني في المغرب، عام 1100م، حيث استقر جده بعد فراره من ملقة عام 1057م.

الإدريسي من نسل الإدريسي، حاكم المغرب، الذي كان سليلاً مباشراً لحضرة الأحساء، حفيد النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقد درس لعدد من السنوات في جامعة قرطبة بإسبانيا، والمعروفة أيضا باسم الأندلس، والتي اشتهرت بعلمائها المسلمين الأسبان.

كما أنه قضى الكثير من حياته المبكرة في السفر عبر إسبانيا وشمال إفريقيا لاكتساب المعرفة الجغرافية حول المناطق.

سافر إلى الأناضول أو آسيا الصغرى عندما كان بالكاد في السادسة عشرة من عمره.

كما قام بتغطية المناطق الإسلامية في أجزاء كثيرة من أوروبا في رحلاته التي شملت جبال البرانس والساحل الفرنسي على المحيط الأطلسي والبرتغال والمجر ويورك في إنجلترا.

بالمعلومات التي جمعها من أسفاره في أوروبا وآسيا وإفريقيا، تمكن من إنشاء خريطة تقريبية للعالم بأسره.

توفي الجغرافي محمد الإدريسي في سن 65 عام في الصقلية، ايطاليا عام 1165م.

أعمال محمد الإدريسي

قام محمد الإدريسي بتدريس الجغرافيا في كونستانين بالجزائر في وقت من الأوقات.

كان عليه أن ينتقل إلى باليرمو، لصقليو وئلك بسبب الصراعات المحيطة.

رحب به النورمانديون الذين أطاحوا بالعرب الموالين لـ”الفاطميين” وسمحوا لبعض المسلمين بالبقاء في مقابل المعرفة التي قدموها.

بداية رسم خريطة العالم

استخدم الإدريسي المعلومات التي جمعها المستكشفون والتجار الإسلاميون والخرائط الإسلامية والمسافرين النورمانديون.

ومعرفته الخاصة أثناء سفره في إفريقيا والشرق الأقصى ومناطق المحيط الهندي لإنشاء الخرائط الأكثر دقة التي تم العثور عليها خلال الفترة السابقة في العصر الحديث.

مكث في بلاط الملك النورماندي روجر الثاني من صقلية لمدة ثمانية عشر عامًا وفي عام 1154 م.

تم إنشاء الخريطة على قرص من الفضة الخالص يبلغ قطره حوالي 80 بوصة ويزن حوالي 300 رطلاً وكانت الأساطير مكتوبة باللغة العربية.

يُعرف الكتاب المصاحب للخريطة باسم “كتاب روجر”.

لقد صحح التفسير الخاطئ للمحيط الهندي المحاط بالأرض من جميع الجوانب والمفهوم الخاطئ بأن بحر قزوين كان جزءًا من المحيط الأكبر، كما حدد مسار نهري الدانوب والنيجر في خرائطه، لكن في رأيه كان نصف الكرة الجنوبي حارا جدا، لدرجة أنه كان صالحا للسكن، كما أنشأ نسخة مكبرة من الكتاب لوليام الأول، ابن روجر وخليفته، لكن هذا العمل ضاع.

خريطة الإدريسي الشهيرة التي رسمها للملك روجر
خريطة الإدريسي الشهيرة التي رسمها للملك روجر

رسم الخريطة على كرة فضية

غادر صقلية عام 1161 م على الأرجح بسبب أعمال الشغب ضد المسلمين التي حدثت.

وفي وقت لاحق رسم خريطة للعالم على كرة تزن حوالي 400 كيلوغرام.

سجل القارات السبع مع مدنها الرئيسية وأنهارها وبحيراتها وطرقها التجارية على هذه الخريطة العالمية التي ربما كانت الخريطة الأكثر دقة التي تم إنشاؤها في العصور الوسطى.

قام بدمج خمس مناطق مناخية مختلفة وواحدة حارقة، واثنتان معتدلتان، ومنطقتان باردتان في خريطته.

إثبات كروية الأرض

خلافاً للاعتقاد السائد في العالم المسيحي بأن الأرض عبارة عن تشكيل شبيه بالصفائح المسطحة.

كان محمد الإدريس أول شخص يدعي أن الأرض كانت كروية، والمياه ملتصقة بسطحها، ومحاطاً بغطاء من الهواء.

حتى أنه حسب محيط الأرض بأنه 22،900 ميلاً وهو ما كان بعيداً بنسبة ثمانية بالمائة فقط عن الحسابات التي تم إجراؤها في العصر الحديث.

استلهم الجغرافيون الإسلاميون مثل ابن خلدون وبيري ريس وابن بطوطة من الخرائط التي رسمها محمد الإدريسي.

بينما استشار المستكشفون، مثل فاسكو دا جاما وكريستوفر كولومبوس الخرائط التي رسمها محمد قبل البدء في رحلاتهم.

أشهر كتب الإدريسي

يقدم عمله الشامل بعنوان “روض أوناس ونزهة النفس” الكثير من التفاصيل الدقيقة حول السودان والنيجر فوق تمبكتو ونهر النيل.

كما صحح الأخطاء السابقة حول موقع البحيرات من حيث بدأ النيل رحلته والمسار الذي سلكه.

في الواقع لا تختلف تصويراته السابقة للنهر كثيراً عن الخريطة الحديثة، ومع ذلك اعتبرت خرائطه معياراً لما يقرب من ثلاثة قرون.

في الطب

لقد وجد أنه لم تتم إضافة الكثير إلى معرفة النباتات الطبية منذ زمن الإغريق.

لذلك قام بجمع النباتات الطبية أينما ذهب وأضفها إلى القائمة الموجودة بلغات مختلفة مثل اللاتينية والبربرية والعربية والهندية واليونانية والفارسية.

أشهر إنجازات الإدريسي

  • تمت ترجمة نسخة مختصرة من “كتاب نزهة المشتاق في ذكر الأمصار والأقطار والبدان والجزروه المدى في والأفاق” إلى اللاتينية ونشرت في روما باللغة الإنجليزية، 1592 م.
  • كذلك ترجمت إلى الفرنسية ونشرت في باريس عام 1619م.
  • كما تمت ترجمة النص العربي الكامل للكتاب إلى الفرنسية بواسطة بيير أميدي جوبير في منتصف القرن التاسع عشر.
  • في وقت لاحق تم نشر نسخة نقدية من النص العربي الكامل في عام 1970.
  • كان كتابه “روض أوناس ونزهة النفس” سرداً تفصيلياً للنيجر والسودان ومصر وخاصة نهر النيل.
  • كتاب “الجامع لي صفات عشت النبطات” مبني على نباتات طبية، كما كتب كتبا عن الحيوانات وعلم الحيوان وكان شاعرا بارع.
توزع الماء حسب خريطة الإدريسي
توزع الماء حسب خريطة الإدريسي

إرث محمد الإدريسي

إحدى خرائط العالم التي رسمها الإدريسي للملك روجر الثاني في عام 1954 م، والتي قيل إنها أكثر خرائط العالم تقدما في ذلك العصر.

رسم الخريطة الإدريسي ونقلت في كتاب مزاح المصدق في اشتراق الآفاق المعروف بالكتاب الرجاري (كتاب روجر) وهو من أعمال الإدريسي الوصفية الجغرافية.

تم تصنيف هذا الاكتشاف على أنه إرثه الأعظم الذي عرف آنذاك باسم خريطة العالم الإدريسي وبدأ في تجميع الخرائط والكتب الجغرافية.

وهي تتضمن خريطة الكرة الأرضية أو خريطة الكرة الأرضية الفضية.

وهي خريطة للعالم تتكون من 70 جزءاً تم تشكيلها عن طريق تقسيم الأرض، شمال خط الاستواء إلى سبع مناطق مناخية متساوية العرض وموسوعة جغرافية.

على الرغم من الإبلاغ عن ضياع الكرة الأرضية الفضية.

فقد تم استخدام خريطة العالم وكتاب روجر الضخم لعدة قرون كمراجع رئيسية من قبل العلماء والباحثين.

كان اكتشافا هائلاً بالتأكيد، وقد جمع الجغرافي محمد الإدريسي أيضاً بين الجغرافيا الوصفية وعلم الفلك.

تكريماً لإحترام العالم الجغرافي ورسام الخرائط البارز، أطلقت الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) على خط بلوتوس الجبلي الساحلي لسبوتنيك بلانوم اسم جبال الإدريسي.

بناء نصب الإدريسي في سبتة بالمغرب تخليداً لذكرى خدمات الشخصية الجغرافية البارزة.

كانت خريطة الكرة الأرضية الفضية التي رسمها الإدريسي إحدى الاكتشافات العظيمة للباحث المسلم العظيم في عصره وبعد قرون

بناء نصب الإدريسي في سبتة بالمغرب تخليداً لذكرى خدمات الشخصية الجغرافية البارزة.
بناء نصب الإدريسي في سبتة بالمغرب تخليداً لذكرى خدمات الشخصية الجغرافية البارزة.

 

وفي الختام لم يُخلق على سطح الأرض من مثل معرفة الإدريسي بالجغرافيا، نتمنى أن تكونوا قد استفدتم من هذا المقال وتعرفتم على الشريف الجغرافي محمد الإدريسي.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد